خيارات المؤتمر الوطني بعد قرارات السعودية مصعب المشرّف

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 03:36 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-03-2014, 05:07 PM

مصعب المشـرّف
<aمصعب المشـرّف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 183

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خيارات المؤتمر الوطني بعد قرارات السعودية مصعب المشرّف

    :
    في الوقت الذي هوّنت فيه بعض أمانات حزب المؤتمر الوطني الحاكم من آثار القرار السعودي وبعض الدول الخليجية الأخرى وقف التعامل المصرفي مع البنوك السودانية من جهة .. ثم وإعلان أحزاب الإخوانجية تنظيمات إرهابية . فإن الواقع من الخطورة قد أصبح بمكان ، وعلى نحو يختلف تماماً عن ما تحاول هذه الأمانات الإيحاء به من تهوين لغرض رفع الروح المعنوية لعامة أتباعها... ثم والإجهاض المعنوي لأية محاولة للإنتفاضة عليه من جانب المعارضة والخصوم.

    وفيما يتعلق بآثار القرار ؛ فإنه وعلى المستوى الإقتصادي سيعود السوق الأسود للعملات الحرة إلى سابق إنتعاشه الذي كان ملازماً لعهد نميري وحكومات إنتفاضة أبريل 1985م .... وستنخفض قيمة الجنيه السوداني ليصبح مجرد أحبار على ورق ... ذلك أن الوسيلة الوحيدة التي سيتمكن بها المغتربون (الأغلبية) وهم في السعودية والإمارات .. ستكون وسيلتهم الوحيدة لتحويل مصروفات أسرهم الشهرية والطارئة في السودان هي مبادلة المقايضة ما بين الريال والدرهم في موطنه ؛ بالجنيه السوداني في موطنه ....... أو بما يعني أن يدفع المغترب لأحد الأشخاص داخل السعودية مصاريف أسرته بالريال على أن تستلمها أسرته في السودان بالجنيه السوداني ... وذلك دون أن تدخل هذه الريالات السعودية السودان أو تمر عبر قنوات المصارف والصرافات.

    ربما يستفيد تجار العملة في السودان من هذه العملية لجهة أنه ستتضخم أرصدة حساباتهم المالية (الشخصية) بالعملات البترولية خارج السودان . وبما يمكنهم من بيعها بأرباح فلكية إلى الدولة وأصحاب الأعمال والمصارف ؛ وحتى الشركات والمصانع داخل السودان لغرض تمويل الإستيراد بكافة أنواعه من سلع ومواد وخامات وقطع غيار .....

    وعن آثار توقف الإستمارات الخليجية فحدث ولا حرج .. ولن تستطيع الدوحة وحدها ملء الفراغ وإن حرصت .. وكذلك لن تستطيع إيران التي تعتمد في تمويل تدخلها في شئون بعض الدول على التبرعات التي تطفح بها خزائن الحوزات الشيعية لديها. كما أنها تشترط قبول الآخر بإستيراد الخمينية وإطلاق يدها في هذا الجانب.

    ولكن المتضرر الأول والأخير في هذه الحالة سيكون الإقتصاد السوداني في مجمله ، والنظام الحاكم بوصفه القط الذي جرى تعليق الجرس في رقبته لجهة تفشي الغلاء وندرة السلع وإنعدام الخدمات المتوقع وصعوبة مواجهته لحركات التمر الجهوية العسكرية .... وهو ما سيعرضه إلى الإهتزاز والرج والخلخلة حتى الإقتلاع.

    ولا يدري أحد عن طول الفترة التي يمكن للمواطن السوداني العادي أن يتحملها ؛ قبل أن يدفعه سعار الجوع والضنك واليأس التام للنزول إلى الشارع هذه المـرّة دون خوف أو وجـــل ؛ حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا ؟

    من جهة أخرى فإنه وعلى المستوى الشخصي . فحتماً سيكون لقرار إعلان الجماعات الإخوانجية منظمات إرهابية أثر بالغ في فرص سفرهم إلى للعمل في الدول الخليجية البترولية .. بل حتماً سيقتضي القرار إنهاء إقامات كل من تحوم حوله الشبهات بإنتمائه أو إنخراطه في جماعات الإخوان المسلمين ....
    ومن المتوقع أن يشمل تأثير القرار حتى البعثات الدبلوماسية وزيارات الساسة وكبار المسئولين .. وحيث أثبتت السعودية في سحبها لبعثتها الدبلوماسية من الدوحة العضو في مجلس التعاون .. أثبتت أنها لا تمزح ، ولا يهمها قريب أو بعيد عندما يتعلق الأمر بأمنها وأمن حلفائها الإستراتيجي ..... فإذا كان هذا هو حالها تجاه قطر ؛ فما بالك بما سيكون عليه حالها خلال الشهور القادمة تجاه الخرطوم؟

    ومن المنتظر والحال كهذه أن يتم منع قيادات الإخوان المسلمين بالضرورة من دخول الأراضي السعودية والإمارات والبحرين .. ومراجعة وتجميد حساباتهم المصرفية الشخصية وحسابات شركاتهم في هذه الدول.

