درس الجبال الاول: عرمان ما بين زهو نطة الثور الزائفة والانكسار امام الحقيقة المرة رغم مؤامرة فرق تس

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 03:54 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-05-2017, 02:58 PM

أمين زكريا
<aأمين زكريا
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


درس الجبال الاول: عرمان ما بين زهو نطة الثور الزائفة والانكسار امام الحقيقة المرة رغم مؤامرة فرق تس

    03:58 PM May, 10 2017

    سودانيز اون لاين
    أمين زكريا-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    أمين زكريا -قوقادى
    أكدنا فى مقال سابق بعنوان " عرجاء عرمان ان ضلت هل تعيدها الصور الى مراحها؟" هى صور وجه عرمان فى زيارته للجبال قبل سنه اى فى أبريل 2016 التقاطها مع القيادات والفرقة الموسيقية ونطة التور رغم أن المعنيين كانوا الضيوف القادمين من جنوب أفريقيا. .ملا عرمان والمطبلاتية الدنيا وكل المؤسسات بالصور والتقارير، باعتبار أن شعب جبال النوبة هو من كلفه وفوضه لقيادته والتفاوض نيابة عنهم...و هذه هى الأكاذيب التى ظل يرددها بدون حياء، ففى إحدى مظاهرات نيويورك أمام الأمم المتحدة قال عرمان ان" يوسف كوه فوضه قائدا لجبال النوبة " وهو ما ظل يردده للحكومه اليوغنديه والاثيوبيين و جنوب أفريقيا ودول الترويكا"امريكا وبريطانيا والنرويج " بجانب الآلية الافريقية..
    عرمان يعلم علم اليقين أن العالم أجمع أنه لا حركة أو جيش شعبى بدون المناضلين من جبال النوبة والذين يشكلون الاكثرية من جيش وحركة شعبية، لذلك كان يعتقد أن بوابة جبال النوبة هى الحيطة القصيرة التي يقفز عبرها لتحقيق طموحاته الشخصية،- بعد فشله فى نظرية التوطين فى قطاع الشمال قبل الحرب، ومن جاء بهم عرمان لمؤسسات الحركة قبل الحرب كثير منهم كانوا غواصات امنية-. ان الفهم السطحى لتاريخ النضال الطويل لشعب جبال النوبة الذى ثار فى أكثر من 23 ثورة ضد الاستعمار الخارجى البريطاني والتركي، بمعنى الثورات فى جبال النوبة لم تختصر فى ثورتى السلطان عجبنا والفكى الميراوى اللذان اختصرهما تاريخ السودان فى سطور، فقد ثار شعب النوبة لأكثر من ثلاثة عقود ضد الاستعمار الداخلى عبر ثورة الحركة الشعبية لتحرير السودان ، فمن يستهتر بوعى هذا الشعب ونضالاته ويحاول أن يقفز من فوق رؤوسهم لتحقيق مآرب شخصية عليه معاودة قراءة التاريخ القديم والحديث والمعاصر.
    فجبال النوبة ليست أثنية أو قبائل متفرقة يسهل ضربها أو فتنتها.. فهم شعب كما أشار ذلك البروفسور وليام ادمز..
    لولا ذهاب عقار للجبال لن يستطيع عرمان ذهابها منفردا بعد أن سحب مجلس التحرير بجبال النوبة الثقة منه ورفضه رئيسا للمفاوضات وسحب منه ملفات الخارجية والتحالفات، فعرمان الذى صدق نفسه بطلا فى العام الماضى ها هو يسير خلف عقار على الرغم من أنه فريق وترك اللواء جقود يسير فى الصف الاول، ولولا قميصه البنمبى لما ميزه الكثير من الرفاق. والتضليل الرمزي لعرمان عبر صور مختلفه متخذا رواكيب القش خلفيه والتصوير مع قيادات من جبال النوبة والنيل الأزرق، هى تمثيلة مكشوفة للبساطه لكسب ود الذين لا يعرفونه جيدا، فهو بشخصيته المتغطرسه والمدعية لكل أنواع المعرفة وهى شخصية مريضة نفسيا ومتعالية.
    كنكشة عرمان فى موقع الأمين العام وهى الوضعية التى أرادها عقار فى نقاشاته مع مجلس التحرير، ترك هذا الأمر مليون علامة استفهام، وخاصة الصفقة التى تم الترتيب لها مع الصادق المهدي والنظام، وعقار ساوره الخوف انه بذهاب عرمان فهذا ضمنيا يعنى ذهابه وذلك لا يقل عن علاقة هامان وفرعون، فعرمان هو العقل المتامر في معظم هندسة قرارات عقار بما فيها إنزال بعض الرفاق للمعاش وفصل البعض وإقصاء البعض وتشويه اخرين باغتيالات سياسيه بمن فيهم الحلو.
    محاولات عقار-عرمان فى شق شعب جبال النوبة وبخاصة الجيش الشعبى هى محاولة يائسة، لن تمر على قيادات شعب جبال النوبة بالحركة والجيش الشعبى لتحرير السودان، ولذلك عمليات الاستقطاب المحدودة التى أستخدم فيها كل الحيل غير المشروعة، حتما ستنقلب علية، فشعب جبال النوبة حدد خيارات نضاله وخاصة فيما يتعلق بحق تقرير المصير والاحتفاظ بالجيش لفترة عشرين سنه، فى الوقت الذى كان عرمان ينوى الابتعاد عن حق تقرير المصير و وجود جيشين بالإضافة إلى علاقة الدين بالدولة، وهى النقاط التى هندسها الصادق المهدى واكل طعمها عرمان ومن لف حوله، ولم يبقى لعرمان فى اطرائه للصادق المهدى إلا أن يلبس جلباب جناح امجكو المطرز بألوان الدراويش، وبالتالى السؤال لعرمان لصالح من يعمل؟
    حاول عرمان الذى تردد فى الذهاب إلى جبال النوبة بانكسار شديد أن يتواضع وفى نفس الوقت يدبر المكائد والدسائس والمؤامرات لاستقطاب بعض القيادات فى محاولة لا أخلاقية لشق صفوف الجيش الشعبى لتحرير السودان، الذى لم يحدث فى تاريخ نضال الحركة الشعبية أو تاريخ النوبة منذ القدم..
    لم يكن عرمان ذكيا، فلقد منعته البارانويا " داء العظمة" من أن يعتذر لشعب جبال النوبة والنيل الأزرق، عن أنه اجتهد فى التفاوض ولكنه أخطأ التقدير، وكأن ذلك سيخفف عنه النقد وقد يعطيه فرصة للتصحيح، ولكن كبريائه الزائف منعه من التفكير الصحيح، فأصبح يصيغ المبررات باسم رئيسه والمجلس القيادى فى محاولات فاشلة لسياسة اللف والدوران عبر محاولات استقطاب بعض القيادات من جبال النوبة والنيل الأزرق لكى تواجه بعضها...وهذه المؤامرة لن تنجح لأنها مكشوفة للجميع حتى للذين يدعى عرمان استقطابهم.
    التحية والتقدير للرفاق بالنيل الأزرق فى ثورتهم التصحيحية الموازية والداعمة لقرارات مجلس تحرير جبال النوبة الذى أكد على المصير المشترك فى بيانه.
    واخير إذا لم يعى عقار ويحترم الدرس الأول لشعب جبال النوبة ومجلس تحريرة، فإن الخطوة القادمة قد تكون سحب الثقة منه شخصيا..

