رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة 1924م، معاً نحو إصلاح مفاهيمى (5) بقلم عبد العزيز عثمان ه

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 05:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-02-2016, 09:50 PM

عبد العزيز عثمان سام
<aعبد العزيز عثمان سام
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 143

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة 1924م، معاً نحو إصلاح مفاهيمى (5) بقلم عبد العزيز عثمان ه

    08:50 PM Feb, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد العزيز عثمان سام-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    يقول دكتور صابر عابدين، فى مقاله الذى إستندنا إليه هنا: (لقد كان لرأي الزعماء القبليين والقادة الدينيين السلبى نحو البطل على عبد اللطيف، أثر سلبى فى نفسه، وكذلك المجموعة التى يمثلها، وما حدث بعد ذلك لأبناء عشرى الصديق، وتداعيات تكوين "الكتلة السوداء"، وهذه كلها إفرازات ما أوردته د. يوشيكو كورينا فى كتابِها (على عبد اللطيف وثورة 1924م)، إذ تقول إنَّ على عبد اللطيف كان يمثل (الأفندية) والطبقات الدنيا فى مجتمع المركز، ولذا فإنه من أولِ يومٍ لاجتماعات جمعية اللواء الأبيض قال على عبد اللطيف (نحن ناس برضو عندنا رأى فى الحكاية دى)، وكان يقصد الزعماء الدينيين والتقليديين عندما قال (الذين لا يُعبِّرُون إلا عن أشخاصِهم).
    ولذا فقد ظهر مقال فى صحيفة (حضارة السودان) مباشرة بعد مظاهرة 23 يونيو 1924م، وفى هذا المقال هاجمَ الكاتب من أسماهم (أولاد الشوارع) بعنف قائلاً: (أهِينت البلاد لمّا تظاهر أصغر و أوْضَع رجالها دون أن يكونَ لهم مركز فى المجتمع بأنَّهم المُعبِّرُونَ عن رأى الأمَّة. إن الشعب ينقسم إلى قبائل وبطون وعشائر، ولكُلِّ منها رئيس أو زعيم أو شيخ، وهؤلاء هم أصحاب الحق فى الحديث عن البلاد. ومن هو على عبد اللطيف الذى أصبح مشهوراً وإلى أية قبيلة ينتمى؟!). إنتهى.
    وأقول، هذه هى "قواعد إشتباك" أهل المركز السودانى فى مواجهة أهل الهامش، أو السكان الأصليين Indigenous . ومنذ زيارة السيِّدين (السير/ على الميرغنى، والسيد/ عبد الرحمن المهدى) زعيمى طائفتى الختمية والأنصار لقصر بيكنغهام/ بريطانيا فى 28 يوليو 1919م وإداءِهما فروض الخدمة والتبعية المُطلقة لجورج الخامس ملك بريطانيا العظمى حينذاك، وقد جاء فى خطاب السيد عبد الرحمن المهدى:(وأعدّ نقل هذا السيف لجلالتِكُم دليلاً قاطِعاً ومُطلقَا لرَغْبتِى فى أنْ تعتبِرُونِى أنا وأتباعِى فى السودان خدَّامَاً مُطِيِعين لكم).
    ولم يعجب بعض القرَّاء، من أتباعِ الطائفتين، ما إقتبسنا من خطابى الزعيمين، لدرجة أن أحدَهما خرج عن وَقَارِه وطفق يتهدَّدُنا بعزائمِ الأمور. ونقول له هنيئاً لك قبولك العبودية لسيِّدِك، أمّا نحنُ فقرَّرنا التحرر والإنعتاق.. وأمثال هذا القارئ كُثر، وهُمْ مُغرَّرُ بهم ولا يعرفون تاريخ أسيادهم، ويتبعُونَهم كالنعاج إلى جُحرِ ضَبٍّ أجْرِب. ولكن هذا هو التاريخ وهذه هى الحقيقة القابعة فى بُطونِ أمهَاتِ المراجع حول زيارة السيدين للملك جورج الخامس فى قصر بكينغهام/ لندن فى اليومِ الموافق 28 يوليو 1919م.
