حماس ومسألة الزمن بقلم سميح خلف

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 12:22 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-06-2017, 05:09 PM

سميح خلف
<aسميح خلف
تاريخ التسجيل: 13-06-2015
مجموع المشاركات: 517

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حماس ومسألة الزمن بقلم سميح خلف

    05:09 PM June, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    سميح خلف-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر





    من الصعب ان ندرك ماذا تريد حماس ولكن نستطيع القول بانها تتقن قراءة الوقت والزمن وتستطيع الاستفادة من أي متغير اقليمي او دولي وان كان هذا في بعض المراحل يؤخذ عليها وخاصة موقفها من الانظمة الوطنية مع اشتعال ما يسمى الربيع العربي حينما بنت موقفها كحرب للإخوان المسلمين مبتعدة عن كونها حركة تحرر وطني فلسطيني له ظروفه الخاصة وهذا ما تداركته حماس في وثيقتها المكونة من 41 بند . ولكن هل فعلا حماس وما جاء في وثيقتها تدرك عامل الوقت واهميته وما يمكن الاستفادة منه وخاصة ان المنطقة على ابواب تكريس نتائج الرمال المتحركة التي صنعها ما يسمى الربيع العربي وارهاصات واطروحات امريكية لإنشاء حلف عربي سني لمواجهة الارهاب ومواجهة ايران أي الرجوع مرة اخرى وبصورة اخرى لتعريف المتغير في الوطن العربي والمعادلة الاقليمية والدولية بتعريف مذهبي مسلح يدعمه الاقتصاد ، ولكن نستطيع القول ان الرئيس ترامب قد اغلق الابواب امام حماس ووثيقتها عندما وصفها بالإرهاب ، اذا على ماذا تعول حماس الان امام حصار وامام اجراءات متصاعدة وقرارات يتخذها الرئيس عباس لتطويع حماس وقطاع غزة على حد قوله ، قراءة وثيقتها تقول الرجوع للحالة الوطنية انتماء وسلوكا والتخلي على الاقل في مرحلة التحرير عن الانتماء الحزبي ببعده الإقليمي والدولي .



    اتجهت حماس في السنوات القليلة الماضية نحو فصائل المنظمة في تدارس لتشكيل ادارة محلية لقطاع غزة وحل ازماتها ولكن هذا الطرح قوبل بالرفض من تلك الفصائل وتحت مبرر بأنه يكرس الانقسام تلك الفصائل التي لها عضوية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحير وتتلقى موازنتها من الصندوق القومي وتوقيع الرئيس وبرغم هذا الموقف لم تسلم تلك الفصائل مثل الشعبية والديموقراطية بإجراءات عقابية نتيجة بعض مواقفهم الاعلامية .



    الحالة الوطنية والتي يجب ان تتفاعل معها حماس بشكل استراتيجي وليس تكتيكي يجب ان تبتعد عن السلوك التقليدي الكلاسيكي في حواراتها مع القوى الوطنية وهي في الغالب قوى مقيدة ولا تمتلك حرية قرارها وحماس لا توفر لها بديلا عن امتيازاتها وكونهم اعضاء شرف امام قرارات الرئيس ونهجه ، ولذلك هناك بعد اقليمي وبعد دولي لازمة غزة بالإضافة للبعد الذاتي الذي يلبي اطروحات البعد الاقليمي والدولي والذي تتلخص بالتهديدات والاجراءات المتبعة تجاه غزة والتي ينفذها الرئيس عباس . بل امام حماس للخروج من المصيدة ان تشكيل لجنة وطنية من خرج الفصائل لإدارة غزة او مجلس يتشكل من رؤساء البلديات جميعا ومطعم بقوى ووجوه وطنية لفك ازمات غزة والتعامل مع دول الاقليم والمجتمع الدولي تلك اللجنة لا تحمل برنامج سياسي ، وكذلك بإمكان حماس ان تخرج عن المألوف في التعامل المتبادل في السنوات السابقة حماس تعطي الشرعية لمحمود عباس ومحمود عباس يعطي الشرعية لحماس ، فأنصاف المواقف والقرارات والسلوكيات لن تحل الازمات .



