حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياسة دعُوها إنَّها فتَّنة ...!

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 05:42 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-11-2015, 05:13 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1496

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياسة دعُوها إنَّها فتَّنة ...!

    04:13 PM Nov, 16 2015

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بقلم: كامل كاريزما 16 - تشرين الثانى/نوفمبر - 2015م

    هذه الإمْرأة الثرثارة التي تدّعى "تراجِى مُصطفى" هي سبب المشاكل وإشاعة الفِتّن وزرَّع الكذب وغرَّس الفراش بين السَاسَة .. وهي السبب في ضلال الشباب وإنحِلال المُجتمع بسبب تبرجِها ومنظرِها في المُراهقة السِياسِية ولو كانت تِراجِى تفّْهم في السياسة لكان حال السَاسَة إختلف كثيراً !!
    الكلِمات أعلاه هي لِسان حال أغلب السِياسِيين ودائماً يرون أنْ الخطأ مِنْ تراجِى مُصطفى وسبب كل المشاكل هي ال."تراجِى" .

    ولكن دعُونا نقُول لكم : حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياسة دعُّوها إنَّها فتَّنة ..!

    فهي دائماً ودوماً وعلى الدوام مشغُولة بتخبِيز وبتخثِير الكلام وتضلِيل وتظلِيل حديث الآخرين وتحويلة إلى شمَّارات مُدمِنة في وسائط التواصل الإجتماعي"واتس اب - فيس بوك - تويتر" بنمط المُشَمِش القدِيم الذي فقدنا غطاءه فإستخدمتْ عوضاً عنها مُوضة كانت فيما مضى هي الأخرى جزءاً من خباثتها التي أهداه لها ذاك "المُتخنث" ، أو ربما لم يكن هديّة ـ لا أعلم ـ فذاك ال."مُتخنث" لمَّ يكن من النوع الذي يدلّل شيعته بالهدايا وكان يكتفي بأنَّ يشيد بفنُون إجادتِها للتحرّيض وشطارتها بترتيب الفِتّن وبإدارة مْنهجها المعتّر .

    حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياسة دعُوها إنَّها فتَّنة ..!

    أنها تشتِم المُناهضين والمُعارضين لنظام مصاصين الدماء"الكيزان" كلّما إنقطع التيار المصلحي بكل عفوية كأنّها تكشّ دجاجاتها عن سكّوبة النعناع أمام بيتها كما كانت تفعل حبوباتنا قبل خمسين عاماً أو أكثر ! ثمّ تضيف شتيمة خاصّة بالمسؤول عن حزباً أوحركةً ما ، وللحقّ هي أحياناً لا تذكر شخصاً بالأسم لأنها بِبساطة لا تيأس من باب الأرتِزاق في يوماً من الأيام المُقْبِلة "المُستقبلِية" والأيام دُول بين الناس(هى عارفة الحِتة دي كويس!!) .. لكنّ الشتائم وبذاءة كلماتها تشملهم أوْليك البشر ولا ينفع أن أقول لها مُدافعاً عنها .. لا علاقة للمسكين بما يحصل .. لكنّها بسبب جهالتها وتقدمِها في العُّمر تجدها دائماً ذلق اللِسان لا تتلفت لهم وتتابع لعناتها .. فأتركوها في غضبها وأبحثوا عن شمعة لاعناً الظلام وهذه الدنيا وظلّامها .

    حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياسة دعُوها إنها فتَّنة ..!

    ومُتابِعها ومُريِدها أيَّضاً هُم مثلها لا يفهموا بهذه الأشياء"عالم السِياسة" ! كما إنّهم البعضّ منهم يقننوا لغة الفهم و الإدراك وحتّى طريقة الإشارة ! .. ولمّ يعنوا لهم من هذه الخباثة والشمارات بفائدة حتى في ونساتهم شيئاً إضافيةً إلى أنهم لم يفهموا الضرورات السِياسة في مرحلة مِنْ مرحلها .. تجدهم يخَتلِطوا الحابِل بالنابِل في طاوّلة السياسة وفي حضرة الساسة ! .. وحبوبة "تراجِى" تجدها تستخدم بعّض المُفردات التركية كـ"السب" و"اللعن" وتقصد بها " الإساءة" و"تصفية الحِسابات" وكما ذكرتُ لكّم سابقاً فهي لاتزال مُرفوع عنها "القلمْ" وعلى رأي المثل:"الكُبُر عُذر" إذن فقط أتركوها إنَّها "فتَّنة" .. ولا أدري إن كان التربية لها أثر؟!

    حبّوبة تِراجِى لا تفّْهم في أمْور السِياسة دعُوها إنَّها فتِّنة ..!

