كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 08:45 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حكومة الوفاق الوطنى تحتاج لمن يقدرون حجم معاناة المواطن الاغبش بقلم عواطف عبداللطيف

07-05-2017, 03:27 PM

عواطف عبداللطيف
<aعواطف عبداللطيف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حكومة الوفاق الوطنى تحتاج لمن يقدرون حجم معاناة المواطن الاغبش بقلم عواطف عبداللطيف

    04:27 PM May, 07 2017

    سودانيز اون لاين
    عواطف عبداللطيف-
    مكتبتى
    رابط مختصر






    اعلامية مقيمة بقطر[email protected]

    استبشر الناس خيرا بالحوار الوطنى الذى غاص فى احشاء هموم الوطن بمشاركة كبيرة من القوى السياسية والعسكرية المعارضة ... المناقشات افرزت العديد من الرؤى والحلول للقضايا المتشابكة وكان حوار جادا وشفافا تبلورت فى خواتمه توصيات عدة لكافة القضايا الاقتصادية والسياسية والوطنية والثقافية والدستورية والمواطنة وكيف يحكم الوطن وبالطبع فان اليد الواحدة لاتصفق لذلك كان هناك تباينات كبيرة فى وجهات النظر حول الكثير من القضايا الشائكة ولكن الشىء المحورى الهام ان "اهل البلد " بمختلف اطيافهم الحزبية والقومية جلسوا معا وتحاورا للاتفاق على الاليات الوطنية لحكم البلد وهى مسالة فى حد ذاتها تطور ايجابى كبير ذلك لان هموم الوطن يجب ان تحل من ناسه وباياديهم وفكرهم وبهدوء وعبر" الراى والراى الاخر" وبعيدا عن "فوهات البندقية " والاقتتال والذي اقعد السودان عن مساراته الاقليمية والدولية وخارطة الدول حولنا تشير الى الكوارث التي لحقت بالشعوب والبنية التحتية لما كان يقال له وطن وجسم واحد .. وبرغم ان شريحة لا يستهان بها لازالوا مترددين فى دخول " حوش الحوار الوطنى " بسبب تخوفات سياسية وعدم الثقة فى تفعيل قرارات مخرجات الحوار بحزافيرها .. وان لا يكون هناك مصداقية كاملة ووفق رؤيتهم وتقديراتهم للامور انطلاقا من تجاربهم الذاتية او قراءتهم الباحثة وربما لضغوطات سياسية خارجية او مصالح حزبية و شخصية .

    انقضى الحوار وبدا "ماراثون " تشكيل حكومة الوفاق الوطنى والتى هي الاخرى تشهد شدا وجذبا و"كرا وفرا " و"حزازات " هنا وهناك وصفقات يجرى ضبخها خلف الكواليس لزوم " الترضيات السياسية " وهى مسالة متوقعة فى ظل الكم الهائل من القوى السياسية القريبة والبعيدة التى تبحث عن موطا قدم لها فى غنيمة التشكيلة الحكومية ومنافذها المختلفة اتحادية كانت او ولائية .. وكنت ارى ان تعطى الاحزاب الاولوية فى الدفع باصحاب الكفاءة والخبرات والقدرات العلمية والعملية والمخططين الى الواجهة وان يستريح " السياسيون " قليلا حتى يتنفس الوطن من الاختناقات التي المت به ..

