منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان لمن تدق الاجراس نحو ثقافة التعدد و السلام
قناة المقرن تعانق ذكرى السادس من أبريل بقلم صلاح شعيب
يبكي نافع ! ويبارك المهدي! وينكئ الشعب الجُرح المتقيح ! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-29-2017, 03:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رد على الأستاذ سعيد محمد عدنان حول حرمة زواج المسلمة من النصراني بقلم محمد وقيع الله

03-18-2017, 03:33 PM

محمد وقيع الله
<aمحمد وقيع الله
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
رد على الأستاذ سعيد محمد عدنان حول حرمة زواج المسلمة من النصراني بقلم محمد وقيع الله

    03:33 PM March, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد وقيع الله-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    كتب السيد النبيل سعيد محمد عدنان مقالا بعنوان (رد على الأستاذ محمد وقيع الله في حرمة زواج المسلمة من النصراني) ردَّ به على مقالي الردِّي على الأستاذ عبير المجمر، وكان حسنا أن وجه الأستاذ عدنان الأمر إلى أصوله الأولى؛ أي إلى مصدره التشريعي الذي نجم عنه، وأقام جداله بعد ذلك على هذا الأساس الوجيه الذي به يُختصر الجدال.
    وقد استخدم الأستاذ عدنان عبارة (مصدرية القداسة الدينية) تعليقا على قولي للأستاذة عبير:" فهذه مسألة دينية شرعية تحكمها مصادر الوحي السماوي لا مصادر العقل البشري" وقال إنه يتفق معي في هذا إلى الدرجة القصوى:" لأن الدين أساسا عبادة لله بالتسليم له لأوامره والانتهاء من منهياته؛ التسليم له بذكره وحمده وسؤاله (الذكر والصلاة)، والتسليم لأوامره (الزكاة والحج والصوم وكل ما أمر به في آياته البينات) والانتهاء عن منهياته؛ وهي كلها منزلة أوامرها بآيات بينات".
    ولكن طرأت الشبهة إلى ذهن الأستاذ عدنان عندما تطرقتُ عرضا إلى موضوع الإجماع الفقهي على عدم مشروعية زواج المسلمة من غير المسلم وقلتُ إنه:" لا يمكن رفض إجماع علماء الشرع على مرِّ العصور تعويلا على قوة العقل الإنساني المجرد أو على دعوى الحرية الشخصية وحرية الفكر".
    وكأنما أوحى قولي هذا بأن مصدرية تحريم زواج المسلمة بغير المسلم هو الإجماع الفقهي وحده، وهو أمر غير صحيح، أو لنقل إنه غير دقيق.
    وقد التبس قولي هذا غير الدقيق على الأستاذ الفاضل فعلق عليه قائلا:" أتفق معك في ذلك بوصف فتاوى وإجماع العلماء اجتهادا بشريا وليس له في القداسة من شيء لاستثنائه من محصّل القداسة التي تمثل الدين؛ أي أمر الإله الواحد الأحد".
    ويحملنا هذا التعليق الوارد من قلم الأستاذ الفاضل على أن نأتي بالتعريف الصحيح لمفهوم الإجماع الفقهي الذي يعتبر مصدرا من مصادر التشريع، ثم نتطرق بعد ذلك للإجابة عن السؤال المشروع المرفوع في وجه هذا التعريف وهو: هل يوجد إجماع في الحقيقة بهذا المفهوم؟!
    يُعرَّف الإجماع من حيث الاصطلاح على أنه: اتفاق جميع علماء الدين المجتهدين في عصر من العصور على حكم شرعي عملي، فإذا اتفقوا سواء كانوا في عصر الصحابة أو بعدهم على حكم من الأحكام الشرعية كان اتفاقهم هذا إجماعا، وكان العمل بما أجمعوا عليه واجبا.
    وتُلتَمس حجية الإجماع كمصدر من مصادر الشريعة الإسلامية في قول الله تعالى:(وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً) النساء:115. وفي قوله صلى الله عليه وسلم:" إن الله قد أجار أمتي من أن تجتمع على ضلالة". صححه الألباني.
