فتحي الضو يقتحم جهاز الأمن والمخابرات
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-11-2017, 11:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

زلزال ترامب الاهوج بقلم سعيد عبدالله سعيد شاهين

30-01-2017, 12:58 PM

سعيد عبدالله سعيد شاهين
<aسعيد عبدالله سعيد شاهين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 131

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


زلزال ترامب الاهوج بقلم سعيد عبدالله سعيد شاهين

    12:58 PM January, 30 2017

    سودانيز اون لاين
    سعيد عبدالله سعيد شاهين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قبل ان يتم وضع الكتاب المقدس الذى وضع فيه ترامب يده مؤديا القسم كرئيس للولايات المتحدة الامريكيه خلفا لاوباما وقبل ان يصل من قام بعملية اداء القسم لمكان عمله اذا بترامب كمن كان فى صحراء ووجد ماء ينهل منه تكون اولى خطواته اصدار قرار ما عرف باوباما كير عن الرعاية الصحية الشفقه تطير يعنى حتى جماعته ما اداهم حلاوة القسم والحاجه البارده
    واستمر زلزال العطش الرئاسى وكانه غير مصدق انه صار رئيسا لاقوى دولة فى العالم وصار يصدر الاوامر التنفيذية يمينا وشمالا مبتهجا بما تثيره من ردود افعال الى ان بلغ به الامر الوقوف صفا واحدا مع اعداءالانسان والارهابيين والديكتاوريين حين منع منعا باتا دخول مواطنى سبع دول ترزح شعوبها تحت نير الاستعباد والقتل اليومى والدمار والتشريد من قبل انظمتها
    ويبقى السؤال الجوهرى من الذى تسبب اصلا فى ايصال المنطقه التى تشمل هذه الدول السبعه لما هى فيه من عدم استقرار ؟ والاجابة من غير تحيز هى امريكا وسياستها المعلنه من قبل كوندليزارايس الفوضى الخلاقه والتى تهدف لتشكيل شرق اوسط جديد بانظمه جديده او تطويع الانظمه القائمه بارهابها وتخويفها وتطميعها وترويضها والبداية كانت حرب العراق والذى اعلنها بوش صراحه عندما عبر بلسانه ما يبطنه عقله الباطنى بانه مبعوث العناية الالهيه مما ارهق طاقمه لازالة اثار التصريح الصادم والذى يوازى عند الاسلاميين هى لله هى لله لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء ولدعاة فصل الدين عن الدوله نقول لهم ارعو بقيدكم لافرق بين الترابى وبوش ونتينياهو كل بدينه يتاجر
    ليس المدهش القرار وصدوره بل المدهش حقا هو انه قبل ان يجف حبر القرار كانت المطارات تنفذ الامر بسرعة مريبه فمتى صدر القرار وتنزل للجهات المعنيه واخذ دورته الروتينيه للتنفيذ والتى من المفترض ان يسبقها على الاقل اخطار لكل شركات الطيران اولا ثم اعلان تحذيرى لكل من سيتجه لامريكا اما هكذا كانقلابات العالم الثالث فهذا هو مصدر الحيره والدهشه خاصة ما هو معروف عن سلحفائية الاجراءات الامريكيه يعنى القرار صدر وناس فى الجو فى طريقهم لامريكا وعند نزولهم كانو اول ضحايا القرار دون مراعاة لاى ظروف انسانيه او خلافه مما استدعى تدخل القضاء الامريكى
    وقد اثار القرار العديد من الدوائر الامريكية والاوربية واستنكار واسع من الجميع لدرجة تهديد وزيرة الخارجية اولبرايت السابقة باعلان اسلامها كرد فعل لسياسة ترامب المعادية للاسلام وبلغت الجراة بترامب ان اعلن انه حتى حملة الجوازات الكنديه من اصول من الدول المحظوره لن يسمح لهم بدخول امريكا مما اضطر رئيس الوزراء الكندى الشاب ان يلجمه ويوقفه عند حده بل استدعى الرئيس الكندى ترودر كل من اغلق الطريق فى وجهه لامريكا ان هلموا ومرحبا بكم فى كندا وزاد اهلا بالارهابيين
    ونقلت وكالة فرانس برس عن ترودو: "إلى الذين يهربون من الاضطهاد والرعب والحرب، عليكم أن تعرفوا أن كندا ستستقبلكم بمعزل عن معتقداتكم"، مؤكدا أن "التنوع يصنع قوتنا". وأضاف "اهلا بكم في كندا" وهناك من سودانى كندا من حمل الطار فرحا بورود اسم السودان وهو نفسه وبجوازه الكندى يقول له ترامب ما حتعتب عندنا فعلاما تهللون قصيرى النظر واساسا اهلنا لاقينا من البشير لغاية ما تتموها ليهم انتم وترامب وغدا ستشهد تورنتو مظاهرات صاخبه ضد قرارات ترامب بس ما تقولوا ديل ناس الجبهه العبوا سياسه صاح
    زمن المضحكات المبكيات وحسب ما جاء في وكالة الأنباء السعودية "واس".حول الاتصال الهاتفى الذى اجراه ترامب مع الملك سلمان حيث ورد وقد تطابقت وجهات نظر القائدين في الملفات التي تم بحثها خلال الاتصال، ومن ضمنها محاربة الإرهاب والتطرف وتمويلهما ووضع الآليات المناسبة لذلك، ومواجهة من يسعى لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وبدوره، أعلن البيت الأبيض أن الملك سلمان وترمب اتفقا خلال الاتصال على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن، "فضلاً عن دعم أفكار أخرى لمساعدة كثير من اللاجئين الذين شردتهما الصراعات المستمرة"، مضيفاً أنهما توافقا على أهمية تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة تنظيم "داعش". ما هذا العبث والاستهتار وهم نفسهم تدخلوا فى الشؤن الداخليه للدول الملطخه ايديهم بدمائهم وبكل اسف سيسجل التاريخ كما سجلت الملائكه ان السعوديه اهدرت دماء مسلمين لا ذنب لهم من اجل صراع مصالح لا دخل للمتاثرين بها صراع مصالح ضيقه ومحاولة ارضاء من يعتقدون انهم يملكون امر الكون ويخافون من زوال نعمائهم السعوديه مهبط الرسالة الخاتمه تلطخت يداها بدماء الابرياء فى اليمن وسوريا والعراق وخاضت حتى ركبها فى اوحال اليمن لذا باتت من المغفور لهم والمرضى عنهم واستثنيت من الدول السبع التى هى تمرح فى دورها وتشرد اهلها وتغلق امريكا الدخول اليها فاين يذهبون لولا احضان كندا وبقية الدول الاوربية الاخرى
    قال ايه قال ومواجهة من يسعى لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى
    لو كان هناك قادة عرب حقا ورجالا حقا لتنادوا باسرع مما تنادوا فى حرب العراق ولقرروا قرارا واحدا اوحد هو منع دخول الشركات والافراد الامريكن لاى من الدول العربيه لحظتها لاجتمع مجلسى الشيوخ والكونغرس وعزل ترامب باعباره مهددا للامن والاستقرار فورا ولكم فى التاريخ اسوة عندما انعقد مؤتمر اللاءات الثلاثه بالخرطوم
    ولكن بكل اسف نحن فى عصر تعجز الكلمات عن وصف من يتولون قيادة امة عرف انها خير امة اخرجت للناس

