منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-01-2018, 02:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

سوانح .. وبوارح في انتصارات حلب .. بقلم موفق السباعي

10-08-2016, 09:56 PM

موفق مصطفى السباعي
<aموفق مصطفى السباعي
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سوانح .. وبوارح في انتصارات حلب .. بقلم موفق السباعي

    10:56 PM August, 11 2016

    سودانيز اون لاين
    موفق مصطفى السباعي-Dubai , UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر




    إن انتصارات حلب العظيمة .. ما كانت لتحصل لولا اتحاد المجاهدين في جماعة واحدة .. وفي صف واحد كالبنيان المرصوص .. تحقيقاً لمراد الله .. وهواه الذي ذكره في كتابه ..
    ( إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلَّذِينَ يُقَٰتِلُونَ فِي سَبِيلِهِۦ صَفّٗا كَأَنَّهُم بُنۡيَٰنٞ مَّرۡصُوصٞ ) .. الصف 4
    وخلف قيادة واحدة .. وتحت راية واحدة ..
    ( فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ بِٱللَّهِ وَٱعۡتَصَمُواْ بِهِۦ فَسَيُدۡخِلُهُمۡ فِي رَحۡمَةٖ مِّنۡهُ وَفَضۡلٖ ) النساء 175
    ولما حققوا ما طلبه الله منهم ..
    ( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِن تَنصُرُواْ ٱللَّهَ يَنصُرۡكُمۡ وَيُثَبِّتۡ أَقۡدَامَكُمۡ ) محمد 7
    جاءهم النصر من الله العزيز الحكيم .. الصادق الوعد ..
    ( ... وَكَانَ حَقًّا عَلَيۡنَا نَصۡرُ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ ) الروم 47
    فالنصر .. جاء من الله تعالى .. من خلال اتحاد المجاهدين في صف واحد ..
    هذه حقيقة عقدية .. إيمانية .. ميدانية .. واقعية .. عملية ..
    يجب الإيمان بها يقينياً .. وحقيقة ..
    وإلا .. فلا إيمان .. ولا أمان ..
    ولذلك أول شيء نقول :
    هنيئاً لكل السوريين ( أحرار وعبيد ) بانتصارات حلب ..
    ولكن ...
    لا تغلوا .. ولا تفرطوا في الفرح ..
    فكل غلو .. مكروه .. وعاقبته وخيمة .. ويؤدي إلى عكسه ..
    ولا تطلقوا الرصاص على ( الفاضي )..
    فهذا قيمته .. دم الشهداء ..
    فلا يجوز إطلاقه إلا على الأعداء ...
    ولا يزال الطريق أمامكم .. طويلاً .. طويلاً ..
    لم يتحرر إلا بضعة كيلو مترات من أصل 187 ألف كم2 ..
    ولا يزال العدو شرساً .. متوحشاً .. وقادراً على حرق الأرض المحررة بكل القنابل المحرمة ..
    فمهلاً .. مهلاً ..ِ في التعبير عن الفرح ..

    ومن المحزن جداً .. أنه لا يزال تفكير بعض السوريين طفولياً ...
    يفرحون كالأطفال بالدمية .. يلعبون بها .. ويتضاحكون لها ..
    وينسون الأفاعي التي تحيط بهم من كل جانب ..
    وينسون سجون الأسد .. المتخمة بالنساء .. والأطفال .. والشيوخ .. والرضع .. والرجال ؟؟؟!!!
    وقوات الأسد .. وأعوانه من المليشيات الشيعية .. يعيثون فساداً .. وتعذيباً .. وقتلاً في طول البلاد وعرضها ..
    أما فرح الرجال ..
    فإنهم لا يفرحون .. حتى تتحرر سورية كاملاً من الغزاة المجرمين ..
    وحتى تتحرر الحرائر والأحرار كاملاً من السجون ..
    أو على الأقل .. تتحرر حلب كاملاً ..
    حينئذ يكون للفرح طعم .. وبهاءٌ .. وجلالُ ..
    ( إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ ٱلۡفَرِحِينَ ) ..
    ( إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخۡتَالٗا فَخُورًا ) ..

