حسين خوجلى يلطش مامون حميده/اكرم محمد زكى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 09:10 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-03-2014, 04:04 PM

اكرم محمد زكى
<aاكرم محمد زكى
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 156

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حسين خوجلى يلطش مامون حميده/اكرم محمد زكى

    نحن الان امام اثنين نسجت حولهما التهم بانهما من اقوى ما انتجته الانقاذ من مخلوقات عالية الحساسية جدا تجاه الانا و حوائجها الذاتية , ترى كل مايدور حولها , تتفهمه وتظهر تفاعلها لكنها ابدا لا تحس اوتتاثراو تاخذ فى حسبانها سوى ما يصب فى مصلحتها وحسابات منفعتها فى الاطار الحصرى الضيق لايهمها ان تضلل امة او ان تهلكها فى سبيل اشباع رغباتها الشرهة للمال والشهرة

    حسين خوجلى نجم الصحافة اللامع وامبراطورالاعلام ومالك العديد من الاعمال و من اشهرها قناة ام درمان الفضائية وصحيفة الوان اليومية واسعتى الانتشار ومقدم السهرات التلفزيونية صديق الفنانين والادباء ونجوم المجتمع صاحب الطلة الخفيفة وصاحب البرنامج الذى لايعرف الخطوط الحمراء : مع حسين خوجلى

    مامون حميدة نجم وبروفسير الطب الساطع مدير جامعة الخرطوم السابق وهى اعلى منارة علمية فى السودان ومالك العديد من الاعمال ومن اشهرها جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا ومستشفى الزيتونة كما انه نجم تلفزيونى لامع من خلال اعداده وتقديمه لبرنامج صحتك الاسبوعى من تلفزيون السودان واهم من كل هذا هو انه وزير الصحة بولاية الخرطوم التى والتى يتركز فيها كل ما يتعلق بالصحة والطب تقريبا فى السودان

    قبل اسابيع قام حسين خوجلى بشكر مامون حميدة على انجازاته والمتابع لحسين خوجلى يدرك تماما انه اذا ما نوى استهداف شخصية ما يجمع مادته جيدا ثم يعد ويعبئ اسلحته فى هدوء وحذر شديدين ويتربص التوقيت المناسب ثم يمهد بان يبادر اولا بالثناء وشكرضحيته فترة من الوقت حتى تطمئن و يذهب اى شكوك بوجود سبق اصرار وترصد ليقوم بعدها بتوجيه سهامه المسمومة واتهاماته على لسان اخرين وغالبا ما يكونوا اشخاصا وجهات متعددة لكنه يظبط الانهامات ويختار الكلمات الكفيلة بتحريك كل الجهات لتلطش بعضها البعض حيث يتوقف هو فى هذه النقطة لان تفاعل الامور مع بعضها كفيل حينها بتحقيق ماربه

    فى حلقة الاثنين 17 مارس قال حسين خوجاى ان اعدادا كبيرة من المواطنين قصدته محتجة وشاكية من ما يقوم به وزير الصحة مامون حميدة من تجفيف لمستشفى الخرطوم واغلاق لمستشفى الولادة موضحا بان الناس اعتادت على اماكن معينة اصبحت رموز وطنية من بينها مستشفى الخرطوم . . فما معقول يا مامون تجى انت فجأة وتقفل المستشفيات يعنى واحد كان براجع مع مرتو الحامل ولمن بفت على ولادة يجى بعد يومين يلفى المستشفى قفلتوه؟ ثم يواصل بتوجيه اتهامات خطيرة بان المستشفيات اغلقت دون ايجاد البديل حيث ان مستشفى الخرطوم التى كان بها خمسين غرفة عناية مركزة تم اغلاقها وابدالها بمسنشفى ابراهيم مالك بسعة ثمانية غرف عناية مركزة وهذه التهمة لوحدها ان صحت واثبتت فد تكون كفيلة بانهاء مستقبل مامون حميدة الطبى وشطب اسمه من كافة الجمعيات والمنظمات الطبية فى ارجاء العالم عدا عن الجانب الجنائى للعقوبة

    لم يتوقف حسين هنا بل واصل تلطيشه لمامون حميده حين وصفه بالعنجهية وغباء الاذكياء كما ابتدع حين فال ان الاشخاص الاذكياء يتحولون الى اغبياء حين يعتدون ويستفردون برايهم دون استشارة الاخرين وهذا ما يمارسه مامون حميدة الذى وصفه اخر ما وصفه بانه (جوكى) وكما شرح فان الجوكيه هم من يكتبون شيكات على انفسهم ليحصلوا على كاش وهم يعلمون مع سبق الاصرار بانهم لن يدفعوا شيكاتهم وانها ستطير وهم يعرفون كيف يتحملون نتائج افعالهم وكيف يتعاملون مع تلكم مواقف

    والان : هل يقوم الوزير النجم بالرد على الغضب المتصاعد تجاه طريقة واهداف ادارته لوزارة الصحة والتى زادها حسين اشتعالا وذلك من خلال برنامجه الفضائى الناجح (صحتك) ام ستجرفه الوان حسين وامواجه الجارفة وتلقى به فى مزبلة الانقاذ ؟ ومن منهم اقرب الى البشير ليستنجد به والبشير نفسه يبحث عن منجد هذه الايام وربما عن طبيب شاطر وسياسى منضمة ؟

    بدا حسين خوجلى منذ فترة ايضا بشكر على الحاج رجل الاسلاميين القوى وفى حلقة الاحد 16 مارس وتعليقا على تصريح نفل عن على الحاج قال حسين : انت حسى يا على الحاج كدى سكت اهلك ديل (يعنى بذلك اهلنا فى دارفور) ثم ما ان استدرك انه لبخ فى الكلام حتى بدا يكيل فى المديح واصفا الرجل بانه غير عنصرى اطلاقا وان الجميع كانوا ينتظرون زياراته للندن بفارغ الصبر بما فيهم الانجليز والسياسيين من غير السودانيين . . فهل اخطأ حسين . . ام هل
    يستعد على الحاج ويبل راسه !؟

    دعونا نتابع



    اللهم الطف بنا اجمعين

    اكرم محمد زكى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de