    ولمزيد من الوجع شاهدوا هذا الرابط
    https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/american-elections-2016/2017/01/29/-العربية-نت-تلتقي-سودانيين-أعيدوا...ن-أميركا.html


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • رئيس الحركة الشعبية والقائد العام للجيش الشعبي ونواب رئيس هيئة الأركان العامة للعمليات والإمداد يشه
  • مكتب الخليج:بيان حول فصل العضو علي موسى علي من صفوف الحركة الشعبية لتحرير السودان
  • خطبة الجمعة التي ألقاه الإمام الصادق المهدي بمسجد ودنوباوي بالهجرة بعد العودة
  • الخرطوم تتأسف على قرار حظر دخول السودانيين أمريكا
  • تعليق الدراسة بمجمع شمبات وفصل (5) طلاب
  • البرلمان: مصر تسعى لجر السودان للاستفتاء حول حلايب
  • الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي وتبلغه استياء الحكومة بشأن تقييد دخول المواطنين السودانيي
  • الأمم المتحدة دعت للعب دور أكبر غندور يكشف عن قمة بين البشير وسلفاكير لبحث وقف الحرب بالجنوب
  • ندى القلعة : لم أتعرض لهجوم من متطرفين بـ(حلفا)
  • السودان يأسف لقرار ترامب بحظر دخول مُواطنيه لأمريكا
  • مصر تتحفَّظ على 4200 رأس من الإبل دخلت عبر أرقين
  • كاركاتير اليوم الموافق 29 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله
  • أسر أثنين من المعتقلين تطالب بإطلاق سراحهما
  • قوى الإجماع تستنكر اعتقال أمين سعد
  • مذكرة ووقفة إحتجاجية تطالب بالإفراج عن المعتقل عبد المنعم عمر


