دعوة إلى صينية بطاطس وطماطم: دعوة إلى تجاوز الأَرْجِمة بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 02:38 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-05-2016, 00:29 AM

الريح عبد القادر محمد عثمان
<aالريح عبد القادر محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 08-05-2015
مجموع المشاركات: 48

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعوة إلى صينية بطاطس وطماطم: دعوة إلى تجاوز الأَرْجِمة بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان

    01:29 AM May, 03 2016

    سودانيز اون لاين
    الريح عبد القادر محمد عثمان-لاهاي
    مكتبتى
    رابط مختصر



    يصر أهلنا الطيبيون - حياهم الله والغمام – إصراراً عجيباً على الطبخ باللحم!
    ذلك، مع أنّ الكل متفقٌ على أن اللحم، في بلدنا، يكاد ينضج بنار غلائه!
    لدينا قول أثير هو "الحلةُ - أي القِدر- بصلٌ". فقِوام الطبخ عندنا البصلُ، ولا حلة بلا بصل.
    لكن انتبهوا! يجب أن نفهم القول جيداً! ما يقصده أهلنا هو أن الحلةَ بصلٌ... بعد وجود اللحم طبعاً.
    بدون اللحم، لا حلةٌ، ولا بصلة!
    ***
    قد يكون أهلنا بحاجة إلى سعة الخيال أكثر من حاجتهم إلى اللحم.
    لكنهم معذورن، إذْ إنّ الخيال يستعصي، عادةً، على الناس حين يتعلق الأمر بالأكل.
    نحن لا نتخيل ما نأكل تخيلاً من فراغ، بل نتذكر ما أكلناه فعلاً ونحن جائعون.
    وهكذا فلا يطيب لنا إلا ما تعودنا عليه.
    ***
    نعم يا أهلنا، القليل من الخيال يفيد. خاصة حين يغلو اللحم ويغالي الجزارون في مهره.
    بين أيديكم خيارات كثير جداً للطبخ بدون لحم ، وبدون لحم مفروم، وبدون دجاج، وبدون شرموط!
    وحتى بدون مرقة ماجي!
    نقترح عليكم صينية البطاطس بديلاً.
    صينية البطاطس بالطماطم والبصل هي البديل المقترح للحم الذي علا علوا كبيراً.
    ها نحن، إذنً، بالقليل من سعة الخيال، نقترح بديلاً.
    لا تحتاج صينية البطاطس إلا إلى البصل والبطاطس والطماطم، وإلى بهارات أهمها الثوم. ولا ينازع الثومَ في الأهمية إلا الشمار. نعم الشمار، الذي يسميه غيرنا الكمون، بينما نحن نشير بالكمون إلى شيء آخر يشير إليه غيرنا بالحبة السوداء. لكن، كالعادة، اختلاف الأسماء لا يغير من حقيقة الأشياء. فالنظام، مثلاً، يُجمع على أنظمة (وعندما يجمعونه على نُظُم يتغير معناه)، لكن قد لا يعني وجودُ النظام وجودَ النظام. يا له من فقر بلاغي مدقع! كيف سموه نظاماً، وكان يمكن أن يسموه رِجِّيْماً، أسوةً باللغات الأجنبية، ويجمع إذنْ على "أرْجِمة". لكن لا ضير فاللغة أحياناً تُستغل ضدنا؛ يستغل البعض اعتباطها لمآرب في نفسه. فالجِمال، والنوق، كان يمكن أن تُسمى فئراناً. والفئران كان يمكن أن تسمى جمالاً ونوقاً، لكن هذا الانزياح الاسمي لن يعني أبداً أنّ تكون لها أسنمة تمجُّ بالدهن؛ ولا يعني أبداً أن تكون سفن صحراء. وفي المقابل، لو سُمِّيت الجمال فئرانا، ما تجرأ أحد على اختلاق المثل القائل: ليدخل كل فئر إلى جحره!