    ولذلك، ولفائدةِ ذلك القارئ الناقِم، أعيدُ نشر ما جاء فى خطابِ السيد/ عبد الرحمن المهدى بين يدِّى الملك جورج الخامس بقصرِ بيكنغهام يوم 28 يوليو 1919م حيث جاء فيه الآتى: (يا جلالةَ المَلِك، أنتهِزُ هذه السانِحة الكريمة لأضع فى يَدىِّ جلالتِكُم هذا السَيْف التاريخي، "سيفُ النصر"، الذى كانَ عِندَ وآلدِى، كعربونٍ حقيقى للوَلاءِ والخُضُوع لمَقامِ عرشِكُم السَامِى. وأعدّ نقل هذا السيف لجلالتِكُم دليلاً قاطِعاً ومُطلقَا لرَغْبتِى فى أنْ تعتبِرُونِى أنا وأتباعِى فى السودان خدَّامَاً مُطِيِعين لكم. لقد أظهَرْتُ، ولسنواتٍ بعد إعادة إحتلالِ السودان، لرِجالِكم العاملين فى السودان وبطُرِقٍ مُختلفة خدماتى وكامِل وَلَائِى. وهنالك الكثير من أفرادِ شعبى الذين ينتظِرُونَ عودَتِى عقبَ مُقابلتِى لجَلالَتِكُم ظافِراً بكريمِ عَطْفِكم، ويتمّنُونَ أنْ يكونُوا من ضمنِ رَعايَاكُم المُخْلِصِين. وأنا الآنَ أعرِضُ على جلالَتِكم خدَمَاتِى المُخلِصَةُ والمُتواضِعَة.) إنتهى.
    وقام الملك جورج الخامس بالرَدِّ على السيد/ عبد الرحمن المهدى بما يلِى: (أقبلُ منكَ هذا السيف، وأقدِّرُ لكم رُوحَ الإخلاص والوَلاء لنا، والتى دفعتكُم لتقديم هذه الهَدِيَّة. وسأعُيدُ هذا السيف لك ولِوَرَثتِكَ لتحتفِظُوا به، وتستخدموه نيابة عنِّى فى حمايةِ عرشِى وإمبراطوريَّتِى، وكدليلٍ على قبولِى بخُضوعِكُم وإخلاصِكُم و وَلَائِكُم، أنتُم وأتبَاعِكم، لنا.!!)
    وبهذا الفهم وبهذه المشاعر وقف السيدان واتباعِهما ضد البطل على عبد اللطيف وثورته وساندوا المُستعمر، وقد وقف معهم بعض المثقفين.
    وقد لعب هؤلاء القادة القبليون والدينيون دوراً مُهِمَّاً فى إفشالِ ثورة 1924م. وبالقبض علي عبد اللطيف انتهت ثورة 1924م، بموجب هذا التحالف الخفى والتآمر الدنيئ ضد القوى الحديثة.
    يقول دكتور صابر عابدين: (بعد القبض عليه، تم الإعتداء جسدياً على الرمز على عبد اللطيف وقد أثرت عليه هذه الحادثة، وقال الإنجليز بأنه (أصبح مختلاًّ عقلياً). وإحساسه بالخيبة والمرارة والغبن جعله يطالب أن يُبعدَ إلى جبال النوبة مسقط رأسه حيث (قبيلة الميرى)، ولكن حاكم كردفان أرسل لهم محذراً لأنَّ قبيلة "الميرى" معروفة بميولها السياسية، ويمكن بوصول على عبد اللطيف أن يفجر الثورة كما كانت ثورة السلطان عجبنا وإبنته مندي. ولذا وعند الغسق أرسِلَ رمز الثورة السودانية ومفجر الإحساس بالقومية والانتماء شمالاً إلى مصر بالقطار. ولذا وبعيداً عن اية مؤثرات، فإن ثورة 1924م بقيادة علي عبد اللطيف، هى حركة وطنية تقدمية، دعت إلى قيم ومبادئ سودانية رفيعة، وحرِيَّاً أن يُكرَّم قادتها ويوضعوا فى المكانة التى تُناسِبُهم، وأن يتم تأبينهم كما ينبغي، وأن تقام الاحتفالات الرسمية والشعبية على شرفِهم، وفى ذكرى ثورتِهِم المجيدة.) إنتهى.
    وأخلصُ من هذا إلى فهمٍ وآضِح جداً لعلاقةِ مركز السودان ببرطانيا العظمى، وأروِدُ فى ذلك ثلاث نقاط:
    الأولى: أنّ السودان لم يكن مُستعمرة بريطانيا مثل بقية المستعمرات، بل كانت "مَحمِيَّة" بريطانية، تقوم العلاقة بينهما على مواثيق إلتزام بين الطرفين، زعماء الطائفتين اللتين ينضوى تحتهما معظم أهل السودان، ويدينون بالولاء التام لخدمة التاج البريطانى. وقد تمَّ التعبير عن ذلك الولاء بالالتزام الصريح والمباشر بالتبعية والخدمة والولاء المطلق الوارد صراحة فى خطاب السيدين الميرغنى والمهدى لملك بريطانيا فى 28 يوليو 1919م. وبالمقابل ألتزم ملوك إمبراطورية بريطانيا العظمى عبر الأزمان، من لدن الملك جورج الخامس وإلى يومِ الدين بحماية نفوذ وهيمنة السيدين تمكينهما من حكم السودان إلى الأبد.
