منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 14-12-2017, 04:23 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة والزكاة بقلم د. عارف الركابي

27-11-2017, 01:04 PM

عارف عوض الركابي
<aعارف عوض الركابي
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة والزكاة بقلم د. عارف الركابي

    01:04 PM November, 27 2017

    سودانيز اون لاين
    عارف عوض الركابي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    أردت أن أؤكّد الحكم الشرعي الواضح البيّن في حكم المرتد رجلاً كان أم امرأة .. فإن بيان هذا الحكم وتوضيحه من الواجب الشرعي ومن فروض الكفايات .. ومصيبة عظيمة أن يُدّعى نفي حكم الردة في الإسلام .. بالجهل تارة وبالأهواء تارات ..

    عن عبد الله بن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ»رواه البخاري وغيره ، قال الحافظ ابن حجر : (وقتل أبو بكر في خلافته امرأة ارتدت والصحابة متوافرون فلم ينكر ذلك عليه أحد وقد أخرج ذلك كله بن المنذر وأخرج الدارقطني أثر أبي بكر من وجه حسن) قلتُ : وهل يعي ذلك المنكرون ؟!. وقد ثبت كذلك عن النبي r كما في الصحيحين وغيرهما قوله : «لاَ يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ يَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلاَّ بِإِحْدَى ثَلاَثٍ: الثَّيِّبُ الزَّاني، وَالنَّفْسُ بِالنَّفْسِ، وَالتَّارِكُ لِدِينِهِ الْمُفَارِقُ لِلْجَمَاعَةِ» ، قال القاضي عياض المالكي في شرحه لصحيح مسلم : (عام فى كل مفارق للإسلام بأي ردة كانت بينة) وقال ابن دقيق العيد في شرح هذا الحديث : (عام في كل مرتد عن الإسلام بأي ردة كانت فيجب قتله إن لم يرجع إلى الإسلام )، وجاء هذا الحديث برواية أخرى: قال النبي صلى الله عليه وسلم : «لاَ يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلاَّ بِإِحْدَى ثَلاَثٍ: كُفْرٌ بَعْدَ إِيمَانٍ، وَزِنًا بَعْدَ إِحْصَانٍ، وقَتْلُ نَفْسٍ بِغَيْرِ نَفْسٍ» رواه الحاكم وأبو داود ،وجاء في حديث معاذ بن جبل عندما أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى اليمن: «أيما رجل ارتد عن الإسلام فادعه فإن عاد وإلا فاضرب عنقه، وأيما امرأة ارتدت عن الإسلام فادعها فإن عادت وإلا فاضرب عنقها) رواه الطبراني وحسنه ابن حجر وقال ابن حجر في شرحه للبخاري : (وقد وقع في حديث معاذ أن النبي صلى الله عليه و سلم لما أرسله إلى اليمن قال له أيما رجل ارتد عن الإسلام فادعه فان عاد وإلا فاضرب عنقه وأيما امرأة ارتدت عن الإسلام فادعها فان عادت وإلا فاضرب عنقها وسنده حسن وهو نص في موضع النزاع فيجب المصير إليه ويؤيده اشتراك الرجال والنساء في الحدود كلها الزنا والسرقة وشرب الخمر والقذف ومن صور الزنا رجم المحصن حتى يموت).
    وقد استسلم للحكم الشرعي في حكم الردة العالم بالحلال والحرام الصحابي الجليل معاذ بن جبل رضي الله عنه فقد أخبر أَبُو مُوسَى رضي الله عنه أَنَّ النبى ( صلى الله عليه وسلم ) بعثه إِلَى الْيَمَنِ ، ثُمَّ اتَّبَعَهُ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ ، فَلَمَّا قَدِمَ عَلَيْهِ قَالَ انْزِلْ وَأَلْقَى لَهُ وِسَادَةً وَإِذَا رَجُلٌ عِنْدَهُ مُوثَقٌ قَالَ مَا هَذَا قَالَ هَذَا كَانَ يَهُودِيًّا فَأَسْلَمَ ثُمَّ رَاجَعَ دِينَهُ دِينَ السَّوْءِ فَتَهَوَّدَ قَالَ لاَ أَجْلِسُ حَتَّى يُقْتَلَ قَضَاءُ اللَّهِ وَرَسُولِهِ فَقَالَ اجْلِسْ نَعَمْ. قَالَ لاَ أَجْلِسُ حَتَّى يُقْتَلَ قَضَاءُ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ. فَأَمَرَ بِهِ فَقُتِلَ. رواه البخاري ومسلم، وبمثل هذا الموقف وجب الإذعان، فإن الله تعالى قد أمر بطاعة رسوله عليه الصلاة والسلام وأخبر أنه لا ينطق عن الهوى وقال تعالى : (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا). وفي كتاب (الإجماع) للإمام ابن المنذر ـ رحمه الله تعالى ـ أنه قال: «وأجمع أهل العلم على أن شهادة شاهدين يجب قبولهما على الارتداد، ويُقتل المرتد بشهادتهما إن لم يرجع إلى الإسلام».
    ومن المناسب الإشارة إلى حكم (الردة) وإثبات حد المرتد في (المذاهب الأربعة) ..
    في المذهب الحنفي ـ كما في حاشية ابن عابدين ـ قال: «من ارتد عرض عليه الحاكم الإسلام استحباباً على المذهب لبلوغه الدعوة ، وتُكشف شبهته بياناً لثمرة العرض، ويُحبس وجوباً وقيل ندباً ثلاثة أيام يُعرض عليه الإسلام في كل يوم منها وإلا قتله من ساعته..» إلى أن قال: «فإن أسلم فبها وإلا قُتل لحديث: مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ».
    وأما المذهب المالكي وهو المنتشر في بلادنا وما جاورها من بلاد، فقد روى الإمام مالك في موطئه في كتاب (القضاء) باب: القضاء فيمن ارتد عن الإسلام ، روى ـ رحمه الله ـ حديث: « مَنْ غَيَّرَ دِينَهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَهُ».
    وقال الإمام مالك ـ رحمه الله تعالى ـ: «وَأَمَّا مَنْ خَرَجَ مِنَ الإِسْلاَمِ إِلَى غَيْرِهِ وَأَظْهَرَ ذَلِكَ فَإِنَّهُ يُسْتَتَابُ فَإِنْ تَابَ وَإِلاَّ قُتِلَ». ومن كتاب الأقضية الثاني
