منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-26-2017, 09:59 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

سعادة السفير سطر اسمك بالتاريخ بقلم عواطف عبداللطيف

06-20-2016, 06:24 PM

عواطف عبداللطيف
<aعواطف عبداللطيف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 110

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سعادة السفير سطر اسمك بالتاريخ بقلم عواطف عبداللطيف

    06:24 PM June, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    عواطف عبداللطيف-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    @. وبدايات شهر البركة جاء بالاخبار ان الجالية السودانية بدولة قطر أهدت السفير سيارة بمناسبة انتهاء فترة عمله بالدولة في بادرة هي الأولي من نوعها فغالبية من سبقوه كان حظهم دروع تذكارية وهدايا رمزية .. اللافت انها تصادفت وظروف اقتصادية حرجة جدا وضائقة معيشية غير مسبوقة وجلالة في اوضاع الناس الوظيفية ووو ومفتاح السيارة النموذج لوحده ربما سعره يعادل ثمن رضعة حليب لمائة من الأطفال حديثي الولادة وفاقدي الأبوين بمركز المايقوما .. غير سعر السيارة الذي قدره البعض بمايعادل ٣٠٠ مليون جنيه سوداني اللهم لا حسد
    @ الخبر حظى بتعليقات بعضها ساخرا ك (و الله انتوا جالية السرور ) وآخر مستنكرا باعتبار الرجل أدي واجبه الرسمي وهو منقول لموقع اخري ربما اكثر امتيازا .. احدهم قال ان تركيا تمنع مهاداة المسؤولين وتسمح باستزراع أشجار بأسماء المكرمين .. وأخر علق " السفير لايحتاج لدعم لانه يقوم بدوره ويودي وأجبه ويخدم أهله وبلده ليتكم حولتوا المبلغ لمشروع خيرى لدعم المساكين او صيانة مدرسة او اجلاس طلاب او حفر بير صدقة جارية في احد مناطق التصحر كهدية من جالية قطر " .
    @ ولعل الكثيرون تابعوا ذلك الراعي السوداني بالسعودية والذي تمنع عن الإهداء والبيع فضرب مثلا يحتذي و قفز لذهني انموذج الجنرال السوداني صديق الزئبق عندما حشد الرئيس العراقي عبدالكريم قاسم في الستينات قواته وهدد باجتياح دولة الكويت، ارسلت الجامعة العربية قوة مشتركة ضمت كتيبة من القوات المسلحة السودانية وعندما انتهت مهمتهم واصطفوا في المطار ليستقلوا طائرتهم عائدين للخرطوم ، تقدم احد أمراء أسرة الصباح وسلم كل عسكري ظرفا ضخما محشوا بالمال والساعات الفاخرة وعندها صاح قايد القوة اللواء ا . ح صديق الزئبق باعلى صوته موجها النداء لضباطه وجنوده: «طابور صفا.. انتباااااه» «أرضا ظرف» اي ضع الظرف على الارض، ونفذ جميعهم الامر ووضعوا الظروف على الارض وركبوا طائرتهم تاركين الاموال والساعات وراءهم .فسجل هذا الموقف في انصح صفحات التاريخ .

    @ اما الطبيب السوداني ذاكي الدين احمد حسين الذي قام بعلاج ابنة إمبراطور اليابان في السبعينات وهي زوجة السفير الياباني بالخرطوم آنذاك حيث أصيبت بالام حاد ة بمعدتها إنطلق بها زوجها لمستشفي الخرطوم بحري المتواضع جدا وقبل بخيار اجراء عملية جراحية كان لابد منها في ظل معاناة زوجته تكللت بالنجاح وطار السفير بزوجته إلى اليابان ، ومن المطار إلى أضخم مستشفى خضعت لفحوصات مكثفة وطرح
    مجموعة اﻷطباء عليه أسئلة أين اجريت العملية ومن قام بها ؟ قال السفير : في بلد اسمه السودان ،وعلي يد طبيب يدعى زاكي الدين ، فقالوا له هذا طبيب معجزة .. فالعمليه ما كان لها أن تنجح لخطورتها وﻻبد من دعوته لليابان لمناقشته علميا .
    وفعلا تلقي بروف زاكي الدين دعوة من اﻻمبراطور شخصيا ، وهناك سالوه ان أطلب أي شي قال : لا أريد شي لنفسي بل أطلب بناء مستشفى حديث للسودان .
    وفعلا تم قيام مستشفي ابن سيناء الذي يعد من أشهر المستشفيات في العاصمة الخرطوم .

    @. فيا سعادة السفير لست باقل من الضابط العظيم الزئبق ولا البروفسور ذاكي الدين ولا بذلك الراعي الواعي فسارع بتسجيل اسمك في هذا الشهر الفضيل في صفحات التاريخ الناصعة في ظل ظروف خانقة حتى لكثير من المغتربين فما بال اهلنا وأهلكم الغبش ... وكان الاجدر بالقائمين علي امر الجالية ان يعتقوا بهذا المبلغ بعض من الغارمين بالسجون او يمسحوا به اسماء أسر متعففة من كشوفات الجمعيات الخيرية او يزورا به نَفَر من الممددين علي الاسرة البيضاء بمستشفي الامل او يغرسوا به أشجار تقيهم واياكم الهجير هذا ان لم يوجه هذا المبلغ المعتبر لتخفيف معاناة اطفال اللجؤ و اوجاع الشتات اللذين تداعى لهم كل من يملك قلبا نابضا بالانسانية ..هذا والله من وراء القصد ... ويبقي للحديث بقية
    عواطف عباللطيف
    اعلامية مقيمة بقطر
    [email protected]
    همسة : ما اسعد من يسنون سنة حميدة تبيض الوجوه الكالحة او تشبع بطنا جائعة او تغرس شجرة يانعة

    أحدث المقالات

  • جيمس بروس يحاور ستنا ملكة شندي عام 1772 بقلم سعد عثمان
  • كل رؤساء السودان من البديرية..! بقلم عبد الله الشيخ
  • اللاجئين الأرتريين رحلة معاناةٍ لم تنتهى بعد ! بقلم محمد رمضان
  • ( مستر شو) بقلم الطاهر ساتي
  • جادين: راهب الفكر والسياسة بقلم فيصل محمد صالح
  • القرار العظيم.. للرجل العظيم!! بقلم عثمان ميرغني
  • السنوسي يعود إلى البيت القديم بقلم عبد الباقى الظافر
  • ثم يلعنوه !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • المسرحية القاتلة.. تبدأ بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الشاحنات المصرية والكوميسا بقلم الطيب مصطفى
  • أيهود باراك غائبٌ يتهيأ للعودة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين / دعوة للتضامن مع ال الشريف الهندي
  • ضعف الدبلوماسية السودانية !! بقلم احمد دهب


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de