    والثانية: أن تغض بريطانيا العظمى الطرف عما يفعله السيدين واتباعِهما ببقية شعوب السودان، وخاصة أهل الهامش. وفعلاً مارس الطائفتان أسوأ أنواع الزراية بشعوب الهامش السودانى من تجارة الرِق والسخرة والهوس والدجل والشعوذة بإسم الدين، وتقبيل الأيدى ولعق الأحذية والتبَرّك بالفضلات!، وسيظلون كذلك حتى ينتفض ضدهم الشعب ويتحرَّر منهم ويقذِف ببقاياهم إلى حيث يستحقون.
    والثالثة: وهى نتيجة حتمية لفساد وخواء وسوء حكم وهيمنة السيِّدين، وتتمثل فى ظهور تنظيمات سياسية ذات فكر عقائدى مُتطرِّف، تمكنت من إستقطاب كوادر من الشباب المُتعلّم والمدرب والناقِم فى وسط السودان. وأهم وأخطر تلك التنظيمات ذات الفكر العقائدى الوآفد هم الأخوان المسلمين والشيوعية والبعث. نمَتْ هذه التنظيمات العقائدية المجلوبة من الخارج والموالية للتنظمات المركزية فى دول المنشأ، روسيا ومصر والعراق. هذه التنظيمات الثلاثة أدخلت أسوأ نماذج المُمارسة السياسية فى السودان وقد وإتسمت بالعنف وبعدم الإعتراف بالدولة الوطنية، وظلت تُسَرِّب ما يجرى فى السودان للخارج وتهتك عِرض السيادة الوطنية، وتُصر على زرعِ بذور أفكارها الوافدة على الأرض السودانية، رغم علمها بفشلها الأكيد. وكان دخول وتغلغل هذه التنظيمات السياسية بسبب الفراغ الذى خلّفه التنظيميِّن الطائفيين الكبيرين "محميَّتِى بريطانيا فى السودان"، الأمَّة والإتحادى، الأنصار والختمية.
    هذأ هو السودان فى معنى المركز! وهذه هى علاقته ببريطانيا، القبول طوعاً وإختياراً بدور التبعية المطلقة والوَلاء والخدمة من جانب زعيمى الطائفتين لملك بريطانيا العظمى، مقابل حماية ورعاية مصالح السيِّدين فى السودان من ملوك بريطانيا. لذلك لم يكن السودان يوماً مُستعمرة بريطانية Colony، تتبع لوزارةِ المُستعمراتِ البريطانية، بل كان السودان دوماً (محمِيَّة بريطانية Protectorate) يكتفى بالتمتع بتلك الحماية التى تتيح للسيدين واتباعِهما العبث بموارد السودان البشرية والمادية.
    ولكن يجب ملاحظة أنَّ هذه العلاقة (الحماية) بين بريطانيا والسودان لم تكن بين كل شعوب السودان وبريطانيا، بل كانت وظلّت علاقة بين أهل المركز السودانى وحليفهم التاريخى والإستراتيجى بريطانيا. أمّا أبناء الأقاليم الأخرى، كردفان، دارفور، الجنوب، والشرق، فقد كانوا خارج هذه العلاقة الرخوة "الإستسلامية" التى انعقدت بين طرفيها بقصر بيكنغهام بتاريخ 28 يوليو 1919م.
    ويأتى خيانة ثورة اللواء الأبيض 1924م وقمعها من أهل المركز (أتباع السيدين) فى إطار تنفيذ الاتفاق المُبرم بين السيدين وملك بريطانيا جورج الخامس فى يوليو 1919م.
    وثورة 1924م هى المحاولة الأخيرة الجَادّة لبناء دولة سودانية حديثة فى أرضِ السودان، دولة تقوم على هُوِيِّة حقيقية تعبِّر عن كل شعوبها، وعلى المصالح الوطنية، بدلاً من التماهى هَوَوِيَّاً مع العروبة والإسلام ضد بقية الأعراق والمعتقدات. والعمالة والإرتزاق وطلب الحماية من الأجنبى (الإنجليز).