    سنظل نرصد ونواصل. ..

    وثورة حتى النصر. ..

    أمين زكريا -قوقادى
    10 مايو 2017



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • وزير العدل: (علي الطلاق ما قلت يلغوا المعادلة)
  • وفد من الإيقاد ومعهد الحياة والسلام السويدي يزور ولاية كسلا
  • مباحثات سودانية تركية لتعزيز التعاون العسكري
  • مقتل شرطي وإصابة طلاب في أحداث بجامعة بخت الرضا
  • بكري حسن صالح يوجِّه بقيام مشروع زراعي مشترك بين السودان والمجر
  • أسواق أوربية تطلب الاشتراطات الصحية للثروة الحيوانية
  • سفير السودان بلبنان يلتقي المدير العام لأمن الدولة اللبناني
  • اجتماع طارئ للجنة القنصلية السودانية المصرية بالقاهرة
  • البرلمان يقر قانوناً يسمح للشركات الأجنبية بالعمل في سوق التأمين
  • (2,311) حالة وفاة بالسودان نتيجة حوادث المرور
  • رئيس حزب الأمة الوطني عبد الله علي مسار: التفريط في الحوار سيرجع بالسودان إلى مربع الصراع


اراء و مقالات

  • هلموا إلى جِنٍ لا تعرفوه ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • أدعوا الله لعبد الواحد بالهداية بقلم كمال الهدي
  • حول قرارالبنك المركزي عن تحويل الرصيد!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لطمات ومكب نفايات ..!!ن بقلم الطاهر ساتي
  • رسالة إلى من بلغ الستين بقلم د. عارف الركابي
  • قولوا (للعاهرة) ألا تلعب مع الخرطوم بقلم إسحق فضل الله
  • سيناريو (الإشارات الواردة)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • إشارة حمراء جداً.. بقلم عبدالباقي الظافر
  • الرقص مع تراجي!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مأساة مدرسة أولاد يس بقلم الطيب مصطفى
  • مرأة زنخة,ورجال عائرون شعر نعيم حافظ
  • حكومة الفساد ومعارضة الجراد بقلم الطيب محمد جاده

