المحبوب عبد السلام يكتب عن الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-20-2017, 07:12 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رحم الله الطيب المرضي بقلم تاج السر محمد بدوي

08-12-2017, 02:27 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 1155

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رحم الله الطيب المرضي بقلم تاج السر محمد بدوي

    02:27 PM August, 12 2017

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر


    نسأل الله الرحمة والمغفرة لعبده الطيب المرضي عبد القادر وأن يتقبله قبولاً حسناً ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اؤلئك رفيقاً ، ثم اعزي اسرته الكريمة وانجاله واهله وعشيرته وان يلزمهم الصبر الجميل. وبعد ، ماذا عساني أن اقول في رثاء فقيد البلاد الطيب المرضي فكل صفات الشرف والعزة والشموخ والوطنية تلتصق به. لقد عرفته عن قرب بالفاشر على مدى ثلاث سنوات عملت فيها سكرتيراً لمكتبه الفخم بوجوده. وكان من حسن الطالع أن أعمل مع قامة مثله في بداية عهدي بالعمل العام. دخل الى دارفور بتمهل وثقة كسيل من سيول اودية دارفور وما لبث أن تسلل الى قلوب اهل دارفور فكسب ثقتهم وحبهم وبذلك سهُل عليه خدمتهم.
    كان شديد الحرص على إحكام ادارة الشؤون العامة حيث كان يلتقي بمساعديه في اجتماعات دائمة بهم في مكتبه وفي مراكز عملهم وقد قيض الله له مجموعة ممتازة من المساعدين في الرئاسة وفي المصالح والمناطق. وكان المرحوم حريصاً على عدم تجاوز النظم. قال مرة يا سعيد ( المراقب المالي للاقليم في عهده) أنا طالع زيارة الى (جهة صغيرة لا اتذكرها) وراح تواجهني بعض المواقف المحتاجة لتبرع فكم مبلغ الاعتماد المالي المتاح في الميزانية عشان اتبرع لهم بشئ.
    كان يولي الامن اهتماما كبيرأ وكانت المشاكل الامنية تتمثل في الاحتكاكات القبلية للاسباب التقليدية وهي التنافس على موارد الماء والكلأ بالاضافة الى مشاكل الحدود المضطربة أنذاك مع تشاد وليبيا. كان يهتم بتقارير مساعديه في المناطق المختلفه ويبحثها في لجنة الامن الاقليمية برئاسته وعضوية قائد القيادة الغربية وقائد الشرطة وغيرهما من المساعدين. وكان البلسم الشافي لكل المشاكل القبلية يتمثل في مؤتمرات الصلح حيث كانت شخصية المرحوم القوية حقاً وصدقاً تطغى على الجميع فيكسب بذلك احترام وثقة القبائل المتخاصمة وبخطابه الافتتاحي تتطايب النفوس وتهدأ الخواطر وفي أول اجتماع يعبرون صراحة عن ثقتهم في الحكومة ثم تعمل اللجان على حلحلة الامور بمهنية تامة وبعدل ترضى به الاطراف المتنازعة. حدث هذا في اكثر من ثلاثة مؤتمرات اتذكرها تماما وفي كل مرة شهدت كيف يلتف المواطنون حول حاكمهم حباَ يعبرون عنه بكلماتهم وقصائدهم ثم يتجمع أفراد القبائل للاحتفال بالغناء والرقص.
    كانت التنمية هي الهم الدائم للمرحوم وكان ضعف الامكانيات المالية يقض مضجعه ولذلك كان يتحدث عن مشاريع بعينها وتمنى لو توفرت لها استثمارات مثل مشروع ساق النعام ومشروع ام بياضة ومشروع ام عجاجة الذي قام بزيارته منذ البدء من فرط تحمسه لتنفيذه فوجد مهندسي المساحة وقد نصبوا خيامهم للتو للبدء في تخطيط ارض المشروع. وبهذه الروح لم تتوفر له ايرادات إلا انفقها في البناء والتعمير في كافة انحاء الاقليم. فشيد كثيرا من المباني الحكومية والمرافق العامة القائمة الآن وابتدع فكرة توزيع إقامة احتفالات أعياد الاستقلال وثورة مايو على المناطق المختلفة وبالفعل استفادت مناطق كثيرة من اعتمادت تلك الاحتفالات وأقيمت فيها منشآت عامة لم تكن لتتوفر لها امكانيات غير تلك الاعتمادات.