    اعتقد ان التحدى الاكبر حاليا ليس فى اخراج تشكيلة الحكومة الوفاقية على ارض الواقع ولكن فى مدى تماسكها وقدرتها على التصدى لقضايا وهموم الوطن الكبيرة والشائكة .. والتي ادخلت المواطن في نفق العوز الشديد وضيق المعيشة .. يحتاج السودان فى المرحلة القادمة لاعادة هيكلة كافة مؤسسات الدولة لتمكين الوطن والمواطن من اعادة البناء واطلاق قدراته الاقتصادية والانتاجية الكبيرة .وقد طالب "صندوق النقد الدولى " الحكومة بضرورة اتخاذ اجراءات سريعة للتغلب على ما اسماه " التحديات المرعبة والضخمة " هناك تقاعسا كبيرا من الاجهزة التنفيذية بسبب السياسات الخرقاء وشيلني واشيلك كان سببا فى " فشل " الكثير من خطط ومشروعات التنمية ومعالجة مشاكل الفقر والمرض الذى يحاصر شريحة كبيرة من المواطنين ..كنتاج طبعي للتسيب الادارى وضعف الكفاءات التي تتسنم المقاعد النافذة وضعف التنسيق وغياب المبادرات وعدم وجود خطط بعيدة وقصيرة المدى وضعف المتابعة والياتها وتفشي الفساد وسمومه ..كما ان الكثير من التقارير لاتلامس ارض الواقع رغم ان العديد من مشاكلنا الحياتية علتها معلومة حيث تتكرر الازمات والمشاكل لنفس المسببات .رغم ان هناك مسؤولين ليس عليهم غبار فى صدقهم وتفانيهم تجاه مواطنيهم ووطنهم يبذلون الكثير من الجهد لتحسين الخدمات ومعالجة مشاكل الغلاء وجعل الحياة ممكنة للغبش .
    يرى العديد من الاقتصاديين فى الداخل والخارج ضرورة اعطاء الاولوية للقطاع الزراعى الانتاجى والتصديرى والتصنيعي والخدمى وعدم الركون الى عائدات النفط الذى يعتبر ثروة ناضبة وتوجيه الموارد جميعها لدعم مقاصد النهضة الزراعية والحيوانية وقطاع التعدين وتقليص تكاليف الانتاج وتوفير برامج التسويق فى الداخل والخارج وهى قطاعات نملك فيها مزايا نسبية يمكن ان تحقق قيمة مضافة عالية للاقتصاد الوطنى بما يدعم برامج تنويع الاقتصاد .. كما اكد الرئيس البشير فان مشروعات التنمية ان لم تحقق رفاهية المواطن واستقراره لا فائدة منها وهو مبدا يجب ان يكون شعار المرحلة القادمة فعليا وليس قولا وشعارا يتبخر مع الوقت.. وارى بان تصحيح المسار الاقتصادى ووقف تراجع وتدهورالاقتصاد وتحريك القطاعات المنتجة اهم كثيرا واجدى من مجرد توفير السكر والطحين والزيت الخ ..ومن الضرورى اعادة الاعتبار الى الاقتصاد الوطنى باليات عمل واضحة على الارض لاسيما وان العلاقات الاقتصادية للسودان فى الفترة الاخيرة تشهد تحسنا كبيرا وتشير الانباء الى تدفقات رؤوس اموال وموارد مالية واستثمارات نوعية كبيرة نحو الوطن لتوتي اؤكلها يجب حراستها وحسن توظيفها فى القطاعات الانتاجية التى نملك فيها مزايا نسبية

    ان قراءة الخارطة الاقليمية والدولية وتشابك المصالح واستراتيجية توجيه الدفة للمسار الصحيح يحتم الالتفاف حول الوطن وتصحيح مساراته وعدم الركون للتغيير برمى الحجارة ان الفاعلون في التاريخ هم من يراصصون الحجارة ويقدمون الافكار ويمسكون باياديهم المبادراة الطموحة ..

    ان الحكومة المرتقبة مرت بمخاض عسير يجب ان لا تكون للترضيات وتوزيع كيكة دسمة بل يجب ان تكون مقاعد ساخنة لرجال اكفاء متجردين من الآنا يقدرون حجم المهمة الملقاءة على عواتقهم لاجل مواطن ظل يئن ويعاني من عثرات الحياة وضغوطاتها.





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 07 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • انطلاق فعاليات معرض الصناعات السودانية (صنع فى السودان) بارض المعارض ببري فى 21 مايو الجارى
  • والي الخرطوم يوجه بحل مشكلة الصرف الصحي بسوق أم درمان
  • ترتيبات لإدراج مطار الشهيد صبيرة ضمن المطارات العالمية
  • رئيس حزب الأمة الوطني، عبد الله علي مسار يحذر من تكوين حكومة موظفين همها المخصصات
  • السودان يحتل المرتبة الثانية بعد كينيا في تداول الأموال عبر الهواتف
  • برلماني: رئيس المجلس غير عادل في توزيع الفرص على النواب
  • وفد من (دينكا نقوك) يبحث الحصول على الرقم الوطني
  • أكدت أن الميرغني ضد التوريث قيادات بالاتحادي الأصل: المؤتمر العام مسؤولية رئيس الحزب فقط
  • بيان من رئيس حركة جيش تحرير السودان حول ضرورة مشاركة الاتحاد الأوروبي في عملية السلام في دار فور
  • ألجمعيَّة ألخيريَّة ألفرنسيَّة لِمساعدة أهالي جبال ألنوبه / دعوة لِمُلتَقى هام


