حبيبنا الزميل ثروت قاسم إذا كان كل مصرى فرعون فكل سودانى موسى ولكل فرعون موسى ولكل شاهنشاه خمينى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 12:38 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-11-2015, 03:55 AM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حبيبنا الزميل ثروت قاسم إذا كان كل مصرى فرعون فكل سودانى موسى ولكل فرعون موسى ولكل شاهنشاه خمينى

    02:55 AM Nov, 26 2015

    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حبيبنا الزميل ثروت قاسم إذا كان كل مصرى فرعون فكل سودانى موسى ولكل فرعون موسى ولكل شاهنشاه خمينى
    أبعد كل هذا الإستعراض التوثيقى تريدنا أن نغفر ونعذر !
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / لندن
    { سبحناك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم}
    [ رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة
    من لسانى يفقهوا قولى ]
    [ رب زدنى علما ]
    أعرف الأسم الحقيقى للحبيب الزميل ثروت قاسم ولهذا يطيب
    لى أن أخاطبه بإسمه الحركى الذى إعتاد الكتابة به إطلعت على مقاله الأخير وهو مرافعة بحيثيات تتوسل للسودانيين
    أن يفهموا العقلية المصرية على حقيقتها ومن ثم يلتمسون لهم العذر وأنا أعرف مدى حب الأستاذ للإمام الصادق المهدى ولهذا جاء المقال بصورة غير مباشرة دفاعا عن وجوده
    فى أرض الكنانة وتبريرا وتمريرا للشفاعة لأولاد بمبه السلخو النملة بداية ونحن بدورنا إكراما للإمام وتفهم موقفه لم نطالبه
    بالخروج من بلد يضطهد فيها السودانى ويذل ويهان بشتى ألوان الإستبداد و الإستعباد والصلف والعنجهية المصرية الفرعونية وتفنن فى الكبرياء والإزدراء نحن نفهم موقف
    الإمام السياسى والأخلاقى عند خلافه مع الإنجليز فى الدراسة
    لنفس الأسباب قصد مصر للطلب العلمى والتعليمى وعند خلافه السياسى مع النميرى تم نفيه أيضا إلى مصر
    يا أستاذ ثروت مصر دمنا ولحمنا تربطنا أواشج الدم والرحم
    والتأريخ والجغرافيا والنسب والحسب أنا عمى الكاتب الصحفى حسن المجمر طه متزوج من عمتنا المصرية حميدة رحمة الله عليها وأسكنها وإياه فسيح جناته وتغمدهما برحمته
    وأنجب منها أفضل ذرية بنين وبنات قدموا للوطن الكثير وما يزالون وكذلك خالى محمد عبد الله درس الطباعة فى مصر
    وجاء إلى السودان مع الصحفى ورجل الأعمال الشهير السلمابى لتركيب مطبعته وهو أيضا رحمة الله عليه متزوج
    من مصرية وهى عمتنا أم كلثوم ودرجنا أن نناديها بثومه
    أمد الله فى أيامها وأنجب منها ذرية صالحة قدمت للبلد الكثير
    ليس هذا فحسب أول رئيس لجمهورية مصر السيد اللواء أركان حرب أول عسكرى مصرى خريج جامعى الأستاذ
    محمد نجيب أمه سودانيه أنا قمت بنشر بعض مذكراته
    ولم أوفق فى نشرها كاملة تحت عنوان ما أمر ظلم ذوى القربى ما الذى حدث له قبض عليه جمال عبد الناصر وسجنه بعد أن غدر به لماذا لأن عبد الناصر أبوه صعيدى وأمه إيرانيه وقبل الثوره لا يعرفه أحد أما اللواء محمد نجيب
    علم فى رأسه نار ومن حقد عبد الناصر عليه شطب إسمه من كتب التأريخ كأول رئيس لجمهورية مصر العربية ونصب نفسه أول رئيس لمصر وعندما أطلق الرئيس السادات سراحه
    وأخرجه من السجن هاجمه الصحفى الناصرى محمد حسنين هيكل بمقال تحت عنوان شبح من الماضى وقدمه اللواء نجيب للمحاكمة ورفع دعوى قضائية ضده وإتهمه بأنه عميل أمريكى
    وجاسوس يعمل لحساب السى أى أيه بالأدلة ولم ينكر هيكل التهمة بل أرسل له وساطات لسحب القضية وكذلك الرئيس السادات أمه سودانيه فى حياته لم يجرؤ هيكل بالهجوم عليه