    ونجح المرحوم نجاحاً مشهوداً في تشجيع التجارة ، من ذلك نجاحه في تأسيس أول شركتين بذلك الحجم في الاقليم هما شركة دارفور للنقل والشركة التجارية اللتين نجحتا نجاحاً كبيرأ وخصوصاَ دارفور للنقل التي أولاها رعايته الشخصية كرئيس لمجلس ادارتها فنمت الشركة في عهده حتى أصبح لها اسطول ضخم من الشاحنات وامتلكت اصولاً عقارية كثيرة في دارفور وفي الخرطوم، فكانت الشركة معيناَ كبيراَ للتنمية في الاقليم حيث عهد اليها بترحيل معظم الامدادات الحكومية مثل الادوية والكتب والمستلزمات المدرسية الى جانب السلع الاستراتيجية مثل الدقيق والمواد البترولية والسكر.
    لقد بذل المرحوم كل ما في وسعه لخدمة دارفور بصدق واخلاص. وكانت الخرطوم تستجيب له وتدعمه وكان كثيراً ما يسافر لمتابعة شؤون ادارته مع نائب رئيس الجمهورية والوزراء. وكان مسؤولو المركز يزورونه كثيراً للتباحث في امور الاقليم. وهذا ما دعاه لبناء قصر الضيافة الذي أمّن مكاناً يليق بمكانة الضيوف بالاضافة الى أن المينى كان إضافة عمرانية للمدينة. في عهد المرحوم اتخذت وزارة المالية بالمركز قراراً بفتح محطة جمركية في شمال كردفان لاستقبال التجارة القادمة من ليبيا. فغضب المواطنون في دارفور لأن المحطة المزمعة كانت ستنافس محطة مليط الجمركية وتهدد تجارتها. وسرت شائعات بان المرحوم كان وراء ذلك القرار. كان الموقف حساساً بالنسبة له حيث جرحته الشائعة شخصياً فكتب الى وزير المالية منتقداً القرار للآثار السلبية للمحطة المزمعة في كردفان على تجارة دارفور، واقول بصدق أنه لم يسبق أن رأيته بذلك الانفعال وهو يوقع ذلك الخطاب.
    لقد نجح المرحوم في فترة ادارته غير الطويلة في تكوين علاقات واسعة ووثيقة بالناس في كل انحاء دارفور ويبدو أنه كان على صلة بكثير من الاعيان بعد أن ترك منصبه وكان يتابع اخبار دارفور حتى آخر أيامه. بعد غيبة طويلة اتصلت به هاتفياً قبل حوالي ستة أشهر للتحية والاطمئنان على صحته ، فما أن سلمت عليه قال فلان الفلاني وفرح جداً لاتصالي وبعد السلام والسؤال عن الصحة والاحوال تحدث طويلاً وقال نحن خدمنا دارفور عشان الوطن واستخدم كلمة "الوطن" وابدى ارتياحه أن الناس الذين ثاروا ضده في السابق عرفوا الآن حقيقته وقال إن أحدهم وذكره بالاسم كتب قبل أيام في الجرايد وقال إنه كان طالبأ اثناء حكم المرضي وأنهم تظاهروا ضده وكان من اسباب التظاهر بناء قصر الضيافة بالفاشر حيث كانوا يرون ان تلك الاموال كان الاجدر ان تصرف على الفقراء ... الخ وانه أي الكاتب يعترف الآن بانهم أخطأوا في حقه وظلموه. كان المرحوم اثناء المكالمة حاضر الذهن فسمعته على الهاتف يسمي بعض اعيان الفاشر الذين رحلوا منهم إمام علي زين العابدين والملك رحمة الله ، فحسبته يسألني عنهم وكلما ذكر احدهم اقول له توفي فقاطعني أنا بقول ليك انا عارف انهم توفوا وأنا بترحم عليهم. وجاء دوره لنترحم عليه ونذكره بكل خير " يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ".




