رداً علي دعوة الرفيق ياسر عرمان للمهمشين القوميين (1- 2) بقلم المحامي عبدالعزيز كورمي سلوف (ناشط حق

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 01:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-11-2015, 04:37 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1491

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رداً علي دعوة الرفيق ياسر عرمان للمهمشين القوميين (1- 2) بقلم المحامي عبدالعزيز كورمي سلوف (ناشط حق

    03:37 PM Nov, 15 2015

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [email protected]

    إن فكرة وثورة ونظرية الحقوق المدنية التي قادها الزنوج الأمريكان أمثال (مارتن لوثروروزا بارك ولويس فركان ومحمد أليجا)، أبان فترة التفرقة العنصرية ومفادها لابد من المساواة في الحقوق بين جميع المواطنيين الأمريكان.

    إن ثورة القوميين من أبناء الهامش السوداني أسبق من ثورة الزنوج السود في أمريكا أثناء فترة الإستعمار الإنجليزي المصري للسودان في عام 1921م عندما صاغ بعض رجال الدين المسلمين خطاباً عنصرياً مخاطبا الشعب السوداني بالشعب العربي الكريم بمناسبة عيد المولد النبوي العظيم ، وتصدي لهذا الخطاب قائد القوميين المهمشين آنذاك – البطل الشهيد علي عبد اللطيف ورفاقة الميامين وطلب منهم ان يكون الخطاب بالشعب السوداني الكريم )، وبرر الشهيد البطل علي عبد اللطيف ذلك بأن هنالك أقوام غير عربية في السودان فيجب ان يشملهم الخطاب .

    عليه نري إن ماورد في خطاب رجال الدين بمناسبة عيد المولد النبوي كان بمثابة إنذار مبكر للقوميين السودانيين من الهامش بانهم غير مرحب بهم في النسيج الإجتماعي والسياسي الذي خطط له رجال الدين المسلمين آنذاك ، وهي لبنة التفرقة والكراهية والإستعلاء العرقي والثقافي والديني في السودان إلي يومنا هذا . وبنفس العقلية غير المسامحة قاد هولاء المستعليين أثنياً وثقافياً حرباً عنصرية بلا هوادة في الجنوب منذ عام 1955 حتي 1972 ومن 1983 حتي 2005 إنتهت بإتفاق نيفاشا وحصيلة هذا الإتفاق إنفصال الجنوب في 9-11-2011م والمجازر الوحشية المسكوت عنها الي اليوم بحق شعوب كانت لها الحق للتمتع بكل حقوق المدنية والثقاقية والسياسية والاجتماعية .

    في جبال النوبة منذ 1987 حتي 2005 تجددت بصورة أعنف في 6-11-2011م وبعد ذلك بثلاثة أشهر تجدد القتال في النيل الأزرق بدواعي وجود قوات أجنبية أي الفرقتين التاسعة والعاشرة اللتان كانتا تتبعان للجيش الشعبي لتحرير السودان فبدلاً من الجلوس في طاولة المفاوضات وفقاً للآلية المحددة للولايتين وهي مجلس الولايات ، تزرعت الحكومة المركزية بعدم قبول نتائج الإنتخابات التكميلية بجبال النوبة .

    القوميين السودانيين من أبناء الهامش هم الذين فجرو ثورة أكتوبر 1924م وهم علي سبيل المثال (علي عبداللطيف وعبد الفضيل الماظ وفومو وجام واردا بيقو ) ، وهي الثورة التي تسمي بمعركة النهر ، لكن هؤلاء الثوار كانوا يعتبرون أولاد الشوارع أو بالمنبتين أي الذين ليس لديهم أصول أسرية هذا هو عقلية الإستلاب الثقافي المسيطرة علي صناع القرارفي المركزإلي يومنا هذا، القوميين السودانيين من أبناء الهامش هم الذين نادوا بالحكم الفيدرالي للسودان (إتحاد عام جبال النوبة – نهضة دارفور – مؤتمر البجة - الأنقسنا – حزب سانو) .

    إن الحقوق المدنية التي ينادي بها السيد الأمين العام للحركة الشعبية شمال فإن إتفاق نيفاشا قد سطرت لهذه الحقوق وعند ممارسة هذه الحقوق علي أرض الواقع ماذا وجدتم عندما كنتم تنادون وتقومون بالمسيرة السلمية ؟ ، هل وجدتم التعاون من السلطات التنفيذية أم وجدتم العنف ألم يتم الزج بكم ورفاقكم الأمين العام للحركة الشعبية أنذاك الرفيق – باقان اموم وكثير من الرفاق الحبس بقسم الأوسط بأمدرمان ؟!. حيث كان الداعمين لهذه ا المسيرة هم القوميين من أبناء الهامش ، الم تنتهك حرمة حوش الخليفة من قبل الشرطة ؟!. فقد نجا عدد من الرفاق كانوا يعضدون المسيرة بشارع الموردة وإحتموا بدار حركة مناوي بإدرمان الذي كان بمثابة دار ابو سفيان من العنف غير المبرروالقنابل المسيلة للدموع ، فالذين حملوك الي المستشفي بعد خروجك من قسم الشرطة ، وهتفوا باسمك بمقر الحركة الشعبية في المقرن وبرفقتك الرفيق باقان أموم كانوا هم القوميين المهمشين ولا أحد سواهم .