    وفي كتاب (البيان والتحصيل) لابن رشد بيان حكم المرتد من دين الإسلام إلى دين النصرانية) : (سئل مالك عن المسلم يرتد عن الإسلام فيعرض عليه الإسلام فيسلم أترى عليه حداً فيما صنع من ارتداده عن الإسلام إلى الكفر؟ فقال : لا أرى عليه حداً إن رجع إلى الإسلام ، إنما كان عليه القتل لو ثبت على النصرانية فأما إذا رجع إلى الإسلام فلا شيء عليه). وفي نفس الكتاب قال : (قال محمد بن رشد : هذا أمر متفق عليه في المذهب أن المرتد المظهر الكفر يستتاب).
    ويقول حافظ المشرق الإمام ابن عبد البر المالكي : (ومن ارتد عن الإسلام استتيب ثلاثا بعد أخذه فإن تاب وإلا قتل وقتله أن تضرب عنقه. والرجال والنساء في ذلك سواء ولو كانوا جماعة ارتدوا وامتنعوا قوتلوا وإن أخذوا قتلوا فإن أخذوا وقد قتلوا الأنفس وأخذوا الأموال طولبوا بذلك كله وإن ارادوا أن يقروا على أن يؤدوا الجزية لم يقبل ذلك منهم ولا يقبل منهم الإسلام أو القتل ومن قتل منهم أو مات على ردته لم يرثه ورثته وكان ماله فيئا لجماعة المسلمين).
    وقال ابن بطال المالكي في شرحه على صحيح البخاري : (ولم يختلف الصحابة فى استتابة المرتد ، فكأنهم فهموا من قوله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( من بدل دينه فاقتلوه ) ، أن المراد بذلك إذا لم يتب) وقال : (ولفظ ( من ) يصلح للذكر والأنثى فهو عموم يدخل فيه الرجال والنساء ؛ لأنه ( صلى الله عليه وسلم ) لم يخص امرأة من رجل . قال ابن المنذر : وإذا كان الكفر من أعظم الذنوب وأجل جُرم اجترمه المسلمون من الرجال والنساء ، ولله أحكام فى كتابه ، وحدود دون الكفر ألزمها عباده ، منها الزنا والسرقة وشرب الخمر وحد القذف والقصاص وكانت الأحكام والحدود التى هى دون الارتداد لازمة للرجال والنساء مع عموم قوله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( من بدل دينه فاقتلوه ) فكيف يجوز أن يفرق أحد بين أعظم الذنوب فيطرحه عن النساء ويلزمهن ما دون ذلك؟ هذا غلط بَيِّن).
    وقال الشيخ محمد المختار الشنقيطي في شرحه لسنن الترمذي : (ومن أمثلة هذه المسألة ما ثبت في الحديث الصحيح عن ابن عباس -رضي الله عنهما - أنه روى عن النبي - صلى الله عليه وسلم -أنه قال : (( من بدل دينه فاقتلوه )) فدل هذا الحديث على أن المرتد يقتل، سواءً كان رجلاً أو كان أمرأة؛ لأن صيغة " مَنْ " تعتبر من صيغ العموم، ومن هنا قالوا : إن المرأة إذا ارتدت فإنها تقتل).
    وأما حـد الـردة في المذهب الشافعـي فقد ورد عن الإمام الشافعي نفسه ـ رحمه الله ـ أنه قال في كتابه (الأم) : «وحكم الله عز وجل فيمن لم يسلم من المشركين وما أباح ـ جل ثناؤه ـ من أموالهم، ثم حكم رسول الله في القتل بالكفر بعد الإيمان يشبه ـ والله تعالى أعلم ـ أن يكون إذا حقن الدم بالإيمان، ثم أباحه بالخروج منه أن يكون حكمه حكم الذي لم يزل كافراً محارباً وأكبر منه ...» إلى أن قال ـ رحمه الله تعالى ـ : «والمرتد به أكبر حكماً من الذي لم يزل مشركاً».وجاء في (روضة الطالبين) للإمام النووي الشافعي ـ رحمه الله تعالى ـ قوله: «في حكم الردة أحكامها كثيرة....» إلى أن قال: «أما نفسه فمهدرة فيجب قتله إن لم يتب، سواءً انتقل إلى دين أهل كتاب أو لا، حراً كان أو عبداً».
    وقال النووي في شرحه على صحيح مسلم : (قَوْله فِي الْيَهُودِيّ الَّذِي أَسْلَمَ : ( ثُمَّ اِرْتَدَّ فَقَالَ – يعني معاذ بن جبل رضي الله عنه - : لَا أَجْلِس حَتَّى يُقْتَل فَأَمَرَ بِهِ فَقُتِلَ ) فِيهِ : وُجُوب قَتْل الْمُرْتَدّ ، وَقَدْ أَجْمَعُوا عَلَى قَتْله).
    وأما الحنابلة فقد جاء في كتاب (الفروع) لابن مفلح ـ رحمه الله تعالى ـ قوله: «فمن ارتد مكلفاً مختاراً رجلاً أو امرأة دُعي واُستتيب ثلاثة أيام، وينبغي أن يضيق عليه ويُحبس فإن أصر قُتل بسيف، ولا يجوز أخذ فداء عنه ؛ لأن كفره أغلظ» انتهى كلامه.
    وقد أقام أئمة الإسلام في عهود سالفة حد الردة على المرتدين وعلى سبيل المثال لا الحصر : فقد قتل الحلّاج بإجماع علماء وفقهاء عصره ووقته لزندقته وادعائه الحلول في الله تعالى والعياذ بالله وما ترتب على ذلك من أعماله الشنيعة واعتقاداته القبيحة. وقُتل محمد بن سعيد المصلوب, وشاكر الذي كان رأساً في الزندقة ,والجعد بن درهم الذي أنكر تكليم الله لموسى واتخاذه إبراهيم خليلاً .. وغيرهم ممن لا يعدون ولا يحصون إلا بكلفة .. وقد تقدّم في صدر المقال خبر إقامة أبي بكر الصديق حد الردة على امرأة ارتدت وما فعله معاذ وأبو موسى بالمرتد ولا يخفى ما قام به علي رضي الله عنهم جميعاً عندما حرّق من غلوا فيه وادعوا ألوهيته.
    وكما يقال : لو سكت من لا يعلم لقلَّ الخلاف .. فليسكت من لا يعلم .. ومن كان لديه حجة شرعية فليوردها، وإلا فليحسنوا السكوت والإنصات .. وليدعوا الأمر لأهله .. ولنتق الله جميعاً في دين الله تعالى ولا نقبل نفي الأحكام الشرعية الثابتة فإن ذلك لموبقة عظيمة يترتب عليها وعيد مخيف..




    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2017, 10:01 PM

عمرو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عارف عوض الركابي)

    ياعارف يا دكتور ما هذا الذي تقول قال فلان وعلان عن فعلان وعما فهمه فرتكان؟ لماذا لا نفهم نحن كما حاول جميع من ذكرت أن يفهموا من الأقوال المعنعنة ويستنبطوا الحكم وفشلوا جميعاً بامتياز وأنت تريدنا أن نأخذ منهم ونترك القرآن المصدر الذي، كما يبدو ، لم يكن أبداً مرجعاً من مراجعهم! ألم تسأل نفسك ما معنى حدود الله؟ ألا تعلم أن الحد ما حده الله وعرفه تعريفاً دقيقاً لا مجال فيه للإجتهاد والتكهنات وقال فلان وعلان. يا أخي ان حجة القول في الحدود أن تقول قالى تعالى في محكم التنزيل كذا وكذا ثم تتلو الآية. فالحد في فقه الجنايات هو محدد الله تعالى تعريف فعله وعقوبة ارتكابه تحديداً بالنص ولم يترك ذلك لأهواء المتسلطين والمتفيهقين ومن ينقل عنهم منالمقلدين المغفلين! نربأ بك أن تكون منهم حيث لم تذكر لنا آية واحدة في القرآن تحدد عقوبة الردة في الدنيا كبقية الحدود التي لا خلاف عليها كالقتل قصاصاً لمن يعتبرونه حداً وليس مجرد حق خاص، وكالسرقة الحدية، والحرابة والزنا والقذف. ففي هذه الحدود تجد التعريف والعقوبة محددة في النص مثل القانون الجنائي الوضعي يعرف الجرم ويضع له العقوبة، بحيث اذا جرم فعلاً أو نهى عنه أو استكرهه ولم يذكر له عقاباً لا يعتبر جريمة بالمعنى القانوني الفني. كذلك القرآن الكريم مليء ببيان المحرمات والمنهيات والمكروهات وحدد لها إثمها الديني ولكن لم يقرنها بأية عقوبة دنيوية أمر بتنفيذها إلا ما كان قد وعد تعالى المخالفين في الآخرة أو الدنيا جزاءً من عنده وحده تعالى. إلا أن الحد بهذا التعريف الفقهي لم يقصر الجنايات في الاسلام على الحدود فقط، فأباح للمجتمع فرض العقوبة على المحرمات والمنهيات والمكروهات المشار إليها في القرآن وذلك على سبيل التعذير بما تقتضيه مصلحة الجماعة ومنع الضرر عنها، ومن هنا جاء جواز اصدار القانون الجنائي بتحديد وتطبيق عقوبات لها في الدنيا وتعديلها حسب مصلحة المجتمع والأفضل أن يقوم بتشريعها المجتمع بنفسه من خلال مؤسساته التشريعية الشرعية، على أن التعزير لا يجوز أن يبلغ مبلغ الحد من العقوبة.
    وحيث أن الحدود لا تثبت إلا بالنص القرآني فكل النقل الذي نقلته عما تسميهم أئمة مذاهب وولاة أمصار وصحابة لا يغني عن الحد الحق شيئاً ونصيحتي لك وإن كنت أعلم أن تعلمت وتربيت على النقل الحرفي السطحي في مدارس وجامعات البدو الصحراويين الذين لا يفهمون غير قيل وقال وهذا مبلغ فقههم في التقليد الأعمى وإلغاء العقول فلم يحسنوا فهم دينهم بل كثيراً ما طوعوه لعصبياتهم الجاهلية وانحرفوا بتفسيره تفسيرات عنصرية ظاهرة لكل ذي لب - لذا أنصحك بالإعراض هذا النهج الوهابي المسمى زورا بالمنهج السلفي ومذهب أهل السنة والجماعة ولا تعنون بالجماعة غير شيخكم ابن تيمية وتلامذته الى ابن عثيمين وبن باز والفوزان الذين مازالوا ينكرون دوران الأرض حول الشمس وحول نفسها فينكرون تعاقب الليل والنهار!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 05:40 PM

