سدنة النظام و الخال الرئاسي يدارون خيباتهم مرتعشين! بقلم عثمان محمد حسن

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 03:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-11-2016, 02:31 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سدنة النظام و الخال الرئاسي يدارون خيباتهم مرتعشين! بقلم عثمان محمد حسن

    02:31 PM November, 29 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · العصيان المدني حربُ أعصابٍ زلزلت أركان النظام.. و انبرى سدنة
    النظام يهضربون و يتحدثون عن فشل العصيان المدني و هم يرتعشون..! و
    يدارون انهزامهم وراء وعي الشعب مدعين أنه أحبط العصيان..

    · إن وعي الشعب كان حاضراً في البقاء بالبيوت.. و كان حاضراً في
    النقاشات على موائد الطعام حول سقوط النظام و مجيئ البديل للنظام.. كان
    حاضراً في كل مكان يوجد به سودانيون في داخل و خارج السودان.. كل هذا
    دلالة على نجاح العصيان المدني.. و سيظل حاضراً في كل مناقشات تدور في
    بقالات الأحياء حتى بعد أيامه الثلاثة.. و سوف يستمر حضوره إلى أن يسلم
    العصيان رايته لتتسلمها لانتفاضة التي بدت بشائرها تلوح في الأفق..

    · لكن لا تستعجلوا.. فهي قادمة، بثقة غير متسرعة.. و السدنة يشعرون
    بها و يتدارون ابتعادا عنها.. و يخطرفون عاجزين عن صد البعبع القادم.. و
    ما أشبه مداراتهم خلف وعي الشعب و (هضربتهم) باسمه، ما أشبهها بمداراة
    طفل خلف ستار شفاف خائفاً من وحش كاسر.. و الطفل الجزِع لا يدري أن
    الستار يكشف ما وراءه..!

    · اعذروهم، إنهم أطفال كبار يعلمون أن وراء الأكمة ما وراؤها.. و لم
    تعد ( خللوها مستورة) مستورة!

    · و بسبب عدم امكانية ستر الحالة الواجفة، لم يستطع الصحفي محمد
    عبدالقادر أن يخفي حقيقة أن العصيان المدني نجح.. فقط تكلم " كلام الطير
    في الباقير".. و لف و دار حول كلمة ( اعتصام).. و أصر على كلمة (
    اعتصام).. و أن ( الاعتصام) لا يتم فكه إلا بعد تحقيق المراد ، و واصل
    الحديث عن نجاح و فشل ( الاعتصام)..

    · الفارق بين العصيان المدني و ( الاعتصام) واضح لكل من يتعاطى مع
    السياسة بصفاء ذهن .. لكن محمد عبدالقادر، المشوش الذهن، ظل يدور حول
    نفسه و يدور ليؤكد لنا من خلال لا وعْيِه أن العصيان المدني قد نجح بشكل
    أزعجهم.. أشفقت عليه.. أشفقت عليه جداً! ربما كان يراوغ و يراوغ للحفاظ
    على مصدر أكل عيشه!

    · أما الخال الرئاسي فقفز قفزات بهلوانية و رك على الشوك.. و أعلن
    لنا، بينما الدماء تسيل من قدميه الحافيتين، أن الشوك لم يطعنه.. و حلّل
    الأحداث بسؤال ناتج من أمنياته:- " لماذا فشل العصيان؟".. ضحكت عليه و
    الشوارع خالية.. و الدماء تسيل من قدمي الخال الرئاسي الذي قفز إلى
    النتائج/ الشوك قدميه الحافيتين!!

    · ترك الخال الرئاسي العصيان المدني و قادته من الشباب جانباً و
    أنبرى يهاجم الحركات المسلحة.. مع التركيز على الحركة الشعبية لتحرير
    السودان و التي بينه و بينها ( تار بايت)منذ مقتل نجله في إحدى المعارك
    بالجنوب.. نتمنى لنجله الرحمة و المغفرة.. و لا نسأل الله أن يعامله
    معاملة الفطائس كما نعت شيخ الترابي موت الشباب الذين ماتوا ( قهراً) في
    الجنوب.

    · بذمتك، يا خال، هل فشل العصيان المدني؟ قال فشل.. قال!!

    · و عكف الطيب مصطفى على استدعاء الماضي الأليم تحريضاً للشعب
    السوداني ضد الحركات المسلحة:- (.... رأى الناس وشاهدوا نماذج من ممارسات
    تلك الحركات المتمردة في "هجليج" و" أب كرشولا" و"الله كريم"، ثم رأوها
    تقاتل كمرتزقة - نعم مرتزقة - في معارك لا ناقة لها فيها ولا جمل في
    ليبيا ودولة جنوب السودان..)

    · في دوامة انفعاله، تناسى الخال الرئاسي أن ابن أخته عمر البشير
    فعل ما لا يفعله رئيس بلد من بلاد الله يوم أرسل جنودنا للقتال كمرتزقة
    في اليمن في معارك لا ناقة لنا فيها ولا جمل..

