سقوط الفكر القومي بقلم د.أمل الكردفاني

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-06-2018, 01:36 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-03-2018, 05:57 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سقوط الفكر القومي بقلم د.أمل الكردفاني

    04:57 PM March, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    لقد هاج العرب وماجوا حينما اصدر ترامب قرارات بمنع دخول بعض العرب الى بلاده ؛ وتهافتوا ينددون بانتهاك مبادئ الحرية التي نهضت عليها امريكا ، في ذات الوقت لم يستطع نفس هؤلاء العرب من الخروج في مسيرات داخل بلادهم منددين برفض انظمتهم الحاكمة منح مجرد الاقامة للمهاجرين الاخرين كالسوريين مثلا ، والانظمة العربية تغلق حدودها بالضبة والمفتاح وكأن هذه الحدود التي منحها لها الاستعمار كتاب مقدس . والشعوب العربية والنامية لا زالت متمسكة بمفاهيم بالية جدا وبنعرات عرقية تجاوزها العصر ، الذي لم يعد يعترف بالعرق او اللون او الجنس او حتى اللغة والثقافة ، ان الالمان وهم من رفعوا شعلة القومية الآرية والذين اكتسحوا اوروبا بفلسفتهم النازية هم اليوم اكثر الشعوب التي تستقبل جميع اعراق العالم في بلدهم ، فلا تخلو المانيا من اسيويين وافارقة وعرب ولاتينيين ، وبريطانيا العظمى اليوم غاب فيها السكسون والانجليز وغيرهم من البيض أمام تدفق الاعراق الاخرى ، وهكذا كل اروبا فتحت حدودها على البحري لاستقبال من لا ينتمون لأصولهم العرقية ، فجاءها مهاجرون من كافة انحاء العالم ارهابيين وسكارى وصعاليك وفنانين ومفكرين . ان الفكر العولمي اليوم تجاوز تلك الهويات الضيقة ، التي كانت الحروب تنفجر دفاعا عنها ، ولكن لا زالت هذه النعرات تستبيح عقول الشعوب في الدول النامية ، رغم انهم اول الشعوب التي تهرب من هويتها باحثة عن النجاة عند الآخرين . اليس هذا بالشيء العجاب؟
    إننا اليوم في عصر الانفتاح التجاري العالمي ، حيث لا فرق بين بوذي ومسلم وعابد بقر ، فالمصالح مشتركة وحركة المال لا تتوقف وملبارات الدولارات وغيرها من العملات الصعبة تنتقل جيئة وذهابا عبر اسلاك ضوئية ، وملايين الاطنان من السلع تحملها البواخر الضخمة من بلد الى بلد ، والشركات العابرة للقارات ومتعددة الجنسيات تقبض على زمام الاقتصاد العالمي. ثم يأتيك واحد من أم خرارة في قرية بائسة في السودان وينادي بالقومية. ماهذه اللعنة ، ان ما يجب ان نفعله هو ان نتمدد داخل كل الثقافات لا ان نتقوقع في ثقافة محدودة بائسة لم تنتج اي حضارة لا على المستوى السياسي ولا الثقافي. نحن يجب ان نتجاوز فكرة العرق هذه تماما وننتقل لدولة القانون والمؤسسات، وبدون هذا فسيظل اهل دارفور يتهمون بعضهم بأنهم دخلاء وغير اصيلين ، وسيظل اهل الشرق يعتبرون غيرهم دخلاء وغير اصيلين ، رغم انه لا يوجد ما يسمى بالاصيل وغير الاصيل في دولة كونها الاستعمار من العدم وبنى الاوربيون مؤسساتها ومدنها الرئيسية .
    نحن دولة واسعة جدا .. وتحتاج لمزيد من السكان ومزيد من الخبرات والثقافات والحضارات ، نحتاج لمزيد من التنوع الثقافي ، حتى نتمكن من التخلص من ازمة المفاهيم العنصرية التي شكلها الجهل العام .
    واقتصادنا يحتاج للمزيد من القوى العاملة الماهرة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 11:20 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 11851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سقوط الفكر القومي بقلم د.أمل الكردفاني (Re: أمل الكردفاني)




    الأكرم أما الكردفاني
    تحياتي ..
    كل الحديث عن ضمور القومية ، يخالف ما نراه وقد بدأت تعود من جديد .
    ازدهرت الدعوات القومية في أوروبا وبدأت تكتسح الانتخابات.
    هناك فروق بين ( دعوات القومية العرقية ) وبين ( القومية الثقافية )
    وهؤلاء يحتجان ليفرد الواحد منا الكثير من الأفكار .
    نسمع بدعوات وقف الهجرات إلى أوروبا من قبل القوميات المتعددة.
    نسمع عن أن هنالك مشكلة عدم اندماج بين المهاجرين والمجتمعات في دول أوروبا
    الموضوع كبير ومعقد ، ولا يفيه حديث مُختصر
    *
    أحمد فيك تنوع التناول وغزارة الانتاج
    *
    شكراً لك
    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 03:52 PM

عبده


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سقوط الفكر القومي بقلم د.أمل الكردفاني (Re: عبدالله الشقليني)

    أبشرك أخى الكريم سقوط القومية و الماركسية و الوطنية و الجهوية و العنصرية و كل ما يخالف الفطرة السوية للبشر و سيعود الناس للنبع الصافى الذى لا فرق فيه بين عربى و عجمى و بين ابيض و أسود إلا بالتقوى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de