    المنبر العام

  • السودان ومخابرات مصر: قولوا (للعاهرة) لا تلعبوا مع الخرطوم...؟!
  • هيي سجمي فطوني
  • منح محمد عوض موظف سابق بالسفارة اليابانية بالسودان، وساماً من الحكومة اليابانية
  • سودانية 24 تعلن انتقالها الي عرب سات القناة الوليدة هل تعيد ماساة النيلين
  • عمر دفع الله .... معقولة وصلت لهذه الدرجة ؟؟؟؟؟
  • الإنصرافيون..!!
  • الخرطوم 1946 فى 9 مايو (خرطوم يا مهد الجمال)
  • لماذا تجاهل قوي الشر بقيادة الارهابي الامنجي انصار السنة المحمدية .. الكوليرا ؟
  • وصول وفد سودانى رفيع المستوى الى القاهرة قادما من الخرطوم
  • السودان يتمسك بحظر أغذية مصر
  • الملحدون هم الصالحون .. لقوله تعالي : فيديو .
  • ينبغى ان تعمل الحكومتان المصرية و السودانية على تمتين العلاقات من اجل الشعبين الشقيقين ... !!
  • كاركاتير واحد أصدق من مليون مقالة..
  • أسعار صرف العملات الأجنبية بالخرطوم
  • تعالوا نجعل لعنة الله على الفاشلين من اهل النظام والمعارضة بما كسبت ايديهم فى حق هذا الوطن العزيز.
  • أغلاق جامعة بخت الرضا لما بعد العيد
  • في انتظار بوست عزيز السنوي
  • وزير العدل: نجاح (5%) فقط من جملة (12) ألف في امتحان المعادلة
  • إسلاميو السودان رقصوا على أناشيد الموت فهزمتهم أغاني الحياة
  • عقل “الولاء” الغائب وعقل “الخبرة” المغيَّب!!
  • يسعدنا وجود حزب قوي في المعارضة
  • جمهورية الموز "جنوب السودان": نجاة تعبان دينق من الإغتيال .. وسلفاكيير يقيل رئيس الأركان
  • كتابة السيرة الذاتية للسودانيين
  • مرتد عن دين الاسلام .. و متحول الى "قسيس" و مبشر بالمسيحية ... !!
  • قدلة خفيفة لسيدي الرئيس في قطر......
  • أخيرا .. اعلان حكومة الوفاق الوطنى ... !!
  • انتشار الالحاد وسط السودانيين
  • حوار ممتع مع شادن: اغني على دواب ولا يهمني ترف الحياة
  • جماعة الإخوان تتخلى عن مرسى
  • ما قلنا ليكم علشان نسلم عليكم اغسلوا وطهروا ايديكم.....................
  • معاً لدفع الغرامات عن اخواتنا ستات الشاي
  • عمر دفع الله..ياخي انت زول فنان بحق وحقيقة :الله يجازي شيطان عقلك.
  • الاخوان الجمهوريون بكالقيري يقدمون د. النور حمد و أ. أسماء محمود محمد طه في ندوة
  • سفير مصري سابق: الخلافات بين مصر والسودان لن يكون لها نهاية، إلا في حالة واحدة
  • بواخر ''وادي النيل'' تنقل ذوي الإعاقة بين مصر والسودان مجانًا
  • غدا الخميس وفي تمام الساعة 12 ظهرا وعبر مؤتمر صجفي ستعلن الحكومة الجديدة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    10-05-2017, 03:35 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 16244

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: درس الجبال الاول: عرمان ما بين زهو نطة الث� (Re: أمين زكريا)



      ففى إحدى مظاهرات نيويورك أمام الأمم المتحدة قال عرمان ان" يوسف كوه فوضه قائدا لجبال النوبة " وهو ما ظل يردده للحكومه اليوغنديه والاثيوبيين و جنوب أفريقيا ودول الترويكا"امريكا وبريطانيا والنرويج " بجانب الآلية الافريقية..
      ....

      لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم..
      بؤس ياسر عرمان ورخصه ليس له حد يقف عنده..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    10-05-2017, 03:41 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 16244

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: درس الجبال الاول: عرمان ما بين زهو نطة الث� (Re: nour tawir)



      و مع ذلك يا أمين زكريا..
      الحركة الشعبية هى المسئولة عن كل تصرفات ياسر عرمان..
      لآنها منحته الفرصة تلو الفرصة..
      و كان من المفروض أن تقصية بعد أتفاقية نيفاشا..
      و لا تسمح له بالعمل معها..
      و ذلك بناءا على جرائم ياسر عرمان وتصرفاته فى ملف جبال النوبة الذى كلفه به جون قرنق...
      فى الحركة الآم..
      بل وأنها كانت تدافع عنه و تمسك فى تلابيب كل من ينتقده..
      مثل حضرتنا..
      بل وما يزال البعض يتمسك به حتى بعد أن اقصاه مجلس التحرير !
      أحنا كدا النوبة..
      نتساهل فى أخطر القضايا..
      و طيبين لدرجة العبط..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de