    · إن بين الطيب مصطفى و بين الحركة الشعبية تار بايت، كما ذكرت..
    تار لن يزول إلا بزوال اسم الحركة الشعبية من الصحف..

    · الخال الرئاسي ( يهضرب).. و كل السدنة يهضربون الآن في شتى وسائل
    الاعلام المدجنة و الخوف يهز الأرض تحت أقدامهم و الزلزال الكبير قادم
    حتماً.. يحاولون أن يتلاعبوا بالشعب .. يستعرضون أدوية مهداة من الأمم
    المتحدة ( يحندكون) الشعب بها.. و يحندكون الشعب بكنوز في البحر الأحمر
    يعملون مع السعودية لاستخراجها، كنوزاً من ذهب و نحاس و معادن سوف تشبع و
    تعالج السودانيين و تمأ الأرض خيرات و نعيم و بحبحة.. و يحندكون بزيادات
    في كمية البترول تمت زيادتها بأيدي مهندسين سودانيين.. يحندكون.. و
    يحندكون.. و يحندكون بلا استحياء..

    · قلت لمن غيرت موجة القناة التي كنا نشاهد ( الحندكة) فيها:- لماذا
    فعلت ذلك؟ قالت:- منو الحيستفيد من البترول و الكنوز دي غيرهم..؟!

    · الشعب واعٍ حقيقة إنه أكثر وعياً ممن تصدوا بالدبابات و
    الكلاشينكوف لقيادته طوال 27 عاماً و نيف.. واعٍ يسخر من إعلامهم
    المضلل..

    · كانت قناة حسين خوجلي، تنتقد النظام منذ بداياتها.. و جذبت
    العديد من المواطنين إليها، و منهم قريب لي حريص على متابعة حسين خوجلي و
    قناة أم درمان.. و كنت أقول له أن برنامج حسين خوجلي ليس سوى غطاء اخفاء
    camouflage تدثر به شخص مدجن يستخدمه النظام لامتصاص الاحتقان الجماهيري
    بالهاء الناس بأي كلام فارغ المحتوى.. برنامج يؤدي بالمشاهدين/ المستمعين
    إلى الاسترخاء التام في انتظار الفرج.. و يبدو أن العصيان المدني قد فرض
    على حسين خوجلي أن يزيد من عيار نقده عياراً أو عيارين في محاولة اللعب
    على حبلين أحدهما مع الشعب و الآخر خارج النطاق المحدد له ( أمنياً).. و
    لما شعر النظام بأن التوجه الجديد لحسين خوجلي قد يوقظ جماهيره الحالمة
    بالفرج من سباتها ، أوقف النظام القناة غير مأسوف عليها سوى من قبل قريبي
    الذي أتمنى أن يكون قد فهم الآن ما كان يحدث مع خسين خوجلي..

    · أيها الشباب، حزبيين و لا منتمين، واصلوا التخطيط للنضال بهدوء
    لدحر الطغاة.. و اجعلوا راية الوطن أعلى من راية الحزب.. و سوف ننتصر
    بكم...

    · سوف ينتصر السودان بكم!




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • نداء عاجل لدعم حقوق الإنسان في السودان من صادر عن التحالف الديمقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
  • تنسيقية العمل المعارض ـ كارديف: بيان حول العصيان المدني ودعم إسقاط النظام
  • بيان من إعلام حزب العموم السوداني حول العصيان المدني
  • كرد فعل للاحتجاجات الشعبية: جهاز الأمن يُصادر أعداد صحيفتي (الأيام) و(الجريدة)
  • قيادي بحزب المؤتمر الوطني: لا قرار بمعاقبة المشاركين في العصيان
  • كوشيب يخرج عن صمته: الجنائية وهم
  • الخرطوم تحت العصيان!! الخرطوم: شوارع شبه خالية وارتباكٌ في المدارس
  • اتفاقية سودانية صينية لـ «تحلية» مياه البحر الأحمر
  • قال إنها يمكن أن تتطور إلى سرطان خبير: 75% من السودانيين مصابون بجرثومة المعدة
  • التحالف العربي والشبكة العربية دعم العصيان واجب وطني


