سأمزق حركة حماس إرباً بقلم د. فايز أبو شمالة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 03:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-06-2017, 01:27 AM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 370

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سأمزق حركة حماس إرباً بقلم د. فايز أبو شمالة


اراء و مقالات

  • (الخم بالكوم) بقلم د. أنور شمبال
  • روحاني الرئيس الأخير للملالي! بقلم المحامي عبد المجيد محمد
  • روسيا الحديثة والتوازن الدولي بقلم سميح خلف
  • الاعتداءات اليهودية على المسجد الأقصى لتدميره وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه بقلم د. غازي حسين
  • الشيوعي السوداني يدين المذبحة الجماعية لابناء الطائفة القبطية المصرية بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • حلة الشيوعيين 1965: أقرب إليهم من حبل الوريد بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • تيتيه لسّا يتاتي !! بقلم الشفيع البدوي
  • زيارة ترامب التاريخيّة للشرق الأوسط: كثير من اللغط حول لا شيء بقلم ألون بن مئير
  • الممارسة و النظرية في سياسة رئيس الوزراء بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • إصلاح نظام الأراضي كمدخل للعدالة الاجتماعية بقلم الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب
  • الصدام الحتمي بقلم كمال الهِدي
  • عالم زين للاتصالات و أخواتها عالم شين! بقلم عثمان محمد حسن
  • بدأنا بقلم إسحق فضل الله
  • معالجات فاشلة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • كل ذلك والفتى لم يتجاوز الثالثة والأربعين! بقلم عبد الله الشيخ
  • على غندور ألا يخفي لحيته..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • طحينية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الجنوب وخطر الكوليرا !! بقلم الطيب مصطفى
  • عاهرة في ولاية الخرطوم أين النظام العام !! بقلم: السر جميل
  • تصدير إناث الماشية.. تدمير للثروة الحيوانية.. بقلم نور الدين عثمان
  • مالك عقار اير يقف وراء الفتنة القبلية في اقليم النيل الأزرق!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • هوجة الطرب الرمضاني .. !! بقلم هيثم الفضل
  • سوالف العم اسعد: الفضائيات ورمضان بقلم / اسعد عبدالله عبدعلي

    المنبر العام

  • ردا على الخرطوم: القاهرة لن تكسرها مؤامرات داخلية أو خارجية
  • تصريح صحفي منسوب لمنسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان
  • زيارة وفد من الاعلاميين السودانيين المقيمين بالقاهرة لاستديوهات اذاعة وادي النيل بماسبيرو
  • هذا التقرير مدسوس ؟؟؟؟!#
  • التفاصيل الكاملة للاحتيال على مستثمر سعودي في “100” مليون يورو
  • أمير قطر يخلط الاوراق ويقلب مواجع نظام البشير
  • وزير الدفاع الإثيوبي: أي اختراق جوي للسودان هو اختراق للأمن الجوي الإثيوبي
  • حركة دبجو تتهم (الوطني) بنقض بروتكول الشراكة فى السلطة
  • أضبط .. برقية سرية : 200 قتيلا وجريحا من الجيش السوداني في اليمن
  • الحزب الشيوعي السوداني يدعو للاضراب السياسي والعصيان المدني
  • عودة جاموس وابوبكر.. الأتغيّر شنو
  • أولاد الحرام ..
  • البشير يعيِّن "هشام قاسم" أميناً لحقوق الانسان.. و"الراكوبة" تكشف الحقائق المثيرة
  • توزيع مواد غذائية للعائلات التي تسكن بالقرب من السفارة الأمريكية من قبل موظفي السفارة -صور
  • شاعر زاهد ...................... ومريم أخرى........ /* ولعينيكِ إمتلاكُ وثائقي حتما..وقلبي.*
  • The Old Man and The Sea
  • هل يوجد جيش وطني ام انهم فقط مرتزقة النظام ؟ لم اجد رد حتي الآن !!!
  • رمضانيات.فيديو رائع عن الداعية الاسلامي يوسف أستس
  • الفنان محمد السنى وزجته احلام وهبى يتعرضون لحملة سباب من مجموعة تسمى القطية فى الدوحة
  • أُعقِّمُ الذّاكِرةَ بِاسمِكِ
  • من اجمل الصور التاريخيه و لاول مره تعرض
  • عاينو الكورة جابوها بي شنو .. و انحنا لسة بنتغالط ياتو ايد ناكل بيها ...
  • بورداب جدة من العالمية الاسفيرية الي المحلية الواتسية ........
  • الـكوليــرا فــي الــخرطوم!
  • من الذي غذى اشتداد العداوة للدين؟
  • أسئلة عن مقطع فيديو الشيخ ودالمرين ، وإسقاط أو سقوط بعض الحضور(فيديو + صور)
  • السودان : قرار جديد باستمرار منع دخول السلع المصرية...؟
  • مباراة عبر الأديان ـ اللاعبون أئمة وقساوسة والحكم حبر يهودي - ياااا للروعه !!
  • "وزير الدولة بالثروة الحيوانية" اقذر واقبح وافسد وبه اقبح صفاة البشر
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    01-06-2017, 03:15 PM