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • أحمد بلال عثمان يشكو وجود 2000 موظف و650 متعاونا بالتلفزيون
  • ولاية الخرطوم ومجموعة جياد توقعان على شراكة إنتاجية لصالح الفئات الخاصة
  • مباحثات عسكرية مغلقة بين الخرطوم وواشنطن
  • بمشاركة السودان بدء المؤتمر السنوي التاسع لرؤساء البرلمانات الإفريقية بجوهانسبيرج
  • مباحثات سودانية أميركية لمحاربة الإرهاب وتعزيز الأمن في ليبيا
  • واشنطن ترفع الحظر عن تحويلات مالية لشركة داو
  • حسبو محمد عبدالرحمن: السودان أصبح معبراً للأسلحة التي تستخدم في النهب
  • لجنة برلمانية تنتقد إدارة الهيئة وزير الإعلام : عجز كبير في ميزانية التلفزيون وإدارته مهملة
  • وزارة الضمان تشرع في قيام مركز قاعدة معلومات اليتامى في السودان
  • وزير يدعو لمناهضة الظواهر السالبة لـ الزواج
  • السودان يشارك مراقباً في النجم الساطع بمصر
  • الكشف عن تورط عضو بالمؤتمر الوطني في شائعة اغتيال (أديبة)
  • استبعاد البواخر السودانية من نقل الحجاج لصالح شركات مصرية
  • الحوثيون يعاودون الهجوم على سفارة السودان في صنعاء
  • الحكومة: تغييرات الحركه الشعبيه لتحرير السودان شمال تبشر بموقف إيجابي
  • بيان من رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعداله حول حادثة إختفاء الطفل المغدور بدري


اراء و مقالات

  • مازال في الموضوع بقية من حتى ... بقلم نورالدين مدني
  • مناورات اسرائيلية اردنية فلسطينية ومشاهد اخرى بقلم سميح خلف
  • شكرا لك اخى المغترب .. شكرا لك صاحب اللاحقوق .. ؟؟ بقلم حمد مدنى
  • حجوة أم ضبيبينة: من عارض انضمامنا للجامعة العربية؟ بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • انتم كذابين لذلك نثق في الحلو 1-2 بقلم عاطف نواي
  • احمد حلمي وانشطار الأحزاب السياسية بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • جدل حول إقتحام الرجل السوداني المهن النسائية و إبداعه فيها . بقلم عبير المجمر (سويكت)
  • وَّجع التاريخ!! بقلم د.شكري الهزَّيل
  • نواعم في الانتظار..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الدومة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • آفاق الخطاب الإسلامي المعاصر بقلم الطيب مصطفى
  • إسلامي .. وعديم الحياء ؟! بقلم د. عمر القراي
  • قراءة في مجموعة إليكم أعود وفي كفي القمر روح (أبا دماك) ومحاولة الإمساك بالزمن بقلم عز الدين محمد ع
  • مبارك أردول..ومحاولات مضحكة لقلب الحقائق بقلم د.أمل الكردفاني
  • رسالة إلى الحركة الإسلامية السودانية:أين مواقفكم المثالية؟ولمن توجهون مفاهيمكم الرسالية؟ بقلم يوسف
  • الفرقعات السياسية : السلاح والعربات !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أفريقيا: هل هي قارة فقيرة أم إدارتها هي الفقيرة بقلم ماهر هارون
  • الانقلاب: عين الحداثيين الحارة (8-10) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • سِفرُ عطاءٍ معطاء : 2 من 4 بقلم محمد آدم عثمان
  • هل كان عرمان ومالك ضد حق تقرير مصير جنوب السودان؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • العودة من المستقبل قصة قصيرة بقلم من قصّى :إبراهيم أمين مؤمن
  • هل اللحوم والفواكه والخضروات السودانية صالحة للاستخدام البشري ؟؟؟ سوق الخرطوم المركزي نموذجا
  • دولة النقابات ..!! بقلم الطاهر ساتي

