خرق دستور حركة تحرير السودان والعبث بأجهِزتِها تُشكِّل جريمة خِيانة عُظمى بقلم عبد العزيز عثمان سام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:09 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-10-2016, 04:33 AM

عبد العزيز عثمان سام
<aعبد العزيز عثمان سام
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خرق دستور حركة تحرير السودان والعبث بأجهِزتِها تُشكِّل جريمة خِيانة عُظمى بقلم عبد العزيز عثمان سام

    04:33 AM October, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد العزيز عثمان سام-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بتاريخ اليوم الموافق 18 أكتوبر 2016م، أصدر السيد/ منى أركو مناوى، قرارات بصفته رئيساً للمجلس القيادى لحركة/ جيش تحرير السودان، جاءت جميعها مخالفة لدستور الحركة (النظام الأساسى) لسنة 2005م تعديل لسنة 2009م على النحو التالى:
    1. تعديل دستور الحركة (النظام الأساسى) هو من مهام وإختصاصات المؤتمر العام للحركة، وينوب عنه مجلس التحرير الثورى. ومع علمه بذلك قام مناوى بتعديل دستور الحركة بتاريخ 13 أكتوبر 2016م عدّل بموجبه المادة (20) من النظام الأساسى للحركة بإضافة فقرة جديدة بالرقم (8) وتُقرَأ كالآتى: (20/8: فى حالة تعذّر قيام المؤتمر العام للحركة أو تعذر قيام مجلس التحرير الثورى بأعباءه التشريعية والرقابية لظروف إستثنائية، وإلى حين زوال تلك الظروف يكون للمجلس القيادى الصلاحيات الآتية:
    (ب) النظر فى عضوية المجلس القيادى،
    (ج) النظر فى عضوية مجلس التحرير الثورى).

