اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-18-2017, 06:33 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

دور المساطيل في رفع العقوبات بقلم كنان محمد الحسين

10-10-2017, 00:13 AM

كنان محمد الحسين
<aكنان محمد الحسين
تاريخ التسجيل: 01-12-2017
مجموع المشاركات: 59

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دور المساطيل في رفع العقوبات بقلم كنان محمد الحسين

    00:13 AM October, 10 2017

    سودانيز اون لاين
    كنان محمد الحسين-sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر





    خلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي ، كان كل شخص يأتي بشيء جميل أو فكرة جديدة واقترح مفيد ، يقال عن شيوعي او تقدمي او يساري ، حتى ظن الشيوعين انهم فعلا متميزون ، وقاموا بانقلاب مايو الذي كان بداية الانحدار للسودان ، وحتى نتخلص منهم السودان فقدنا الكثير ، كما أن أننا اضطرينا لنقع في احضان الاشرار. كما انه كلما يظهر شخص متدين ويتبع الصراط المستقيم وتظهر عليه التقوى يقال عنه أنه من الاخوان المسلمين ، حتى ظنوا انهم على حق، وصدقوا ذلك ، وكبرت في دماغهم ، وقاموا بتنفيذ انقلاب الانقاذ الذي اودى بحياتنا وحياة السودان ، واتضح أنهم ليسوا باخوان وليسوا بمسلمين ، واتضح انهم لصوص وقطاع طرق وبلطجية كمان.



    اما في عهد الانقاذ فكلما تأتي فكرة جديدة أو شيء من مفيد أو جميل ينسب إلى مسطول ، حتى ظن الكثيرون أن تعاطي المخدرات هو من افضل الاشياء ، لذلك انتشرت المخدرات بين الشباب حتى اسهمت في تدمير شبابنا الذي ضاع ، وذبنه في رقبة من روج لها وساعد في انتشارها. وكيف يكون المسطول مفكرا ويأتي بما هو مفيد وهو لايعي شيئا ، ومن روج لذلك هم من يبيعون هذه السموم ، وهذا يذكرني البائع المتجول في سوق امدرمان عندما يريد أن يرفع من قدر بضاعته ، وينادي على الدبلان بأنه تيترون كي يبيعه باغلى الاسعار وفي اسرع وقت لأن التيترون كان في وقت من الاوقات هو القماش المطلوب من عشاق الأناقة.



    كما ينطوي على تناول المخدرات الأضرار الصحية والنفسية والعقلية مثل الأضرار التي يتعرض لها مدمن المخدرات هو التأثير السلبي للمخدرات على صحة وجسم المدمن. من أبرز أضرار تعاطي المخدرات التي يمكن من خلالها التعرف على مدمن المخدرات:

    حدوث اضطرابات في القلب، وارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث انفجار الشرايين. التعرض لنوبات الصرع إذا توقف الجسم عن تعاطي المخدر فجأة.حدوث التهابات في المخ والتي تؤدي إلى الشعور بالهلوسة وأحيانًا فقدان الذاكرة. وتليف الكبد وبالتالي زيادة نسبة السموم في الجسم.

    وكذلك اضطرابات الجهاز الهضمي وفقدان الشهية مما يؤدي إلى الهزال والشعور بعد الاتزان والتأثير السلبي على النشاط الجنسي. من أضرار المخدرات الصحية أيضًا ضعف الجهاز المناعي والصداع المزمن، وفي حالة الحمل قد تتعرض المرأة الحامل لحدوث فقر الدم وإجهاض الجنين وقد يمتد الأمر لحدوث عيوبًا خلقية للأجنة.

