حركة/ جيش تحرير السودان بمناسبةِ مُرورِ عام على تقديمِ "المُذَكِّرة بقلم عبد العزيز عثمان سام يُونس

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 04:49 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-08-2016, 04:27 PM

عبد العزيز عثمان سام
<aعبد العزيز عثمان سام
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حركة/ جيش تحرير السودان بمناسبةِ مُرورِ عام على تقديمِ "المُذَكِّرة بقلم عبد العزيز عثمان سام يُونس

    04:27 PM August, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد العزيز عثمان سام-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    التاريخ: 24 أغسطس 2016م

    عَازِمُونَ على إصلَاحِ الحركة وإحيَاءِ مشرُوعِها العَرِيض:
    يُصادفُ اليوم مرور عام على تقديمِ المُذكِّرةِ الإصلاحية التى تقدَّمنا بها لمجلسِ التحرير الثورى فى 24 أغسطس 2015م. ولمّا تأخّر انعقاد المجلس للنظرِ فى المُذكِّرة، أرسلنا خطابَ إستعجال للسيد/ مُقرّرِ المجلس بتأريخ 28 أكتوبر 2015م نحِثّه فيه بإسراعِ الخُطَى لعقدِ المجلس للنظرِ فى المُذكِّرةِ.
    ومُؤخَّرَاً، بتاريخ 21 يونيو 2016م إستلمنا خطاباً بتوقيعِ الرفيق مُقرِّر المجلس مُحَرّراً بتاريخ 3 يونيو 2016م جاء فيه: (أنَّهُ كمقرر للمجلس تقَّدم منذ العام 2011م بعددِ ثلاثةِ طلبات إلى رئيسِ الحركة لتقديمِ دعمٍ مادِّى لقيامِ إجتماع مجلس التحرير الثورى ولمْ يجدَ منه الإستجابة و دون تقديم أىِّ أسباب. وقال: ومرَّة أخرى تقدّمتُ بطلب للقائد العام لدعمِ قيام إجتماع مجلس التحرير الثورى من حسابِ إستثمارات قوات الحركة فوَآفق القائد العام إبتداءً بتوفيرِ المال وكان ذلك فى شهرِ نوفمبر 2014م ولكن لآحِقاً نكَصَ عن وَعْدِه ولمْ يوَفِّر المال الذى وَعَدَ به. وقال: بعد إستلام "مُذكِّرتِكُم" أجرينا العديد من الإتصالات على مستوى الدُولِ الصديقة للحركة وتقدّمنَا لها بخطابات طالبين دعمنا لإقامةِ مجلس التحرير الثورى للنظر فى المُذكِّرةِ الإصلاحية وقضايا تشريعية ورِقابية أخرى ولم نجد منها الإستجابة حتى الآن، وهو السبب فى تأخُرِنا فى الرَدِّ على مُذَكِّرتكُم.. ويضافُ إلى ذلك أنَّ أعضاءَ المجلس مُنتشِرُونَ فى سبعِ دول. كُلَّ تلك الأسباب إجتمعت لعدم تمكُّنِنَا من عقْدِ إجتماعِ مجلس التحرير الثورى لممارسةِ مهامِهِ التشريعية والرَقابية على أجهِزةِ الحركة. (إنتهى مضمون خطاب مُقَرِّر المجلس الرفيق الأستاذ/ إدريس عبد الكريم أتيم "كابيلا").
    ونضِيفُ من عندِنا إلى أسبابِ إستحالةِ انعقادِ مجلس التحرير الثورى أنَّ رئيسَ الحركة قد قامَ بإسقاطِ عُضويَّة كُلِّ أعضاءِ المجلس الذين لم يخرُجُوا معه عندما خرجت الحركة للكفاحِ المُسَلَّح مَرَّةً أُخرى فى حوالى نوفمبر 2010م بمن فيهم الرفيق رئيس مجلس التحرير الثورى الأستاذ/ عيسى بحر الدين محمود الذى انتخبه المؤتمر العام الثانى للحركة 2005م، مع أن إختصاص إسقاط عضوية عضو مجلس التحرير أو تجميده من صمِيمِ إختصاصات المُؤتمَر العام للحركة وينوب عنه مجلس التحرير الثورى، وليس من إختصاصاتِ الرئيس!.