    2. وإستناداً إلى هذا التعديل فى صُلبِ دستور الحركة أصدر سيادته عدداً من القرارات منها قرار بتوسعةِ المجلس القيادى من (5) أعضاء بحُكمِ مناصبهم إلى (9) أعضاء!. (كان فكرة هذا المجلس "تنسيقى" لتأمين نوع من القيادةِ الجماعية يجمع بين رؤساءِ أجهزة الحركة المختلفة، ليس إلّا).
    3. وأصدر مناوى قراراً آخر بإسقاط عضوية عدد من أعضاء مجلس التحرير الثورى الذين انتخبهم المؤتمر العام الثانى 2005م، وتعيين أخرين موالين له مكانهم كأعضاء فى مجلس التحرير الثورى لتأمين أقصى درجات التحكُّمِ فى الجهاز التشريعى/ الرقابى.
    وتأتى هذه القرارات فى ظِلِّ الظروف البائسة التى يعيشها رئيس الحركة وفشله المُستمر فى قيادةِ الحركة وصَوْنِ دستورها وأجهزتها، وتحطيمِ أمال أعضائها فى القطاعات السبعة التى تتكون منها الحركة. وبدلاً من صون اجهزة الحركة وحفظ أمانة التكليف، طفق الرجل يعدِّل فى دستورِ الحركة لتكريس تحويل الحركة ومؤسساتها واجهزتها من مِلكية عامة لجماهير الشعب السودانى إلى مِكلية خاصة به هو وشِيعته، والإنفراد بالحركة ومشروعها وحقوق أهلها وخصوصيات إقليم دارفور.
    4. السيد مناوى هو من فرَّط فى مؤسسات الحركة وعطّل نشاطها وصادر سلطاتها وإختصاصاتها وإنفرد بها، يوكِلها شكلاً للموالين له بالمخالفة لإرداة المؤتمر العام الثانى للحركة الذى إنعقد بـ "حسكنيتة" فى اكتوبر- نوفمبر 2005م وانتخبه المؤتمر رئيساً للحركة، وإنتخب قبله مجلس التحرير الثورى لينوب عن المؤتمر العام حال غيابه يقوم بالتشريعِ والرقابة. ولكن هيهات فقد قام مناوى بإسقاط عضوية اكثر من نصف أعضاء مجلس التحرير الثورى سنة 2011م واليوم عدّل دستور الحركة ليُعْمِل إحلالاً وإبدالاً فى بقية عضوية المجلس بالمخالفة الصريحة لإحكام دستور الحركة 2005م تعديل 2009م الذى الصادر من المؤتمر العام الثانى للحركة.
    5. تقدَّمت مجموعة من أعضاءِ الحركة بتقديم مذكرة إصلاحية لمجلس التحرير الثورى بتاريخ 24 أغسطس 2015م لمَّا وقفوا على ما آلت إليه الحركة من خَرابٍ ودمار، وجمْعٍ لكافّةِ السلطات بيَدِ (الرئيس) المُنتهية ولايته قبل (7) سنوات. وقد بذل مقرر مجلس التحرير الثورى جهوداً مضنية لعقدِ المجلس ولكن الإستحالة كانت حاضرة بقوَّة بسبب إنعدام النصاب لأنّ رئيس الحركة قد أسقطَ عضوية عدد كبير من أعضاء المجلس، وبسبب إمتناع الرئيس نفسه عن تقديم العون المادى والمعنوى واللوجستى لقيام إجتماع المجلس!.. الأمر الذى دعا أصحاب المذكرة الإصلاحية بإصدار بيان لجماهير الشعب فى 24 أغسطس 2016م بمناسبة مرور عام على تقديم المذكرة مُنبِّهينَ إلى ضرورة العمل العاجل لعقد المؤتمر العام الثالث للحركة لإنقاذ مكتسباتها ومشروعها وحقوق الضحايا من أيدى الرئيس المنتهية صلاحيته، وإلا ماتت الحركة وضاعت حقوق وآمال جماهيرها.
    6. أصدر الرفيق مُقرِّر مجلس التحرير الثورى الأستاذ/ إدريس عبد الكريم أتيم (كابيلا) بياناً اليوم أدَان وإستنْكَر فيه تغوُّل الرئيس على إختصاصات المؤتمر العام للحركة وينوبُ عنه مجلس التحرير الثورى. وختَم بيانه بإعلانِ بُطلانِ الإجراءات التى اتّخذَها رئيس الحركة (المُنتهية ولآيته)، وإعتبرها كأنْ لمْ تكُنْ Null and Void.
    7. ما قام به الرئيس المُنتهية ولآيته وصلاحيته من خرقٍ وتشويهٍ وإتلافٍ لدستورِ الحركة، وخلق هياكل جديدة كل ذلك بمثابةِ "مؤتمر خاص" بهم هُمْ لتأسيسِ وقيامِ جسمٍ جديدٍ لا علاقة له بحركة/ جيش تحرير السودان التى أقامت مؤتمرها العام الثانى بـ "حسكنيتة" فى العام 2005م وأنشأت أجهزتها وإنتخبت قيادتها، فتلك حركة وطنية ثورية مملوكة للشعب السودانى، وقد أعترف بها كل الدنيا وحضرت مؤتمرها العام وإعترفت بمُخرجاتِها..
    8. إنَّ ما قامَ به منى أركو مناوى ومجموعته فى الأيام الماضية هو شىء خاص بهم يخُصَّهم وَحْدَهُم، ولا يخصُّ حركة/ جيش تحرير السودان. ويجب أن لا يعترفُ به شركاءُ السلام فى السودان، وخاصّة الإتحاد الإفريقى والأمم المتحدة والإتحاد الأوربى ومجموعة الترويكا واللآلية الإفريقية رفيعة المستوى، وحكومة جمهورية السودان، والدول والمنظمات الشريكة من المجتمع الدولى، لأن هذه ليست حركة/ جيش تحرير السودان المعروفة لديهم، هذه شركة خاصة بـ مِنَّاوِى وجماعته.
    9. إنَّ ما قامَ به رئيس الحركة "المنتهية ولآيته" من خرقٍ وإستهتارٍ وإتلاف وعبثٍ وتشويه لدستور الحركة، وهو دستورٌ (جَامِد) يتطلب تعديله إجراءات مُحدَّدة وآردة فى الدستور "Rigid Constitution" فإنّ ما قام به مناوى وجماعته يشَكِّلُ جريمة الخيانة العظمى "High treason" فى أظْهَرِ تجلِّياتها. وعليه يجب على جماهير الحركة فى قطاعاتها المختلفة أن تتحرَّكَ بأعْجَلِ ما يكون لوَضعِ حَدِّ فاصل لهذا الخرق والإستهتار والعبث، وأنْ لا تدَعْ الجُناةُ يفلِتُونَ من العِقابِ "Impunity".

