ادعم مشروع تدريب وتأهيل المكفوفين فى السودان بالتصويت على هذا الفيديو
السودان: تجريم العمل في مجال حقوق الإنسان يهدد حماية الحريات
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-24-2017, 02:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رادار هانـي! وطائرة نتنياهو!! (1) / بقلم: رندا عطية

03-15-2017, 01:57 PM

رندا عطية
<aرندا عطية
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
رادار هانـي! وطائرة نتنياهو!! (1) / بقلم: رندا عطية

    01:57 PM March, 15 2017

    سودانيز اون لاين
    رندا عطية-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    فد صنقيعة في السماء .. لي أكثر من (2118) يوم! لي اكتر من )ألفين ومائة وثماني عشر يوم( حال مشاهدتي للمغرب فيما هو يهرول مسرعا ليقالد العشاء إلا وسارعت لاصنقع .. فد صنقيعة في السماء!
    وهو انتو ذاتكم ايها السودانيين لحدكم ح تصنقعو ان وصل لعلمكم ما وصل لعلمي قبل (2118) يوم! بان وزير الدفاع في اطار تبريره لاختراق طائرتي الاباتشي الاسرائليتين لاجوائنا وحدودنا اختراق نصل الخنجر للهواء بان هؤلاء الاسرائيليين الاعداء قد اخترقوا اجواءنا وقت صلاة العشاء!! لحدكم ح تصنقعوا فد صنقيعة حال مشاهدتكم للمغرب فيما هو يهرول مسرعا ليقلد العشاء!
    لذا ما ان قرأت ان وزير الدفاع في معرض رده لاسئلة صحيفة السوداني له عقب ضرب طائرتي الاباتشي الإسرائيليتين لسوناتا بورتسودان قائلا: بانه لا يستبعد ضربات اسرائيلية أخرى.
    والذي حال اجابته قائلاً:)الوضع يسهل هجوم الأعداء ويصعب علينا دور الحماية- وعندما تنظر إلى التقانة الموجودة لدى إسرائيل وأمريكا وبريطانيا وفرنسا بالإضافة إلى كمية العلوم الموجودة عندهم والتقنيات الحديثة وأنواع الأسلحة التي يمتلكونها إلى جانب التعاون والتنسيق الكبير بين إسرائيل وبين هذه الدول كل هذا يجعل مهمتنا صعبة. (
    وذلك ردا على سؤال صحيفة السوداني له: ـ إذاً نحن هدف سهل المنال؟
    ومن ثم وجدته يجيب على سؤال السوداني له بان: السؤال الذي لم نجد له إجابة بعد، هل الرادارات ببورتسودان كانت معطلة أم تم التشويش عليها؟
    يجيب قائلا: الرادارات بتاعتنا شغالة لكن الرادار الكان شغال بيعمل بقدرات محدودة، فهي تعمل على بعد 1000 متر فما فوق.
    ما كان مني اثر اجابته هذه وعلى ضوء طلبه ـ اي وزير الدفاع ـ لنواب البرلمان بان يعينوه حيث ان ميزانية وزارته لا تكفي لشراء رادارات تستطيع رصد طائرات الاعداء المحلقة على بعد اقل من 1000 متر فما تحت!! ما كان مني إلا التلفيت جاي جاي حينا، وحينا آخر القاني فيما انا في حيرة ما بعدها حيرة اضرب خماسي في سداسي واقدح زناد عقلي تفكيرا ومن ثم كمن قارب على فقدان عقله اكلم روحي المرة تلو المرة تلو المرة قائلة: ـ آه يا ربي يا سيدي نلقى لينا وين رادارات رخيصة لدولة ما فتئت حكومتها تتنبر بانها دولة نفطية و 70% من ميزانيتها بتذهب للامن والدفاع! و بعد ده كله وزارة دفاعها ليست باستطاعتها شراء رادارات متل باقي دول العالم التالت خليك من الاول!!
    فإذا ما قارب عقلي ان يشيط من كثرة قدح زناده وجدتني بذاكرة منتفضة من تحت الرماد صائحة متل ارخميدس اردد قائلة: ـ رادار هاني! رادار هاني! .. بس ياهو الحل اننا نستخدم رادار هاني!
    فاذا ما التفتت لي البلد مصغية لتسائلني باستغراب:
    ـــ هاني! اول مرة نسمع لينا بمخترع رادار اسمه هاني؟!! بس اوعى هاني ده يكون امريكي إنتي ما عارفه المقاطعة اللي امريكا .. ؟!
    قاطعت البلد بجدية قائلة:
    ـــ امريكي .. لمعلوميتك يا بلد هاني ده امريكي وكمان في الامريكان امريكي قح، وهو كان بينصب راداره اعلى الجبال المحيطة بقبيلته الضاربة معسكرها ببطن ذاك الوادي، حتى اذا ما شاهد هاني احد الاعداء يخترق حدود قبيلته و ..
    ـــ حدود قبيلته هي بالله في عهد الجماعة ديل اتدهورت لدرجة انه كل واحد بقى يحمي حدود قبيلته!! ، فإذا ما اضاف احدهم فيما هو يهز برأسه بتحسر باكي قائلاً:
