د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-17-2017, 09:37 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شهداء الدار ... رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه بقلم احمد الخالدي

05-18-2017, 03:20 PM

احمد الخالدي
<aاحمد الخالدي
تاريخ التسجيل: 09-04-2016
مجموع المشاركات: 103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شهداء الدار ... رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه بقلم احمد الخالدي

    04:20 PM May, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    احمد الخالدي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مما لا شك فيه أن الشهادة هي حالة شريفة تحصل للعبد عند الموت لها سبب و شرط و نتيجة وكما ورد في عرف أهل الاختصاص و بذلك فقد اولتها السماء اهمية كبيرة من خلال ما منحتها من رفعة و منزلة عظيمة في الدارين حتى نال الشهيد فيها حصة الاسد لما قدمه من دماء و نفس زكية في سبيل رفعة الاسلام و اعلاءً لكلمة السماء فأخذ يحصد الهدايا و الجوائز القيمة سواء في الدنيا أو الاخرة ، ففي الدنيا حجز له مقعداً خاصاً في قلوب الناس و اصبح تاريخاً لهم يخلدونه كلما مرت ذكراه العطرة لأنه سطر بدمائه اروع ملاحم البطولة و اجمل صور الايثار فهي اقصى غايات الجود فهو كالشمعة التي تذوب في سبيل الله ( عز و جل ) وللدفاع عن حرم دينه المقدسة فكيف بالشهيد الذي يعطي دمه دفاعاً عن مرجع مسلم نذر نفسه ليحامي عن دين السماء و تعاليمه السمحاء و يرفض استعباد العباد و سلب حقوقهم و كرامتهم خاصة عندما يكون المستكبر غازياً و محتلاً وقد جاء بشعارات مزيفة و عناوين منحرفة ظاهرها احترام حقوق الانسان و اعادة كرامته المسلوبة ، و أما جوهرها لإعادة الامور إلى المربع الاول من ظلم الجاهلية و قهر العباد و نهب خيراتهم و القضاء على دينهم تلك الهجمة الشرسة التي قادتها دول الاستعمار و الاستكبار بقيادة اميريكا الشر و حلفائها الاوغاد عندما احتلوا العراق آبان 2003 و قيامهم بمداهمة براني رجل الدين الشيعي الصرخي الحسني و التي سقط جراءها كوكبة من الشهداء من انصار المرجع الصرخي في ليلة 20 من شعبان عام 1424 هـ وسط صمت الحكومات العراقية الفاسدة و المرجعيات الدينية الاجنبية و التي اعطت الضوء الاخضر للقيام بتلك الجريمة النكراء التي سقط على إثرها شهداء الدار الذين كانوا بحق كما وصفتهم السماء بقولها ( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ) تلك النفوس الطاهرة التي ضحت بدمائها من اجل حفظ ماء وجه الاسلام و حماية مرجع الاسلام الممثل بالمرجع الصرخي الحسني تلك المرجعية التي آلت على نفسها أن ترفض الاحتلال جملة و تفصيلا فبدأت تحث الخطى نحو مقارعة الظلام و كشف عمالة و خيانة المرجعيات الاجنبية عبيد الدولار و الدرهم فانطلقت في ثورة علمية مدعمة بالأدلة و البراهين العلمية و الفكرية لكل مَنْ يحاول العبث بالإسلام الاصيل و تشويه صورته المشرفة أمام الرأي العام و خدمةً للمشاريع الصهيونية الفاسدة المؤسسة للأفكار المنحرفة و تنظيماتها الارهابية وفي طليعتها داعش وقد تجلت هذه الثورة المعطاء للصرخي من خلال الحوار العلمي و النقاش الفكري لكل ما يحمله داعش في جعبته و ما يستند إليه من ادلة و حجج ابطلها المحقق الصرخي جملةً و تفصيلاً من خلال بحوثه العلمية التي جاءت على نوعين فالأول كانت تحت عنوان ( الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول ) و الاخر فكان تحت عنوان ( وقفات مع التوحيد التيمي الجسمي الاسطوري ) وهي تحمل بين مضامينها المجادلة بالحسنى و القول الحكيم من خلال مناظرة المقابل بما تحتويه كتبه هو وهذه تمثل قفزة نوعية جديدة في اسلوب المناظرات العلمية في العصر الحديث انفردت بها مرجعية الصرخي الحسني .

