سيدي الرئيس.. نحن في انتظار مقدِمِك لتصحيح المسار بقلم الطيب مصطفى

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين تحتسب الزميل عبد الحفيظ عباس فى رحمه الله
وفاه عضو البورد الحبيب الشهم عبدالحفيظ عباس (حقوق الزقازيق) القيادى بحزب الامه بقياده...
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-08-2018, 01:01 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-12-2016, 02:20 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 893

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سيدي الرئيس.. نحن في انتظار مقدِمِك لتصحيح المسار بقلم الطيب مصطفى

    01:20 PM December, 01 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    دهشت بل صعقت أن تعلّق قناة أم درمان الفضائية بثّها وتوقف من هيئة البث بحجة عدم شرعيتها وأن تتلقّى قناة (سودانية 24) إنذاراً مزمجراً، وعجبت أكثر أن يحدث ذلك في هذه الأيام التي تشهد تضييقاً غير مسبوق على الحريّات الصحافية رغم أجواء الحوار الذي ينتظر شعبنا الصابر، ريعه وثماره على أحر من الجمر .
    نعم، لقد دهشت أن يحدث ذلك لقناة الأستاذ حسين خوجلي الذي تم انتقاؤه بدقة، لاعتبارات معلومة، من بين آخرين، ليُجري قبل أسابيع قليلة حواراً مثيراً مع السيد رئيس الجمهورية وأن يتزامن قرار وقف القناة مع أحداث العصيان المدني الذي ملأت أخباره الدُّنيا وشغلت الناس داخل السودان وخارجه.
    والله العظيم إني لمشفق من ردود الفعل الحكومية والتدابير الأمنية الغريبة التي تتعامل بها السلطات المختصة هذه الأيام، خائضةً بها الحرب على نفسها بأكثر مما تفعل المعارضة الساعية إلى إسقاط النظام، وكثيراً ما أتساءل هل هذه الحكومة مصابة بمس من الجن أو السحر يجعلها تسعى، من غير أن تدري، إلى حتفها بظلفها بما يشبه الانتحار؟.
    ما الذي يدفع بعض أطراف الحكومة يا تُرى وبدون أدنى سبب معقول لتأليب الشعب عليها ولا أقصد تلك القرارات الاقتصادية الكارثية فحسب بما فيها ذلك القرار المجنون بتحديد أسعار فلكية للدواء إنما أقصد ما يجري من استعداء غريب لكل الوسط الصحافي؟. ماذا تكسب الحكومة من استعداء رجل في وزن ومكانة حسين خوجلي كان حتى قبل يوم من إيقاف قناته في صفّها بعد أن تناسى، بخُلق نبيل عرف به من قديم، كل ما أصابه من أذى في أوقات سابقة؟ ما الذي يجعل السلطات تفقد تعاطف كل الصحافيين بمن فيهم أنصارها في اتحاد الصحافيين أو مجلس الصحافة والمطبوعات الذي لا أجد وصفاً لأعضائه أفضل من عبارة (مريَّسين ومتيَّسين)؟! أسالوا عالمنا النحرير بروف علي شمو الذي كان على رأس مجلس الصحافة.. هل ترك منصبه راضياً؟ بل اسألوا الرزيقي رئيس اتحاد الصحافيين وأعضاء اتحاده هل هم راضون عما يُفعَل بهم وبالمهنة التي لا تتنفس إلا بالحريات أم مُحرَجون لا يدرون ما يفعلون؟! اجروا استطلاع رأي وسط الآلاف من الصحافيين والإعلاميين لتعلموا حقيقة مشاعرهم وهم يروْن ما تتعرض له مهنتهم وصحفهم وقنواتهم من تضييق وحملات انتقامية .