    وقوام الدولة الوطنية الحقيقية تقومُ هى المواطنة المتساوية بن جميع مواطنيها، ولكن فى السودان (المحمية) يُقسَّمُ الناس إلى سادةٍ وعبيد ومُنبتِّين، إلى أولاد بحر وغرَّابة، ونوبة، وكردافة، فونج، وجنوبيِّين. السودان (المحمية) لم يقُمْ على السيادة الوطنيةNational Sovereignty، ولكن كان هذا الكيان "الهُلامى الكثيف" الذى يعيش حتى اليوم تحت حماية و وِصاية دولة "إمبريالية" تُدير بلادِنا من وراءِ البحار، هى بريطانيا.
    والذى نسمِّيه يوم إستقلال السودان فى الفاتح من يناير 1956م ونغنى له ونحتفلُ إحتفاءً به ما هو بيومِ إستقلال (كما حدث للمستعمرات البريطانية الأخرى)، ولكنه يوم توقيع عقد (توكيل إدارة)، وتبعه "سَوْدَنة" بمعنى إحلال السودانيين محل الإنجليز. أمَّا السيادة الوطنية والإرادة والحكم الحقيقى فما زال للإنجليز ينوب عنهم هولاء الزعماء الطائفيين والدينيِّين من أهل المركز. فلا داعى للعلم والنشيد الوطنى والعملة التى هى رموز الإستقلال والسيادة الوطنية، وهو ما لم يتحقق بعد.
    وستتضح النقطة أعلاه جلِيَّاً عندما نتحدث، فى الجزء القادم، عن كيف دفع أهل الهامش السودانى أهل المركز (محمِيَّة) وخلفاء الإنجليز (زعماء الطائفتين)، كيف دفعوهم دفعاً وجرّوهم جَرَّاً إلى قُبَّة البرلمان عشية يوم 19 ديسمبر 1955م ليبصموا على قرار إعلان إستقلال السودان الذى إتخذه أهل الهامش السودانى دون المركز. ولكن ما الطائل؟ طالما أن أهل المركز هم من سيحكمون السودان حقيقة، ويحتفظون بولاءِهم للأجنبى ويؤدون فروض الطاعة له، فى دُبْرِ كلِّ صلاة.
    فكيف كانت ردة فعل أهل الهامش على خيانة المركز لثورة 1924م ؟
    نبدأ بحرقِ العلمِ الإنجليزى بالفاشر:
    كتب دكتور/ حسين آدم الحاج مقالاً توثيقياً، من جزئين، بعنوان "دور دارفور فى الحركة الوطنية السودانية الحديثة" تم نشره 2012م، جاء فيه الآتى: (لقد تركت أحداث مظاهرة الفاشر عام 1948م أثراً عميقاً بين جماهير دارفور والسلطات الأنجليزية والتى تعقدت مهامها أكثر مع إزدياد وتيرة الهَّم القومى للتحرر والإنعتاق. ولقد مثَّل نادى الفاشر فى تلك الحقبة وما تلتها مَعْلَماً بارِزَاً وصوتاً مُعَبِّراً لتطلعات الشعب وتحولت لمنارة إشعاع دافق لإقامة الندوات السياسية والمحاضرات العلمية والمسرحيات الهادفة الموجهَّة، ولم يكن الناس بعيدين كذلك عن أخبار التحرر الوطنى الذى ساد أفريقيا وآسيا، وقد أخذ مؤتمر الخريجين بأم درمان فى تشجيع فروعها بالأقاليم للتعبير عن ذلك بكل الوسائل الممكنة مثلت مدينة الفاشر فيها حجر الزاوية، حيث تقرر حرق العلم البريطانى، فخرجت الجماهير فى مظاهرةٍ هادرة فى 2 فبراير1952م تطالب بخروج المستعمر وتوجَّهُوا إلى مقرِّ إدارة المديرية نهاراً جهاراً ورفعوا الشاب أبوبكرمحمد حجازى، من أبناء حى أولاد الريف بالفاشر، إلى سطح المبنى الذى يرفرف عليه العلمان الإنجليزى والمصرى، وأمرُوه بألاَّ يمَسَّ العلم المصرى تكريماً لمصر، فأنزل لهم العلم الإنجليزى من ساريته، فهتفوا طويلاً "يسقط الإستعمار" ثمَّ أحرقوه، فى بادرة هى الأولى ضد الأمبراطورية البريطانية يقال أنَّها أغضبت الملكة فكتوريا ملكة بريطانيا وحزنت حزناً شديداً عندما بلغها النبأ، لقد مثَّل حرق العلم البريطانى تعبيراً عن رفض بقاء الإستعمار لكن القوات الإنجليزية تعاملت معها بقسوة وفظاظة وتمَّ إعتقال كل من إشترك فى التخطيط لتلك المظاهرة، ويقال أنَّ القوات البريطانية أنتظرت حلول الظلام لإلقاء القبض على بقية المطلوبين فى بيوتهم، وكانوا ينزعون أحذية المعتقلين ثمَّ يلفون أقدامهم لفاً مُحكماً بقِطَعٍ من جلود البقر المذبوحة بعد أن يصبوا عليها الماء البارد، وعندما تبدأ تلك الجلود بالتيبس تنقبض أكثر فيحدث ألماً رهيباً فى أقدام الأفراد المعذَبِين، ومع ذلك لا يتركونهم بل يجلدونهم على بطن تلك الأقدام الحافية بالسياط ويضربون عليها بالبساطين، وعلى العموم قبضت القوات البريطانية على 29 شاباً وقدمتهم لمحاكمات سريعة بالجلد وأحكام متفاوتة بالسجن حيث أودعتهم فى 4 سجون رئيسية هى شالا وحلوف ونيالا والأبيض، وقد أورد المؤرخ عبد القادر أرباب الأسماء التالية فى كل سجن: سجن حلوف شمالى الفاشر: محمد محمود محمد (العقوبة سنتان مع الأشغال الشاقة وقيد ثقيل و25 جلدة)، ياسين إبراهيم الضى، محمد عثمان أبَّشر، أحمد عيسى طه، هاشم الخليفة محمد نور، محمد عبد الله فضل السيد، محمد الحاج إبراهيم. سجن شالا غربى الفاشر: عبدالله يوسفو، الطيب محمد يحيى، جبريل أحمد موسى، عبد الرحمن محمد آدم، أمين حسب الله، أحمد شمنُّو، أبَّكر عبد الحكم، محمد الفكى خالد، سليمان كرامة، محمد الدومة سليمان، إبراهيم كيوكيو، مصطفى الخليفة محمد نور، أحمد آدم عبد الرحمن، محمد أبو اليمين، محمد عزَّة إدريس، أحمد شمين، محمد شريف جبريل. سجن نيالا: حسن محمد صالح، عباس محمد نور. سجن البان جديد بالأبيِّض: أبو القاسم الحاج محمد (رأس الرُمح)، يوسف محمد نور عالم، عبد الرحمن حسن طويل.
    هذه هى الضريبة التى دفعها أهل الفاشر تعبيراً عن تضامنهم مع الهمَّ القومى للتحرر والإستقلال، والنضال من أجلِ وطن العِزّ والكرامة.)
    هكذا أحْرَقتِ فاشر السُلطان العَلَمْ الإنجليزى 1952م، مواصلة لثورة 1924م وتضامناً مع قادتها أبناءِ الهامش السودانى، ورفضَاً للمُستعمِرِ وغلوَاءِ حُكمِه ونزَقِه ونهْبِه لمورادِ البلد، البشرية والمادية. وإحراجاً "للمُنبرشِين" فى ردهاتِ قصر بيكنغهام يطلبون الولاء والعبودية وخدمة الإمبريالى الإنجليزى يلهِمُونهم روح التحرر والسيادة الوطنية. والأهم من ذلك تعبيراً عن معانى الوطنية السامية وتناقماً مع حركات التحرر الوطنى الإفريقى، بينما أهل المركز محل نفوذ السيدين يعْمهُون فى عمالتِهم و وَلَاءِهم لحُمَاتِهم الإنجليز.
    ثم خرج الإنجليز من السودان ليخلفهم السيدين، سِلمَاً وبِكُلِّ الوُد، تسلِيم وتسَلّم. ثمّ جاءت عملية "سوْدَنةِ" جهازِ الدولة، حيث مارس أهل المركز(أتباع السيدين) عادتِهم القديمة فى التمَرِّدِ والتَجبٌّرِ وظلمِ إخوتِهِم أبناء الهامش، فقضمَ أهل المركز 99% من وظائفِ السَوْدَنة (عملية السَوْدَنَة تعنى: ملء الوظائِف المدنية التى خلت فى جهاز الدولة السودانية بخروج الإنجليز بسودانيِّين). إستأثرَ أهل المركز مَرَدَة شياطين الإنس بـ (792) وظيفة من جملةِ (800) وظيفة، بحِصّة تُعادِل نسبة 99% من جُملةِ الوظائفِ التى خلت و"سُودِنَت".!
    نواصل فى جزء سادس فى ذات المنوال، لنورد كيف دفع أهل الهامش "مَحْمِيَّة" الإنجليز فى المركز لتأييد استقلال السودان "حُرّا مستقلّا" الذى أعلنه أهل الهامش من تحت قبَّة البرلمان عشِيّة 19 ديسمبر 1955م فأضطر أهل المركز إلى السباحةِ مع التيار الجارِف نحو إعلان الإستقلال من غالبية أهل السودان (الهامش)، فعلوا ذلك على إستحياءٍ ومَضَض، وبعد أخذ الإذن اللازم من "حَامِيتِهم" بريطانيا العظمى.
    إلى جزءٍ سادس: (كيف أعلن أهل الهامش إستقلال السودان فأجبَرُوا المركز على تأيِّيدِهِ؟)