عمرو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عمرو)

    حد الردة حد سياسي اختراع بني أمية لقتل خصومهم ولما لم يجدوا في كتاب الله ما يعينهم على ذلك ألفوا حوله الأحاديث وعنعنوها وتلقف البخاري هذه العنعنة وهو لايدري مدى صحتها وقد روى الكثير من العنعنات الصحيحة سنداً وترابطاً ظاهرياً حتى أهمل مصداقية المتن من فرط اعتماده على تسلسل العنعنة بلا انقطاع ولم يفطن إلى أن الاسناد يمكن اختلاقه بكل يسر بنسبته إلى سلسلة من البشر حتى بلوغ أحد الصحابيين المعروفين ومثال صارخ على عدم اهتمام البخاري بصحة المتن ما رواه من أحاديث جواز نكاح القاصر بل الطفلة الرضيعة استناداً على رواية زواج النبي بأم المؤمنين عائشة وعمرها كما تقول الرواية ست سنوات، بينما المعروف تاريخياً من السيرة النبوية أنها ولدت في مكة قبل البعثة وأن زواجها كان في المدينة بعد الهجرة من مكة التي مكث فيها النبي الكريم 16 سنة قبل هجرته إلى المدينة، فلو تزوج بعائشة في أول سنة للهجرة لكان عمرها 18 أو 20 اذا كان عمرها 4 سنوات قبل البعثة - فهذا مثال صارخ على تهمة وضع الأحاديث وعنعنتها باسناد صحيح ظاهرياً لأغراض سياسية تحريفية للانحراف بدين الله وشرعه. ومع ذلك فقد فاتت هذه الحقيقة على كثير من المحققين كالألباني ومنها ما اكتشف عيب سنده إلى أشخاص يستحيل معاصرتهما لبعض أو التقائهم - أما مخالفة المتون للقرآن فلم يتطرق عليها أحد خوفاً من ترسانة تأويلاتهم للآيات التي تدعو لاتباع الرسول والانتهاء مما نهى فوضعوا الاحاديث ونسبوها اليه حتى يدمغوا من أنكرها بعدم اتباع الرسول (ص)، فهذه بضاعة كاسدة إن كان قد راجت بين البدو وأعراب البادية فهي لن تصمد عند ذوي الألباب من الأمم المتحضرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2017, 10:40 PM

عامر عباس الاحمدي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عارف عوض الركابي)

    كيف يذكر الله في كتابه ابسط الامور وينسى حد الردة ؟
    كيف يذكر حتى الحلال والحرام من الطعام والشراب ولا يذكر حد الردة
    كيف يذكر عقوبة الزنا ،السرقة ،قطع الطريق ،شرب الخمر ،قتل النفس التي
    حرمها الا بالحق ، الافساد في الارض ،قذف المحصنات ولا يذكر حد الردة ؟
    هل نسيه الله ام ذكره ونسيه الرسول ؟ام ترك ذكره عن قصد وتركه لذكاء عباده امثال هؤلاء ومنهم الركابي لكي يستنبطوه ؟
    انتم بهذا توجهون الاساءة لله وللرسول .عندما تقولون ان القران ما ترك صغيرة ولا كبيرة الا احصاها ثم فجاة تتذكرون ان حد الردة لم يدخل ضمن الصغيرة والكبيرة هذه فتحشرونه حشرا ثم تبحثون عن اثباته بين اقوال دونت بعد اكثر من قرنيين من وفاة من قالها ومن سمعها ومن نقلها عن سامعها ومن ذكرها عن ناقلها من ناقل سامعها ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 05:04 AM

مسلم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عامر عباس الاحمدي)

    سلام يا دكتور عارف
    والله إنت فاقد الريالة بس..
    قال حد الردة قال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 05:40 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 14332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: مسلم)

    ستقول لهم أمريكا لا ردة
    وسيقولون لها أي نعم
    ويأتون لها بالأسانيد من كتبهم الصفراء ذاتها
    مش قالو سواقة المرأة للعربية حرام شرعا
    ثم عادوا وقالو للملك بعد أمر بها هي عين الحلال ولا حلال غيرها
    ----
    هؤلاء الوهابية أعترضو على ادخال الملك عبدالعزيز للتلفون والتلغراف وعدوا ذلك كفرا بواحا
    ثم طاطاوا رؤوسهم
    عدّوا التصوير حرام وها هو هذا الوهابي يطل علينا بصورته
    حتى الدراجة قالوا عنها "مطية الشيطان" وحاربوها والآن يتلون عنها حديث "علموا أولادكم الرماية وركوب الخيل" ويقولون هي خيل الله

    لقد أنتهت دولة الوهابية والحمد لله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 05:58 AM

علاء سيداحمد
<aعلاء سيداحمد
تاريخ التسجيل: 28-03-2013
مجموع المشاركات: 5638

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عبدالله عثمان)

    حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة والزكاة

    اجيك من الاخر :

    خرج النسائي من حديث عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث خصال : زان محصن يرجم ، ورجل قتل متعمدا فيقتل ، ورجل يخرج من الإسلام حارب الله ورسوله فيقتل أو يصلب أو ينفى من الأرض وهذا يدل على أن المراد من جمع بين الردة والمحاربة .