    كنا نضيق ذرعاً بالرقابة القبلية التي يمارسها علينا ضباط أمن أصغر من أبنائنا يصحِّحون ما نكتب ويشطبون ويعدِّلون ويحذفون ولكننا اليوم نحِنُّ إلى تلك الأيام النَّحِسات حيث تُصادَر صحفنا في المطبعة بعد التأكد من انتهاء الطباعة، إمعاناً في الأذى وقطعاً للأرزاق مع الحرمان من ريع الإعلان بالرغم من أن قراراً صدر بقصر الإعلان الحكومي على الصحف الموالية المُسبِّحة بحمد الحكومة بعد أن استصدرت فتوى (شرعية!) تُجيز للسلطات التحكم في المال الحكومي بحيث لا يُمنح إلا للموالين أما المعارضون أو المحايدون فإنه لا يحل لهم أن يطعموا من مال الحكومة وبالتالي فإن تلك الفتوى، في رأيي، تمنح الحكومة الحق في تقديم خدمات الكهرباء والمياه والتعليم والصحة وغيرها للموالين أما الآخرون من المواطنين فإنهم لا يستحقون غير الموت الزؤام!!!
    بالله عليكم أية شرعة وأي قانون أو دستور أو أخلاق تمنح الحق في مصادرة الصحف بعد الطباعة وماذا يرى وزير العدل الذي هو مفتي الحكومة في من يمارس قطع الطريق ويفرض الغرامة القسرية بعيداً عن القضاء وماذا يرى برلمان الشعب الذي لا أزال أثق في دين وعدل رئيسه بروف إبراهيم أحمد عمر؟!
    أين يقع ذلك في فقه دولة المشروع الحضاري التي تتخذ من الصديق أبي بكر ومن الفاروق عمر نماذج تُحتذى وهما يزأران مخاطبين رعيّتهما من أصحاب رسول الله (أطيعوني ما أطعت الله فيكم فإن عصيت فلا طاعة لي عليكم)؟!
    أين يقع هذا في فقه الحركة الإسلامية، وصحيفتا (الوان) و(الراية) تستخدمان خلال الديمقراطية الأخيرة قبل حكم (الإنقاذ) كل أسلحة الدمار الشامل للفتك بحكومة السيد الصادق المهدي الديمقراطية الشرعية وتتهكَّمان وتسخران من الحكومة ووزرائها بدون أن تتعرّضا لكلمة تأنيب ناهيك عن الإيقاف والمصادرة؟!
    أول أمس اتصل بي الأستاذ ماهر أبوجوخ للمشاركة في برنامج سياسي على الهواء بقناة (سودانية 24) يقدمه الأستاذ الطاهر حسن التوم لكنه اتصل مرة أخرى قبل نحو ساعتين من بداية البرنامج ليعتذر لي ويقول إن الظرف السياسي لا يسمح بالكلام في السياسة وتم استبدال البرنامج الذي غاب عنه الطاهر حسن التوم ولا أدري هل يعود مرةً أخرى أم نترحّم عليه وعلى الطاهر؟!
    كثير من (الخرمجة) التي حدثت تمت في غياب الرئيس الذي لا يزال خارج البلاد وإنّا لننتظره على أحرِّ من الجمر لتصحيح المسار .
    لم أتحدث عن مخرجات الحوار ولا عن الدستور والحريات الصحافية فلا يزال الوعد مقطوعاً من الرئيس شخصياً بأن المخرجات لن تُمسّ وأنها ستنفذ بالحرف بالرغم من (اللولوة) التي قرأتُ عنها من لجنة دكتورة بدرية سليمان حول تعديلات دستورية محتملة لكني أثق في أن الرئيس وقد جزم أمام المؤتمر العام وأمام الرؤساء الأجانب الذين شهدوا المؤتمر وأمام الشعب ثم قبل ذلك كله أمام الله رب العالمين.. أثق أنه سيوفي بالعهد ويومها سنشهد عهداً جديداً يستدبر كل الظلم الحائق بنا.. يومها سننطلق إلى مربع جديد من خلال مرحلة انتقالية يعقبها تحوُّل ديمقراطي يضع السودان في مسار الحكم الراشد ويصبح كل ما شكونا منه اليوم ذكريات أليمة نتحدث عنها باعتبارها كابوساً مزعجاً لن يتكرر فيما تبقى من أيام.
    assayha



