حميدتي: نحن أسياد الربط و الحل.. مافي ود مرة بفك لسانو فوقنا! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 08:41 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-11-2017, 05:04 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حميدتي: نحن أسياد الربط و الحل.. مافي ود مرة بفك لسانو فوقنا! بقلم عثمان محمد حسن

    04:04 PM November, 30 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · حاصرت قوات الجنجويد أطراف ولاية الخرطوم عام 2014.. و ارتكبت
    عدداً من المخالفات الجسيمة قبل ان تمر ساعات معدودة على نشرها ... و ذلك
    بعد تسرب معلومة تفيد بأن الرئيس/ عمر حسن أحمد البشير، مسجىً في فراش
    بمستشفى رويال كير في حالة صحية غير مستقرة منذ ثلاثة أيام.. كما ذكرت
    صحيفة الراكوبة في نسختها الصادرة في يوم 05-19-2014..

    · و ذكرت الصحيفة أن أفراداً من الجنجويد قاموا بالاعتداء على بعض
    المواطنين ونهبوا موبايلاتهم و بعض مبالغ نقدية وجدوها بطرف المواطنين...

    · لجأ الضحايا الى الشرطة من أجل فتح بلاغ ولكن طلبهم قوبل بالرفض
    من قِبَل الشرطة..

    · و نقلت الصحيفة فقرة من خطبة العميد/ حميدتي لقواته يقول فيها:- "
    زي ما قلت ليكم البلد دي بَلْفها عندنا نحن أسياد الربط و الحل.. مافي
    ود مرة بفك لسانو فوقنا.. مش قاعدين في الضل و نحن فازعين الحرابة..!!
    نقول اقبضوا الصادق يقبضوا الصادق فكوا الصادق يفكوا الصادق..! زول ما
    بكاتل ما عندو رأي..! أي واحد يعمل مجمجة أهي دي النقعة و دي الذخيرة
    توري وشها..! و يوم الحكومة تسوي ليها جيش، بعدين تكلمنا!"

    · لاحظوا جملة ( زي ما قلت ليكم....).. و التي تعني أن العميد /
    حميدتي ظل يكرر أن بلف البلد عندهم و أنهم أسياد الربط و الحل.. و ذلك في
    كل خطاباته أمام الميليشيا ليغرس في نفوس أفرادها أن الفرد منهم أقوى و
    أهم من أي فرد في الجيش أو الشرطة.. و أن الجيش و الشرطة لا يساويان
    شيئاً أمام الجنجويد..

    · و يبدو أن الشرطة تعرف أن الجنجويد محميون من فوق، من البشير
    شخصياً.. لذا لم تشأ الدخول في صدام مع السلطات العليا بفتح بلاغ ضد
    الجنجويد في الحادثة المذكورة أعلاه..

    · و يبالغ ( العميد) محمد حمدان حميدتي في عدم اعترافه بالجيش.. و
    يتحدى الحكومة:- (و يوم الحكومة تسوي ليها جيش، بعدين تكلمنا! )..

    · كان ذلك في عام 2014.. و سلطات الجنجويد لم تتمدد إلى ما تمددت
    إليه حالياً..

    · و استضافت قناة سودانية 24 ( الفريق) محمد حمدان حميدتي يوم 27 /
    11 / 2017 .. فكشف عن شيئ يسير من ( سلطاته) و فهمه لمجريات الأحداث في
    السودان..

    · قال أن قوة الجيش الرئيسية في دارفور انتهت منذ سنة 2006 م .. و
    أنه اختلف مع ناس الاستخبارات العسكرية... و أنه حاول الوصول إلى الرئيس
    البشير إلا أن الأبواب كانت مغلقة أمامه.. غير أن الباشمهندس/ عبد الله
    على مسار هو الذى أخذه الى منزل الرئيس عمر البشير.. و أن البشير سأله عن
    مشكلتهم و عن مطالبهم.. فرد عليه بأن مطالبهم هي ترقيتهم وتوزيع الرتب
    لهم.. و أن الرئيس وعدهم بإعطائهم رتب أكثر مما كانوا يطالبون..

    · و فجأة ترقى حميدتي من اللا رتبة إلى رتبة عميد ثم رتبة لواء ثم
    رتبة فريق.. و أصبح الجنجويد هم حماة حمى السودان من أقصاه إلى أقصاه.. و
    صار حميدتي شخصية العام و كل عام في السودان.. و عن تبعية الجنجويد يقول
    حميدتي " نحن تابعين للرئيس مباشرة"!

    · يا لها من تبعية!

    · أظهرت مواقع التواصل الاجتماعي موسي هلال، زعيم قبيلة الرزيقات (
    المحاميد) و قائد قوات الجنجويد سابقاً مقيداً بالسلاسل في هيئة مقاتل تم
    أسره بعيداً عن ميادين القتال، رغم الادعاءات الحكومية بأنه كان يقاتل،
    أثناء الأسر.. ويصف حميدتي هيئة الأسير موسى هلال قائلاً:- " قبضنا موسي
    هلال و شكله زي الشيطان .. زي القذافي لما قبضوه.. )!!

    · و كما ذكرنا بهيئة القذافي، ذكِّرنا حميدتي بتهديدات القذافي
    للثوار الليبيين و ذلك حين قال أن السودان بجميع أطرافه في حالة تمرد.. و
    أنه سوف يفرض هيبة الدولة في السودان قاطبة، و ليس في دارفور وحدها! بل
    سوف يقبِل على غرب كردفان، و جنوبها ، و يغزو شرق السودان، و يغشى
    شماله، و أنه سوف يقدم على كل بؤر التوتر.. و لن يترك مستخدمي الواتساب
    إذا لزم الأمر..

    · لعمري إنها نفس لغة القذافي ( بيت.. بيت.. زنقة.. زنقة!)!

    · و يتحدث بثقةٍ أن نسبة 99% من الشعب السوداني تقف وراء
    الجنجويد.. بل و يؤكد أن جميع أعضاء البرلمان يؤيدونهم.. و يسترسل في
    استعراض حجم التأييد للجنجويد مدعياً أن مساجد البلد جميعها تدعو
    للجنجويد.. و أن الدعاء للجنجويد يأتي عقب كل اختتام للقرآن في تلك
    المساجد ...

    · إنه، بحديثه عن المساجد، يعيدنا إلى ماضي أدعية أئمة مساجد
    السودان في صلوات الجمعة:- " اللهم انصر جيوش المسلمين و العساكر
    الموحدين!"

    إنه حميدتي الذي قلتُ في مقال سابق أن لديه شعور عميق بأن قواته أهم من
    القوات المسلحة السودانية.. و أنه أقوى رجل في السودان.. و أن لديه نصيب
    كبير من مركب العظمة..
    عودوا إلى خطابه و هو يفاخر:- " البلد دي بَلْفها عندنا نحن أسياد الربط
    و الحل.. مافي ود مرة بفك لسانو فوقنا!"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de