    أحدث المقالات

  • بعد العراق .. تسريبٌ أم نبوءة؟ بقلم محمد رفعت الدومي
  • عرمان والنظام وغموض 12 جولة من حوار الطرشان (1) بقلم أمين زكريا- قوقادى
  • صه يا كنار بقلم حسين اركو مناوى
  • عنجهية عرمان و توهم القوة بقلم سيد علي ايوامنة
  • حوار الطرشان.. تدوير للأزمة السياسية..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • السودان الجديد (2) بقلم بهاء جميل
  • الطفل العاري والوردة الحمراء! بقلم احمد الملك
  • بالله دي .. شندي !! (1) بقلم رندا عطية
  • بعيدآ عن وقاحة السياسة ... هي والحب في زمن الشتاء بقلم جمال السراج
  • وثبة أخرى و.. أخيرة ..! بقلم الطاهر ساتي
  • خمسين سنة يا مفتري.! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أسفل الجبل !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • متوكلون؟! نعم بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • استفتاء دارفور وضرورة توحيد الإقليم بقلم الطيب مصطفى
  • عاجل لوزير العدل : الشريحة هل تداري الفضيحة ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • جريمة قتل ريجيني وقتل السودانيين بقلم بدرالدين حسن علي
  • هوامش للوطن بقلم زينب كباشي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2016, 07:19 AM