    ويتطلّب ذلك القيام فوراً بالآتى:
    1) إصدار بيانات إدانة وإستنكار عاجلة لما جرى من أنتهاكٍ وعبثٍ وخرقٍ لدستورِ الحركة من (الرئيسِ) المنتهية ولآيته.
    2) إعتبار ما قام به الرئيس من إجراءات باطلة، وكأن لمْ تكُنْ.
    ج) تشكيل لجنة من ممثلى القطاعات السبعة للحركة للإعداد للمؤتمر العام الثالث فوراً لإنقاذِ الحركة ومشروعِها وإعادة بناءِ هياكلِها وانتخابِ قيادة قادرة على السيرِ بها قُدُمَاً إلى غاياتِها.
    د) تنوير وإبلاغ الجهات الرسمية التى تتعامل مع الحركة كممثلة لشعب السودان فى إقليم دارفور، من شركاء ووُسطاء ومُسهِّلين وأعضاء المجتمع الدولى ببُطلانِ الإجراءات التى قام بها رئيس الحركة بعد خرق أحكام دستورها والعبث به لتطويع الحركة وتحويلها إلى شركةٍ خاصَّة به، تعملُ لمصلحتِه الخاصَّة.
    وأعلموا، إنَّ أى تأخير أو توانى فى القيام بوآجِبِ الحماية، وسرعة إنتزاعِ الحركة ومُكتسابتِها من يَدِ الذين إرتكبوا فى حقِّها جريمة "الخيانة العُظمى" هو تفرِيطٌ وخيانة لدماءِ الشهداء، وشرفِ الحرائرِ، وحقوقِ الضحايا.
    اللهُمَّ إنّى قد بلّغتُ، اللهُمَّ فأشْهَد.







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • سعاد الفاتح البدوي: «غير سعيدة بتجربتي في مجلس الولايات»
  • جهاز الأمن يُصادر عدد (الثلاثاء 18 أكتوبر 2016) من صحيفة (الجريدة) والنيابة تحقق مع الصحفية (هنادي
  • أمين الشباب و الطلاب بحركة تحرير السودان للعدالة يدين الاعتداء على طلاب جامعة السلام
  • جعفر ميرغني: أزمة السودان الكبرى في المُثقفين
  • الصحة : الأطباء خالفوا القسم بتنفيذهم للإضراب
  • المعارك تلهب المدن والقرى بدولة جنوب السودان وسط صمت دولي
  • النيجر تبعد 48 سودانياً من المعدِّنين
  • كاركاتير اليوم الموافق 18 أكتوبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن استخدام الحكومة السودانية للسلاح الكيم
  • الحزب الشيوعي السوداني يحذر من فشل العروة الشتوية بسبب غياب التمويل وارتفاع التكاليف والعطش
  • حركة/جيش تحرير السودان بيان مهم حول تشكيل مكتب الحركة بالمملكة المتحدة وأيرلندا
  • محاضرة للبروف شارلي بونيه بترتيب من الجمعية النوبية السودانية في 28/10
  • الأمين العام لشبكة منظمات جبال النوبة بالمناطق المحررة غاندى خليل يتحدث بجراءة


اراء و مقالات

  • كسلا انها السجن في زمن الكوليرا بقلم حيدر الشيخ هلال
  • المعلم الشيوعي والرئيس الاسلاموي والشاعرالثوري المصري بقلم د.حافظ قاسم
  • الصانع هاتف شاطريان رحلة فريدة مع العود بقلم د. محمد بدوي مصطفى
  • حين سرق السيد الرئيس الجوكر! بقلم أحمد الملك
  • إلى سكان كادقلي خاصة وسكان اقليم جبال النوبة عامة لا تسمحوا بقيام مصنع الموت في موطنكم
  • الشعب يريد حوارا للمعارضة ومخرجات استراتيجية بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق
  • تعقيب على الواثق كمير بقلم فيصل محمد صالح
  • الإمامة التطور المفهومي الدلالي والديني والتاريخي بقلم حكمت البخاتي
  • دي برضو كثيرة علينا يا فخامة المشير!! بقلم كمال الهِدي
  • كازنزاكس وظل الرغبة بقلم د.آمل الكردفاني
  • (مملكة الزوايا) بقلم الطاهر ساتي
  • الحوار السوداني و قفة الملاح بقلم عواطف عبداللطيف
  • البرلمان ومعاش الناس والمزايدة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التنظيم القانوني لحرية العمل الحزبي في العراق بقلم د. علي سعد عمران
  • داعش منظومة فكرية لا منظومة عسكرية بقلم احمد الخالدي
  • مطلوب وزير زراعة أمريكي!! بقلم عثمان ميرغني
  • عاد الحسن..غاب الحسن..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • اني أغرق.. أغرق بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عذاب !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • غلطة الشاطر بألف يا مشار ولام أكول! بقلم الطيب مصطفى
  • شيخ الفقهاء عبدالرزاق السنهوري والسودان (2) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • اعتماد العلم على العقيدة (3ـ3) بقلم خالد الحاج عبد المحمود