    من الأضرار التي يسببها إدمان المخدرات أيضًا حدوث الضرر النفسي والعقلي لمتعاطي المخدرات، وقد يؤدى الإفراط في تعاطي المخدرات إلى حدوث أمراضًا نفسية مزمنة واضطرابات عقلية إذا لم يتم تدارك الأمر. من أمثلة الأضرار النفسية والعقلية للمخدرات:

    حدوث تغيير في تركيبة المخ بالإضافة إلى حدوث خلل في الطريقة التي يعمل بها. ظهور العديد من السلوكيات السلبية على متعاطي المخدرات مثل سرعة الاضطراب والشعور الدائم بالقلق ,.السلوك العدواني تجاه الآخرين.صعوبة التوقف عن إدمان المخدرات بصورة منفردة.إذا تمادى المدمن في تعاطي المخدرات وامتنع عن العلاج فقد يصل إلى مرحلة اللاعودة.بالإضافة إلى أضرار المخدرات النفسية، هناك العديد من الأضرار الأخرى التي تتعلق بالإدمان على المخدرات، مثل الأضرار التي قد تصيب المجتمع كحوادث الطرق ولجوء المدمن إلي السرقة وربما إلى القتل أحيانًا، بالإضافة إلى الأذى الذي يلحقه المدمن بنفسه، فقد يصل الأمر أحيانًا إلى إقبال مدمن المخدرات على الانتحار.



    ومن اطرف النكات التي قابلتني مؤخرا هذه العبارة التي يقولون أنها محاضرة عن التراث القاها مسطول ، ولا اظن مثل هذا الحديث يصدر عن مسطول واليكم النص:

    نحنا اول شعب

    قطع الرحط ، وفتح الخشم وعمل الصبحية

    واول من عمل الخمرة والدلكة واللخوخة بالعجين المر

    نحنا اول من استعمل لستك العربية كرسي وقاعدة للطشت والزير

    وصنعنا منو شبط ونبلة

    نحنا اول من اكل ام فتفت والمرارة

    نحنا اول من عاس الكسره بالطايوق

    واول من اخترع المفراكة والمعراكة والكرجاكة والمستراح .

    نحنا اول من سمى ست الريد وست البنات وست ابوها وست النفر وست النسا وستنا وعاشميق وسميره دنيا

    نحنا اول من شال الجنازة في عنقريب ونشف العدة في نفس العنقريب

    نحنا اول من استخدم راس البيت مخزن والحوش اوضة نوم

    واول من عمل حظيرة اكبر من البيت

    نحنا اول من قال

    كلام ساكت

    وقام قعد

    وكر عليك

    وووب علي

    وسجم الرماد

    وسجمي.

    نحنا اول من ادخل السوط بيت العرس وبيت الطهور

    نحنا اول من اكل الرز بالعيش

    واول من شرب البلح وإتمسح بالسمسم .. ولبخ القرض

    نحنا اول من لعب البلي بغطاء البيبسي وكسر الفول بقزاز البيبسي

    نحنا اول من لعب سكج بكج، وحرينا،وشليل وينو، والحجلة والفات الفات

    نحنا اول من لبس الجلابيه بالجنبتين، والمركوب الاحمر والطاقيه الخضراء

    نحنا اول من استعمل علبة النيفيا للتمباك، والسفنجة للرصع

    نحنا اول من غلى الحلبة ، والمحريب والشمار وشرب القنقليز والقضيم والعرديب

    ووو الله والله الولية الخلطت البهارات وعملت منها الحلو مر دي مرأة مااااا ساهله

    ورحم الله قراصة البلح

    نحنا اول من صنع البمبر واول من صنقر ودنقر



    نحنا اول من صنع ملاح الروب

    والكول

    والكجيك

    والملوحة

    وام رقيقة

    والنعيمية

    ونحنا الدنيا جبناها وبنيناها بيوت في بيوت

    تقول لي شنو وتقولي منو...

    قلت ليكم تب ما هينيييييين نحن .....



    و اتمنى الا يصدق احدنا أن المساطيل هم من يقولون كلاما مضحكا وخفيف الدم ،لأن متعاطي المخدرات من اخطر الاشخاص على المجتمع والعديد من الجرائم الخطيرة ارتكبها هؤلاء ، ونسأل الله العلي القدير ان يحمي مجتمعنا من هذه الآفة الضارة.