اراء و مقالات

  • كابوس شعبنا!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ثورة .. فى غياب الشيخ بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • العقل الاجرامي بقلم د.آمل الكردفاني
  • دروسٌ وعِبرٌ من وحي فشل العصيان المدني! بقلم الطيب مصطفى
  • رسائل التمرين ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مقاومة قمع النظام بالتكتيكات الإجتماعوسياسية الجديدة بقلم أبوهريرة زين العابدين عبد الحليم
  • صحى العصيان نجح ! بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه
  • قصيدة بعنوان عصيان ممتد بقلم حيدر الشيخ هلال
  • الطيب مصطفي يصف الاخرين بأنهم شياطينو لكن الطيب هو سيد الشياطين بقلم جبريل حسن احمد
  • العصيان المدني سيحمي السودان من التمزق بقلم صلاح شعيب
  • العصيان : ( جمع عَصايه ) .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • هههههه إسدال الستار على مسرحية محاكمة محمد حاتم سليمان (اذا سرق الشريف ما بتجيه الحبة)
  • العصيان نجح و هذه هى الخطوة المقبلة
  • حسين خوجلي.. صوت المعارضة 11-28-2016 07:33 PM
  • شـــــــبابنا لن يـــــستيئـــــس
  • الشرطة السودانية كامل التضامن مع الشعب السوداني - فيديو
  • اسبوع المقاطعة الاقتصادية
  • أجمل وصف للعصيان
  • مالنا والمفتاح ومن اختار الإنقاذ سبيلا
  • المجهر اليوم : الهندي عزالدين بغباءه يفضح كذبه وكذب البشير بفشل العصيان(صورة)
  • لوحات شرف الثوار
  • شكراً منصور المفتاح
  • مسألة في غاية الأهمية ..
  • احذر: اللجنة التمهيدية للعصيان المدني والتغيير (خلاص) قد تكون مخرجات جداد الكتروني
  • فضح اللصوص
  • هل يعرف السودانيون من هو أول من أدخل مصطلح العصيان المدني في الثقافة السياسية السودانية؟؟
  • مافي حاجة اسمها اللجنة التمهيدية للعصيان المدني (خلاص)
  • هاشتاق تويتر، مجموعة فيسبوك،، مبادرة احتجاج سملي جديدة #ضلموها_عشان_تنور_من_جديد
  • البشير..فرعون السودان
  • فلنثمن نجاح المرحلة الاولى للانتفاضة الصامتة ..وقع هنا
  • من كان عصيانه لمجد شخصي ..
  • هااااام .المحامون يدخلون الميدان بإعلان الأربعاء
  • من علامات الساعة الكبرى كنكيش البشير فى الحكم حتى لو مات كل الشعب السودانى
  • اليوم الثالث للعصيان : الشوارع تقول ارحل ارحل والصور لا تكذب يا البشير(صور بالكوم)
  • جديد دكتور عمر القراي في راديو دبنقا
  • تكريم اسفيرى لزميل المنبر (جادات)
  • لنجاح العصيان المدنى بعد 27 سنة فساد يكفى كلمة عصيان مدنى فى وجه البشير
  • مبروك نجاح العصيان المدني مليون % - عفارم عفارم شعب مسالم
  • تحطم طائرة في كولمبيا على متنها لاعبي فريق كرة قدم برازيلي
  • رسالةُ الشّعبِ..
  • اِشارة واضحة من الشعب .........................هل هناك من يفهم !!!!!!
  • تغير المكون السياسي السوداني ما بعد العصيان
  • جَمرُ العابِرِ
  • في أول رد فعل..البشير : العصيان المدني كان فاشلاً بنسبة مليون %
  • بين هَبٰة الشَبَابُ ، ومُتطلّبَات التغيير- كتب اللواء عثمان عبدالله . وزير دفاع الانتفاضة
  • عمر البشيرالكذاب:العصيان المدني كان فاشلاً بنسبة مليون %، وجميع الناس كانت حريصة على الحضور لعملها!
  • وحدنا هذا الحراك المجيد
  • الشباب.. حالة انتباه..!!..حُكم قاهرٌ.. وشعبٌ صابرٌ ..لم يعد الشعب يقبل أن يكون ضيفاً ثقيلاً في بلده
  • بيان من القوى السياسية السودانية بكندا دعماً للعصيان
  • مسؤول يصدر قراراً بقطع الكهرباء عن (10) مناطق
  • صباح الثورة والعصيان.. ولا لفزاعة الفوضى مقال لرشا عوض
  • بعض طبخات الفريق طه عثمان في ابوظبي والخرطوم تزمجر في عصيان مدني سكوتي
  • جرد حساب لعوض الجاز
  • العِصْيانُ المدني .. شوْقُ الشارعِ للحرِّية!
  • يوميات حراك العصيان
  • هل نجح؟ مقال لسهير عبدالرحيم
  • أعترافات
  • اللجنة التمهيدية للعصيان المدني (خلاص
  • مصادرة ثلاثة صحف من المطبعة -الايام -الجريدة -التيار
  • ساعة الرحيل دقت
  • أعوان النظام إنحطوا بمنبر سودانيزأونلاين
  • لقد بلغت ذروتها, فلتتقدم الآن القيادات الميدانية لمخاطبة الجماهير
  • أحذروا هولاء "الجَحِــيم ومُثلث برمـــــــــــــــــــــــودا" سواء
  • حركة جيش تحرير السودان: تُعلِن الانضمام للحوار الوطني....؟
  • آن الأوان للإلتفاف حول الوطن والتوحد عنده!!..............
  • د. بدرية: صلاحيات إضافية لرئيس الجمهورية في التعديلات الدستورية...؟
  • المؤتمر الوطني:العصيان فشل والشعب فوت الدعوة بوعيه، وحذر من الشائعات ...؟
  • الامدادات الطبية: الحكومة تتسلم (50) صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة...؟
  • وزير الإعلام: الاعتصام فشل، يعني شنو زول يصور شارع فاضي ويقول الاعتصام نجح .....؟
  • عصينا عصينا وشلنا عصينا
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de