    ـــ لا حول ولا قوة الا بالله يا حليلك يا السودان يا حليلك .. اكان كدي اخوانا الجنوبيين ديل ليهم حق انهم يفرزوا عيشتهم من متل دي البلد القبلية.
    واصلت قائلة:ـــ وهاني المقصود هنا ما هو الا ذاك الهندي الاحمر الصغير بطل مجلة ميكي ماوس اللي ياما استمتعتنا بقراءتها صغارا ولا زلنا كبارا ..
    ـــ هه هندي احمر!!
    ـــ ايوه هو هندي احمر واللي اول ما كان ما بيرصد من موقعه العالي اقتراب الاعداء من مضارب قبيلته الا وسرعان ما عرفت القبيلة بقدوم اولئك الاعداء وذلك من خلال رصدها لراداره.
    والذي مع اضافته باندهاش سائلا:
    ـــ هه رادار من زمن الهنود الحمر!! ده رادار إيه ده؟!!
    لم القى له بالا بل سارعت بتجميع أكوام من الحطب لاغز السير اثر ذلك لاقوم بتوزيعها ونصبها ورصها بشكل هرمي، كوم حطب في مثلث حلايب وواحد في اراضي الفشقة واخر في مثلث اليمي ومثله في مثلث سارا فاذا ما قاطعني احدكم قائلا:
    ـــ ولكن ما شأننا بذاك المثلث الذي هو لدولة جنوب السودان اصبح تابعا؟!!
    على ضوء انتباهة مستشرفة ومستشبرة اجبته:
    ـــ السودان .. يا اخوي هوووي شفت ما دام هؤلاء الاخوة الكرام كانوا حريصين على ان يكون اسم السودان بدولتهم الجنوبية ملتصقا التصاق اللحم بالعظم فثق ان لنا شأن بسلامة مواطنيه واراضيه واي شأن .. بعدين يا اخوي فرز الجنوب لعيشته من الشمال ما هي الا غضبة وحردة، وبعد ده ان اعترفنا باسبابها اعتراف ومواجهة ومعالجة الولايات المتحدة الاميركية لحقيقة عنصرية مجتمعها فحتما في مستقبل حياة اطفالنا لم الشمل من تاني لابد واقع.
    لاسعى عقب ذلك هرولة بحدود السودان من نمولي لحلايب ومن الغرب للشرق لأكوام الحطب تلك مشعلة والتي ما ان بدات سحب الدخان تتصاعد منها ومن ثم قرأتم على قناة الجزيرة الخبر العاجل الاتي: في ربيع الثورات العربية السودان يحترق من اطرافه و ..
    حتى سارعت لتصحيح ذلك الخبر بقولي: ـــ لا لا ابداً السودان لا يحترق من اطرافه ولكني بصدد تجربة وتشغيل ـــ اقصد ـــ باشعال رادار هاني على حدود السودان الوطن .. اوه معذرةً لاني لم اشرح لكم ابتداءً ماهية رادار هاني وكيفية عمله والذي ما هو الا عبارة عن كوم حطب يقوم هاني برصه بشكل هرمي في اعلى مكان يقع على حدود قبيلته حتى اذا ما شاهد الاعداء يتقدمون نحو مضاربها الا قام باشعالها ليقوم بعد ذلك بغمت هذا الكوم حال تصاعد الدخان منه بملفحته العريضة تلك ومن ثم نفضها وارسال سحب الدخان المتصاعدة منها بملفحته الى السماء بارتفاع ـــ بالتأكيد ـــ هو اقل من بعد 1000 متر فما تحت وبشكل متتالي حيث يقوم بارسال سحابة دخانية متوسطة واخرى صغيرة تليها اخرى كبيرة وهكذا دواليك تلك السحب التي ما ان يراها قومه في القبيلة عرفوا ان هاني يخبرهم ان ثمة طائرتي اباتشي اسرائليتين ـــ هي يا يُمه بسم الله ـــ اقصد ان ثمة اعداء في طريقهم للاغارة عليهم فما السحب الدخانية تلك إلا اشارات ولغة يتبادلها هاني مع قبيلته من الهنود الحمر وو.. وهكذا حال انتباهي لان دية رادار هاني ما هي إلا كم قنطار من الحطب استطيع ـــ بفضل من الله ومنة ـــ تغطية ميزانيتها براي من محفظتي لاجل الحفاظ على حدود الوطن الدولة من الاختراق من قبل العدو الاسرائيلي او التآكل سرقة وهمبتة واستغفال واستهبال ووضع يد من قبل كل من مصر واثيوبيا وكينيا وليبيا الا التفت لوزير الدفاع قائلة:ـ
    ــ آهه خلاص ما دام حلينا ليكم مشكلة الرادارات اللي كنتو ما قادرين تشتروها بالرغم من ان 70% من الميزانية النفطية كانت بتذهب للامن والدفاع آهه بعد دا خدو الـ 30% من الميزانية الميزانية وادونا الـ 70% والتي ان دعمنا بها الصحة ومجانيتها لما وصل الحال بذلك المواطن الوالد السوداني الكريم درجة تسلقه صهريج مياه مستشفى ام درمان ليقدم على الانتحار لعجزه عن دفع 100 ألف جنيه بالقديم قيل له ان لم تقم بدفعها لن نجري عملية لابنك!
    ولخفضنا نسبة وفيات اطفالنا و.. ويتبع.........
    [email protected]