    وايضا خرج أبو داود حديث عائشة بلفظ آخر ، وهو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله [ ص: 320 ] إلا في إحدى ثلاث : زنى بعد إحصان فإنه يرجم ، ورجل خرج محاربا لله ورسوله ، فإنه يقتل أو يصلب أو ينفى من الأرض ، أو يقتل نفسا فيقتل بها .

    من جمع بين الردة والمحاربة
    من جمع بين الردة والمحاربة
    من جمع بين الردة والمحاربة

    وليس من خرج من دين الاسلام الى ديانة اخرى فقط لان ذلك يقره الله فى كتابه لعباده ( حرية العقيدة )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 06:18 AM

.ود القريش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عبدالله عثمان)

    ..دكتور الركابي تحية..
    الأساتذة المتداخلين سلام..
    حتى الآن يدرسوا فى أبنائنا..
    "عتق رقبة مؤمنة"
    فى كثير من صور الشريعة الزمن إتجاوزها..
    تعرفوا يا أعزاء دكتور عارف لسع منتظر
    إجى ولي الأمر الذى يعلن الجهاد ويجبروا الناس
    على الدخول فى الإسلام وبالإكراه،
    يعنى هذه أفكار داعش..
    ناس داعش عارفين ولات الأمر الحاليين
    لايمكن أن يعلنوا الجهاد، لذلك ولوا عليهم
    أبوبكر البغدادى وجعلوهو خليفة للمسلمين
    وأعلنوا الجهاد، يعنى الدكتور المحترم
    ممكن يكون مكان البغدادي..
    ..وطبعاً بطريقة الجهاد ممكن يزيد عدد المنافقين،
    لأنهم بكونوا دخلوا خوفاً على حياتهم،
    ولأنهم لازم يعطلوا عقولهم، والتى هي مدار التكليف.
    هذه صور من الأفكار محنطة نتجت من عقول تحجرت.
    وعقمت عن الإنتاج الفكرى الذى يحترم إنسانية الإنسان.
    ودى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 06:39 AM

حافظ احمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عارف عوض الركابي)

    بالله انته دكتور كيف؟ عايز تثبت المعلومة من الأحاديث؟ عن فلان وفلان وفلان؟ انته رجل مشرك بالله والعياذ منك. اقسم برب محمد ان الاسلام ماوصل لهذه الدرجه من الضعف والهوان الا بأمثالك. حكم الرده واضح في القران وضوح الشمس تجي انته تقول ابن عباس وابن فلان وعلان. لعنة الله عليك دنيا وآخره. نحن يارجل بعد كلام الله لن نسمع كلام احد. قال دكتور قال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 08:57 AM

Abdullah Maher
<aAbdullah Maher
تاريخ التسجيل: 19-10-2017
مجموع المشاركات: 28

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: عارف عوض الركابي)

    فانت يا مدعي العلم الإسلامى دكتور الركابى السلفى الوهابى ضالى ضلال بعيد مع تقولات الأعراب اهل العارض الجهلة المنافقين ومناكف مشرك بما انزل الله فى القرآن اندادا واقاويل احاديث مخالفة لله تعالى فى كتابه العزيز ومخالف امر رسول الله بعدم نقل الأحاديث التى تخالف القرآن محكم التنزيل فهاك الرد ديه ؟

