رمضان وما أدراك ما رمضان بقلم الطيب مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-08-2018, 03:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-05-2018, 02:03 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 893

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رمضان وما أدراك ما رمضان بقلم الطيب مصطفى

    02:03 PM May, 17 2018

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    جاءتني هذه الرسالة من الشيخ الدكتور مدثر أحمد إسماعيل طالباً إحياء سنة أهملها الناس .. إنها سنة التبشير والتهنئة بقدوم الشهر الفضيل.

    فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : "جاءكم شهر مبارك "

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله ﷺ يُبَشِّر أصحابه بقدوم رمضان ويقول : قد جاءكم شهر رمضان شهرٌ مبارك ،

    كتب الله عليكم صيامه ، فيه تفتح أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر، من حُرِمَ خيرها فقد حُرِم.

    صححه الألباني..صحيح الترغيب 1/490 .

    قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله- : قال بعض العلماء : هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بشهر رمضان. كيف لا يبشر المؤمن بفتح أبواب الجنان ،

    كيف لا يبشر المذنب بغلق أبواب النيران ،

    كيف لا يبشر العاقل بوقت يغل فيه الشياطين؟

    بلغنا الله وإياكم رمضان وبارك لنا ولكم فيه.

    التعديل الوزاري .. ما له وما عليه !!

    وأخيراً أعلن التعديل الوزاري الذي انتظره الناس طويلاً متعلقين (بقشته) أملاً في إخراجهم من لجة الأزمة الاقتصادية الخانقة التي لا تزال تجثم بكلكلها على البلاد والعباد ولكن المضحك المبكي أن ما انتظره الناس أملاً في إخراجهم من قهر الواقع المأساوي وهم يستقبلون رمضان في صفوف الوقود رغم الحر الغائظ ، تجاهل إجراء أي تغيير في القطاع الاقتصادي!

    بالرغم من نقطتي الضوء الباهرتين اللتين أشعتا من بين ثنايا التعديل الوزاري وأعني بهما وزير العدل د. محمد أحمد سالم ووزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد مما سأعلق عليه بعد قليل فإن ما أحزنني والله العظيم إعفاء والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف الأمر الذي أضعف كل التشكيل الوزاري سيما وأن التعديل أغفل ولاة يكاد الناس يجمعون على ضعف أدائهم بينما أطاح بأحد أهم (نوارات) الحكم الفيدرالي.

    لم أر الرجل إلا خلال زيارتي الأخيرة لفاشر السلطان قبل نحو ثلاثة أشهر ضمن مجموعة من نواب البرلمان برئاسة البروف إبراهيم أحمد عمر ولذلك لا يجوز اتهامي بالانحياز .

    لم يعجبني في عبدالواحد مظاهر السلام الذي عم ولايته التي لطالما عانت من ويلات الحرب مما لمسته واخواني النواب خلال التنوير الذي استمعنا إليه من القيادات الأمنية والسياسية وكذلك خلال تجوالنا في مدينة الفاشر ومدينة مليط بما في ذلك معسكر النازحين الذي تحدثنا مع بعض زعمائه وسكانه إنما من خلال معايير أخرى لا أشك في صحتها أهمها إجماع الناس عليه وشخصيته الكاريزمية المحبوبة والتي تجمع بين الحزم في موضعه واللين مع من يستحقونه وليت الرئيس وبكري يسألان بروف إبراهيم لتصحيح ذلك الخطأ الفادح.

    انتقل سريعاً إلى دكتور الدرديري الذي جمع كل المؤهلات التي تحتاجها وزارة الخارجية بما في ذلك شخصيته الهادئة وخبرته الدبلوماسية وعلمه (الأكاديمي) الوفير الذي تدفق بغزارة خلال الفترة الماضية من خلال مقالاته وبحوثه حول بعض الملفات الشائكة التي أبدع فيها وأبان وأتى بما لم تستطعه الأوائل.

    كذلك فإن اختيار د.محمد أحمد سالم لوزارة العدل كان أبرز وأعظم بؤرة ضوء في التشكيل الوزاري فليس أفضل منه الآن في السودان للمنصب علماً وخبرة تكاد تحيط بكل ما يحتاجه الوطن خلال الفترة القادمة التي تحتاج إلى تشريع كثيف خاصة فيما يتعلق بمخرجات الحوار الوطني سيما وأن الرجل ليس غريباً على البرلمان ولا على مجلس شؤون الأحزاب.

    المظلوم الأكبر في التشكيل هو د. عبدالرحمن عثمان الذي أوقعه حظه العاثر في وزارة النفط في الوقت الخطأ الذي يعاني فيه الاقتصاد من أزمات غير مسبوقة ومن شح النقد الأجنبي ولولا ذلك لرأينا عجباً فالرجل هو الأصلح لأن يقال عنه (وافق شن طبقه) وكان له سهم وافر في أيام اكتشاف البترول لأول مرة وصاحب خبرات محلية وخارجية خاصة في أمارة أبوظبي ولكن الأزمة الاقتصادية جنت عليه بينما لم تجن على من تسببوا فيها فيا له من ظلم.

    لولا ضيق المساحة لأفضت وتناولت آخرين ولكن!


    assayha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de