    الرفيق الامين العام للحركة الشعبية ياسر سعيد عرمان لقد كنت في الماضي فارس أحلام جميع المهمشين ، الذين كانوا يعتقدون فيك بما كنت تقول بفاهك ما عجزوا عنه بأفواههم ، تواضعوا معك وفدوك بارواحهم وأصواتهم وناصروا الحركة الشعبية وروؤها لتحقيق ماورد بإتفاق نيفاشا (الوحدة علي أسس جديدة) ، والديمقراطية ، والمساواة ، والعدالة الاجتماعية ، والحرية ، ولولا هولاء الغبش المساكين لما كنت أنت اليوم هناك واليوم هنا كامين عام للحركة الشعبية التي نفاخر بها نحن كمهمشين لنحقق بها أحلامنا المشروعة ، لكم بكل المؤشرات والقرائن أنك قد اصبحت معيق أساسي لتحقيق هذة الأحلام العراض .

    الرفيق ياسر عرمان الأمين العام للحركة الشعبية لعلك تذكر عندما تم ترشيحك لمنصب الرئاسة من قبل الحركة الشعبية لتحرير السودان عام 2010م ناصروك هولاء القوميين المهمشين دون دعوة منك كما تتبجح بذلك اليوم في مقالاتك ودعوتهم للحديث عن الدولة المدنية والعدالة ، هولاء القوميين المهمشين صوتوالك دون ان توجه لهم الدعوة لذلك لأانهم كانو يؤمنون بإتفاق نيفاشا للسلام، وأيمانهم العميق بنيفاشا كمشروع كبير لإرساء أسس الحرية والعدالة والديمقراطية لو أحسن التعامل بجدية من قبل شركاء الحكم انذاك ، والمحصلة كانت إنسحابك من سباق الإنتخابات دون إبدا أسباب موضوعية سوي من جانبك او من قبل الحركة الشعبية لتحرير السودان ، ولم يتم الإعتذار لكل هذة الجماهير من المهمشين والقوميين المهمشين ولا ندري هل كانت صفقة بين الشريكين ام ماذا هي من بنات أفكارك الإقصائية ؟ .

    السؤال البديهي الذي يفرض نفسة الأن بعد فصل القوميين من أبناء الهامش الذين أنضموا وشاركوا في نضالات الحركة الشعبية لتحرير السودان منذ بداياتها لتحقيق الدولة المدنية في السودان، وساندوك من بعد ذلك في الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال ، وتم فصلهم بمؤامراتك التي تقودها وتحيكها داخل التنظيم ، هل الرفاق (الدكتور أبكر ادم اسماعيل والدكتور أسماعيل زكريا والأستاذ كمال كمبال) ، المعروف عنهم هم مشاعل لن تنطفئ من حركة القوميين من ابناء الهامش بفكرهم وأسهماتهم الواضحة التي لأتخطئها عين سوي من غابت عنهم حقيقية ضرورة الدولة المدنية لنصرة القومية السودانية ، هل تم فصلهم لمجرد الخوف والريبة من قدرتهم في قيادة الهامش السوداني للأنتصار للقومية السودانية ؟ ، أم هناك شي اخر خافي أيها الرفيق ياسر عرمان.

    يتبع ،،،،،،،،،،،،،،،،،،



    أحدث المقالات

  • الذكرى الخامسة بعد المائة . معركة دروتى 1910-09-11تاريخ دارمساليت !! التى شكلت حدود السودان الغربي
  • (حناكيش للطيش)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ( أوف سايد) بقلم الطاهر ساتي
  • الوطني.. إلى أين يسوق البلاد؟! بقلم الطيب مصطفى
  • بعض صور إفتقاد المعقولية في القوانين السودانية بقلم نبيل أديب عبدالله
  • ازمة الهجرة الى اوربا لن تنتهي بدعم البلدان الدكتاتورية : السودان وارتريا نموذجا
  • بمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري بقلم بدرالدين حسن علي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (34) فوارق ومميزاتٌ وثوابت بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ياسر عرمان و الواهمون علي الحل الشامل بقلم ناصر الاحيمر


  • ندوة سياسية بعنوان أزمة الدولة السودانية صراع المركز والهامش.
  • حزب الترابى ينتقد بيـان قـوى نداء السودان
  • بيان من المنبر الديمقراطي السوداني بهولندا حول الاعتداءات المستمرة على طلاب دارفور
  • الخارجية: سفارتنا في القاهرة لديها توجيهات للتأكد من حُسن معاملة السودانيين
  • تفاصيل خطيرة تنشر لأول مرة عن دفن مواد كيميائية بالشمالية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de