    وعندما تقدَّمْنَا بالمُذَكّرةِ الإصلاحية قبل عام، كُنَّا نعلمُ يقِيِّنَاً إستحالة انعقاد مجلس التحرير الثورى للأسباب أعلاه، ولكن آثرَنا أنْ يأت الرَدَّ والإجابة من مَظَانِّهِ والحمْدُ للهِ رَبِّ العَالمِين أنْ شَهِدَ شَاهِدٌ من أهْلِ المَجْلِسِ بإستِحَالةِ إنعِقَادِه. وعليه، نُؤكِّد على الآتى:
    1. أنَّ إنتهاء فترات وُلاية مؤسسات الحركة وشاغلى هياكِلها مُنذُ وَقْتٍ بعِيّد، وإنفِرادِ (الرئيس) وشِيعَتِه بالحركةِ دونَ رقِيبٍ أو حسِيب قادَ إلى الحَالَّةِ الرَاهِنَة.
    2. تعطِيل مؤسسات الحركة، وتجميع كافة السلطات بيَدِ الرئيس وحاشيته، وتحويل إرثِ الحركة ومُكتسَباتها إلى مِلكِيَّة خاصَّة بِهم.
    3. هذا الوضع المُخِلّ وَضَعَ المشروع السياسى للحركة، وقضِيَّة إقليم دارفور، وحقوق ضحايا الحرب، وخصوصيات الإقليم فى المَحَك، وأصبح تحقيقها والمُطالبة بها ونَيْلِها من المُستحِيلاتِ.
    4. حدَثَ إنحِرَافٌ كبير فى أداءِ المؤسسة العسكرية للحركة وضَمُرَ دوْرُها من قوَّةٍ ضَارِبَة إلى ضِدِّها.
    وإزاء هذا الوضع الخطير الذى آلت إليه الحركة، لا منَاصَّ من قيامِ المؤتمر العام الثالث للحركة لوَضعِ الأمُورِ فى نِصَابِها بضَخِّ الحيَاةِ فى شرايِينِها، وإعادة توحِيدِها وترْمِيمِ مُؤسَّساتِها، وإنتخَابِ قِيادَة جديدة تنْهَض بشُؤونِها فى المجَالاتِ المُختلِفة.
    ويقتَضِى ذلك أنْ تجتمِعَ جماهير الحركة فى قطاعَاتِها السَبعة (الداخل، الجيش والميدان، مكاتب الخارج والمِهجر، النازحين، اللاجئين، الطُلَّاب والشباب، والمَرْأة) لمناقشةِ الوَضعِ الرَآهِن، والقيام بواجٍبهم لإنقَاذِ ما يمكن إنقاذَهُ، ونقترِحَ الآتى:
    1. أنْ تعقِدَ القطاعات المُختلفِة مُؤتمَرَاتِها القَاعِديَّة والخروج بتوصياتٍ وآضِحَة.
    2. أنْ يقُومَ كُلِّ قِطاع بإنتخاب/ إختيار "مجموعة اتصال" من سِتَّةِ أشخَاص.
    3. أنْ يتِمَّ تكوين "لجنة الإعداد للمؤتمرِ العام الثالث للحركة" من مجمُوعَاتِ الاتصالِ السَبع.
    4. أنْ تجتمعَ لجنة الإعداد للمُؤتمرِ العام الثالث للحركة لوَضْعِ الخُطَّة اللّازِمة لقِيامِ المُؤتمَرِ العام للحركةِ بأعْجَلِ ما يكون. وآضِعينَ فى الإعتبارِ الظُروف الموضُوعِيِّةِ الرَاهِنة المُحيطَة بالقضية، والوَهَنْ الذى يَعْتَرِى القَائِمينَ علَيْهَا.
    هذا، وحيثُ أنَّ المجموعةَ التى تَقَدَّمت بالمُذَكِّرة الإصِلاحِيّة فى 24 أغسطس 2015م قد إنْضَمَّ إلى رُؤيتها وطَرْحِها غالبية أعضاء الحركة من جميعِ الفصائل والقطاعات، فصارَ من العَسيرِ إيرادِ كشفٍ بأسماءِهم جميعاً فى ذَيلِ كُلِّ نشاطٍ أو تَحرُّك، فقد قرّرُنا أنْ ينْهَضَ بذُمَّتِنا أدْنَانَا.
    هذا مع شكرنا وتقديرنا، ونبقى لنتابع.
    عنهم/
    عبد العزيز عثمان سام يُونس
    عضو مجلس التحرير الثورى
    بأمرِ المَجمُوعَةِ الإصلَاحِيَّة.
    24 أغسطس 2016م

    صورة مع الشكر للرفيق مقرر مجلس التحرير الثورى،
    صورة لقطاعاتِ الحركة،
    يُنشر فى وسائل الإعلام.











