سلطان عجبنا أروجا في كلية القيادة والأركان المشتركة ..على من تضحكون؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 09:55 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-05-2017, 10:48 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 271

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سلطان عجبنا أروجا في كلية القيادة والأركان المشتركة ..على من تضحكون؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    10:48 PM May, 05 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    بعد أن بذلوا وما زالوا يبذلون جهودا جبارة في سبيل إلغاء كل ما يمت لجبال النوبة بصلة بإصدار الكتب والموسوعات التي تخلو من أي شئ عن جبال النوبة وأبطالها الأشاوس الذين حاربوا الإستعمار بالدماء والأرواح. وفي اللحظة التي نجد فيها هؤلاء المؤرخين المستعربين يجهدون في تزوير الحقائق التاريخية وقلب الموازين ، وإنكار المعلوم من التاريخ بالضرورة ، وكأنه مجهول بالضرورة ، ودون احترام لطرائق البحث العلمي ..نتفاجأ الآن بنفس المزورين الذين نكروا ذكر جبال النوبة ولو عرضا في كتب تأريخهم انهم منشغلين انشغالا كبيرا لإحياء مئوية السلطان عجبنا أروجا التي تحل في شهر نوفمبر من العام 2017 ..فلماذا هذا الإهتمام المفاجئ بسلطان عجبنا وثورته العظيمة من قبل سلطات الطمس والتزييف؟.
    نعم ، قِيل ان السلطات السودانية مهتمة جدا بإقامة مئوية السلطان عجبنا تمتد من الآن حتى حلول شهر نوفمبر 2017 .وتحت عنوان "السلطان عجبنا داخل كلية القيادة والأركان المشتركة" وفي يوم الخميس السابع والعشرين من أبريل من العام ٢٠١٧م ومن داخل القاعة الرئيسية لكلية القيادة والأركان بامدرمان وفى تمام الساعة الثامنة صباحا تم مناقشة ودراسة شخصية السلطان عجبنا كأحد ابرز الشخصيات العسكرية فى السودان والوطن العربى والأفريقى، جاءت الدراسة شارحة لشخصية السلطان عجبنا ولقبيلة (أما) ودورها فى التحرر والنضال الوطنى ضد المستعمر الى جانب علاقة (أما) بالحضارة المروية واللغات الشرقية وعلاقتها بالممالك الأخرى وووالخ.
    ما سبب هذا الإهتمام الحكومي المفاجئ بشخصية السلطان عجبنا ، وكأن ثورته التي أفظعت المستعمر الإنجليزي والقنته دروسا في القتال والتكتيك العسكري لم تكن قبل مائة عام ..ولماذا دغدغة مشاعر قبيلة (أما) بالحديث عن دورها في التحرر والنضال الوطني ضد المستعمر ونفس الجهة قد اتهمت القبيلة ذاتها من قبل بالتمرد والخيانة الوطنية؟.
    المحزن في هذه القصة ، هو ان موقف العِربان والمستعربين تجاه ثورة سلطان عجبنا أروجا اتسم بالعدائية أولا وبالعدوانية ثانيا ، سواء في تجاهلهم وعدم الكشف عنه والاعتناء به ، أو في تدميرهم لما كان موجودا في المتحف القومي السوداني ، ولا نبالغ اذا قلنا أن هؤلاء ما زالوا يعادون تاريخ جبال النوبة وأبطاله الوطنيين بالتجاهل والإحتقار والإهمال ، ناهيك من ان يكونوا جادين في دراسته أو البحث فيه بإخلاص.
    تعمدوا فرض خطابهم المبني على تزوير وطمس دور السلطان عجبنا أروجا في الأحداث التأريخية وادراجه كجزء عابر وسريع في سياق التاريخ السوداني دون التعمق فيه ، وما يهمنا في هذا الأمر هو خلو الدوائر العلمية المتخصصة في تاريخ السودان من أي جهد علمي منهجي حقيقي منظم ولمائة عام لفهم ثورة السلطان عجبنا كواحدة من أعظم الثورات التحررية في السودان وأفريقيا ..فمن يريد هؤلاء المزورين خداعه وغشه الآن؟.
    غاب عن افق بحثهم التاريخي السوداني مهمة تحرير تاريخ السودان من طغيان وسطوة العناصر الفوقية والتحتية وخطابها المهيمن على الدراسات التاريخية ، وأن هذه العناصر والفئات المزورة قد تلاعبت بتاريخ الثورات في جبال النوبة وتم فيها التعتيم المبرمج والمدروس ، وقلب الحقائق وتزويرها إلى حد طمس بعض من الشخصيات النوباوية التأريخية وإخراجها من التأريخ السوداني ، ولقد امتدت الأيدي الآثمة إلى اخفاء بعض من الوثائق التاريخية الهامة عن أعين الباحثين الأجانب ، واحراق الكتب والمخطوطات الهامة في مشهد دراماتيكي يبعث على الأسى والألم على ضياع معلومات علمية وتاريخية في السودان.
    إن تأريخ ثورة السلطان عجبنا أروجا موضوع كبير قائم بذاته ، يحتاج الى تحريره وتخليصه من قبضة الدراسات الأيدلوجية والعروبية التى مارست التزوير والتحريف والحذف ، ولفترة طويلة اعتبر تاريخ الثورات في جبال النوبة عامة تاريخ هامشي، بل أن البعض صنف تاريخ هذه الثورات تحت بند العمالة والخيانة وبيع الوطن وغيرها من الصفات التى الصقت بها بغرض التزوير وطمس الحقائق.
    جعلوا من بعض الشخصيات السودانية الوهمية أبطالاً ، وأطلقوا أسماءها على الجامعات والشوارع والمطارات وقاعات الجامعات والمعاهد ووالخ ، وظهر اسم تاجر الرقيق الهالك/الزبير باشا ، والهارب/المك نمر ، والزعلان/عبدالقادر ود حبوبة ، وأسماء وهمية أخرى دخلت كتب التأريخ ، بينما لم يطلق اسم السلطان عجبنا أروجا الذي هزم قوات وجيش المملكة التي لا تغيب عنها الشمس ولو على (شارع فرعي صغير أو مدرسة إبتدائية ولو في دارفور).
    ثورة السلطان عجبنا أروجا ، موضوع كيير قائم بذاته ، فمن الخزي والعار أن تكلف لكلية القيادة والأركان مهمة مناقشة ودراسة شخصيته ودورها فى التحرر والنضال الوطنى ضد المستعمر ، ذلك أن استخلاص المادة التاريخية من ذلك الركام المعقد المختلف شكلا ومضمونا، هو من مهمة المؤرخ المحترف الذي يمتلك ثقافة موسوعية ومعارف واسعة في الأدب والجغرافية وعلم السكان والاقتصاد السياسي وغيرها من العلوم ..لكن تكليف العسكر بهذه المهمة إنما انتقاص من شخصية السلطان عجبنا وتزييف لثورته.
    إلى أبناء النوبة الذين هللوا وكبروا ورقصوا فرحاً بقيام كلية القيادة والأركان المشتركة السودانية بدراسة شخصية السلطان عجبنا كأحد ابرز الشخصيات العسكرية فى السودان والوطن العربى والأفريقى ..نقول لهم إن السلطات في الخرطوم لا تريد خيراً للنوبة ولا تنخدعوا وتلهثوا وراء ما تقوم به من دعاية رخصية فيصدمكم زيفها وألوانها الباهتة.
    إذا كانت السلطات السودانية جادة وصادقة في كتابة الذاكرة الوطنية والتأريخ لأهم الحقب التي صنعت الكفاح المسلّح والثورات في جبال النوبة ، فعليها إذن ان تتوقف فورا عن ابادة الشعب النوباوي وتهجيره وتشريده ، وإلآ ما تقوم به إزاء السلطان عجبنا محض أكاذيب لا تنطلي على شعبنا الذي يعلم حقيقة هذه الحكومة التي أصبحت عبأ عليه.
    المطلوب أن يتوقف هذا النظام البائس عن هذه السياسة المكشوفة لشعبنا، وأن يتحمل كامل مسؤولياته تجاه جبال النوبة وأن يتوقف عن سياسة التهميش والتمييز والدمار




