حقيقة النزاع المسلح بين الحلو وعقار بقلم حامد ديدان محمد

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 07:41 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-03-2018, 06:01 PM

حامـد ديدان محمـد
<aحامـد ديدان محمـد
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حقيقة النزاع المسلح بين الحلو وعقار بقلم حامد ديدان محمد

    05:01 PM March, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    حامـد ديدان محمـد-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بهدوء



    ( الثورة تأكل بنيها !) تلكُم مقولة ( عجوز !) أطلقها الناس عندما دبت الخلاقات بين الزعماء الشيوعون أبان ما حدث من قتل وتصفية في النظام الشيوعي السوفيتي واليوم ما أشبه الليلة بالبارحة فقد بدأت الحركة الشعبية والشيوعية في كل من جنوب كردفان والنيل الأزرق في إصطياد بعضهما البعض ونسي الجانبان قضيتهم الأساسية ولنرى تاريخ الشعبية الشمالية من البدء وحتى يومنا هذا.
    بدأ الجيش الشعبي وبالأحرى الحركة الشعبية لتحرير السودان إنطلقها عام 1983م بقيادة العقيد جون قرنق وكان الهدف من ذلك إزالة التهميش من كل بقاع السودان وبخاصة جنوبه وقد عانى جنوب كردفان والنيل الأزرق ذات الوجع والغُبن جراء إحمال ضروريات الحياة الكريمة لمواطنيه ( فعاين !) يوسف كوه جيداً أمامه ولم يجد مفر من الإنضمام إلي حركة قرنق التي تهتم بأمر السودان كله فهو في رأي القدامـا والحديثيين ، الرجـل الذي إسـتل السـيف وصـوبه نحو ( الخرطوم!) في حكوماتها المختلفة في سبيل الحصول على المساواة بين الشمال والجنوب مع ضرورة حصول المواطن على الإحترام االتام وحرية الرأي والعيش الكريم.
    بدأت الحرب بين الحركة الشعبية وحكومة السودان يومها بضراوة ولم تستثني الأخضر واليابس ومات الناس وجاعوا وشردوا ولم تفلح كل الجهود الدبلوماسية المحلية والإقليمية والدولية في نزع ( فتيل !) الحرب في السودان وكان الحركة الشعبية ( تتكئ !) على الغرب الأمريكي سبب أوجاع العالم حتى يومنا هذا والذي لم يبخل بالغالي والرخيص من أجل أهدافه هو أولاً ألا وهي: فصل الجنوب عن الشمال والنفاذ إلي قلب القارة السمراء إفريقيا ونيلها الدفاق . هكذا الحال حتى جاءت حكومة الإنقاذ إلي السلطة في السودان وإستلت هي بدورها السيف وسلطته إلي رقبة جون قرنق ومن معه ولم تعاين ذات اليمين وذات الشمال إلي أصل ( الحكاية !) فقد أطلقت مشروعها الحضاري وإختارت البندقية حلاً للأشكال.
    شغلت الحرب الكبيرة دولة السودان عن الإ‘مار والبناء وبدأت الدولة الشمالية يومها تصرف على الحرب بسخاء فصار السودان خطوات إلي الوراء وجاءت إتفاقية سلام نيفاشا بكينيا ( بختم!) الأمريكان وذلك عام 2005م وأخطر ما قررته الإتفاقية هو تقرير المصير للجنوبين بعد إجراء إستفتاء عليه وقد حدث ذلك الإستفتاء الصوري وحقق الغرب الأمريكي هدفه وقامت دولة جنوب السودان حرة مستقلة عام 2011م . لم ينتبه الأمريكان إلي أن تلك الخطوة سابقة لأوانها لأن المجتمع في جنوب السودان بسيط ( وتضربه !) الأمية والتخلف وهو لا يقدر على بناء دولة خاصة به وقد حدث ما توقعه العقلاء فلم يقدر الزعماء الجدد في الجنوب على إدارة الدولة والسير بالمواطن إلي مراتب التطور والرفاهية والبناء والتعمير وبدلاً عن ذلك كله ، فقد إندلعت حرب أهلية حادة بين ( الدينكا !) الحكام في جوبا ( والنوير !) من أجل السلطة فشرد الحرب الناس ومرضوا وجاعوا حتى شاركوا ( الجراد !) في أكل أوراق الأشجار !
    عادت الحركة الشعبية في جنوب كردفان والنيل الأزرق إلي أرض الوطن وبدأت المشاركة الفعلية في السلطة حتى ( دبَّ !) الخلاف بينها وبين ( الخرطوم) وحاولت الحركة الشعبية بجنوب كردفان إحتلال مدينة كادقلي وفرض سيطرتها عليها عقب إنتخابات وصفت بالمزورة وبعد فشلها في ذلك ، إختارت طريق العودة إلي الغابة وتجدد القتال في جنوب كردفان والنيل الازرق تحت ذريعة إهمال بنود إتفاق نيفاشا والذي أعطى الحركة الشمالية حق تقرير المصير . زرغم كثرة المواثيق والإتفاقيات الثنائية بين دولة الشمال ودولة الجنوب بعدم مساعدة الأخيرة الحركة الشعبية قطاع الشمال ، إلا أن دولة الجنوب وبالفعل تساعد وتحمي تلك الحركة مما تعذر معه أي إتفاق بالحل السلمي وتشهد أديس أباب بأثيوبيا بكثرة وحدة الخلاف بين الدولة الشمالية والحركة حتى كتابة هذا المقال.
    ولنرى معاً كيف إختلف الحلو في جنوب كردفان مع عقار في النيل الأزرق حتى وصل الحال إلي النزاع المسلح ؟ يقول مالك عقار أن قوات الحلو بدأت في مهاجمة قواته ويقول الحلو أن قوات عقار فقدت السيطرة على مناطقها المُحررة وأصبحت تهاجم المواطنين الأبرياء في ديارهم من اجل الحصول على أموالهم وبذلك تدخل الحلو لتحرير المواطنين ومنع تشردهم وإعادتهم إلي ارضهم وقد زاد الحال سوء وتعذر قيام إتفاق سلمي بين الرجلين .
    مما سبق ندرك فعلاً أن الثورة الشيوعية في جنوب كردفان والنيل الأزرق قد بدأت تأكل بنيها بينما ينتظر الخرطوم والمجتمع الإقليمي والدولي نهاية المطاف .


    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2018, 08:13 PM

شطة خضراء


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقيقة النزاع المسلح بين الحلو وعقار بقلم (Re: حامـد ديدان محمـد)

    تلك أوهامك و أمانيك التي تنتظرها و تمني بها نفسك، و سيطول إنتظارك كثييييرا!!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2018, 04:07 AM

ملوال ود شندي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حقيقة النزاع المسلح بين الحلو وعقار بقلم (Re: شطة خضراء)

    أنت موهوم يا شطة بتاع الأمن الكوشي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de