    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • أمين مكي مدني:لم نتراجع عن خيار الانتفاضة الشعبية
  • الاتحاد الإفريقي يرحِّب بمبادرة المهدي للدفع بالمفاوضات أمريكا تُعلن استعدادها للتوسط بين الفرقاء ا
  • امين مكي مدني :اوضاع حقوق الانسان متدهورة والانتهاكات واسعة
  • وزير الخارجية الأميركي يهدد قادة الجنوب بعقوبات دولية مقتل وإصابة مئات الجنود باشتباكات في جونقلي
  • رئيس البرلمان يدعو لإعادة النظر في ثورة التعليم العالي
  • مبارك الفاضل يدعو حركات دارفور لتوفيق أوضاعها سياسياً
  • مقتل مهاجر سودانى في اشتباكات بفرنسا



اراء و مقالات
  • مفارقات في المشهد السياسي السوداني . بقلم صلاح الياشا
  • خارجون عن القانون!! بقلم سميح خلف
  • الفكر وإنعاش الحركة السياسية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • غير مأمونة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مبروك ..سحب الثقة من وزير..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كرسي السيد !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الاستراتيجي والتكتيكي بين مشار وتعبان بقلم الطيب مصطفى
  • الثعلبان بقلم ياسين حسن ياسين
  • أسْرى الحَرب يَتعرضُون لأبْشعْ أنواعْ التنكِيل والتعذيب والتَصْفيّة الجَس بقلم حماد وادى سند الكرتى
  • لول دينغ من لاجئ سودانى إلى مبدع عالمى يخطف إعجاب أوباما ! بقلم عبير المجمر (سويكت )
  • الصادق المهدى قد انتهى لن يفعل شئ مبادرة منتهية بقلم محمد القاضى
  • الطبيب إلي متي الصمت (2)؟؟ بقلم عميد طبيب سيد عبد القادر قنات

    المنبر العام

  • لامر هام و عاجل احتاج لتلفون الاستاذ فيصل محمد صالح
  • بخصوص منح الجنسية السودانية لمواطني بورما..الروهينقا..
  • اسماعيل علي: قتل نفسه : حماقة و حرقة القلب ( بوست بكري ابوبكر ) فيديو
  • ؟What is wrong with the French Police
  • Lancelot Link
  • نموذج للحج من قرى دنقلا ( زمان) .. هاج جبلو .. أولي منو مسلو ..
  • الشرفاء في بلادي .............
  • يا جماعة عايزين نعمل كرآمة لعثمان عووضة ...
  • عندما يكون اخر همهم الوطن
  • اسطورة الرخ والمصري وام الدنيا والخل الوفي
  • كالقري يا ابكر ادم: عن سوداني اسمو عبد الكريم رجب..!!
  • تعيين عابدين برمة منسقا لشئون موتى الحج
  • علاج بالبوس أو الحضن ممكن رأي فقهي من فقهاء المنبر
  • عين ثالثة؟ مصعب حسونة والأطفال، وصناعة الأفلام!!...
  • منزل للبيع بودمدني
  • وفد نساء الكيزان الماشات تركيا يتحمدلن السلامة للرئيس رجب أردووغان 57 سيدة (صورة)
  • فتوى تمنع النساء من الالتحاق بالجامعات!!!
  • عجبنى(تمحط) الهندى عزالدين لبكرى ابوبكر وملكة الشرق وبرضو قاسم قور لدينق وعبدالله الشيخ
  • سودانيزاونلاين,,,,,,,,,,,,,, حيرتا افكارى معاك
  • انشاء إدارة جديدة من الشرطة لتأمين الجامعات وتسريح الحرس الجامعي
  • بالصورة .. المناضل معاش ( صطوفي ) يتقمص شخصية جيمس بوند .....
  • مبروك اطلاق صراح قاسم مهداوى
  • تعين عابدين درمة منسق لشؤون موتى الحج (صـورة)!!!!
  • رسالة من الاديب عبد العزيز بركة ساكن الي محسن خالد
  • الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ..
  • صوت الشارع - النعمان حسن- نريد حواراً مردوده لصالح الوطن والشعب وليس لأطراف الحوار
  • هل أتاكم أيها العرب حديث تصنيف الجامعات العالمية؟
  • Re: ***** إرتـفـاع مـسـتـوى الحـمـوضـــة *****
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de