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • النائب الأول يصدر حزمةً من القرارات الوزارية خاصة بشؤون السودانيين بالخارج
  • كفاية:المسألة الشائكة لتخفيف العقوبات عن السودان
  • جهاز المغتربين يطالب بتخفيض أعداد السودانيين المغادرين إلى مصر
  • د. ميادة سوار الدهب: الحكومة الجديدة قادرة على إنفاذ مخرجات الحوار
  • لجنة أوضاع العاملين بالسعودية تدرس سبل تسهيل عودة المخالفين
  • ارتفاع الإصابة بسرطان الأطفال
  • كشف عن إنشاء محطة طاقة شمسية غرب أم درمان معتز: توقف صناديق عربية عن تمويل مشاريع للكهرباء
  • لجنة الخارجية بالبرلمان: منظومة الأمن القومي للسودان ومصر تتطلب الرشد والعقلانية
  • القضاء يبعد الكاردينال عن رئاسة الهلال وفيفا يعيد مجموعة معتصم جعفر للاتحاد العام
  • نواب يطالبون باستبدال زيرو عطش بـ(أصبروا على العطش)
  • حركتا جبريل ومناوي تعلنان وقف العدائيات ستة أشهر
  • الصحة تحذر من الازدحام تجنباً للإصابة بالدرن
  • البشير: البرلمان سيكون مهيأ لإيداع مسودة الدستور الدائم
  • الحكومة السودانية تعتزم إنشاء أكبر محطة توليد طاقة شمسية في العالم
  • برلماني: وفاة (45) مواطناً بسبب المياه بغرب كردفان
  • برلماني : منطقة بالجزيرة تشرب من مياه غير صالحة
  • الطيب مصطفى: أخطاء السياسيين وراء تردي الخدمات بالقرى
  • الجمعية الدولية لمصادر المياه تُكرِّم د. سلمان بمنحه جائزة قِطْرة الكريستال لعام 2017