    طارق الفزاري


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: سأمزق حركة حماس إرباً بقلم د. فايز أبو شم� (Re: فايز أبو شمالة)

      مقال في الصميم.
      التخلص من حماس أن ينهي الصلف
      الصهيوني و مخططاته الظالمة لتهويد كل بلاد كنعان.أنا مواطن سوداني جمعتني الظروف بأخوة و أخوات من بلاد كنعان، ما يسمى خطأ الا`ن لفلسطين. و أنا مطلع بشكل ممتاز علي تاريخ المنطقة. The philistine
      هم شعب من منطقة بحر ايجة، و تدخل الا`ن ضمن حدود دولة اليونان.
      وكانوا يحتلون بلاد كنعان حينما زحف إليها جيش جاشوا اليهودي، حواري
      النبي موسي من صحراء سيناء، بأمر من الرب، كما تزعم اسرائيلياتهم و يحتلها. و تزعم أسطورة كتاب العهد القديم أن الرب، سبحانه و تعالى، أمر جاشوا أن بألف جيش و يزحف لبلاد كنعان و يقتلهم جميعا و لا يترك حتى طفلههم حيا. و الكنعانيون هم مواطنو الأرض الاصلاء، و منهم انحدر ما يسموا خطأ باسم الفلسطينيين، مسيحيبهم و مسلميهم. و قد خضعوا لموجات استعمارية عدة لكنهم لم يبرحوا أرضهم حتى يومنا هذا.و الكنعانيون يتكلمون اللغة الا`رامية، كان يتكلم بها النبي عيسى ، عليه السلام. و هم أبناء عمومة للعرب. و اللغة الا`رامية، قريبة جدا من اللغة العربية. و اتضح ذلك منسيناريو فيلم: The passion of the Chris, الذي كتبت حواراته بلغة زمانه. و ذلك يدل على قوة اللغة الا`رامية التي كان يتكلم بها, في حفل لاحقة المستعمر نفسه. فلماذا يصر الكنعانيون في فلسطين على هذه ال misnomer, كما تقول اللغة الإنجليزية. أنا مقيم بأمريكا منذ ما يزيد على سبعا و عشرين عاما. و اليهود حقيقة يسيطرون على وسأئل الإعلام الأمريكية، لضعف العرب و قصورهم في توصيل صوتهم للرأي العام الأمريكي، و العرب وحدهم في امريكا مثلا عددهم أكبر من اليهود، لكنهم مفرقون و تنظيماتهم ليس لها أثر نافذ. و بعض العرب، اذا اضفنا إليهم مناصروهم المسلمون يملكون أموالا كثيرة، و ليس لهم ممثلون نافذون في وسائل الإعلام الامريكي، تلفاز، راديو، و جرائد، و حتي مواقع اسفيرية ناشطة ليردوا على أكاذيب الولي اليهودي المسيطر على الرأي العام الأمريكي الأكثر ترابطا. و بامكان العرب مثلا تلميع الكفاءا`ت الإعلامية بينهم و تقديمها لبعض وسائل الإعلام الأمريكية المحايدة، أعني بذلك ال Talk Radio, و التلفزيون الأمريكي. الناشطون اليهود في وسائل الإعلام الأمريكي يستغلون فجوة قصور أو غياب الإعلام العربي المناصر للحق العربي و يعملون على غسل عقول الرأي العام الأمريكي الجاهل بأكاذيب عن تاريخ المنطقة و حاضرها الراهن. على سبيل المثال، كنت أستمع قبل بضعة أيام لمحطة Talk Radio عتبث برامجها تحت مسمى 790 A. M و كان