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من صحيفة (الجريدة)
  • مذكرة قوى الإجماع لرئيس الجمهورية للمطالبة بالتنحي عن السلطة
  • صحيفة (الرأي العام) تفصل الصحفي الرياضي (حسن فاروق)
  • نداء الى الشعب السوداني من تحالف قوى الإجماع الوطني
  • العدل والمساواة تطلق نداء الي قوي المعارضة السودانية
  • في مجزرة صحفية جديدة: جهاز الأمن يُصادر أعداد (خمسة) صحف سياسية
  • الحزب الإتحادي المــُوحـد – رفعنا راية العصيان المدني
  • هجوم على معرض للكتاب الإسلامي
  • السفير البريطاني : السودان بلد آمن
  • حزبها نفى دخولها بتأشيرة إسرائيلية جدل واسع حول دخول مريم الصادق المهدي إلى رام الله
  • الحكومة: المطالبة بفرض عقوبات على السودان (خيانة)
  • أكد أن السودان بعيد عن الصراع السني الشيعي البشير: العصيان كان فاشلاً مليون في المئة
  • كاركاتير اليوم الموافق 30 نوفمبر 2016 للفنان الباقر موسى بعنوان .. السواق


اراء و مقالات

الدين والابداع بقلم د.آمل الكردفاني
  • بعد نجاح العيان المدني ..اﻻنتفاضة الشعبية .. وثورة الجياع علي اﻻبواب ..بقلم حيدر محمد احمد النور
  • بيد عمر نفسه ستسقط الانقاذ لا بيد عمرو بقلم د. حافظ قاسم
  • لماذا نجح العصيان المدني في السودان. بقلم محمد نور عودو
  • التدابير العسكرية الانفرادية وآثارها الكارثية على حقوق الإنسان (اليمن انموذجا) بقلم د. علاء الحسيني
  • النور حمد والعقل الرعوي: تشريح التشريح (2) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • النسبة المئوية فى الحضرة البشيرية بقلم عمرالشريف
  • العنف ضد المرأه بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد
  • الشباب يخطط.. و المحامون يرفعون دعوى ضد مافيا آل البشير بقلم عثمان محمد حسن
  • العمل الإنساني فى أرتريا...!! بقلم محمد رمضان
  • الالحاد في العالم الحديث بقلم حكمت البخاتي/مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
  • من أضابير العصيان المدني المعجزة الشبابية بقلم مصعب المشرّف
  • للإعتماد ..!!ن بقلم الطاهر ساتي
  • في ساعتين بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • وما كذب عليهم !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • في انتظار ساعة الصفر ! بقلم الطيب مصطفى
  • الشعب...يريد...أسقاط النظام - 5 بقلم نور تاور
  • لماذا إذن موجة الإعتقالات طالما فشل العصيان المدني حسب مزاعمهم؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • عن فلسطين والحالة العربية( ) بقلم فهد سليمان نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
  • راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • حتى لا تُحرموا شرف الإنتماء .. !! بقلم هيثم الفضل
  • ورمت عصيان العصيان المدني راس المؤتمر الوطني هذه المرة بقلم محمود جودات
  • تعبير لمرارة سياسة عابر بقلم مصطفى منيغ
  • الموصل : في انتظار نتائج الإجتثاث وصور الخراب والدمار الشامل!؟ بقلم د.شكري الهزَيل
  • المحقق الصرخي .. يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • انعقاد الاجتماع التاسيسي للمجلس الاستشاري لاقتصاد الهجرة بجهاز المغتريين
  • هرمنا ولم يقل أحد بعد... "عمر البشير هرب" كما قال ذلك التونسي: "بن على هرب"...
  • البشير يعين دكتور زين العابدين الفحل أمينًا عامًا للمجلس القومي للأدوية والسموم ،،
  • ليس هناك ضرر أكثر من استمرار هذا النظام في السلطة لأكثر من 27 عاماً