اراء و مقالات

  • «براطِيل» بلّاص بقلم عبد الله الشيخ
  • من ظلم كمال عمر ؟..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • علم (تقيل)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ماذا تفعل الجرَّافات المصرية في البحر الأحمر؟! بقلم الطيب مصطفى
  • وهذا يحدث باسمك ياشهر الصيام!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • تجربتي مع التمويل (3-3) بقلم د.أنور شمبال
  • مترجمة المباحث الامريكية التي وقعت في غرام الداعشيين بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • ماشة تكشكش من تحت خلخال فوق زمام مدهش (للنساء فقط) بقلم عبير المجمر سويكت
  • لماذا نستورد الخضروات والفواكه من مصر وغيرها ونحن نغرق من فيضان النيل؟ بقلم كنان محمد الحسين
  • الخديعة السافرة ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • الزوندة لقتل الأسرى والمعتقلين وإفشال إضرابهم الحرية والكرامة "15" بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ثورة فرنسية جديدة يقودها شاب يدعى إيمناويل ماكرو ! بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه

    المنبر العام

  • الله أكبر اليوم والى البحر الاحمر فى زيارة إلى حلايب
  • بنك السودان يتجه لإيقاف خدمة تحويل الرصيد عبر الموبايل الشهر المقبل
  • نجحوا في تجويع الشعب السوداني بامتياز ثم بدءوا في تتجويع مصر او كما قال
  • الجيش الكيزاني المرتزق سيئ السمعة عالميا
  • السودان يبدأ فعلياً في حرب "التجويع" على مصر
  • نفاق السودانيين .. الكل يعارض نظام الإنقاذ .. لكن لما يجي موسم التشكيل الوزاري يتكبوا زي الـ.....
  • السودان وإثيوبيا تتأهبان لصد هجوم مصري
  • مصر تعلن عدم الاعتراف بأي إجراء سوداني يمس سيادتها في حلايب
  • الصادق الهادي يقاضي مبارك الفاضل بسبب اسم الحزب
  • القبض على قيادية بالمؤتمر الوطني بتهمة التحايل في الفاشر
  • يا رئيس الجمهورية : هل يطاع لقصير هذا المرة رأي ؟!!!
  • الي سيف اليزل / تلفون الكوتش
  • الحبشية يا حبيبة ليييييييييييه (فديو)
  • لسان الوطني : انام ملء جفوني عن حقائبها ويسهر الشعبي جراها ويختصم
  • الاهل ب(كتم) ودارفور خاصة يزفون (طه عثمان) وعروسته (مها التيجاني) الى القفص الذهبي
  • اسماعيل الازهرى راعي جامعة الخرطوم ( اعظم فيلم وثائقي في السودان )
  • هل يقوى ود الباقة على الدواس ؟؟
  • حكومة عددها 2015 مسئول ويزيد (عجبي)
  • Renegade general Cirillo says ready to enter South Sudan's civil war
  • كيفية إختراق أي حساب في الواتس آب
  • ياالباكى على تائهة الحرم تعال اندهش معاى واجعر عديل كدى على تائهة جسر الجمرات وعجوز باب مكة بجدة
  • تانى ي الاستنارى التجارى ؟؟
  • بلقى مرادي مع المريود -
  • الجلابة
  • أبو حجار طريق اللواري القديم
  • من أينَ تأتُونَ؟
  • اللواء طبيب قائد السلاح الطبى بكوستى فى ذمة الله
  • النُّقطةُ المُتلاشيةُ في مُحِيطِكِ
  • لعناية الدكتورة حرم شداد.. لسنا مدينين للمصريين بشئ
  • استطلاع ... ما رأيكم في اداء ناهد شريف في ذئاب لا تأكل اللحم 1973
  • *تأجيل إعلان الحكومة بعد العيد !!*
  • خبير إقتصادي: توقع حظر كل المنتجات المصرية...؟ّ
  • في حادث مفجع بسنجة وفاة صديقي المهندس محمد احمد عبد الرحمن الشهير بH
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de