اراء و مقالات

  • أول مايو: أسطى عطية اصابعو اتقطعت بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • كيف نذهب للعلاج في الاردن ؟ (2) من ابوقردة إلى مأمون حميدة وياقلبي لاتمرض!!!!!! بقلم كنان محمد الح
  • البروفسور الطيب زين العابدين: الخيار الصعب ما بين الوطن والتنظيم بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • هل الحل في الوصايه الدوليه ؟ بقلم محمد الحسن محمد عثمان
  • ناصر اللحام وتليفون وبطارية ابو مازن بقلم سميح خلف
  • المحقق الصرخي .. أين سلاطين الدواعش من الانتصار للمسلمين ضد المغول بقلم احمد الخالدي
  • بين ( شهادة) الهندي عزالدين ( لله) و ( زفرات) الطيب مصطفى ( الحرى) بقلم عثمان محمد حسن
  • تحذير وليس تنفير بقلم عمر الشريف
  • حرية وسائل الإعلام من أجل ضمان الشفافية وسيادة القانون بقلم حماد وأدي سند الكرتى
  • تخفيف العقوبات عن السودان : قراءة في جلسة إستماع الكونغرس بقلم بابكر فيصل بابكر
  • هوا ساي!! بقلم كمال الهِدي
  • فكر الترابي وصنيعه..يا المحبوب! بقلم البراق النذير الوراق
  • تعزيز التعايش لعلاج الأدواء المجتمعية بقلم نورالدين مدني
  • المحسن السوداني يتهيأ لشهر رمضان بقلم د. عارف الركابي
  • تـحرش قصة قصيرة بقلم د. أحمد الخميسي
  • لماذا المحليات ..؟؟ بقلم الطاهر ساتي
  • حِكمة الله في الحكومة..! بقلم عبد الله الشيخ
  • يحكى عن الطلاب النجباء ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أولاد (تانيين) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • قتلى المسيرية وإستراتيجية التعامل مع دولة الجنوب بقلم الطيب مصطفى
  • و مع (الرويبضة) في سقط قوله !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • شهادات تعذيب الطلاب في السودان بواسطة جهاز الأمن والمخابرات السوداني 6
  • الإزدهار المُزري ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • شهادتي للتاريخ (23- ب 2- الجزء الرابع) "العلاقات (وان شِئْتَ فقل :"الزِيجَةٌ القَسْرُية") غير المت