    وقد كان الصحابة يجتمعون بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم يتدارسون الأحوال المستجدة، ويَرجِعونها إلى الشرع، كل بما عرف من النصوص ومدلولاتها، ويتفقون على الحكم الشرعي حسبما تقرره النصوص ومقاصدها.
    وظل هذا النهج متبعا للفقهاء من التابعين، ومن تبعهم بإحسان، يحاول كل منهم ألا يشذَّ عن جمهرة أهل العلم برأي، إلا أن يجد له أساسا أقوى من الأدلة الشرعية.
    والإجماع الشرعي المعتبر حقيقة هو إجماع العلماء المجتهدين المختصين في الموضوع محل البحث، ولا أثر لغيرهم من العوام والمبتدئين الذين لم يتعمقوا الموضوع ولم يَسبُروا غوْره.
    وفي هذا يقول الإمام محمد بن علي الشوكاني:" الإجماع المعتبر في فنون العلم هو إجماع أهل ذلك الفن، العارفين به دون من عداهم، فالمعتبر في الإجماع في المسائل الفقهية قول جميع الفقهاء، ولو خالف أهل الإجماع واحدٌ منهم لا يُعدُّ الإجماع قد انعقد".
    وقال الإمام موفق الدين ابن قدامة:" لا ينعقد الإجماع بقول الأكثرين من أهل العصر في قول الجمهور".
    وقد لاحظ الإمام الشافعي أن الإجماع إذا افتُرض فيه أن يكون شاملا لجميع الفقهاء المجتهدين في الموضوع محل النظر قد لا يقع أصلا بهذه الصفة، وذلك نظرا لاتساع دار الإسلام، وتكاثر الفقهاء المجتهدين، وتعذر حصول المعرفة بهم جميعا، وصعوبة جمعهم على صعيد واحد.
    ويمكن أن نضيف إلى ما ذكره سيدنا الإمام الشافعي أنه لا يوجد أصلا اتفاق عام على معايير صارمة تَميِز العالم الفقيه المجتهد من غيره من الفقهاء غير المجتهدين.
    ويضاف إلى ذلك من مشاهد الواقع المعيش أن أمة الإسلام قد تفرقت طرائق قددا.
    وبناء على هذا الوضع يصعب مثلا أن يتفق علماء الشيعة مع علماء أهل السنة والجماعة.
    إذ من دأب علماء الروافض أن ينظروا دائما إلى أين يقف علماء السنة والجماعة في مسائل الدين؛ من أجل أن يتخذوا مواقف مخالفة ومناوئة لهم.
    وبالعموم فيستبعد اتفاق العدد الجمِّ الضخم الوفير من الفقهاء بهذا الوضع الموصوف على حكم شرعي معين.
    اللهم إلا إذا كان لهذا الحكم الشرعي مستند شرعي أكيد واضح لا خلاف عليه من القرآن الشريف أو السنة المكرمة أو من المصدرين كليهما.
    وهذا ما قصدته حين أشرت في مقالي في الرد على الأستاذة عبير إلى أنه لا يمكن رفض إجماع علماء الشرع على مرِّ العصور على حرمة زواج المسلمة من غير المسلم.
    فإن علماء الإسلام من أهل السنة والجماعة لم يجمعوا هنا على أمر اجتهادي لم يسبق النص عليه بشكل قاطع في الكتاب أو السنة.
    وإنما أجمعوا بهذا الخصوص على أمر بتَّ فيه القرآن الحكيم بتا نهائيا؛ وذلك في قول الله تعالى:(الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) المائدة:5.
    وهذه الآية قاطعة في مفهوم الأصوليين من ناحية دلالتها الحكمية الباتة النهائية الطابع والصفة بعدم حلِّ زاوج المسلمة من غير المسلم.
    فالإجماع الذي أشرتُ إليه بصدد هذا الموضوع ليس إجماعا اجتهاديا، كما أشار الأستاذ عدنان، وإنما هو إجماع اتباعي، لا يُعرف له شذود في اتباع هذا الحكم الملزم الذي جاء به القرآن الحكيم.
    وأما ما استأنس به الأستاذ عدنان من رأي الدكتور الترابي الذي يُحلُّ زواج المسلمة من الكتابي فهو من الشذوذ الذي لا يؤبه به.
    بل هو من قبيل المخالفة البيِّنة المتعمَّدة للأمر الشرعي القاطع.
    (ولنا عودٌ إلى الموضوع بإذن الله)






