سفيان (البريء) ما بين جهل مباحث شرطة مدني و(الإشاعات) المضللة وإتهامه بإغتصاب طفلة واقعة كاذبة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 00:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-03-2016, 02:43 PM

أحمد يوسف حمد النيل
<aأحمد يوسف حمد النيل
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 45

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سفيان (البريء) ما بين جهل مباحث شرطة مدني و(الإشاعات) المضللة وإتهامه بإغتصاب طفلة واقعة كاذبة

    02:43 PM March, 29 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد يوسف حمد النيل-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    عم عبد الرحيم في الشارع عَصر
    لي تاله اليسار متفادي الكجر
    دورية الكجر .. عربية الكجر
    جفلت الحمار وطوّح زي حجر
    وعم عبد الرحيم إتلافا القطر

    فتاح يا عليم .. سال الدم مطر
    جرتق للتراب .. منشور بي كتاب
    روشتة وجواب .. وماهية شهر
    مفتاح أب غراب .. أورنيكين سهر
    جنب لبدة حمار مقطوعين ضهر
    عم عبد الرحيم يا كمين بشر
    صحي الموت سلام
    ما يغشاك شر

    كلما يبحث إنسان السودان عن جوء معافى لا يجده, يحاول (غش نفسه) باللجو للرفاهية هرباً من الواقع المرير, ولكن كوابيس الواقع تحاصره, لم يتوقف رحم النظام الغاشم عن الظلم, ولم يتوقف عن تفريخ الجهلاء في كل مفاصل الدولة, فالنظام الأمني يشكل عبء ثقيل على كاهل المواطن ومفاهيم قيم التطور الديمقراطي والسياسي والاقتصادي. حتى تشكلت كل سلطة أو منظمة مدنية أو عسكرية أو شرطية أو أمنية بما يكفيها من الجهلاء والحمقى والمعتوهين.

    حيثيات تهمة سفيان (البريء) باغتصاب فتاة في مدني:

    لقد تابع الناس في الأسابيع الماضية عبر وسائط الإعلام الإلكتروني خاصة (الواتساب) من خلال الصور التي توثق لزفة سفيان المظلوم, والتشهير به وكأنما قتل (رقبة) , وهي مثل زفة (الجرسة) في العصر المملوكي في مصر. كل هذا الجهل ينبع من مؤسسة من المفترض أن تحمي الشعب وتصون كرامته ألا وهي الشرطة. ولكن في زمن عجائب سلطة المؤتمر الوطني وأذيال العسكر المتأسلمين نرى العجائب والغرائب.

    لقد قالت أحدى أقارب المتهم زورا (سفيان) ان هذا الاتهام باطل وما فعله أفراد مباحث شرطة مدني من تشهير بقريبها شيء بشع. وروت الحكاية من أولها. فقد ذكرت ان سفيان كان مخمورا(سكران) ومعه أخيه, وقد استغلا ركشة لمكان ما وفي الطريق توقف سائق الركشة عندما سمع صوت منادي يناديه, فتوقف ونزل من الركشة ليقابل هذا الرجل, ولكن لسوء الحظ قاد سفيان الركشة وهرب بها حسب(سكرته), وعندما دون صاحب الركشة بلاغا في الشرطة قد تزامن مع شكوى من أب قال انه فقد ابنته ولم يقل انها أغتصبت, فربط أفراد المباحث بين هذه الحادثة وسرقة الركشة , ثم أتوا بالمتهم سفيان وصوبوا له أصابع الاتهام دون إثبات. ولكن بعدما رجع والد البنت وأبلغهم أن ابنته قد عادت وليس بها مكروه أي لم تغتصب , وكانت الشرطة قد نشرت صورتها عبر الواتساب مما أقلق والد البنت.

    وسفيان المسكين في سجن ود مدني ليس عليه تهمة سوى انه هرب بالركشة وهو سكران , فإذا افترضنا ان (السكرة) فكت منه لم يكن هنالك اثبات في حينها فهو مدان بالهروب بالركشة ولكنه عثر عليه, فما تهمته إذا؟ فليفيدنا في ذلك أهل القانون والعارفين في هذه الحادثة وحيثياتها. مع بعض المعلومات التي تقول حسب قريبة سفيان انهم لا يربدون ان يطلقوا سراحه (ولازم يشوفوا ليهو تهمة كي يبقى في السجن) وكذلك خوفا من أن يطال القانون والعدل مسؤولين كبار في هذه المؤسسة. ولربما يخترعوا قانونا جديدا يسمونه (يبقى في السجن لحين ينسى الناس) على وزن (يبقى في السجن لحين السداد)

    كيف بعد هذه الفضيحة الاخلاقية التي تصدر من الشرطة ومباحثها أن تثق الناس بها وتستأمنها على حقوقها وممتلكاتها وشرفها. وهذا العمل ينم عن جهل ما بعده جهل, وحماقة وعدم رأي وعدم تدبر الأمور. مع العلم ان أهل المتهم سفيان يتوعدون بتصعيد المشكلة ولأنها أصبحت قضية رأي عام فاتها سوف تسلك الطريق (الكيزاني) وهو فقه (السترة) كي لا يطال العقاب كبار الشخصيات في الشرطة والمباحث. وليذهب سفيان وليبقى في غياهب الظلام وليعيش أفراد الشرطة مكرمين لأنهم أذيال الكيزان المفسدين.





    أحدث المقالات
  • تصريحات الاخوان المسلمين !! بين نقض التجربة !! واشتهاءات السلطة!! بقلم بثينة تروس
  • حالة الممارسه الديمقراطيه الاميريكيه في سباق الرئاسه بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد
  • ( يغلب أجاويدك ) بقلم الطاهر ساتي
  • خيوط دخان الحشيش بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • تقرير موسع عن نشاطات النظام الإيراني الإقتصاديه في العراق بقلم صافي الياسري
  • المعلم الشهيد / محمود محمد طه الميت الحي(1) بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حسن صادقي.. الإيراني الذي ليس لديه ما يخسره..! بقلم وائل حسن جعفر
  • أدوات التغيير( 2): حروب الجيل الرابع بقلم عثمان نواي
  • ذكري مذبحة الضعين بقلم شوقي بدري
  • سلوى ألشذى شعر نعيم حافظ
  • دور جنوب السودان فى الوُحدَةِ والإستقلال، وكيف خَذّلهُ المركز؟ (7) بقلم عبد العزيز عثمان سام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de