    يا أهلنا الطيبين، حمّروا البصل وأضيفوا إليه الثوم، وبعض الشطة الخضراء، وبعض الفلفلية، ثم لمّا تتصاعد الرائحة الشهية، أضيفوا الكتير من الطماطم، مفروماً ومقطعاً دوائر أو شرائح أو مكعبات، وأريقوا عليه الكتير من الماء. وأضيفوا كذلك، إن شئتم، شرائح رقيقة من الليمون. والكثير من الشمار. شمارِكم، وليس شمار غيركم. فشماركم كمونُ غيركم، وكمون غيركم شماركم. واتركوا الصينية قليلاً على النار. دعوها على النار حتى تفور. وقبيل أن تنضج أنقلوها بهدوء إلى الفرن. لا تأكلوها الآن فهي لم تنضج بعد. اصبروا عليها، ودعوها في الفرن حتى تنضج، ولا تخافوا، فلن تحترق، بفضل الله، وبفضل مائها الكثير وطماطمهما الأحمر اللذيذ.
    سوف تعجبكم صينية البطاطس. كلوها هنيئاً مريئا بخبز تصنعونه في البيت. بنار الفرن نفسه. خبزِ قمحٍ أسمر. الخبزُ الأسمر أفضل من الخبز الأبيض. الخبز الأبيض غير صحي. الخبز الأبيض مثل السكر الأبيض. هذه كلها حكم هذا الزمان، ويجب كتابتها على جميع "الرقشات" في العاصمة والأقاليم. ويجب ترديدها في خطب الجمعة. وفي صلب الأحاديث السياسية. والخطط الاقتصادية. لكن انشغال الإعلام وأجهزته وأهله، والدولة كلها، بأشياء أخرى حرمكم، يا أهلنا الطيبين، من الكثير من المعلومات الأساسية في الثقافة الغذائية. حتى وزارة الصحة لا تتصرف وكأنها تعي أن الوقاية خير من العلاج. ولا يبدو أن رئيس الوزراء، إنْ وجد، يدرك أن العلاج يبدأ من وزارة التموين. دور وزارة الصحة، ووزارة التموين، ووازرة الأوقاف هو أن يعرف كل مواطن، في المليون ميل مربع، أن كل إنتاج السكر لا حاجة لنا به، وكل ما ننتجه ونأكله/نشربه من السكر المصنّع إنما هو ضررٌ وضرارٌ.
    من واجب الإعلام والوزارات الكثيرة تعليم الناس أمور دنياهم وإصلاحها.
    كما ذكرنا من قبل، عمل صينية البطاطس بدون لحم لا يخطر بسهولة على أذهان الناس. والسبب بسيط، وهو أن الإنسان لا يفكر في الأكل إلا عندما يجوع. وعندما يجوع لا يتذكر إلا الأكلات اللذيذة المخزونة في دماغه. وصينية البطاطس المسكينة لا توجد في مخازننا الدماغية. مخازننا الدماغية مملوءة باللحوم والشواءات والملاحات والتقليات. وحتى البوش حديثاً والسخينة قديماً. والطريف أن كلمة "ملاح" تشتمل على كل حروف كلمة لحم. وذلك دليل على العلاقة الوثيقة بين الاثنين. لذلك لا يوجد في خيالنا ملاح بلا لحم، اللهم إلا قليلاً، وعلى الهامش.
    صينية البطاطس، على سبيل المثال لا الحصر، هي الحل، هي البديل، حين يتعذر الحصول على اللحم.
    وبعد صينية البطاطس سوف تكتشفون صينية الكوسة. وهي بنفس المقادير وبنفس الطريقة تقريباً. لكن أكثروا دائماً من الطماطم حين يكون رخيصاً، واهربوا منه حين يغلو ويعلو ويتجبر.
    لكن لماذا فقط صينية الكوسة؟! أبدعوا، يا أهلنا الطيبين، واكتشفوا أيضاً صينية البامبي.
    نعم صينية البامبي، أو البطاطس الحلوة كما يسميها قوم آخرون.
    ثم تعالوا لتصلوا إلى قمة الإبداع: صينية البامية! وما أدراك ما البامية!
    وحين تنكسر ماسورة الإبداع في في أحياء مدننا ستظهر عندنا صينية القرع، أو صينية اليقطين، إنْ أردنا اسماً للجذب السياحي. وعند ذلك سوف تتوطن ثقافة الصواني، وسوف تأخذ مكانها جنباً إلى جنب مع ثقافة الملاحات، وسوف تتأثر هذه الأخيرة، فلا تعود تشتمل بالضرورة على اللحم.
    سوف تتعدد خياراتنا: ملاحاتنا وصوانينا، بلحم وبدون لحم.
    وحين تتعدد الخيارات نستطيع أن نتجاوز اللحم حين يغلو ويعلو علوا كبيراً.
    من المؤكد أن تجاوز اللحم سوف يكون عملا إبداعياً مرغوباً فيه؛
    عملاً يكاد أن يكون وطنياً؛
    ويزيد عليه في الأهمية تجاوز السكر؛
    فتجاوز السكر عملٌ يكادُ أن نؤجرعليه!
    قليلون منا يعرفون أن إدمان السكر أشد من ادمان التبغ وخطره أشد من خطره.
    كل مصانع السكر لدينا إنما هي في الحقيقة آلات ضخمة لهدم صحتنا واقتصاد بيوتنا.
    السكر يتهددنا كلنا، والتدخين يتهدد بعضنا.
    ويمكننا كذلك تجاوز الدقيق الأبيض. وقليلون منا يعرفون أن صناعة خبزك في بيتك من قمحٍ مطحون في طاحونة حيك أفضل لصحتك وأرخص لجيبك من أعتى أنواع الخبز الأبيض "الفاخر" – نعوذ بالله من الفخر.
    سوف تساعدنا سعة الخيال في هذا التجاوز.
    وفي طريق تجاوزنا لأكل اللحم كل يوم؛
    وتجاوزنا لأكل السكر الأبيض وشربه؛
    وتجاوزنا للفتنة بالدقيق الأبيض؛
    سوف نكتسب قدرة عظيمة على التجاوز.
    قدر على تجاوز ركام كثيف لا بد لنا من تجاوزه.
    سوف نكتسب تلك القدرة العظيمة،
    قدرة عظيمة لا يهبها إلا الله سبحانه للراغبين في التجاوز.
    قدرة على تجاوز كل الركام،
    وتجاوز حتى النظام،
    تجاوز الرّجِّيم،
    تجاوز كل الأرْجِمة مجتمعةً.