    رد شبهة فرية قتل المرتد عن الإسلام الحنيف

    فلقد ارتد اثنا عشر مسلما عن الإسلام في عهد الرسول عليه السلام ثم خرجوا من المدينة إلى مكة ومنهم الحارث بن سويد الأنصاري، فما أهدر الرسول دم أحد منهم ولا حكم بقتل مرتد منهم، واكتفي القرآن فقط بقوله عنهم " (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الأخرة من الخاسرين - آل عمران 85) (وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ- البقرة/217) (يا ايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه اذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم-المائدة 54).فأكثر المرتدين كانوا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وارتد بعض الصحابة ومنهم كتاب للوحي، ومنهم من أقارب النبي الذين فروا بدينهم إلى الحبشة، ولم تسجل حالة واحدة لتطبيق حد (الردة) في عهد الرسول مع امتلاء مدينته بالمنافقين والمندسين والحاقدين، ولم يكن الرسول يغضب ويتوعد ويتهدد الخارجين عن رسالته ونبوته بل كان وبنص القرآن الكريم يحزن ويأسف " يأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا.. " والمحزون أبدا لا يأتي بنطع الدم ولن تكون كلمته الأخيرة هي كلمة السياف، وقاضي الإعدام يقوم حد (الردة) المفترى عليه على حديثين من أحاديث الآحاد " من بدل دينه فاقتلوه " وهذا نقده العلماء في العصر الحديث والقديم من وجوه كثيرة لا سيما وجهه التاريخي إلى جانب وضعه وهو في صحيح البخاري، وحديث " لا يحل دم المسلم إلا بثلاث: قتل النفس، والثيب الزاني والمفارق لدينه. " وهو في صحيح مسلم ولا يوجد قتل في القرآن إلا قصاصا للنفس بالنفس حيث لم يعثر باحث واحد على أثر لعقوبة الرجم في القرآن ولا لمفارقة الدين.فلا يوجد في القرآن كله ما يؤيد حد قتل المرتد (الردة(.وارتد عبيد الله بن جحش بعد إسلامه وهجرته إلى الحبشة واعتنق النصرانية هناك فما أهدر النبي دمه ولا طلب من النجاشي تسليمه إليه ولا أوعز إلى حد بقتله وارتد رجل أخر عن الإسلام بعد ان كان من كتاب الوحي للرسول ولم يكفيه فقط الإرتداد بل راح يتقول على الرسول الكذب، وتركه الرسول حرا طليقا، وارتد شابان عن الإسلام واعتنقا المسيحية فشكاهما أبوهما إلى الرسول قائلا (يا رسول الله ادع ولداى يدخلون النار) فلم يدع الرسول عليهما ولم يأمر بقتلهما، بل أسمع الرجل قوله تعالي " لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي.ورغم الكثير من الآيات التي تؤكد بكل معاني التأكيد إطلاق حرية العقيدة والفكر في الإسلام، لكم دينكم ولى دين ولا إكراه في الدين ويأتي هؤلاء الجهلة المتنطعين وينسبوا للرسول أقوال زيف تتنافي وتتنادى تماما على نصوص الإجماع بالقرآن وأفعال الرسول ويطلبون منا أن نصدقها ونؤمن بها على أنها هي الإسلام فسيدنا رسول الله قال (لا يأتى منى قولا مخالف للكتاب لآنه حجة الله على خلقه) (عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه خطب فقال: إنّ الحديث سيفشو عليَّ، فما أتاكم عنّي يوافق القرآن، فهو عنّي، وما أتاكم عنّي يخالف القرآن، فليس عنّي).

    (عدل بواسطة Abdullah Maher on 28-11-2017, 09:21 AM)
    (عدل بواسطة Abdullah Maher on 28-11-2017, 09:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 09:56 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: Abdullah Maher)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 10:59 AM

جرقاس سيدو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: Yasir Elsharif)

    خلينا من الردة والزمبريطة
    سمعنا انو في حفلة رابة بنيللي مغني الراب الامريكي والشاب خالد في بلاد السلافتة
    والاعلان شغال تش في mbc2,,انشالله يكونو صرفو ليك ردا وكده 🤣😁😁ود سليمان ده غايتو حماكم الضرطة والفسو باذن 😅
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2017, 12:37 PM

ABDALLAH ABDALLAH
<aABDALLAH ABDALLAH
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 6146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: جرقاس سيدو)

    الركابى الوهابى الداعشى التكفيرى أنت متعطش للدماء وقتل الناس
    قلماذا جُلَّ إهتمامتك حاصرها فى قتل المرتد وأن الشيخ عبدالرحيم البرعى
    والصوفيه مشركين .أليس فى الدين حسب - وجهة نظركم الكريهه - وجه مشرق
    يدعو للمحبه والتوادد والرحمه .
    تقول أن حكم الرده من الثوابت كالصلاه هات آيه واحده فى القرءآن الكريم
    تؤكد على صدقية كلامك أو أن الرسول صلى الله عليه وسلم قتل مرتداً
    .نصيحتى ليك أمشى ألحق جماعتك فى العريش

    (عدل بواسطة ABDALLAH ABDALLAH on 28-11-2017, 12:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2017, 09:13 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: ABDALLAH ABDALLAH)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2017, 09:16 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 23763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: Yasir Elsharif)

    دا مفصل تفصيل عليك يا شيخ عارف..

    ــــــــ

    مركز الحرب الفكرية التابع لوزارة الدفاع يرد على القائلين بوجوب قتل المرتد


    ديسمبر 2, 2017 تويتر

    نشر مركز الحرب الفكرية سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر” تتناول بعض الآراء الشرعية في مسألة “عقوبة المرتد” كثيرة الدوران في أطروحات الإرهابيين، مؤكداً أنها تأتي للحيلولة دون التوسع الفاسد في تأويلات التطرف الإرهابي، ولا تمثل رأياً فقهياً للمركز.