  • صورة الامنجي الذي ضرب هنادي وغادة امام دار الحزب الشيوعي شوفو هايج كيف(صورة)
  • بشة عاوز بامبرز ........ بامبرز لله يا محسنين
  • الامام يلعب تنس بالقاهرة في الوقت الذي تقدم المعارضة فيه مزكرة لتنحي بشة
  • معارضة سحسوحة (2) ..!!
  • جيداً لو احتفظوا به كما احتفظت السعودية ببن علي،هذا يجنب السودان المآسي والدماء!
  • أرحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
  • بيان من تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل
  • حتى لو رحل عمر البشير
  • إضراب الصحفيين اليوم
  • لماذا نجح العصيان المدني في السودان.
  • اٍما معارضة سودانية 100% واٍما .................لا.....لا.....لا..........وألف لا...........!!!
  • مظاهرات طلابية تجوب شوارع امدرمان - العرضة
  • سندق الصخر حتى يخرج الصخر لنا زرعاً وخضرة ..
  • من هو؟ ليرفض إستلام مذكرة قوي الإجماع الوطني
  • هذا الفتى الأبنوسي..
  • مذكـرة تطـالب بتنـحي الشــعب ..
  • تمخض جبل الإعتصام فأنجب من جحره وريقة لقيطة
  • شهوتي البطن والفرج ..
  • شَمَارَاتْ نِسْوَانْ فِي الاعْتِصَام وَ العِصْيَانْ!
  • موكب المحامين المهيب وقوات الامن تحاصره ... ( صور + فيديو )
  • الأمن يضرب بالهروات والخراطيش ويفرض حصارا على مركز الحزب بالخرطوم 2د
  • الأمن يستخدم طريقته المهينة في اعتقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي هنادي فضل
  • الان تم اعتقال الاستاذة غادة ادريس و هنادي فضل
  • العصيان المدني” ينتهي باعجاب عربي… المحامون يحتجون اليوم واعتقال الصادق واكرم
  • المحامين في الميدان
  • عاجل : القصر يرفض استلام عريضة قوي الاجماع التي تطالب بي تنحي البشير
  • إسماعيل الحاج موسى يكذب البشير
  • خبر عاجل: محاصرة دار الحزب الشيوعي و اختطاف مسؤول الطلاب
  • ليس لهذا العصيان أب إلا هذا الشعب.. مهدي زين
  • كعادته في الفشل : بنك السودان المركزي يخيب توقعات النظام بخصوص اسعار الدولار
  • اعتقال المحامي بكري الهادي من داخل الوقفة الاحتجاجية للمحاميين
  • قوي الاجماع ومؤتمر صحفي بعد تسليم مذكرة تنادي بتنحي الرئيس
  • رسالة من محامي من داخل المحكمة العليا
  • مذكرة تطالب بتنحي الرئيس
  • يا العزيز صلاح جادات
  • عصيان ( 2 ) المقترحات اختص السودانيين بالخارج .
  • رايعات جمال فاتن ...لا شي في الأدب فاتن
  • دعوة لكل الإعلاميين السودانيين بالقاهرة
  • بمناسبة مولد المصطفى صل الله عليه وسلم
  • هولندا --- حظر جزئي للنقاب
  • حين يتمادى فُجّارُ القوم ... على المغتربين والمهاجرين
  • أنسّقُ الكلامَ في أصائصٍ
  • بيان تنسيقية قوى نداء السودان بالخليج الى جماهير الشعب السوداني العظيم الشامخ
  • وقفة المحامين .. غداً الأربعاء 30 نوفمبر 2016
  • حادثتي مريدي في نوفمبر 2015 م وفداسي في نوفمبر 2016 م والنتيجة واحدة (موت أبرياء).
  • #السودان _قضيتي _ محاربة النظام اقتصاديا _ ما بندفع
  • بصراحة غلبنى ,, يا ود المدير تعال بى جاى
  • ما هو المطلوب من المغتربين السودانيين بالخارج لدعم مقاومة الشعب بالداخل ؟؟
  • تفاصيل فساد (الجقور) فى كبرى الدباسين -دي قصة من حكايات فساد
  • مصادرة الصحف فجر اليوم مرة ثانية
  • يا هؤلاء ما البديل؟لكل من يسأل عن البديل لنظام البشيرمنتهي الصلاحية:البديل هو؟!
  • امير المنبر( حصرى )(صووور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    01-12-2016, 03:34 PM