المضيف المشهور Mark Levin, و هو بالمناسبة يهودي الأصل و مناصر لدولة الكيان الصهيوني، و ينتمي للحزب الجمهوري، و تحديدا للجناح المتطرف في الحزب، فيما يعرف بال Tea Party. و كان يستضيف يهوديا من أصل أمريكي. و كان موضوع الحلقة التعريف بالديانة اليهودية و تاريخهم في الأرض المقدسة. و حينما تعرض الضيف لسؤال عن الفلسطينيين كذب و قال أنهم عرب خلص جاءوا مع الفتح الاسلامي الأول لبلاد المقدس في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب. لم استطع التداخل و الرد عليه لأن الضيف لم يمنح المستمعين رقما للاتصال، أو بالأحرى لم يردد ذلك الرقم حينها. بيد اني أذكر حينما كنت مقيما بجنوبي ولاية كاليفورنيا، كنت متعودا أيضا للاستماع لما يسمي بال Talk Radio. و تحديدا، محطة kfi a.m 640. و كان المضيف يسمى Doug Mc Intyre, و هو جمهوري معتدل. و كان قبلها يعمل محاضرا جامعيا. كان ضيفه على مدى ثلاث ساعات متواصلة، و هو ذو أصل يهودي، يتكلم عن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي. فاتصلت و اقترحت عليه عبر الوسيط الذي يتلقى المكالمات و التعاطي مع المتصل لتحديد طبيعة السؤال الذى سيطرح، قبل أن يعطي المتصل، بحسب دوره، الفرصة لتوجيه ذلك السؤال، اقول اقترحت عليه أن يعطي مسئول فلسطيني مطلع حق الرد على ضيفه، فوافق. قمت بالاتصال والتنسيق مع ميشيل شحاتة، و هو فلسطيني الأصل يعمل مديرا لفرع للمنظمة العربية ضد التفرقة العنصرية، ليقوم بالظهور في برنامج الضيفDoug Mc Intyre, فوافق. و بالفعل تمت استضافته على مدى ثلاث ساعات في ذلك البرنامج، و تحدث عن القضية الفلسطينية بشكل جيد. التأثير لم يكن علي نطاق واسع لأن البرنامج يبث بعد منتصف الليل. لكنها كانت محاولة، رغم محدوديتها، لتثقيف المواطن الأمريكي المستمع لتلك الحلقة في منطقة جنوب كاليفورنيا عن حقيقة الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، من وجهة نظر فلسطينية. المشكلة الكبرى التي تواجهنا كأمة عربية أننا مفرقون أيدي سبأ و منشغلون بحروبات إقليمية فيما بيننا. و لم تعد القضية الفلسطينية، أو بالأحرى القضية الكنعانية قضيتنا الأولى. اذن لابد من توحد كلمة أصحاب القضية و الأرض، و أعني بهم الفلسطيني، و اتفاقهم على استراتيجية موحدة. و ذلك لا يعني التنازل عن الثوابت. أنا أرى الحل المشكل الكنعاني الإسرائيلي في إقامة نظام ديمقراطي بين السكان قاطبة يقوم على دولة المواطنة و احترام الحقوق الإنسانية في العبادة و التملك و الاحتكام لنظم قضائية في الأحوال الشخصية يتوافق العقيدة الفردية. و لتسمى الدولة بشقيها الكنعاني و الإسرائيلى بالأرض المقدسة.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de