رأي آخر خالص


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: عبد العزيز عثمان سام)

    تصرف المركز هو (خيانة) في نظرك أنت يا أستاذ .. أما الجلابة و أولاد البحر فلهم رأي آخر .. ساندوا المهدي ضد الاتراك ... و كانت النتيجة هي ما فعل بهم الخليفة التعايشي واذاقهم من صنوف العذاب و التقتيل ما ناءت به كتب التاريخ ... و لم يذقوا طعم العيش الا بعد أن جاء الفرج علي يد كتشنر باشا .. عشان كدا .. عملوا حسابهم و ما (دقسوا) تاني !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2016, 12:50 PM

سام بخت


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: رأي آخر خالص)

    وما هى مساهمة قبيلة الزغاوة ونضالها ضد الاستعمار او دورها فى تاريخ وثقافة السودان او حتى تشاد الزغاوة ظهروا مثل ظهور الجبهة لا احد يعرف عن تاريخهم شيئا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2016, 12:58 PM

سام بخت


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: سام بخت)

    الزغاوة قبيلة فاقدة للبوصلة والقيادة الرشيدة وليس عندهم عاقل يوجههم نحو التعقل والكل يفعل ما يريد كما فعلوا باشعال الحرب فى دارفور دون قدرة على ذلك وكان ان صاحوا للعالم ان ينقذهم من الاغتصاب كما ذهبوا للدولة العبرية ظنا منهم انها تقدم لهم خيرا كما توهموا ان تتدخل امريكا والغرب لانقاذهم كما تدخلوا فى العراق وليبيا وهل الزغاوة يشبهون اهل العراق وليبيا لذا سمح الفرنسيون بسحقهم فى ليبيا وافريقيا الوسطى كما سحقهم رياك مشار فى بانتيو والسبب فى طموح الزغاوة هو الجبهة بعينها لانها اعطتهم تشاد وهم اقلية فيها لذا طمعوا باخذ دارفور وتصدت لهم القبائل العربية الباسلة وسحقتهم شر سحقة ولم تتحرك المارينز لانقاذهم كما توهموا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2016, 01:02 PM

طرطور


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: سام بخت)

    حدثنا يا عبد العزيز سام عن دور الزغاوة فى اخراج المستعمر بل حدثنا عن تعدادهم الحقيقى بتشاد والسودان ايضا اخبرنا لماذا انهزموا امام المحاميد وهم بطن قبيلة وكيف اذا تدخل الرزيقات القوة الضاربة التى يخشاها اسيادك الخواجات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2016, 01:08 PM

سليبو دابو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: طرطور)

    صدقت يا طرطور وانت لست كذلك بل الطرطور هو عبد العزيز سام الذى يتحدث عن هواه المريض لذا ادخل قبيلتنا المسكينة فى اتون حرب دمت القبيلة واسقطت القبيلة فى نظر الناس وادخلها فى عداوات مع الاخرين وتجاهل عقلاءنا الذين يحترمهم الناس فصرنا مرمطة فى يد الخواجات واضحوكة فى نظر العالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2016, 06:28 AM

جــــــلابيّ


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: عبد العزيز عثمان سام)

    المعلق (رأي آخر خالص) أوجز و أوفي و جاب (من الآخر خالص)، فقبل أن تكون هناك خيانة يجب أن تكون هنالك هوية تجمعنا .. و لكن لا شئ يجمع الآن غير (قفة) الحدود الجغرافية الموروثة .. و التي بدت (تتبهل) ليخرج البعض .................