    قـل لسيـدك الرئيـس


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: سيدي الرئيس.. نحن في انتظار مقدِمِك لتصحيح (Re: الطيب مصطفى)

      بدون تعصب وبدون تشنج وبدون تجريح نقول للأخ الطيب مصطفى ،، لقد بلغت مياه العاصفة حافة السفينة .. وكادت السفينة أن تغوص في الأعماق ،، والكارثة إذا وقعت ( لا قدر الله ) ليست في مصلحة طرف من الأطراف ،، وكل من يتواجد في متن السفينة سوف يواجه الويلات ،، ( المؤيدون للنظام والمعارضون لـه ) .. ونلاحظ أن سيدك الرئيس يقابل الأحوال والأهوال بالطناش وبعدم الاكتراث .. وقد تعود أن يسد واحدة بطينة والأخرى بعجينة ,, وتلك صورة ليست في مصلحة النظام وسدنته .. وهي صورة الطغاة الجبابرة .. كانت لحسني مبارك في يوم من الأيام ،، وكانت لعلي زين العابدين في يوم من الأيام .. وكانت لمعمر الغذافي في يوم من الأيام .. وكانت لعلي عبد الله صالح في يوم من الأيام .. وكانت لبشار الأسد في يوم من الأيام ,, وكانت لسياد بري في يوم من الأيام .. وكانت لصدام حسين في يوم من الأيام .. تلك القمم الجبارة التي رحلت في أعقاب الثورات الغاضبة المزمجرة .. وفي أعقاب الأعاصير المدمرة .. والبشير ليس بمنأى عن تلك العواصف العاتية .. وعليه فإن الشعب السوداني يتكئ على الأنفاس الأخيرة من التحمل والصبر الطويل .. وحكاية التصحيح والمراجعة والتراجع أصبح واجباَ على سيدك الرئيس .. وأصبح من أولويات ذلك الإنسان المخدوع .. والشعب حين يقول ذلك الكلام هو ليس ذلك البعض من الضعاف والأقزام من المعارضة الذين يرددون كالببغاء تلك العبارات السمجة ( الشعب يريد إسقاط النظام ) .. لأنه في عرف الشعب السوداني البطل فإن الثورات والانتفاضات لا تكون باللسان .. و ( السواي مـش حداث !! ) .. وللشعب ماضي عريق في الانتفاضات ،، وهو ذلك الشعب الذي لم يستخدم في الماضي عند الانتفاضات عبارات الجهلاء والضعفاء بمجرد اللسان ( الشعب يريد إسقاط النظام ) .. بل هو ذلك الشعب الفارس البطل الذي كان يقرن الأقوال بالأفعال .، وعليه نقول لرئيسك عمر حسن البشير لا يغرك ثرثرة تلك الأقزام والضعفاء الذين يتحدثون باسم المعارضة السودانية من مواقع الروابط ومن مواقع التواصل الاجتماعي .. ومن أروقة الفنادق بالخارج .. بل للشعب السوداني مواقفه البطولية المعروفة عبر التاريخ .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de