    المنبر العام

  • بورت سودان!! الموانيء تاني! إخفاق دولة أم إدارة موانيء أم الاثنين معا!
  • وأخيراً
  • سيدة سودانية ضحية الدجل والشعوذة.. تفاصيل قبض الشيخ السنغالي
  • الحكومة تكشف عن تفاهمات سرية مع الحركة الشعبية قطاع الشمال
  • استبعاد البواخر السودانية من نقل الحجاج لصالح شركات مصرية
  • (الشعبية) بقيادة عقار: قرارات الحلو نسفت مساعي الوحدة ومهدت لحركة جديدة
  • الفيلم السوداني (نيركوك) يفوز بجائزة لجنة التحكيم واسدال الستار على مهرجان وهران للفيلم العربي
  • عبد العزيز آدم الحلو : احتمالات تشظي السودان راجحة في ظل تمسك المؤتمر الوطني بالسلطة
  • الدوري الانجليزي يبدأ مساء اليوم
  • االبعرف لي الامثال دي بتنطبق علي منو ؟ توجد ( هدية ) .
  • اهم النقاط التي وردت بلقاء السيد محافظ بنك السودان المركزي بعد اجتماع الامانة الاقتصادية بالمؤتمر
  • السودان يحكم من ابوظبى والرياض والبشير يقدم الشهداء مقابل الدرهم والريال
  • عودة دكتور أبكر آدم اسماعيل للحركة الشعبية شمال مكسب كبير
  • بهدوء الشاعرة اماني
  • ذكريات موسيقية .. من زمان ليس بالقريب...
  • لقاء مع الشاعر الكبير الاستاذ سيف الدين الدسوقي
  • صباح حسن طه ... رجل ام امرأة ؟

    Latest News

  • Sudan, U.S. discuss resumption of military cooperation
  • US AFRICOM Deputy Commander in Sudanese capital
  • First batch of regional troops arrive in South Sudan
  • Cholera still a scourge in Sudan
  • The US Treasury Lift Ban on Amount of Money Belongs to Sudanese Embassy in Seoul
  • Aid vehicle hijacked in North Darfur capital in front of Sudan’s V-P’
  • Sudan and Jordan to hold Joint Talks Tomorrow
  • Anger over spoiled grain in Sudan’s El Gedaref
  • Joint Chief of Staff meets Deputy Commander-in-Chief of AFRICOM
  • Sudan V-P in Darfur for arms, vehicle collection campaign
  • Arrangements for Sinnar Islamic Capital, Hosting of 10 th Conference of Culture Ministers of Islami
  • Darfur movements cannot be disarmed: Minni Minawi
  • Plans for Early Production from Oil Exploration of Al- Rawat Field
  • Al Mahdi case: ICC Trial Chamber VIII to deliver reparations order on 17 August 2017
  • Unamid appoints new head, coordinates exit strategy
  • Deputy Chief of Staff Informed on Preparations of Sudanese Civilian Component for Participation in
  • Civil society supports Port Sudan workers
  • Aboud Jaber: Citizen Security is Red line
  • Part of Sudan’s gold revenues to be allocated to states
  • Speaker to visit Kuwait on invitation by his counterpart
  • Cholera spreads in northern Sudan
  • Al-Baher Receives Invitation to participate in Africa Forum for 2017 in Sharm Al-Sheikh
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de