كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 07:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

خطف قلبي و سباني .. !! بقلم هيثم الفضل

15-07-2017, 10:35 PM

هيثم الفضل
<aهيثم الفضل
تاريخ التسجيل: 06-10-2016
مجموع المشاركات: 265

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خطف قلبي و سباني .. !! بقلم هيثم الفضل

    10:35 PM July, 16 2017

    سودانيز اون لاين
    هيثم الفضل-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    سفينة بَوْح – صحيفة الجريدة

    من كثرة الهموم وضغوطات الحياة التي أصبح يعانيها المواطن السوداني من فئة البسطاء ، أصبح خياله واسع وقدرته على التحليل السريع والمنطقي للإشاعات والأخبار غير الموثَّقة ضعيفاً بالحد الذي يدفع الكثيرين إلى الهرب والهرولة إذا ما نادى أحداً في السوق أن (الغول) أوالعنقاء خلفكم ، وذلك من باب إتقاء شرور الدنيا (الإضافية) عن طريق مبدأ (الخواف ربى عيالو) ، وطبعاً الناس أصبح لا ينقصها إضافة المشكلات الإستثنائية في حياتهم فيكفيهم غول الغلاء الفاحش الذي يكلفهم الكثير من الوقت والهم والعنت من أجل الحصول على أبسط ما يمكن أن تقوم عليه الحياة فضلاً عن هموم تعليم الأبناء وتكاليفها الباهظة بعد أن أصبح التعليم سلعة مفتوحة للعرض في سوق المعرفة ، بل ووصل حد جشع الحكومة ممثلة ً في وزارة التربية أن أصبح ريع ما تدفعه المدارس الخاصة من رسوم لإعادة الترخيص والسماح بمزاولة مهنة تجارة التعليم مصدراً أساسياً وإستراتيجياً تعتمد عليه الوزارة في ميزانيتها ، وهكذا يظل المواطن يدور في حلقة الهم المفرغة ما بين تعليم وإستشفاء ودواء بلا دعم ولا وفرة تؤدي إلى إنخفاض سعره ، ولا حتى إستقرار لسعر الصرف يمكن أن يستفيد منه المواطن في مجرد إستقرار حالة الأسعار على حالها ولو لمدة شهرين ولكن هيهات ، أعود إلى حالة الإستعداد الفطري لدى المواطن جرّاء ما أصابه من ضيم و إحباط عام لتصديق وتقبل كل إشاعة أو خبر يفيد أن هناك مصيبةً ما ستحدث الآن أو حدثت ، ففي غضون الأيام السابقة تناولت وسائط النشر الإلكتروني أخباراً عن عصابة بأوصاف معينة تقوم بإختطاف البشر ، نساءاً ورجالاً وأطفالاً من أجل قتلهم وبيع أعضاءهم البشرية في سوق عالمية وتزامن ذلك أيضاً مع أخبار أخرى تعلَّقت بإختفاء بعض المواطنين بالعاصمة الخرطوم بينهم نساء وأطفال في أحياء متفرقة من العاصمة ، وبالرغم من أن كل المؤشرات العامة التي تسوق إليها التحريات الخاصة للكثير من الناشطين في مجال النشر الإلكتروني تكاد تؤكد حدوث حالة إختفاء أولئك الأشخاص وعدم العثورعليهم حتى الآن ، إلا أنني على المستوى الشخصي أُرجِّح أن الأمر إن تم تصنيفه تحت البند الإجرامي وأن عصابةً ما تقوم بفعل ذلك ، فإنني أتوقع أن تكون لذلك أسباب أخرى غير الحصول على أعضاءهم الحيوية وبيعها ، وذلك لعدة أسباب أهمها أن تجارة الأعضاء البشرية تحتاج إلى تجهيزات فنية معقَّدة ومرتبطة بالكثير من الفحوصات والنتائج القبلية التي تسبق بتر العضو المطلوب وتحتاج أيضاً إلى جرَّاحين ذوي مهارة عالية لا يمكن أن توفِّرهم تلك العصابات في دولة مثل السودان ، فضلاً عن كون الجرَّاحين المتخصصين في مجال نقل الأعضاء البشرية تُعتبر أجورهم من أعلى الأجور في المجال الطبي الجراحي العالمي وهم بكل بساطة لن يكونوا بالطبع في إحتياج يدفعهم للتعامل مع تلك العصابات في مجالات غير قانونية طالما أنهم قادرين أن يقدموا خدماتهم وخبراتهم عبر مسار شرعي وقانوني وبأجور تفوق ما يتخيَّله القاريء الكريم ، نعم هناك أناسٌ يختفون وربما هناك بيِّنات تفيد إختطافهم غير أن السبب لا يمكن أن يكون بأيي حال من الأحوال هو الحصول على أعضاءهم الحيوية ، ربما وبعد التحريات ستتضح الأسباب الحقيقية لتلك الجرائم والتي يمكن أن يكون أحد أهدافها الإبتزاز المادي أو تسويق الفتيات في أسواق الدعارة الدولية أوغيره من الأسباب ، من ناحية أخرى وبما أن وسائط النشر الإلكتروني قد أصبحت متاحة ولا مجال للسيطرة على تأثيراتها الإعلامية على المجتمع ، وجب على الجهات المعنية بالقضية خصوصاً وزارة الداخلية أن تُدلي بتصريح أو بيان يتم من خلاله تنوير المواطنين عن وجهة نظر الجهات الأمنية في الأمر أو آخر ما توصلت إلية التحريات من معلومات .
































































































                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de