    المنبر العام

  • السودان يتباحث على شراء 12 طائرة ميراج 2000s من قطر
  • متاحف قطر تقدم اكبر عرض لاهرمات السودان PRESENTATION
  • قطر تنفي علاقتها بتمويل فيلم عن تاريخ السودان من بطولة أنجلينا جولي ودي كابريو
  • ليس هنالك دكتاتور مطلق بل هناك أربعة ركائز تساعد على استمرار تسلطه هى :-
  • مواطن يعبر عن سخطه من قطوعات الكهرباء في الخرطوم
  • قرع الطبول ورقص الديــــوك !!
  • زوج الملكة يتقاعد عن مهامه !#
  • النائب الأول يصدر حزمةً من القرارات الوزارية خاصة بالمغتربين
  • السودان، جنوب السودان، ودارفور.. أسرار وخفايا السودان الحديث، (2 )
  • الدستورية تبطل قرار محكمة الطعون الادارية الخاص بإسقاط شرعية ترشيح الكاردينال
  • ثورة مقتدي الصدر ضد التشيع والإعتراف بالخلفاء الراشدين وصحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم
  • ايهما افيد لرئاسة للهلال صلاح ادريس ام الكاردينال
  • جنوب السودان في السياسة الخارجية الامريكية.. ما بين الواقع الدبلوماسي و الآفاق المتخيلة..
  • موقع لروايات سودانية
  • النخبة السودانية والولع باستدعاء الدور الأجنبي من الفيفا إلى إيقاد، وطن تحت رحمة التدخلات
  • مبارك الفاضل وزيرا للإستثمار في الحكومة السودانية الجديدة
  • وزارة الشؤون الإسلامية السعودية تتكفل ببناء المكتبة المركزية لجامعة أفريقيا العالمية بالخرطوم
  • جريمة تهز المجتمع المصري .. رئيس محكمة يقتل مجندا بمسدسه.. فيديو
  • قطر تزود السودان بـ 12 مقاتلة ميراج 2000–5 الفرنسية
  • شاهد كيف يغش المصري في البيع .. فيديو.. لاحول ولا قوة إلا بالله
  • اللجنة الاجتماعية بالبرلمان تؤكد أهمية وجود لجنة دائمة لمعالجة أوضاع السودانيين بمصر
  • !!.... ألف مبروك: ترتيب السودان 155 في تصنيف الفيفا لهذا الشهر...!!
  • يا زول هوي ها
  • يحق لنا ان نفخر .. نحن الدولة الوحيدة في العالم
  • شوربات من أرض القاش
  • نخوة وشهامة ومروءة السوري تدهش الصينيين - فيديو صار حديث القنوات في الصين
  • يتصوّرُنِي الشَّارِعُ حجراً
  • السيد رئيس قبيلة البورداب بكري أبوبكر أرفع الشكوي لك في البداية
  • (الشعبي) يكشف أسماء وزرائه قبيل إعلان حكومة (الوفاق الوطني)
  • نقابة الصحافيين المصريين: نرفض سب الإعلام السوداني مصر وشعبها
  • البيتو من قزاز - صباح محمد الحسن
  • ليلة سقوط مارك.. مغردون عن عطل "واتس آب": شكله مدفعش اشتراك النت
  • جهاز المغتربين يؤكد حرصه على كرامة السودانيين في الخارج
  • "واتس آب" يعتذر عن العطل.. ويؤكد: عودة الخدمة للعمل خلال ساعات
  • اذا خلص الاوكسجين فى مصر
  • الآن توقف الواتساب عن الخدمة حول العالم.
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-05-2017, 12:53 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 15927

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: سلطان عجبنا أروجا في كلية القيادة والأركا (Re: عبدالغني بريش فيوف)




      كلام منطقى و تحليل ذكى...
      لهذا السبب يا عبدالغنى..
      نطالب بأعادة كتابة تاريخ السودان..
      على أن يكتب ابناء جبال النوبة تاريخهم الذى لم و لن يدخل فى عالم النسيان..
      و لا تنسى أن معظم هذا التاريخ موجود فى بريطانيا..
      و قد جمعوه ايام الاستعمار..
      و لم يحّرفوه و لم يزيفوه..
      فما على النشطاء من النوبة فى برطانيا الا التوجه الى هذه الدور..
      و كتابة تاريخهم..

      أما قصة الانقاذ مع السلطان عجبنا عليه رحمة الله..
      فهى تخطط لشئ ما..
      و تحاول يائسة أن تمتص غضب الجيل الحالى من النوبة..
      بعد أن شردت وقتلت و دمرت الاقليم و أهله..
      دون رحمة أو هوادة...
      أنا شخصيا لا اثق فى اى حركة تقوم بها الانقاذ..
      حتى لو كانت الانقاذ هذه جدتى حليمة بت العمدة نّواى..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de