    وأنا لا أستهين بفك الحصار عن حلب ..
    ولا أقلل من شأن البطولات الخارقة .. التي قام بها المجاهدون .. والإنغماس في صفوفهم .. وتفجير أنفسهم بينهم .. لتمكين المجاهدين من الدخول إلى حصونهم الحصينة .. والإستيلاء عليها ..
    فهو نصر أكيد .. ورائع . .
    ولكن ..
    الخطورة في المبالغة في الفرح ..
    والغرور .. والخيلاء ..
    فصلاح الدين .. حقق انتصارات أكبر من فك حصار حلب بمئات المرات ..
    ومع ذلك ..
    لم يفرح .. ولم يضحك ..
    حتى تم تحرير بيت المقدس من الصليبيين ..
    وإن كان يُقال : أنه فرح حين تحرير حلب .. واستبشر خيراً .. بأن يكون مقدمة إلى تحرير بيت المقدس . . الذي كان هو الهدف الأسمى .. والأعلى من كل حروبه .. رحمه الله ..
    وحينما تتحرر سورية كاملا من الأسد وأعوانه ..
    حينئذ فقط ..
    يحق للسوريين الفرح ..
    أما قبل ذلك ..
    فليس من المناسب .. ولا اللائق أن يفرح قسم ..
    بينما آخرون يعذبون في السجون .. والمخيمات ..

    .. وهذا شكل آخر .. من التفكير الطفولي لدى بعض السوريين ...
    أحدهم يضع لافتة ( حلب .. بلد المشاوي والكبب ) ..
    وافخراه .. وافرحتاه .. واطرباه على الكبب !!!
    وآخر يطالب حلبيا .. بأن يعد له مائدة كبيرة .. مشتملة على كل أنواع الكبب الحلبية !!!
    وذلك ..
    للتعبير عن فرحتهم بهذا الإنتصار الأولي .. بأكل الكبب !!!
    كأنه لا يوجد لحلب .. من مزايا .. وحسنات .. إلا الكبب ؟؟؟!!!
    وهذا ما يقطع الكبد تقطيعاً .. ويمزق الفؤاد تمزيقاً .. على هذا التفكير الطفولي !!!
    أنه :
    في غمرة المعارك الضارية .. التي يقدم المجاهدون أرواحهم لتحرير الناس من العبودية ..
    يفكر بعض الناس بإشباع بطونهم .. وكروشهم من الكبب الحلبية !!!
    علماً بأن حلب لم تتحرر بعد !!!
    ولم تضع الحرب أوزارها بعد !!!
    ومع هذه اللوعة الأليمة .. والحزن العميق ..
    سينزعج بعض الناس من هذا الكلام .. ويسبون .. ويشتمون !!!
    ويقولون :
    أتريد أن تحجر على الناس .. الفرح .. والأكل !!!
    وقد مضى عليهم سنوات .. وهم يتألمون .. ويتلوعون ؟؟؟!!!
    اترك الناس .. وشأنهم ..
    ولا غرابة في ذلك !!!
    لأن معظهم يكره الحق .. ويفضل أن يبقى في الجهالة ..
    فإذا عمر بن الخطاب .. كان يتأوه ويقول :
    يا حق لم تبق لي صاحباً ..
    وهذا في أعظم جيل عرفته البشرية ..
    فكيف بجيل سورية الذي رضع لبن العبودية .. والذلة من أثداء الأسد لخمسين سنة ..
    ولا يزال بعضهم يرضع .. ولم يُفطم بعد !!!