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • حركة العدل والمساواة القيادة الوفاقية تشيد بالقرار الرئاسي بإطلاق سراح المحكومين بالإعدام
  • الجوع يقتل (415) شخصاً في جنوب السودان
  • خاطب المؤتمر القانوني الأول أمس حسبو: نساند العدالة الدولية وضد ازدواجية المعايير
  • أوروبا تطالب الخرطوم بالتدخل لحل أزمة الفرقاء الجنوبيين
  • الخرطوم تصف المشاورات معه بأنها واضحة وصريحة الاتحاد الأوربي يدعو لخطوات تحقق تغييراً حقيقياً في
  • إعادة الملحقية العسكرية للسودان بواشنطون بعد 28 عاماً من إغلاقها
  • البرلمان يعتزم استدعاء وزيرين بشأن سعر تركيز المحاصيل
  • عمر الدقير يطير إلى القاهرة للعلاج
  • اختطاف لوري وركابه بغرب كردفان والمختطفون يطالبون بفدية
  • البرلمان يتدخّل لحل أزمة كلية الطب بجامعة الفاشر


اراء و مقالات

  • تهافت الملاحدة (8 - 10) بقلم د. عارف الركابي
  • اسنانا في معدتنا بقلم إسحق فضل الله
  • خطاب اعتذار للشيخة موزا!! بقلم عثمان ميرغني
  • من يملأ فراغ الرجل الضخم؟!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • أولاد (شحيبر)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لص صغير وكبار اللصوص!! بقلم حيدراحمد خيرالله
  • إقليم شعب جبال النوبة وحساب المثلثات بقلم محمود جودات
  • الأعرج: فدائي وباسل ومثقف بقلم: ريم عثمان غزة- فلسطين
  • التعليم في المحيط الطبيعي والمجتمعي بقلم نورالدين مدني
  • من أجل السودان بقلم الطيب محمد جاده
  • حرب الشائعات والأخبار الكاذبة على الجبهة العرمانية بقلم عبير المجمر (سويكت
  • ( في المركِب ) للدكتور كمال يوسف .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • التأمين الاجتماعي للمغتربين
  • تعيين ميادة سوار الدهب وزيرا للسياحة
  • ميادة سوار الدهب تلتحقيق بركب الحوار الوطنى وتوقع على الوثيقة الوطنية
  • تأجيل زيارة رئيس الوزراء الليبى للخرطوم
  • نظرية البجعة السوداء
  • اسمها (موزة) وليس (موزا)..
  • مبرووووووك فرح ابوروضة المولد الاول
  • أطفال جنوب كردفان يطالبون بحمايتهم من الجرائم البشعة التي يرتكبها قطاع الشمال
  • قوة الوهم -- ووهم القوة
  • خلافات حاده فى مكتب الإخوان المسلمين بتركيا
  • أهي الصدفة فقط التي جنّبت اصطدام هذه الفرق الثلاثة مع بعضها في ربع النهائي ؟!
  • أبكر آدم إسماعيل أمس بالدوحة: جمال جسد المرأة إختراع اجتماعي social construct
  • تسجيل مسرب ل د. عمار السجاد نحن الجبنا البشير ونحن الوديناهو لاهاي والآن نفدي البشير بدمائنا
  • اسماء الأطباء السودانيين الذين قتلوا فى داعش
  • اِتِّساعُ القلبُ لِلحُبِّ
  • كتبت داليا الياس في صفحتها في الفيس ؟؟؟
  • (يطلع ياتو قوز؟): المهدي يغازل الانقاذ “الفضلت”!مقال عيسى إبراهيم
  • البوست الاخباري ليوم 15مارس
  • نيويورك تايمز: هل تتوقف أميركا عن مساعدة النظام المصري والتواطؤ معه؟
  • الحريات الشخصية في دولة الحرب والعرق والقبيلة
  • إشتبك صلاح غريبة مع فرانكلي ... هل سيظهر الوطن المسروق ؟
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de