    الحالة الوطنية تحتم ان تنصهر حماس في الحالة الوطنية وهي حالة يتصف بها اهالي غزة فلا اعتقد ان هناك ما يرعب حماس وسيطرتها وحكمها لغزة فهي تمتلك القوة والمؤسسات السيادية وتستطيع في أي وقت ان تضع فيتو على أي قوة تعمل في الساحة الفلسطينية ، واختلف مع اخي الدكتور ابراهيم ابراش الذي بنى تحليله في مقالته " حركة حماس امام اختبار صعب "" على حالة خلافية في داخل حماس فاعتقد ان حماس ليس حزبا منفلشا كباقي التنظيمات ولديها من وسائل الردع لكل من يخرج عن تعليمات مجلس الشورى ومكتبها السياسي وان كان هناك تباينا اعلاميا في بعض المواقف والتصريحات فهو في نطاق توزيع الادوار ليس اكثر ، واذكر هنا مواقف الاخ احمد يوسف القيادي في حماس ومواقفه المعتدلة التي تميل للحالة الوطنية ولكن في عمقها فهي منتج حزبي .



    قوتان حقيقيتان تعملان في قطاع غزة ان ائتلفتا فستغير الكثير في القطاع وفي الحالة الوطنية هي قوة حماس والزخم وقوة فتح في القطاع الموالية للنظرة الاصلاحية لمحمد دحلان وهما كفيلتان بتوفر عامل القوة بزخمها التعبوي النشط والدخول لعمق الحالة الشعبية في التصدي للازمات مضافا اليها العلاقات الواسعة لمحمد دحلان على المستوى الاقليمي والدولي ان تفكك كثيرا من الازمات ، ولو انني اعتقد ان القائد الوطني محمد دحلان لن يزج بنفسه في مواقف تحسب عليه تاريخيا ووطنيا ويقع في خندق يحفره محمود عباس لدحلان وحماس ولكل القوى الوطنية في القطاع ، ولذلك اعتقد للخروج من المرحلة وتعقيداتها بما فيها الحصار ان تكلف لجنة محلية من البلديات وشخصيات فكرية ومجتمعية لإدارة غزة ويشكل دحلان وحماس داعمين لها لتفكيك تلك الازمات .



    قد يسأل البعض ان هناك سيناريوهات مطروحة وفي ظل الانقسام والعويل على الدور الامريكي وبالمناسبة سيحتفل الكونغرس الامريكي وفي نفس التوقيت في 6 \6 بمناسبة القدس الوحدة تحت سيطرة اسرائيل ، وتبقى الحلول المطروحة وكما قال نتنياهو بان يهودا والسامرة لا يمكن الانسحاب منها ولأنها تمثل العمق الامني لإسرائيل وكل ما هو مطروح حل استنزافي للوقت بانسحابات من المنطقة C ,واعطاء السلطة صلاحيات مدنية فيها بالتدريج ولزمن غير محدد ويبقى قطاع غزة ومستقبله مرهون بقوة حالته الوطنية وكيفية تعامله مع الازمات .

    سميح خلف


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان مجموعة الترويكا والاتحاد الاوربي يدعو حكومة السودان والحركات المسلحة الدارفورية إلى إظهار ضبط
  • البيان الختامي لورشة مشاكل الاراضي وآثرها علي الامن والاستقرار في السودان
  • خيمة الصحفيين تدشن أمسياتها بتعارف أنيق بين الوجوه الجديدة بحكومة الوفاق والإعلام


اراء و مقالات

  • المفوضية القومية لحقوق الإنسان : بلاغ للشعب السودانى ! بقلم فيصل الباقر
  • رسالةُ استغاثةٍ غزاوية إلى كنانةِ العربِ مصر بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • نداء موسى هلال. بقلم الطيب الزين
  • تعرف_على_السودان بقلم نور الدين عثمان

    المنبر العام

  • أضحك مع وزارة صحتنا
  • ► يا تراجى يا ◄
  • مصر توقف إعلان تلفزيوني يظهر تلوث مياه النيل
  • نحن لا نستحق السودان
  • استهداف الأقباط بين داعش والإخوان المسلمين.. عماد الدين حسين
  • مستقبل التعليم في ظل ثورة المعلومات
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de