    وأوضح المركز أن الاستدلال بحديث “من بدّل دينه فاقتلوه” على وجوب قتل المرتد، يفسره حديث “لايحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث..” ذكر منها “التارك لدينه المفارق للجماعة”؛ فالمقصود هو خيانة الجماعة؛ بدليل أن تارك دينه (بالخروج عنه حقيقة) لا يُقِرّ بالشهادتين، فكيف يُقتل وهو يشهدهما؟!. واستشهد المركز برأي آخر يرى أن معنى “من بدّل دينه” أي حرَّفه، وهي جريمة كبرى في حق التشريع الإلهي، كما لم يثبُت أن النبي صلى الله عليه وسلم قتل مَن نص القرآن على ردتهم (وليس في الحدود الشرعية عفو)، وأن مِن الصحابة والتابعين وتابعيهم وبعض الفقهاء مَنْ خالفوا في ذلك بنصوص ووقائع مشهورة، ومنهم من فصَّل في المسألة، وهذا كله ينفي القول بالإجماع فيها. ونوَّه المركز إلى أن المفهوم العام لحديث “من بدل دينه فاقتلوه” أفضى إلى التوسع في تأويله والانحراف في توظيفه عبر نظريات التطرف الإرهابي، الذي كَفَّر بباطله كل من خالفه، حتى قادهم هذا الضلال إلى استهداف من وصفوهم بـ”الكفر العارض”، وأنهم أولَى بالقتل ممن وصفوهم بـ”الكفر الأصلي” واستدل الرأي الذي أورده المركز بأن عدم قتل النبي صلى الله عليه وسلم للمرتدين لمصلحةٍ شرعية، ينفي كونه حداً شرعياً، ثم إن التعليل بالمصلحة هنا يُعتبر منهجاً حكيماً مطَّرداً ليس مقتصراً على عهده صلى الله عليه وسلم.
    كذلك استشهد بواقعة قبوله صلى الله عليه وسلم الشفاعة في ردَّة عبد الله بن سعد بن أبي السرح، ولو كان حداً لما قبل الشفاعة فيه، إذ من المُسَلَّم به شرعاً عدم جواز الشفاعة في الحدود. وأضاف المركز أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل في صلح الحديبية أن مَن يرجع من المسلمين إلى مكة مرتداً عن دينه ليس للنبي صلى الله عليه وسلم المطالبة به، ولو كانت الردة حداً شرعياً لرفض النبي هذا الشرط؛ إذ لايمكن أن يتنازل عليه الصلاة والسلام لأي ذريعة على حساب أحكام الشريعة. وأشار إلى أن القول بقتل المرتد يتعارض مع النصوص الشرعية التي قررت الحرية الدينية وعدم الإكراه عليها، والتي بلغت أكثر من مائتي نص وواقعة. وردت تغريدات المركز على مَن استدل بحروب الردة بوجوب قتل المرتد، قائلةً إنه إنها كانت في الأصل محل خلاف بين الصحابة، ولأن سياقها يُشعر بوجود حالة انشقاق وانفصال عن الدولة الوطنية الواحدة، وما صاحب ذلك من تَنَكُّب أحكام الشريعة في أهم أركانها بتمرد معلن يشكل خطورة على تماسك الدولة واحترام تشريعها.
    1 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ١- حديث: "من بدّل دينه فاقتلوه" يُفسِّره حديث: "لايحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث .. ذكر منها التارك لدينه المفارق للجماعة"؛ فالمقصود هو خيانة الجماعة؛ بدليل أن تارك دينه(بالخروج عنه حقيقة)لايُقِر بالشهادتين، فكيف يُقتل وهو يشهدهما؟.

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ٢- ورأى بعضٌ آخَرُ أن معنى: "من بدّل دينه" أي حرَّفه، وهي جريمة كبرى في حق التشريع الإلهي ... وأن هناك نصوصاً شرعية لم يؤخذ بظاهرها المتبادر لأول وهلة؛ لاعتبارات ومقاصد شرعية أخرى، بيّنها أهل العلم.
    ٨:٥٠ م - ١ ديسمبر، ٢٠١٧
    28 28رد 414 414 إعادات تغريد 278 278 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    1 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ٣- لم يَثْبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قتل مَنْ نص القرآن على رِدَّتهم، (وليس في الحدود الشرعية عفو)، وأن مِن الصحابة والتابعين وتابعيهم وبعض الفقهاء مَنْ خالفوا في ذلك بنصوص ووقائع مشهورة، ومنهم من فصَّل في المسألة، وهذا كله ينفي القول بالإجماع فيها.

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ٤- قد تشتمل الردة على خيانة عظمى، كما قد ينتج عنها (تداعيات) تمس "الحق العام" في انسجام الجماعة، وحصانة دينها، ورعاية سمعته، ومتى حصل هذا فله اعتبار مهم في التكييف الجنائي.
    ٨:٥٥ م - ١ ديسمبر، ٢٠١٧
    14 14رد 372 372 إعادات تغريد 201 201 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    1 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ٥- لكلمة (الدين) معانٍ عدة، وهي هنا بمعنى رابطة الأمة، وعِرْضها؛ بدليل تأكيده بنص: "المفارق للجماعة" .

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ٦- أفضى المفهوم العام "الشائع والمجرد" لحديث: "من بدل دينه فاقتلوه" إلى التوسع في تأويله، والانحراف في توظيفه عبر نظريات التطرف الإرهابي الذي كَفَّر بباطله كل من خالفه، حتى قادهم هذا الضلال إلى استهداف من وصفوهم بـ: "الكفر العارض"، وأنهم أولى بالقتل ممن وصفوهم بـ:"الكفر الأصلي".
    ٨:٥٩ م - ١ ديسمبر، ٢٠١٧
    10 10ردود 383 383 إعادات تغريد 192 192 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    1 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ٧- القول بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يَقْتل المرتدين لمصلحةٍ شرعية، ينفي أنه حد شرعي، ثم إن التعليل بالمصلحة هنا (وهي سد الذريعة) يُعتبر منهجاً حكيماً مطَّرداً .. ليس مقتصراً على عهده صلى الله عليه وسلم .. بل هو القدوة عليه الصلاه والسلام على الدوام .