اراء و مقالات

  • المتغطي بالمجتمع الدولي عريان بقلم ابراهيم سليمان
  • شيكان للرعاة: الحداثة تَعِم (عقل رعوي 12) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • دعوة لحظر تولي حاملي الجنسيات المزدوجة مناصب في الدولة بقلم جبرالله عمر الامين
  • حرب ترامب مثلها مثل حرب بوش.. إنها حرب صليبية! بقلم عثمان محمد حسن
  • من ضروب الخلاعة الروحية لدى الواصلين الأصيلين! بقلم محمد وقيع الله
  • عنوان المرحلة بقلم ماهر جعوان
  • الفيزا الأمريكية بقلم فيصل محمد صالح
  • لماذا نحن دولة.. محرومة؟!! بقلم عثمان ميرغني
  • بلاغ ضد أيلا..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • تفاصيل الشيطان !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مرحب بالحبيب الصادق المهدي بقلم الطيب مصطفى
  • هل نحن في حاجة لتعديلات دستورية لبسط الحريات ضجة كبرى حول لا شئ بقلم نبيل أديب عبدالل
  • فقد الهوية بعد أن فُقدت الوطنية بقلم عمرالشريف
  • عودة شداد وإبعاد الثعلب بقلم كمال الهِدي
  • هل أسْلَمت مَادلين..؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • حوار وسط الجرتق بقلم إسحق فضل الله
  • العاصمة و مصادر إنتاج الأوبئة .. !! بقلم هيثم الفضل
  • لعنةُ الموارد: دورُ النفط في انفصال جنوب السودان 3 - 3 بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان ؟؟؟. 7 من 10 بقلم مصطفى منيغ
  • محمود محمد طه : في ذكراه : 18 يناير 2017

    المنبر العام

  • الشهيد د. مبارك آدم هل هو خوجلي عثمان الاطباء
  • ناس أمريكا وكندا .. رجعتونا لذكريات الشتاء هناك في العمق النوبي
  • اللونري 2016 وداعا روضتي وغني
  • جُنُونُ الحُبِّ
  • الفرق بين قادة يوليو1971 والسلفيين(صور)
  • أول إنزال أمريكي في اليمن بـ"بصمة" ترامب
  • احتفال الجاليات السودانية بعيد الاستقلال ال 61 بمدينة اوستند ببلجيكا
  • آخر منشور من السفارة الامريكية بالخرطوم بخصوص التأشيرات
  • محمود محمد طه : في ذكراه : 18 يناير 2017.. عبد الله الشقليني
  • "قيدوني وبكيت".. سودانية تحكي عن استجوابها بمطار أمريكي بعد أمر ترامب
  • حظر السودانيين قرار متاخر نفذه ترامب ، الاسباب والحل الجاد
  • صور مؤلمة لام سودانية وابنتها تنتشر علي المديا لعنة الله عليك ياعمر
  • حرق مسجد في ولاية تكساس الأمريكية !! الارهاب الامريكي على المسلمين والجماعات الاسلامية !!
  • ماذا قال "، أحمد سعد عمر عن عودة الصادق المهدى للبلاد
  • ضاقت وكنت احسبها تفرج في امريكا ولكنها كتمت
  • بنص الدستور
  • حوارات وتصريحات حول جالية مكة المكرمة
  • الكوليرات تجتاح الريف الشمالي...
  • لمبة المستنير ( توجد صورة) ...
  • تفشي حالات الإصابة بالكوليرا في العاصمة وبعض ولايات السودان
  • امريكا .... الامن والحريات
  • الهبوط الناعم وكلام النواعم
  • التظاهرات تشعل المطارات الأمريكية(فيديو)
  • هذا الموضوع لا يهمنا .ولكنه يعنينا: تونس ليست عربية
  • عندما أحببت دلالية
  • الحكومة السودانية تطرد قيادات من جماعة الأخوان المسلمين المصرية من السودان.
  • جرائم الحزب الشيوعي ضد المسلمين وغيرهم
  • ١٢ عاما اليوم ذكرى شهداء٢٩يناير بورسودان
  • فلسفة الفساد المالي والإداري..الفاضل عباس محمد علي
  • قارِضُ الاِحتِدامِ
  • رئيس غامبيا الجديد يوقف إجراءات بلاده للانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية
  • القاضية آن دونللي تنقذ مسلمي الدول السبعة .. تاني قولوا المرأة ناقصة عقل ..
  • أسباب ارتباط اسم السودان بالإرهاب الدولي. مقال اعجبني. منقول
  • الحكومة السودانية تصدر قراراً بوقف دخول الأمريكان للسودان لمدة شهر
  • إيران تمنع الأمريكان من دخول أراضيها فهل ستفعلها الإنقاذ
  • عائض القرني : الغرب اهل حضارة .. والعرب اهل فساد ودعارة
  • فِصَام.....سرد قصصي قصير
  • الفنان ابراهيم عبد الحليم.. والنخلى.. بين دراما النص ..ودفء اللحن.. فى رحاب المسرجة.
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de