سلام تعظيم الى ثوار غزة – بقلم الطاهر على الريح

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 10:57 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-07-2014, 11:22 PM

الطاهر على الريح
<aالطاهر على الريح
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 23

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سلام تعظيم الى ثوار غزة – بقلم الطاهر على الريح

    (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا and#1754; وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىand#1648; نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)

    من منا لا تثير فيه صواريخ حماس العزة والكرامة والثأر لأبناء جلدتنا من الشعوب العربية والاِسلامية وهم يرون صواريخ حماس تدك الطغاة فى عُقر دارهم وتصل الى تل أبيب وأسدود فتثير الرعب والهلع فى قلوب الاسرائيلين فيهرع وزير الخارجية الأميريكية وأمين الأمم المتحدة الى الدول التى تدور فى الفلك الغربى لاٍيجاد المخارج لهؤلاء الصهاينة الغزاة ، ولكن اِرادة أهل غزة وكل فلسطين ماضية فى نضالها الذى أتى أُكله بقتل وأسر الجنود الاِسرائيلين بالعشرات فكان الجنون الصهيونى الأعمى باِنتهاج سياسة دك بيوت الأبرياء وحتى مدارس الأونروا لم تسلم منه عله بذلك يثير حمى الأمم المتحدة والعالم لاٍيقاف الحرب ولكن كما قالت حماس لقد اِرتكب العدو الخطأ القاتل يوم أعلن الحرب البرية على غزة .

    ولأننا نشعر بالزهو والفخر والثقة بالنفس لأول مرةٍ على هذه البطولات الخارقة فاِننا فى السودان ومن القوى الثورية الحية نشد من أذر المقاتلين ونقف معهم على خط النار وندين بشدة قتل الأبرياء من المدنين العزل ونبارك للثوار الفلسطيين هذا النصر المؤزر وهذه الجسارة التى هزت أركان الطغيان فى كل دول العالم وأرسلت رسالةَ واضحة بزوال الأنظمة العنصرية متمثلةَ فى هذه الدويلة الاِسرائلية التى بان اِنكسارها وتشتت روؤاها وراحت تتخبط فى قرارها وتسعين بزوارها وتستنجد بأسيادها ورؤوس أموالها ولكن هيهات مع القوى الاِيمانية التى يتمتع بها الجندى المسلم الذى هز أركان الطغاة فى أفغانستان مما أدى الى زوال دولة الاتحاد السوفيتى من خريطة العالم وهذا سيكون مصيرهم باِذن الله ونرفع أكفنا الى السماء ندعو الله سبحانه وتعالى بنصرهؤلاء الثوار فى هذا الشهر الكريم كما عودنا بالانتصارات فيه .

    نقول هذا وقلوب شعبنا تتفطر نحو حال اِخواننا فى السودان : فى دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان والذين أكتوا بنيران السياسات الخرقاء التى لم تجنح للسلام حين دعى الداعى الى الحوار الوطنى وألتف حوله لاٍِطالة أمد الحرب حتى يطيل عمره الذى اِنتهى تماماً فالوطن يعانى الاِفلاس - كما أعلن رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني - والبلد تتقطع من أطرافها والكل يتربص بنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de