    https://www.youtube.com/watch؟v=2FqEU83M5Oghttps://www.youtube.com/watch؟v=2FqEU83M5Og



    بقلم // احمد الخالدي




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 17 مايو 2017 للفنان عمر دفع الله
  • بيان من رئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية
  • الآليه الوطنية لحماية السودانيين بالخارج تختتم زيارتها للسعودية
  • بيان حول إجلاء طالبات دارفور من السكن الداخلي بالقوة بواسطة مليشيات النظام


اراء و مقالات

  • خالي محمد بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • لكن لسان الحال كتب ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • هل يصح ذكر الله بضرب (النّوبات) ؟! بقلم د. عارف الركابي
  • (هاك الحريات دي)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • الإعتداءعلى المال العام فى عام !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الأمم أخلاق بقلم د. أنور شمبال
  • مالك وياسر و الهروب من حدة المواجهة إلى أعماق افريقيا في مهما مجهولة بقلم محمود جودات
  • قطار التغيير الى المؤتمر وقطار المؤامره الى شرق افريقيا بقلم عطية عطرون
  • تحذير الي كل الاوساط السودانية في كندا والولايات المتحدة وبقية العالم من الهجمات الاليكترونية
  • مالكم كيف تحكمون؟!! بقلم نورالدين مدني
  • السودان في خبر كان بقلم الطيب محمد جاده
  • سُلم تحطيمي ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • مَنْ مِنا بلا ديون؟! بقلم د.أنور شمبال
  • الماء وما أدراك ما الماء – مجموعة بقلم يوسف علي النور حسن

    المنبر العام

  • مشاجرة في السفارة السودانية ببروكسل والشرطة تعتقل القنصل السابق
  • لم يأن الأوان لحفظ كرامة الوطن وكرامته؟
  • السعودية تعلن عن تأسيس شركة عملاقة للصناعات العسكرية!!!
  • ارض الجمال والخير ارض السمر والنيل حضارة ممتدة
  • ما حقيقة هذا البيان ؟ هل هو فعلا صادر من السفارة الامريكية بالخرطوم ؟
  • هيا لنشارك زعماء العرب فرحتهم بزيارة ترامب ........ كاريكاتير
  • ما أحلى من الجنا علا جنا الجنا .... حلو الشم
  • محاضرة صوتية: حكاية الدستور السوداني..
  • قالوا الشقي بتعتر ليهو شهاداتو
  • قوالب شخصيات سودانية
  • عزالدين عثمان
  • الخرطوم وواشنطن.. إستيفاء شروط رفع العقوبات
  • مُوسِيقى تفتحُ الشّرايينَ
  • طرد طالبات وإلقاء عفشهن في الشارع..
  • مأساة تهز نيالا_صاحب بقالة يغتصب طفلة ذات 6 ربيع ويقتلها(توجد صور المجرم)
  • حُـــــزن البلـــــلد
  • مظاهرات .. لإنعدام الماء..
  • ما هذه البلبلة وهذا التخبط يا وزارة الخارجية؟
  • السعودية تقدم دعوة للبشير وأمريكا ترفض؟؟؟ BBC
  • القـــــــوّار
  • غدا في الدوحة إفتتاح اول استاد لمونديال 2022
  • زمن امو بتلوليهو .. و برخي بنانو للطبّاح ..
  • أم التركترات!
  • الكاتبة المصرية غادة شريف مش معقولة كمان هنسيب السودان تتشطر علينا كدة فيديو
  • جقة مصرية بايرة تمارس قلة الادب.....قالت أنجلينا جولي تتزوج عمر البشير
  • ~ نيويورك تهنئ ابنها البار النابغة: د. محمد إبراهيم آدم لنيله الدكتوراه ~
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de