    وفي غمرة انتصارات حلب الطيبة ..
    يأتي بعض الدعاة الجهلة .. ممن لديهم هوس .. وتحسس من ( داعش ) !!!
    مثل طارق سويدان .. الذي يبلغ به الشطط .. والإنحراف العقدي ..
    أن يشكر الله على احتلال منبج من قبل المجرمين الأكراد الملحدين .. وتحريرها من داعش !!!
    إنه يسوي بين تحرير جزء من حلب من المجرمين القتلة .. مع تحرير منبج من المسلمين المتطرفين !!!
    كالذي يشكر الله على شرب الخمر .. وعلى الزنا .. وقتل النفس البريئة !!!
    إنه يفضل الأبالسة المجرمين .. أعداء الله .. على المسلمين المتطرفين !!!
    ( فَزَيَّنَ لَهُمُ ٱلشَّيۡطَٰنُ أَعۡمَٰلَهُمۡ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ ٱلۡيَوۡمَ وَلَهُمۡ عَذَابٌ أَلِيمٞ ) ..
    وهذا التصرف الشنيع .. ما هو إلا تأييد للمجرمين .. والوقوف إلى جانبهم ..
    فضلاً عن أنه طعنة نجلاء في ظهورالمجاهدين .. والسوريين جميعاً .. الذين يرفضون رفضاً قاطعاً .. احتلال أي شبر من سورية .. سواء من قبل الأكراد أو سواهم ..
    علاوة على أنه : انتكاس في التفكير .. وتردي في الأخلاق إلى الحمأة المهلكة ..
    ما كان ينبغي لطارق وأمثاله .. أن يتردوا فيه ..
    الأربعاء 7 ذو القعدة 1437
    10 آب 2016
    موفق السباعي




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • إنهيار مفاوضات اديس ابابا بين الحكومة والشعبية في اول يوم لانطلاقها
  • الملتقى الرابع عشر للمرأة السودانية المهاجرة يختتم أعماله ويصدر توصياه وبيانه الختامي
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضي ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس أبابا
  • تحفظات هيئة محامي دارفور حول دور الوساطة الدولية في مساعي خارطة الطريق
  • كاركاتير اليوم الموافق 10 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله
  • سفيرة أمريكا: مئات الآلاف من الجنوبيين عادوا للسودان رغم الانفصال
  • الأمين العام بجهاز المغتربين : يناشد رئاسة الجمهورية لمعالجة نظام الكوته
  • جهاز الأمن السوداني يصادر عدد (الأربعاء 10 أغسطس 2016) من صحيفة اليوم التالي
  • مبارك الفاضل: «الصادق المهدي شال الحزب في شنطتو»
  • صدام سوداني – أمريكي في ريو اليوم
  • ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان
  • الجبهة الوطنية العريضة تعلن تمايز الصفوف وانحسار المنطقة الرمادية وتدعو كل من يسعى حقا لإزالة النظ


