حين تغازل جمال حس الرقيب! هاشم كرار

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 03:11 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-03-2014, 04:41 PM

هاشم كرار
<aهاشم كرار
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 68

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حين تغازل جمال حس الرقيب! هاشم كرار

    حين تغازل جمال حس الرقيب! هاشم كرار



    ضياء الدين بلال، الذي يكتب في آراء وقضايا- هنا في الوطن- كل يوم أحد، صحفي سوداني برتبة رئيس تحرير، لكن ذلك ليس هو المُهم.. ماهو مُهم، أنه حين يقف ليلتقط موضوعا يكتبه- ويكتبنا به- لا يقف في ذات الزاوية التي يقف عليها الآخرون، لذلك حين يأخذ (زوووم ) بعين يراعه، تجيئ الصورة- صورته- مغايرة لكل صور الآخرين: زاهية، وجديدة، وحارة.. تشهيك القراءة.. وتشهيك التخيّل، وتشهيك التفكير!

    الرجلُ هو الأسلوب- كما قيل قديما في علم البلاغة- ولضياء الدين بلال أسلوبه الذي ينسجمُ تماما مع روح شخصيته الجادة جدا، واللاهية أحيانا، والساخرة.. المنفلتة والمنضبطة في تمام الوقت، والمهمومة في كل الأحايين بقضايا وطنه السودان، وما أعظمها وأخطرها من قضايا.. وما أكثر تشابكها وتعقيداتها!

    ضياء الدين بلال، حتى وهو لا يُزيّلُ كتاباته باسمه، يمكنك ببساطة أن تدرك سريعا جدا، أن هذه الكتابات، لضياء الدين بلال.. ويمكنك ببساطة- بعد أن تستمتع بها، أن تسلمها- إذا ماكنت عميلا مزدوجا للحقيقة وضدها- إلى أقرب رقيب ( يدقس)عن مابين السطور!

    الكاتبُ الذي لا يكتب جملة واحدة، تفوحُ منها رائحة التوابل التي تغازل أنف عقل القارئ- أي قارئ- وتفتح شهيته لللقراءة، ليس بكاتب بدرجة (شيف). هذا ما أفهمه عن فن الكتابة، وما أفهمه عن فن الطبخ، وضياء الدين ( شيف) في الكتابة المتبّلة الزاكية.. ولا أعرف ما إذا كان هو طاعم اليد، يجيد الطبخ في ( الكتشن)، أم لا.. كل ما أعرفه عنه أنه من ( الإكيلة) المُعتبرين!

    في غير هذا المكان- تحديدا في صفحة آراء وقضايا لعدد اليوم- تفوح رائحة كتابات ( شيف) صحيفة (السوداني) التي تصدر في الخرطوم، ضياء الدين بلال.

    لا أطيل، وأنتم تتذوقون ( الطبخة) بأنوفكم أيضا. فقط، استوقفكم أمام هذه الجملة المُتبّلة، الشهية: ( ننتظر تقريرا مهما عن فساد مسؤولين، على شواربهم بياض اللبن المسروق)!

    ضياء كان يتحدث عن الفساد- فساد الكبار- ولو أنه وقف في ذات الزاوية التي يقف عليها غيره، ليتحدث، لكان الرقيب قد أرخى أذنيه الطويلتين، وأغلق فم أي جملة كتابية بالضبة والمفتاح!

    ضياء يمررُ مايمرر،لأنه يغازلُ حتى الرقيب. يغازلُ فيه حسه الجمالي.

    أيها الناس: من لا يزال يظن أن الرقيب بلا حس جمالي، فليسأل الكاتب شهي الجملة، ضياء الدين بلال!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de