    أحدث المقالات
  • مهدي ابراهيم فكي قرية بقلم جبريل حسن احمد
  • أريحينا بها .. يا ست البرين بقلم طه أحمد أبوالقاسم ..
  • زهر الخمائل في مدح صاحب الشمائل..نظرات نقدية بقلم عبدالسلام كامل عبد السلام يوسف
  • الجنوبيون يحاورون الحوثي وعفاش بقلم أمين محمد الشعيبي
  • توحيد التعليم القانوني - 4 (الحلقة الأخيرة) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • نور الدين مدني علامة فارقة في الصحافة السودانية بقلم صلاح الباشا
  • وحتى لا نقول لهم خزئتم بقلم سعيد شاهين اخبار المدينه تورنتو
  • الطلاب يستشهدون !! والاخوان المسلمون يستنفرون !! بقلم بثينة تروس
  • وسام الصبر الجميل..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • حكم الديش: عن نظرية وسوسة المدنيين للجيش بالانقلاب بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • فيض ألكنيف شعر نعيم حافظ
  • هذا كلام للناس ... بقلم نورالدين مدني
  • شهداء غزة تعددت الأسبابُ والموتُ واحدٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • البشير يتعهد بأن تكون رواتب الجيش الذي يحارب شعبه الأعلى بالسودان.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • رساله عاجله إلى السيد رئيس الجمهوريه بخصوص قانون يمنع ختان الاناث بقلم د. محمد الطيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2016, 04:28 AM

أحمد التجاني ماهل
<aأحمد التجاني ماهل
تاريخ التسجيل: 26-07-2008
مجموع المشاركات: 910

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة إلى صينية بطاطس وطماطم: دعوة إلى تجاو (Re: الريح عبد القادر محمد عثمان)

    الأخ الكريم الدكتور المبدع الريح عبد القادر
    لك التحية والتجلة والتقدير على هذا الابداع في هذه الصينية المسبكة خضاراً وما أحلى الخضار عندما يغيب اللحم عنوةً! ولك الأشواق وبقدر طول الشوفة الطالت بيننا كما شوق المعتود على اللحم وما عارف سر صينية البطاطس. نحن أهلك هناك في تلك البقاع ما بنعدم اللحيمات والطورات والشحيمات كان سنيم أو سنيكيت أو زوير وكأن بالعدم تب جديدة عربية أو دويك أبو دكة أو أم زعور، وبتحلى لو ضحنا دقيقنا (هنانا هنا الدخن دا) في المرحاكة المدفونة في الفريق في بيت شقاق أو قطية وسوينا منه عصيدة عنقرة سعد الله أو صنعنا منه أم حليبين أو أم لبنين أو أم دفانة بموية بطيخ أو أم بازينة أو البازين كما يقول أهلنا في ليبيا جهة الكفرة وسيال طوطاح وسبها وفزان وأولاد سليمان جيران أهلنا الكبابيش في كرب التوم. لكن الكلام في ناس الدويرات القدام لا ليهم نعجة تجعر ولا خروفاً يمعمع ولا عنزاً تدغي ولا تيساً يلبلب ولا بقرة تزاغي ولا توراً يتزقنت ولا ناقة تحن ولا جملاً بهدر وجدادة تكاكي ولا ديكاً يعوعي ولا سفالة بطيخها يراري مع الشمس وينجم مع القمرة ولا زرعاً يكرسوا من الغلة ويدرشوا منه الدقيق على المرحاكة. إلا كمان الزمن غدار زمان كنا بغزيلاتنا وجاموسنا وزرافنا ونعامنا وحمرتنا وأم عرفنا وتيتلنا وجداد وادينا وكويرنا وسقدتنا وأم عكارنا لكن اللعنة على الكاكي والديش والبوليس والقناصة وعربان وبقارة الصيد والحرب وقناصة الخليج وليبيا والجفاف ولعنة الحكام كلها كملت الصيد وقللت رحمة المدينة وبركة القرية والفريق.
    دكتور الريح لك التحية والتقدير مجددا جعلتنا نسرح ونسرب ونضحي بلا مراح من منافينا.
    أخوك أحمد التجاني أبوظبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de