خذ جسدي وأعطني قلبك..!! بقلم عبد الباقى الظافر

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 04:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-04-2016, 02:41 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 30-03-2015
مجموع المشاركات: 855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خذ جسدي وأعطني قلبك..!! بقلم عبد الباقى الظافر

    01:41 PM April, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    مددت دكتورة منال نفسها على طاولة الفحص .. كشفت عن نصف جسدها الأعلى وأغمضت عينيها.. لحظات عصيبة، كل شيء يمكن أن يحدث.. نادت على مريضها “ صلاح أنا جاهزة”..تردد المريض قبل أن يزيح الستار.. حينما رآها كانت أجمل مما توقع.. بدأ يرتجف خارت فحولته.. كانت تلك المرة الأولى التي يفشل في إصابة هدفه..رأى فريسته تبكي.. لم يدر ماذا يفعل.. تاه لبعض الوقت.. انخرط على عجل ليستر المرأة التي أحبها بصدق .. ثم أخذ بيدها إلى معقدها كطبيبة.. في منتصف المكتب قفزت منال نحو عنقه لتعانقه.. بدءا كراقصي باليه يمرحان في غيبة الشيطان.. اختلط الفرح بالحزن..بات من الصعب التفريق بين المريض والطبيب بين العاشق والمعشوق.. حينما جلست على مقعدها..اعتذرت لملمت أوراقها وسماعتها الطبية..طلبت منه بحسم ألا يعود لعيادتها..أخبرته أن اخصائيي الطب النفسي منتشرون في المدينة.
    في رحلة العودة إلى المنزل كان صوته في كل مكان..عبارته “ لا شيء غير أنني أحبك .. أنت المراة التي أبحث عنها من زمن ماض إلى زمن آت”..حينما تحدق في مرآة العربة الداخلية لتستكشف الطريق تجد عيونه هنالك..سألت نفسها لماذا هذا المريض غريب..منذ اللحظة الأولى شعرت بروح التحدي.. قال لها لم أتزوج لانني لم أجد المرأة الشريفة.. كل النساء(.....)..ابتسمت لحظتها دكتورة منال وهى تستطلع وجه الرجل المستفز..بدا وجهاً عادياً..اكتشفت سر حيويته في ابتسامة..شعرت بالاحتقار كادت أن تطرده، ولكنها تذكرت أنها طبيبة وأنه مريض..أنهت مقابلته الأولى على عجل.
    بدأ صلاح يتردد على العيادة مرة وأخرى.. أراد أن يثبت نظريته الشريرة.. بدأ يمارس الإغواء على الطبيبة الجميلة..أدرك أن مدخله إلى عالمها يبدأ من تجربة حب فاشلة خسرت نتيجتها منال..الفشل في الحب لا يعالجه إلا مزيد من الحب، تلك واحدة من قواعد اللعبة التي أدمنها صلاح مهندس البرمجيات الثري، مدد نظرياته إلى النفس البشرية..العاملين في العيادة اعتبروه مجرد مريض ثقيل الدم..باتوا يضعونه دوماً في نهاية القائمة ثم ينصرفون إلى بيوتهم.. دكتورة منال اعتبرت نفسها في مهمة خاصة لإبراء ساحة بنات البلد.. جلسات العلاج تحولت إلى منتديات نقاش.. كانت تذكره أن حواء أقيم من أن ينظر اليها كوعاء لإفراغ الشهوات.. تحتد معه وتذكره أن المتهمة هي أمه وأخته وخالته وعمته.. يهرب من الحصار متمترساً حول أن هنالك نسبة قليلة من بنات الناس المحترمات.. بهذا الاستدراك يهرب من الحصار.
    فشلت دكتورة منال في معرفة أسباب هذه الرؤية القاتمة .. بدأت تفتقده إن غاب عنها..شعرت نحوه بالتعاطف.. ثم رويداً جعلته موضع الصديق.. شكت له عن تجربة حبها الفاشل.. صديقتها الثرية خطفت خطيبها عاطف وهربت به إلى لندن..اشتجرا في أيهما الجاني..عاطف الطبيب الفقير أم إلهام ابنة البيت السياسي الكبير..هنا بدأت تنفك العقدة.. دافعت عن حبيبها السابق، واصطف صلاح مع العاشقة بحجة أن الحب أكبر من الصداقة.
    خرجت علاقة المهندس والطبيب من ورشة العلاج..باتا يلتقيان في المناسبات..اكتشفا أن فرقة عقد الجلاد تجمع بينهما، وأنهما يكرهان الطائفية ويحبان الملوخية والبطاطس المقلي..صداقة محفوفة بالخوف..حب لن يبلغ مأمنه..كانت منال تخشى أن تصبح مجرد ضحية، وبعد ذلك يمضي صديقها إلى محطة أخرى ويكسب الرهان..تزعزعت نظرية صلاح، وهو يواجه مقاومة وصلابة..كل منهما اكتفى بالمتاح ولكن تيار العشق كان جارفاً.
    في ذاك المساء كان ينظر إليها بشره زائد..مد يده ليحتوي يدها الناعمة..اقترب منها ودنى من فمها.. بسرعة انسحبت ومضت إلى أريكة الفحص..أرادت أن تستسلم لهذا الصياد الذي لا يفتر..لم تعد تستطيع أن تقاوم الشيطان..في اللحظة الفاصلة يعتزل الشيطان.
    .بدات دكتورة منال تقود عربتها بسرعة مستشعرة الهزيمة..حينما وصلت إلى منزل والدها وجدت المهندس صلاح قد سبقها إلى هنالك..كانت تلك المرة الأولى التي يطرق فيها الرجل البيوت من أبوابها.

    http://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2012-03-22-12-59-12/61732-2016-04-09-07-54-34.htmlhttp://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2012-03-22-12-59-12/61732-2016-04-09-07-54-34.html
    أحدث المقالات
  • سودانير الى العالمية بمفهوم جديد وحضاري منفتح على العالم بقلم محمد طه الحبر
  • غابة العاقب، صحراء الجابري بقلم صلاح شعيب
  • منتدى شروق .. قوة الشفافية وضعف المساءلة بقلم جعفر خضر
  • طلاب الذنيبات ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • النكتة : سحب الثقة من وزير المالية !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سؤال المليون: لماذا يحكم الرئيس الامريكي 8 أعوام ويحكم الرئيس السوداني 30 سنة؟! بقلم فيصل الدابي/ا
  • تفانين إسرائيلية مجنونة لوأد الانتفاضة الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (106) بقلم د. مصطفى يوسف
  • من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (3) بقلم محمد وقيع الله
  • النظام الخالف .. آخر أطروحات الترابي بقلم د. عمر بادي
  • كل الامم تحتفي بتاريخها و إرثها بقلم حاتم سعد سالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de