    المنبر العام

  • عمر حسن البشير كضاب المية ياها الفيك محرية نفاق وجبن وقنطير طاقية ودا من غير طفولتك المنسية
  • يا ناس هلال مريخ الليله مافي المريخ رفض يلعب
  • تحية اجلال وتقدير واحترام للإخوين عمر دفع الله وودابو عملوا العليهم
  • الشاعر الاديب سيف الدين عيسى مختار في رثاء شاعرنا الجميل حرسم ( رحمه الله )
  • يا شباب أنا بسال عن صحة حديث هنا بالله الافادة وأنتم لكم الثواب
  • حليل السودان زمان زمن المهدى والبقعة أم درمان وفرحة الإنسان
  • ارتباط المنظمات الإســرائيلية بالأحزاب الشمالوإشـلامية(حزب البشـير نموذجاً)
  • مزرعة الريس .......... شوية صور
  • تقرير يرصد عدد حالات الإعتداء على الكادر الطبي في الفترة ما بين شهر أغسطس من عام 2015 و حتي الآن
  • اوعا تكبر ايها الجحش الصغير .. البلد مليان حمير
  • رحلة البحث عن الجن - الحلقة الاولي
  • الحزب الشيوعي ، بنيان قَوْمِ لن يَتَهَدم ! مقال لحسن وراق
  • طفل من كل ثلاثة يعاني من التقزم (38%) في السودان ... ما مصداقية هذه الدراسة؟
  • في فرية نوبية نائية .. الخواجة جون مساعد شارلي بونيه عالم الاثار .. وودحلتنا محمد مركب
  • السعودية : مليون سوداني يعملون في وظائف جيدة بالمملكة
  • جلسة محاكمة الصحفي التشيكي وقسيسين يواجهون اتهامات بالتجسس على حكومة السودان وتقويض النظام
  • ظهور كاتبةٍ قطرية في برنامج تلفزيوني دون حجاب يثير جدلاً
  • السبيل.. والحل .. مقال هاشم كرار . عن الحوار ..
  • رئيس لجنة بالبرلمان: «30» شخصاً وجهة حكومية يسيطرون على سعر الدولار
  • الشرطة تحاصر نادي المحس بالخرطوم
  • ارتباط المنظمات الإسرائلية بالحركات الدارفورية (حركة عبد الواحد نموذجاً)
  • وتاااااااااااااااااني جاب سيرة البحر .. استاذنا حسين خوجلي راح ليه الدرب
  • قـــفـــة مـــلااح
  • العلاقة بين السعودية والسودان ممتازة وتدل على قرب الشعبين لبعضهم البعض
  • *** هكذا تعثرون على كلمة سر "واي فاي" أي مطار ***
  • بالفيديو..مرتضى منصور يطالب باستقطاع 30% من رواتب المصريين العاملين بالخليج لصالح مصر
  • السوداني عمر فضل الله: غياب النقد المتوازن يضاعف عدد الروائيين
  • 38.2٪ من أطفال السودان مصابون بالتقزم - الحقوا الجيل القادم مؤشر خطير دا
  • وسط اهتمام اسفيري غير مسبوق.. الخرطوم تشهد زواج أسطوري..مواطن إماراتي يتزوج من سودانية
  • لأول مرة.. أكسفورد تكشف عدداً من أسئلة قبول الطلاب
  • السعوديون ومشكلة bigo live، وفضائحهم في أسيا
  • الرئيس عمر البشير لم يكذب في لقائه التلفزيوني مع حسين خوجلي !..
  • هل بالفعل هرب جمال الوالي يبتعد نهائيا من المريخ - أقرأ


    Latest News

  • Ethiopia: Draconian measures will escalate the deepening crisis
  • Statement of the President of the Assembly of States Parties on the process of withdrawal from the
  • Tea seller ban continues in Khartoum
  • Sudan Participates in 10th Meeting of Libya Neighbouring Countries
  • Sudanese MPs call on economic team to resign
  • Sudan receives an invitation to participate in the Middle East Natural and Organic Products Exhibi
  • Libya repatriates Sudanese from Tobruk
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Tuesday, Octover 18, 2016

  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de