    كنان محمد الحسين

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2017, 06:15 AM

المحاجر فقدت الدموع


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دور المساطيل في رفع العقوبات بقلم كنان مح� (Re: كنان محمد الحسين)

    الأخ الفاضل / كنان محمد الحسين
    لكم التحيات
    • لماذا تعمدت أن تستر أحوال جماعة رغم أنهم كانوا هم البداية ؟؟؟ .

    • وبموجب المقال أنت لست بالشيوعي ولست بالأخ المسلم ـ

    • ولكنك فضحت حالك حين تعمدت أن تتجاوز أهل البدع في البداية .

    • وعليه سوف نعيد ترتيب الحكاية من البداية .

    • خلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي ، كان كل شخص يخون الوطن ويأتي بكبيرة من الكبائر أو بفكرة تقتل الديمقراطية يسمى بالرجعي والطائفي المقيت .

    • فقام حزب الأمة ( ذلك الحزب العريق ) بانقلاب الفريق عبود ،، وكانت تلك هي الديكتاتورية الأولى في السودان .

    • وفي مرحلة الديكتاتورية الأولى دخل الشعب السوداني في مطب الأزمات والضائقة المعيشية والغلاء والبلاء وكل أنواع الكبت والمهانة ،، وتردت الأحوال في البلاد بدرجة الجنون .

    • فكانت الانتفاضة الأولى للشعب السوداني حيث ( ثورة أكتوبر ) .

    • وحين نجحت ثورة أكتوبر كان من أعجب الأحوال أن حزب الأمة السوداني لم يحاكم على جريمة الإفراط في الديمقراطية !! ,, بل كان هو الحزب المسيطر على الأوضاع السياسية في السودان بفرية الفوز بأصوات الشعب السوداني ,, فهل كان محقاً في ذلك ؟؟،، أم كان الشعب السوداني يرتع في متاهة الجهل والأمية ؟.؟

    • وخلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي ، كان كل شخص يأتي بشيء فالت أو بفكرة جديدة واقتراح مفيد ، يقال أنه شيوعي آو تقدمي ، حتى ظن الشيوعيون إنهم فعلا متميزون .

    • وقاموا بانقلاب مايو الذي يمثل الديكتاتورية الثانية في السودان ،، وكان بداية الانحدار للسودان ( كما تقول في حروفك ) . حيث دخل الشعب السوداني مرة أخرى في مؤامرات الأحزاب السودانية ،، وعاش حياة الويل حيث الغلاء والبلاء والأسقام ,

    • فكانت الانتفاضة الثانية للشعب السوداني ،، وعودة الأحزاب للساحة السياسية ،، وكذلك من أعجب الأمور أن الحزب الشيوعي السوداني لم يحاكم على جريمة قتل الديمقراطية !! .

    • خلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي كان كل شخص متدين ويتبع الصراط المستقيم وتظهر عليه التقوى يقال عنه أنه من الإخوان المسلمين ، حتى ظنوا إنهم على حق .

    • وقاموا بتنفيذ انقلاب الإنقاذ الذي يمثل مرحلة الديكتاتورية الثالثة في السودان ، وللمرة الثالثة تتآمر الأحزاب السودانية على الشعب السوداني بقتل الديمقراطية ,

    • وها هو الشعب السوداني كعادته يواجه أبشع أنواع التسلط والفساد والغلاء والبلاء والأسقام ,

    • ومن أعجب الأمور أن الأحزاب السودانية اليوم تستغيث وتنادي الشعب السوداني أن يهب لانتفاضة ثالثة !! .. ولسان حال الشعب السوداني يقول إلى متى نحن نسقط الديكتاتوريات في السودان وإلى متى تتآمر الأحزاب في جلب العساكر ؟؟.

    • ولذلك نجد الشعب السوداني اليوم ينفض أيديه من الحكاية برمتها ولسان حاله يقول ( جعل الله كيدهم في نحرهم ) , ويكتفي بالفرجة من خارج الحلبة ،، لا خير في عساكرهم ولا خير في أحزابهم ــ وهو يعلم جيدا أن الأقدار قد حكمت عليه بالشقاء والغلاء والبلاء والأسقام في ظلال الأحزاب وكذلك في ظلال العساكر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de