منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 21-11-2017, 02:45 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حين تُصادِفُ موجوعاً .. !! - بقلم هيثم الفضل

16-09-2017, 10:45 PM

هيثم الفضل
<aهيثم الفضل
تاريخ التسجيل: 06-10-2016
مجموع المشاركات: 263

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حين تُصادِفُ موجوعاً .. !! - بقلم هيثم الفضل

    10:45 PM September, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    هيثم الفضل-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر

    سفينة بَوْح – صحيفة الجريد

    أحياناً الصُدفة المجرَّدة تجمعنا بضالةٍ ربما طال بحثنا عنها ، بالأمس القريب وأنا أُقلِّب في ذهني أفكاراً عُدة لأصيغها عموداً لهذا اليوم ، وجدتُ أحد أبناء هذه الأمة من المغلوبين على أمرهم ، والمُشفقين على هذا الوطن واُمته التي كادت أو قالت بالفعل (الرَوب) من ما تفعلهُ فيها وفي مُقدَّراتها وآمالها حكومة الإنقاذ التي في نهاية الأمر لم تُنقذ إلا المُنتمين إلى عُصبة الإسلام السياسي (بمفهومه النفعي) وليس (المبدئي) .. والدليل كما قال الكوميدي المصري عادل إمام (آلُولو) والترجمة بالفُصحى (قالوا له) .. صديقي الموجوع المُثقف الذي تعرفتُ عليه للتو وبالصُدفة (قال لي) : لقد لهثت حكومة الإنقاذ الشمولية ومنذ سنواتها الأولى لهثاً مُضنياً ومحموماً من أجل إصباغ صفة (الشرعية الدستورية) على نظام حكمها في السودان وهي في ذلك كانت تستهدف أولاً إحداث نوع من المسوغات القانونية والدستورية لضرب أشكال المعارضة الداخلية والخارجية (بقلبٍ مُطمئن) ، وضمير لا يعرف الرحمة ذلك أن الضرب على الرقاب بسيف القانون والدستور والشرعية يوفِّر على الجلادين الحرج الداخلي والدولي الذي يمكن أن يثير سخطاً عاماً أو نوعاً من الإنطباعت السلبية عن النظام ، خصوصاً وأن النظام في تلك الأيام كان يؤجج ويُشعل فتيل الهُتافات والشعارات الإسلاموية التي تم السكوت عنها الآن لأسباب يعرفها معظم المتابعين ولمن لا يعرف عليه الرجوع إلى ملف العقوبات الإقتصادية الأمريكية وما طرأ عليه من تطورات ، أما سعي الإنقاذ للحصول على الشرعية الدستورية عبر الإنتخابات ، فقد كلَّفها ذلك حشد مجموعات سكانية ضخمة معظمها تم جلبها من الأرياف والأقاليم ، ثم تم إسكانهم (عشوائياً) في أطراف العاصمة لا لشيء إلا ليُشكِّلوا قاعدة إنتخابية مؤقته و(مُغيَّبة) في نفس الوقت لصالح المؤتمر الوطني ، ثم بعد أن تنتهي الإنتخابات يُتركون في مهب الريح للزمن والأقدار ، وهم حين يفعلون ذلك إنما (يُفرغون) الريف والأطراف من طاقاته البشرية المُنتجة ، ويملأون العاصمة وأطرافها بكُتل سكانية مُستهلكة ومنخرطة في خضم المهن الهامشية ، كما أنهم بذلك يُضاعفون الضغوط على مراكز الخدمات والبنية التحتية ، ويُعَرِّضون الأمن الإجتماعي والإقتصادي لمخاطر البطالة والقصور الخدمي خصوصاً في مجالات التعليم والصحة ، أما الصحة فدونكم المستشفيات والصيدليات ومراكز ما يُسمى إعتباطاً بالتأمين الصحي لتُشهدكم كيف يموت الناس بلا ثمن في دولة التحرير الإقتصادي ، الذي لا بِنية تسنده وتقودهُ للصمود غير (ظهور الغلابى) وبطونهم الخاوية وأجسادهم العليلة ، مبدأ الإقتصاد الحُر في دولة تعتمد إيرادتها في الموازنة العامة على الضرائب والجبايات والرسوم الجمركية بما يفوق نسبته الـ 65% ، لن تكون نتائجه البغيضة سوى إزدياد الأثرياء ثراءاً وتنامي مساحات الفقر والإفقار ، هذا بالإضافة إلى (ضمانات إحتفاظ الدولة بأتاواتها للمزيد من البقاء على سُدة السُلطة) ، قال لي صاحبي الموجوع : أنظر إلى ما يُعانيه شباب اليوم من الجامعيين والخريجين , وكيف يُعانون ظلامية المُستقبل وإستحالة الحصول على وظيفة في دولة التمكين السياسي وكيف أن الدولة (تدعي) عدم قدرتها على مُجابهة غول المخدرات في الجامعات (رغم أن الجامعات في نهاية الأمر منطقة محصورة بسور وبوابات) ، وكيف يعانون الإستلاب الثقافي والفكري وعدم الإنتمائية إلى موروثاتنا وتقاليدنا وثقافتنا المحلية ، أليس الإنسان في البلدان المحترمة هو غاية ما يمكن صناعته وإجادة تأهيله وإعداده ليكون قادراً على قيادة التنمية المُستدامة المزعومة ؟ .. لك الله أيها الإنسان و الوطن.




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de