    وسأقول لكم هنا أحد أسرارها ، فتِراجِي طائفيّةٌ في تفكيرها وتحبّ أبناء طائفتها فقط ! ، لكنها ـ على حدّ نفعى لاغير ـ لا تكره أبناء الطوائف الأخرى منهم لهم مصلحة ذاتية لها .. ربما يشفع لها عُّمرها ، فهي في الستعين ولا مجال لتصحيح أفكارها ! ولكن وأرجو أن تركّزوا على هذه الـ"ولكن" .. ولكن حبّوبة تراجِى في إنتمائها لطائفتها لا تشبه من ينتمون للطوائف ممن يعيثون فساداً في بلادنا"الجبهجية" .. فهي بإنتمائها هذا تبدو كإنتماء زهرة النرجِس لبني جِنسها .. أو كالسنونوة حين ترحل أو تعود مع رفيقاتها .. هو إنتماء فطريٌّ من باب الجهل وعدم الوعي ولا تعرف منه سِوى أنّه العِناية كلّ العِناية لها حسب نظرتها البسيط للأمور .. وأمَّا أولادها الذين تمرّدوا على كلّ الإصطفافات الطائفية ولم يغيّر هذا شيئاً في نظرتها لهم ولمّ يحرِمهم من سيل كوارثها .

    حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في أمور السِياسة دعُوها إنَّها فتَّنة ..!

    لذلك إن رأت مصادفةً مشهداً على الساحة السِياسية فيها أناس يتعانقون"تبعق" بأعلى صوتها: ولَك المجنون بيقتل أخيه؟ ثمّ تهزّ رأسها و"تكرفِس" شتائماً على هذا الزمن الذي وصلنا إليه وتتمنّى لو أن اللّٰه أخذ أمانتها قبل أن ترى ما يحصل في عالم السِياسة العجيب والغريب .

    حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياسة دعُوها إنَّها فتَّنة .


    أحدث المقالات

  • اتفاقية السلام فى ظل حوار حيران الانقاذ
  • برلمان عاطل
  • إنقلاب الرقيب أول عبدالحليم!
  • مشاهد السقوط تتكرر..!
  • استطلاع رأي فلسطيني لا يجامل
  • السياسي السوداني غير وطني؟؟؟ وماهو الحل؟
  • مرحلة ما بعد الجبهة الثورية..!!
  • منتج (خبيث) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سيقا تعقب (التحكيم فاشل ) بقلم عمر عشاري أحمد
  • بين البرلمان والموظفة الأمريكية!
  • الحركة الإسلامية والبناء على شفا جرف هار
  • زهد أمين حسن عمر : ياأخي صدقنا!!
  • الحل في النهضة والتنمية..
  • جامعة ميسوري: بأية حال عدت يا عنصرية؟ (1-2)
  • نائب البشير ، حسبو محمد عبد الرحمن و الغاء الروابط و الاندية الجهوية
  • الكنداكة, وعاموراء!!! شعر نعيم حافظ
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (35) النفير الإسرائيلي العام بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

  • سفارات دول الاتحاد الأوروبي تخفض أعلامها في الخرطوم بسبب الهجمات الإرهابية بباريس
  • محمد أبو عنجة أبوراس: لسنا طلاب سلطة.. نحن صوت مواز.. جئنا إلى السودان للتعامل مع أي شيء موجب يفيد ا
  • مهرجان الفيلم الأوروبي ينطلق في الخرطوم
  • اليونسيف: «6%» من أطفال السودان يموتون بأمراض يمكن تجنبها
  • السلطات الأمنية توقف د. مريم المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي في مطار الخرطوم
  • برلمانيون يطالبون بالتحقيق حول دفن نفايات بالشمالية
  • الإمام الصادق المهدي ينعي رئيس وزراء اليمن الأسبق عبد الكريم الأرياني
  • الموتمر الدوري الثالث لتضامن أبناء الفور بالولايات المتحدة الامريكية ولاية جورجيا أطلنطا
  • هيئة علماء السودان: لن نقبل بأن يكون الرئيس علمانياً
  • القوات المصرية تقتل 15 سودانياً قرب الحدود مع إسرائيل
  • اعلان موقف - الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
  • ICC Prosecutor Fatou Bensouda issues OTP Strategic Plan (2016-2018)
  • Dialogue Mechanism: some leaders of Armed Movements to join dialogue during coming days
  • Sudan’s Nubians speak out against more dams
  • Headlines of Khartoum Newspapers on Nov 16
  • Sudanese govt. urged to investigate nuclear waste dumping
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    21-11-2015, 02:04 PM

    nour tawir
    <anour tawir
    تاريخ التسجيل: 16-08-2004
    مجموع المشاركات: 15930

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: حبّوبة تراجِى لا تفّْهم في اُمْور السِياس (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

      أ..كامل كاريزما..


      وأمَّا أولادها الذين تمرّدوا على كلّ الإصطفافات الطائفية ولم يغيّر هذا شيئاً في نظرتها لهم ولمّ يحرِمهم من سيل كوارثها .
      ....

      بغض النظر عن موضوع المقال..
      وصاحبته..
      ما دخلت لهذا الغرض..
      ولكن أولادها وهم أثنين teenages
      يعنى أطفال لم يبلغوا العشرين من عمرهم..
      و لا يمارسون السياسة ولا يعرفونها..
      وتوضيحى هنا..
      يأتى من باب ( ومن يكتم الشهادة فأنه آثم قلبه)..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de