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ٨- كما تشير هذه الجدلية الفقهية إلى أن قتل المرتد يتعارض مع النصوص الشرعية التي قررت الحرية الدينية، وعدم الإكراه عليها، وبلغت أكثر من مائتي نص وواقعة، لكن لايعني هذا عدم مراعاة ما سبقت الإشارة إليه في التغريدة (٤).
    ٩:٠٥ م - ١ ديسمبر، ٢٠١٧
    52 52رد 560 560 إعادات تغريد 308 308 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    1 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ٩- من المُسَلَّم به شرعاً عدم جواز الشفاعة في الحدود؛ ولذا رفض النبي صلى الله عليه وسلم العفو عمن سرقت رغم كثرة الشفاعات فيها، وبرَّر الرفض بأنه حدٌ شرعي، لكنه في المقابل قبل الشفاعة في رِدّة عبد الله بن سعد بن أبي السرح (وما خالطها من سوء)، ولو كان حداً لما قبل الشفاعة فيه.

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ١٠- كان شرط قريش في صلح الحديبية أن من يرجع من المسلمين إلى مكة مرتداً عن دينه (وكانت وقتئذ تحت سيادة قريش) ليس للنبي صلى الله عليه وسلم المطالبة به؛ ولو كانت الردة حداً شرعياً لرفض النبي هذا الشرط؛ إذ لايمكن أن يتنازل عليه الصلاة والسلام "لأي ذريعة" على حساب أحكام الشريعة.
    ٩:١٣ م - ١ ديسمبر، ٢٠١٧
    24 24رد 482 482 إعادات تغريد 275 275 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    1 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ١١- ليس في تسيير ما يُسمّى بحروب الردة دليل يخالف ماذُكر؛ لأنها كانت في الأصل محل خلاف بين الصحابة، ولأن سياقها يُشعر بوجود حالة انشقاق وانفصال عن الدولة الوطنية الواحدة، وما صاحب ذلك من تَنَكُّب أحكام الشريعة في أهم أركانها بتمرد معلن يشكل خطورة على تماسك الدولة واحترام تشريعها.

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ١٢- هذا الجدل الفقهي كما ذكرنا نسوقه هنا بحثاً فقط للحيلولة دون التوسع الفاسد في تأويلات التطرف الإرهابي الذي جعل من مفاهيمه الضالة في هذه المسألة محوراً رئيساً في أطروحاته التكفيرية .. ولايُمثل ماسبق بيانه في هذه التغريدات رأياً فقهياً لمركز الحرب الفكرية وإنما الإيراد والحوار.
    ٩:٣٢ م - ١ ديسمبر، ٢٠١٧
    137 137رد 368 368 إعادات تغريد 274 274 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    2 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ١٣-كانت هذه الجدلية الفقهية في نطاق حوارها العلمي الثري، ولكل رأي أدلته، وللسائد منها تأصيل له حظ من النظر والاعتبار، غير أن التطرف الإرهابي (كما ذكرنا) وضَّفها توظيفاً باطلاً حيث توسع في تأويلها فأساء لقاعدة تأصيلها .. وعملياته الإرهابية تقوم على غلوه في تفسير النصوص وتوظيفها.

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ١٤- مهمة مركز الحرب الفكرية وهو يسرد الآراء الفقهية (غيرَ متخذ أي ميول لأي منها كما ذكرنا في هذه التغريدات) أن يوضح "فقط" بأن مرتكز التوظيف المكشوف والفاسد للتطرف الإرهابي كان توسعاً وغلواً في نصوص هي في أصل دلالتها محل تداول فقهي، فكيف بها وقد غلا فيها الإرهاب فوق مقصد تشريعها .
    ٨:٣٤ ص - ٢ ديسمبر، ٢٠١٧
    29 29رد 146 146 إعادات تغريد 98 98 إعجابات
    المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
    2 ديسمبر

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ردًا على @fekerksa
    ١٥-من ترك دينه وتسبب فيما ذكرناه في التغريدة(٤)فإن الإجماع الفقهي (دون خلاف) على تكييفه ضمن عقوبة الجرائم الكبرى في سُلّم التشريع الجنائي، وعليه من الخطأ الفادح القول بإسقاط عقوبة المرتد رأساً، إذ للعمل الجنائي فرزاً وقراءة للظروف والسياقات والمآلات المحيطة بالواقعة تُقدّره جهته.

    مركز الحرب الفكرية

    @fekerksa
    ١٦-سبق أن ذكرنا بأن المركز يختص بالمواجهة الفكرية وماتتطلبه من نقاش علمي لأي من شبهات ومزاعم وتأويلات التطرف الإرهابي، حيث توسع كما قلنا في توظيف عدد من المسائل ومنها هذه المسألة فحرّفها عن سياقها واعتبرها كتلة واحدة لاتفصيل ولا توضيح فيها إلا مازاده عليها غُلوه وشوَّهها باطله.
    ٩:٠٣ ص - ٢ ديسمبر، ٢٠١٧
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2017, 09:43 AM

نيمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حكم الردة في الإسلام من الثوابت كالصلاة و� (Re: Yasir Elsharif)

    شكرا دكتور ياسر لكن انت تاعب روحك ساي
    زي الوهابي الدعشي عارف دا ما بقتنع ابدا ابدا
    لانو دا شغلو البياكل منو عيش ايوا الدين شغلهم ما محتاج غير حفظ النصوص وتسميعها ولانو دا البخليهم يسلطوا على الناس وياخدو حقهم ولانو دا بشيبع حاجة نفسية جواهم وتعطشهم لرؤية شخص يموت ودم يسفح عشان كدا متمسكين بحد الردة ورجم الزاني المحصن اكتر من اي شي ء ..المسالة عندهم معايش وارضاء نزعة جنونية متطرفة دواخلهم ما عندها علاقة بحق او باطل حتى لو يظهروا القران بمظهر الناقص او يظهروا الله بمظهر الناسي المزاجي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de