    قرار الإعلان بأن أحزاب الإخوانجية تنظيمات إرهابية لن يمر مرور الكرام ، بقدر ما سيكون عبارة عن كرة ثلج تكبر ويزداد ويتعاظم حجمها وأثرها كل يوم عن اليوم السابق له .....

    ثم أنه ومن الناحية المعنوية ؛ فإن صدور مثل هذا القرار من دول إسلامية تقليدية وعلى رأسها السعودية حيث الحرمين الشريفين ... يشكل ضربة في صميم الشعارات (الإسلامية التقليدية) التي ترفعها وتتوارى خلفها أحزاب الإسلام السياسي ، وعلى نحو يفرغ هذه الشعارات من محتواها تماماً.

    مشكلة أحزاب الإخوانجية أنها تعتمد في تمويلها المالي والمعنوي على الأصولية العالمية .... وأن هذه الأصولية العالمية كانت ولا تزال تعتمد في تمويلها المالي والمعنوي على الدول العربية البترولية الثرية .... وهو ما يجعل الطريق بعد شهور قليلة مسدوداً في مواجهتها عامة ، ومواجهة حزب المؤتمر الوطني السوداني الحاكم بالضرورة.
    ولا أشك مطلقاً بأن ماليزيا وأندونيسيا والباكستان لن يسعها جميعاً إلا أن تتبع السعودية والإمارات في قراراتها المالية والأمنية تجاه الإخوانجية... ذلك أن هذه الدول لا تتنفس إلا من خلال الأموال السعودية والإماراتية التي ترفد مصارفها ومؤسساتها المالية أساس نهضة بعضها وإستقرار بعضها السياسي الآخر.

    لا ندري ما هو المخرج الذي سيلجأ إليه حزب المؤتمر الوطني أو يختلقه لمواجهة هذه القرارات الإستراتيجية الطويلة المدى؟
    هل سينزع المؤتمر الوطني عباءته الإسلامية ويرمي بها في قارعة الطريق؟ ويرتدي جلداً آخر ؟
    ربما يكون هذا هو الحل الأمثل .. ولكن هل سيصدقهم الآخرون؟ .. تلك هي المشكلة.
    أفضل الحلول في رأيي هو مسارعة حزب المؤتمر الوطني لعقد مؤتمر سياسي جامع لكافة ألوان الطيف السياسي بالبلاد . تطرح فيه كيفية إستعادة الحياة الديمقراطية عبر إنتخابات حرة نزيهة ؛ وإنتقال وتداول سلمي للسطلة ..... فأن يفقد حزب المؤتمر الوطني شيء خير من أن يفقد كل شيء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2014, 11:00 AM

كمال رفاعة
<aكمال رفاعة
تاريخ التسجيل: 28-03-2013
مجموع المشاركات: 31

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خيارات المؤتمر الوطني بعد قرارات السعودية مصعب المشرّف (Re: مصعب المشـرّف)

    لافض الله فوهك ولكن هيهات الخروج والكبر والتسلط والتنجبر وعدم الاعتراف بالاخر هو ديدن المؤتمرين المتصالحين في الوقت الضائع لنا الله ونسأل اللطف فيما جرت به المقادير ،، مستقبل مظلم وحاضر مرير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2014, 01:59 PM

وطني


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خيارات المؤتمر الوطني بعد قرارات السعودية مصعب المشرّف (Re: مصعب المشـرّف)

    والله كلامك على حسب فهمي فيهو شيء من الصحة وبديت بكلام جميل ، لكن ما توفقت في النهاية ، يا أخي الإسلام مالوا؟؟؟؟؟!!!!!!
    هل في مسلم يقول كده عن دينوا يا ريت تضبط وتعي ما تقول ، المؤتمر الوطني كلنا بنعرف إنوا مقصر من ناحية تطبيق الإسلام بكثير ، وبعدين السعودية مطبقة الإسلام في بلدها ، وفرق بين السعودية وبين السودان ، وبعدين شنو اللي جاب الديمقراطية ، يعني نمشي من سيء لأسوأ وينوا الخير في الديمقراطية وريني ؟؟؟؟!!!!!
    الناس كانوا كلهم جماعة واحدة مسلمين ، لما فتحوا قانون الأحزاب ( الديمقراطية بتاعتكم ) ، الناس إنقسمت لفرق وطوائف ، كلام يحرق القلب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de