اراء و مقالات

  • المُوَاطَنة فى الحِوارِ الوطنِى، إصلَاح مفاهِيم بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • قولوها بلا حياء حتي يصبح البشير رئيسا محترما ويشرفكم.. بقلم خليل محمد سليمان
  • تم العرس اليوم.. و غداً الطلاق يا سيدي الإمام! بقلم عثمان محمد حسن
  • قضايا ليست كذلك ما أشبه الليلة بالبارحة بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان
  • الشعب يريد! بقلم امير (نالينقي) تركي جلدة أسيد
  • تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد على الاقتصاد الاوربي بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • اللغة النوبية القديمة 1 بقلم د أحمد الياس حسين
  • خارطة (الغريق !) وليس الطريق بقلم خضرعطا المنان
  • المهدي متهم بالإحتيال والتلاعب بعقول وعواطف الشعب السوداني بقلم عبير سويكت
  • الشعوب المهمشة تم سلب حقكهم للمرة الالف فان النظريات المطبقة غير النظورة . بقلم محمود جودات
  • جارنا الذي كان يعاقر الخمر وضوء القمر بقلم أحمد الملك
  • يا مالك عقار..قل خيراً أو أصمت.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • تنافس أمريكي على أمن إسرائيل بقلم د. فايز أبو شمالة
  • ( شماعة الأطفال ) بقلم الطاهر ساتي
  • يكاد المريب ان يقول خذوني!! بقلم حيدر احد خيرالله
  • تحالف القوى وأربع خطوات للعودة من الموت بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • ورطة.. خريطة الطريق بقلم نور الدين عثمان
  • رسالة من ملك البجا آدم أركاب إلي كوماندر محمد طاهر أبوبكر
  • بَعد التوقيع بقلم فيصل محمد صالح
  • الامتحان الأول.. اليوم!! بقلم عثمان ميرغني
  • الشيطان في الخارطة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • مرق السقف يطقطق.. لان!! بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ياباني (تايواني) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • العقبة الكؤود.. ربنا يستر! بقلم الطيب مصطفى
  • عطبرة: الجو جو نقابة العقلية النقابية (3-4) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • خارطة الطريق وقضايا الهامش من البائع ومن المشتري بقلم محمود جودات
  • مسمار أخر فى نعش المواطنين ... الأبيض / ياسر قطيه
  • الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا بقلم محمد الحنفي
  • كبري د. جميلة في سدني بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • *** الإعدام في انتظار لاعبة جمباز كورية شمالية بسبب "سيلفي الموت" ***
  • نص حديث ياسر عرمان في المؤتمر الصحفي .. اديس ابابا 9/8/2016
  • عاااااااجل من أديس ابابا: المفاوضات تواجه مأزق بحدوث مفاجأة في موقف الوفد الحكومي
  • قوات الشرطة تعتدي علي صحفية بالضرب اثناء تأدية واجبها وتهددها بالقتل( صور )
  • حميدتي يتبرع للمريخ بمئة مليون جنيه : والسرير في المكتب ( صور )
  • الوطن كان جميلا.... ( منقول )
  • ازالة حى التكامل الشجرة وتشريد مواطنيه . حسبنا الله فيك يا الوالى آب ريالة
  • صور برج موسي هلال الذي تكفل البشير بان تتمه الرئاسة ( صور )
  • ينبغي الكف عن شتم و القاء الدروس على موقعي خارطة الطريق
  • بواقي حركات!
  • الكورال في كادوقلي.. مكان الطلقة عصفورة.. فيديو
  • بتنا الامريكية دي السودانية الاصل , ما لقت حقها من الاعلام المحلي !
  • كيف يكون المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية جزءً من مستقبل السودان السياسي؟
  • جهاز أمن نازيي الجلابة تكوينه ومجرميه الذين لا دين لهم من بيت العنكبوت
  • كوميديا سوداء: عبد الواحد محمد نور ونداء السودان..!!!!
  • موقف طريف للطيبين فقط .. ( تسجيل بصوتي )
  • صورة على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الرياضية اذهلت العالم .. !!
  • آن أوان التحليق خارج فضاءات الحزب الشيوعي السوداني
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضيها ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس
  • مبادرة نفير من آجل وطن متوحد
  • ما تعرف ... تبكي ... ولا تبكي ....
  • حركات دارفور في ليبيا. ماخفى اعظم
  • اذا اراد الصادق المهدي التغيير فاليبدأ باهل بيته ....
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تكلم ميسي بالانجليزي ...حلقتين
  • أمهات مدينة أبوعشر الحوامل ما بين مطرقة السفاح وسندان دايات غارقات في الجهل معني ولفظ
  • مذكرات بابكر بدري ***
  • يا هؤلاء: بعد أن تحالفت المنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع، فمن العدو؟
  • هجرة عصافير الخريف
  • مالك عقار: نحن لم نعد أعداء للخرطوم.
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تكلم ميسي
  • موسم الهجرة إلي أمريكا
  • الى اخونا طلحة ود عبدالله
  • لماذا تخلفت {قوى الإجماع الوطني} عن التوقيع على خارطة الطريق؟
  • منعم الجزولي و حسن موسى في زقاق النسوان ، و زقاقات آخرى تحت الطبع الأن ..
  • تلفون الشاعر الکبیر عبد القادر الکتیابي لطالب دكتوراة من ايران
  • مايختص بالمناضل زميل المنبر قاسم المهداوى.فى سجن القاهرة (صور)

    Latest News

  • European Union welcomes the signing of the roadmap in a joint statement with the Troika
  • Second spike in Darfur airfares this year
  • African Mechanism Holds Consultations with Parties Prior to Commencement of Negotiations
  • Three farmers killed, repeated nightly shootings in Sudan
  • National Congress Party Welcomes Signing of Roadmap by Sudan Call Forces
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de