    عشان نكون واضحين يعني !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2016, 09:46 AM

طرطور


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: جــــــلابيّ)

    من هم الزغاوة وما حجمهم فى السودان العريض او حتى فى دارفور حتى يفرضوا رؤيتهم عن السودان الذى يعتبر دولة عربية اسلامية بالاغلبية وسكان المركز الذين يتحدث عنهم عبد العزيز هم مجموعة قبائل نوبية تصاهرت مع العرب وليس عندها عقدة اللون الاسود او معاداة العرب بل تفخر بالانتماء للامة العربية وهم اصحاب حق فى افريقيا التى تحوى شعوبا وقبائل شتى وهى ارض ليست ملك للسود وحدهم بل معهم الكثير وليس ابلغ من دارفور حيث اغلبية السكان عرب بنسبة 70% باعتراف الخواجات اسياد عبد العزيز سام وليحدثنا عبد العزيز عن حجم قبيلة الزغاوة فى دارفور وتشاد قبل عددهم فى السودان العريض فى الخرطوم والقضارف وحلفا الجديدة وبورتسودان وهل يستطيع زغاوة االخرطوم المواجهة مع قبيلة واحدة من قبائل الخرطوم واسيادها وهم البطاحين والجموعية والجعليين وليست ارضا بورا كما يتوهم عبد العزيز سام بل يحرسها رجال واسال اخوانك الجنوبيين عن ما حدث لهم فى الاثنين الاسود ليخبروك بالحقيقة ام تريد ان ياتى الخواجات ويخرجوا العرب منها ويسلموها للزغاة فى طبق من ذهب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2016, 11:48 AM

دعوا الكلاب تنبح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: طرطور)

    • الزغاوة لمن لا يعرف الحقائق تضم مجموعات متناقضة في عناصرها .
    • وللزغاوة تنتمي فئــات وفئــات .
    • فئـات نظيفة وهي فئات تربت ونشأت في السودان وشربت من مياه الطيبة في السودان .
    • ومعظم هؤلاء يتواجدون في المدن السودانية الآن ، وخاصة في مدينة أم درمان . ويمارسون التجارة .
    • وهؤلاء ليست لديهم تلك الخباثة والدسائس ،، ولا يهتمون كثيراَ بالسياسة .
    • وهنالك فئات أخرى تنتمي لقبيلة الزغاوة .. وهي تلك القبيحة الحاقدة الدخيلة من تشاد .
    • وهذا الكاتب معروف أنه من تلك الفصيلة الساقطة الدخيلة على السودان .
    • وفي جميع كتاباته يؤكد أنه يحمل كل معاني الحقد في قلبه ذلك الأسود مثل لون وجهه .
    • كما أنـه يـطـــل دائماَ بتلك الدناءة والقذارة والعفانة في كل حروفه وكلماته .
    • ومع ذلك دعوا تلك الكلاب تواصل نباحها .. فتلك النباحات لا تعوق كثيراَ مسار العمالقة .
    • ولا خوف من أقوام كانت تباع وتشترى في الأسواق في يوم الأيام .
    • فهي لو كانت تملك المقدرات عبر التاريخ لما توسمت بذلك الجبن الذي جعلها سلعة في أيدي الرجال .
    • وعزة الله أنا كاتب هذه الحروف من قبيلة سودانية أفريقية .
    • درست كثيراَ القبائل السودانية وعرفت الكثير عن إحصائياتها وعن اخلاقياتها .
    * وتأكد لي أن أحقد الفئات السودانية تتمثل في ذلك الفرع من أبناء الزغاوة .ـ حيث شيمة الدناءة .
    • وتلك الإحصائيات تؤكد أن القبائل العربية الصرفة في السودان تمثل 75 % من تعداد السودان .
    • وأن القبائل السودانية الهجينة ( الأفريقية العربية ) تمثل 20% ن تعداد السودان .
    • وأن القبائل الأفريقية الصرفة بجانب تلك الدخيلة من دول أفريقيا القريبة والبعيدة تمثل 5% من تعداد السودان .
    • ورغم تلك الحقائق الدامغة نشاهد ذلك الجدل الساقط حين يجتهدون ليظهروا للعالم بأنهم يشكلون أغلبية مظلومة !! .
    • وذلك الوهم يعشش في أذهان هؤلاء الأقزام الذين يجهلون أو يتجاهلون الاحصائيات والحقائق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2016, 12:45 PM

سام بخت


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رَدَّة فعل الهامش على خيانةِ المركز لثورة (Re: دعوا الكلاب تنبح)

    عشت وقد بردت قلبى بهذا الرد الشافى وليس هناك جنس يسمى افارقة فكلنا افارقة والقارة حقتنا ان رضى الزغاوة او غضبوا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de