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 17 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • رئيس المجلس الوطني يعقد غدا بمقر المجلس مؤتمرا صحفيا يتناول نتائج زيارته الي أمريكا
  • حكومة جوبا تستنجد بالخرطوم لمجابهة المجاعة
  • تعطل المصعد الكهربائي قسم الجراحة مستشفى بحري
  • دعم عسكري مصري متقدم لجنوب السودان
  • توجيه تهمة الاغتصاب إلى معلم والاتهام يطالب بالقبض عليه
  • روسيا تسمح رسمياً باستيراد الخضروات والفواكه السودانية
  • مبعوث أوربي يستفسر البرلمان عن هدم كنائس بالخرطوم
  • الهيئة اعتبرتها زلزالاً متوسطاً تفاصيل جديدة عن الهزة الأرضية بشمال كردفان
  • الحلو يكشف تفاصيل خلافاته مع عرمان
  • الحكومة: الاتحاد الأوربي وأمريكا وافقا على انضام السودان للتجارة العالمية
  • بيان من تضامن دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية
  • عبد الواحد محمد نور الوسيط ينظر لنا كمجانيين ويتم طردنا من الفنادق واي منبر تشاوري
  • ٤٨ طالبا وطالبة من مدرستي السودان بطرابلس وبنغازي يصلون غدا لاداء امتحانات الشهادة السودانية من ال


اراء و مقالات

  • هل غادَروا..؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • الحب بتوقيت أم درمان ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أزمة (عقل) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • كيف نصحح الدعاء؟ بقلم الطيب مصطفى
  • لصوص البيئة وبيئة اللصوص!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لا حياة لمن ننادي...؟؟؟ بقلم الطيب محمد جاده
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • العلمانية هي الحل في السودان بقلم فيصل محمد صالح_القاهرة

    المنبر العام

  • ترامب لا يمسك لسانه".. تصريحات الرئيس الأميركي تضع أعضاء إدارته في مشكلة، فهل يستغلها القضاء ضده
  • استجابة لدعوة السيسي.. بابا الفاتيكان يزور مصر نهاية الشهر المقبل
  • القيادي بالمؤتمر الوطني الحاكم الحاج عطا المنان يدمر البئية والولاية لا تحرك ساكن
  • صحف بريطانية تكشف العالم السرى للتمويل لجماعات المتطرفة عبر النت
  • هل اشترت الشيخة موزة ودولة قطر آثار السودان بـ 135 مليون دولار ؟؟
  • مع اقتراب ذكري رحيله..الرحيمابي يرثي حميد..شعر
  • عااااااجل ...الآن ... من كاودا.....
  • حفتر يستعد لدخول طرابلس
  • الأمير خالد الفيصل أمير مكة ومسشتشار الملك: الإسلام السياسي شوَّه صورة المسلمين وظلم الإسلام
  • لا لهذا الرسم يا عمر دفع الله
  • ا" المعارك تكسب قبل خوضها" ...حتى الإعلامية ... بيان الحركة الشعبية
  • تعازينا للدكتور مبارك استشاري الجراحة بمستشفى علوي التونسي بمكة المكرمة في وفاة زوجته وأبنته
  • أسامة الأشقر يكتب عن اهرامات السودان والتفاهة المصرية
  • في كل صباح نقولها الحرية للبطل بوشي الذي يعذب في سجون النظام
  • وفاء لمنبرنا سودانيزاونلاين , أهديكم مختاراتي من الكتب السودانية Pdf
  • دعم عسكرى مصرى متقدم للجيش الشعبى
  • اسباب إنفجار ح شعبية قطاع الشمال
  • أخـونـا صـلاح جـادات ... ايـن أنـت ... ؟؟!!!
  • فضائية ناشونال جغرافيك وحضارة السودان
  • مباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااشر ي جماهير شعبنا
  • أول عربية تفوز بالجونكور: ليلي سليماني‮.. ‬روائية المناطق المظلمة
  • الاخباري ليوم 18مارس 2017
  • هل بالفعل غادرعرمان و نص الاستقالة للحلو ووثائق الحركة صور
  • النوبي المصري "رامي يحي" : (أنا القرد صاحب أهرام مروي)!
  • من هو رئيس الحكومة المغربية الجديد؟!#-صورة له
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    1 صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de