    ولكن بعد وفاته هاجمه فى كتابه خريف الغضب فى الصفحات الأولى وعيره بلونه الأسمر وأن أمه خادم سودانيه إسمها
    أم البرين وهو الذى زعم بأنه شاهد عصر ولابد لشاهد العصر
    أن يتجرد من أمراض الصدر ولكن كما قيل الغرض مرض
    وبدأت القصة بالسد العالى الذى شيد وأنجز على حساب السودان بعد غمرت المياه حلفا القديمة وغمرت معها أفضل أنواع أشجار النخيل فى العالم وأخصب الأراضى الزراعية
    وأهم الأثار التأريخية الفرعونية النوبية .
    ثم وقعت كارثة الوكسة والنكسة وهزم الجبش المصرى شر هزيمة من الإسرائليبن وقدم المشير عبد الحكيم عمر كبش فداء للهزيمة النكراء نحروه وقالوا إنتحر وتحرك محمد أحمد محجوب لنجدة عبد الناصر معلوم ومعروف ماقدمه المحجوب
    لعبد الناصر ولا داعى للتكرار فماذا قدم عبد الناصر إبن الإيرانية للمحجوب طعنة فى الخلف إنقلاب العقيد جعفر محمد نميرى توفى عبد الناصر وجاء السادات إنتصر فى إكتوبر
    وقال إن جنحوا للسلم فأجنح لها جنح اليهود للسلم فجنح السادات ووقع معهم إتفاقية كامب ديفيد ولأنه أمه سودانيه قاطعه كل العرب وقالوا هذه خيانة عظمى وهم اليوم يرتعون فى الخيانة العظمى حتى النخاع على الأقل قدم السادات نصر إكتوبر وحرب إكتوبر فماذا قدموا هم ؟ المهم عاقب العرب السادات وقاطعوه بسبب كامب ديفيد ولم يقف معه إلا الرئيس
    جعفر نميرى مات السادات فى حادث المنصة الشهير الجرم الذى إرتكبته جماعة الإسلام السياسى وتراجعوا عنه وندموا عليه وقالوا لو كنا نعرف حسنى مبارك هكذا لما قتلنا السادات
    السادات كان أرحم منه وهو الذى أخرجهم من السجون وأطلق حريتهم وسمح لهم بمجلات وصحف .
    ثم جاء حسنى مبارك وأخذ حلايب وشلاتين عنوة وفتلوا العشرات إن لم يكن المئات من إخوتنا الجنوبيين فى حديقة مصطفى محمود الواقعة الشهيرة ذهب مبارك وجاء السيسى
    وقتل الكثير من السودانيين فى شريط سيناء كما جاء فى إستعراضكم للأحداث والكل يعلم تعذيب الجنود المصريين للسودانيين فى الزنازين بعد تجريدهم من أموالهم سواء كان دولارات او يورهات ومنعهم من العمل بينما المصريين فى السودان يرعوا حدث ولا حرج سداح مداح مشاريع ومصانع ومطاعم وعقارات وآخر إحترام كله تمام التمام كان العشم
    المعاملة بالمثل لكن الإحتقار والإستحقار والإستصغار وتعال ياحمار باصديقى طفح الكيل وبلغ السيل الزبى وقد قال سبحانه عز
    من قائل :
    { لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلامن ظلم } ويا إستاذ
    ثروت مصر على مدار التأريخ ظلمتنا ظلم الحسن والحسين
    والظلم ظلمات يوم القيامة برغم أن كل السودانيين غنوا مع كابلى جانا فى الخرطوم فى جنح الدجى زعيم إسمه ناصر ومصر يا أختى شقيقه مصر ما عادت شقيقه ولا صديقه مصر صارت عنيفه
    فلابد من رد إعتبارنا ولابد من رد كرامتنا ولابد من رد حقنا
    حلايب وشلاتين حق والساكت عن الحق شيطان اخرس
    وانت ياصديقى أجدادك الأنصار علموك معنى الدفاع عن الأرض والعرض وكنت أتوقع منك مخاطبة السيسى ليعتذر
    لا الشعب السودانى إلى متى ننبطح إذا كان كل مصرى فرعون فكل سودانى موسى ولكل فرعون موسى ولكل شاهنشاه خمينى والسودان أكبر من أن يهان وأستأذنك لأرددمع الشاعر :
    بلادى وإن جارت على عزيزة
    وأهلى وإن ضنوا على كرام
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / لندن



    أحدث المقالات

    روابط لمواضيع من سودانيزاونلاين
  • أحزاب عارِضَة وليست مُعارِضَة بقلم مصطفى منيغ
  • الحوار الوطنى وفرصة لخلق الإستقرار السياسى فى السودان بقلم ماهر هارون
  • حرب مربكة تقوي الإرهاب وتغذيه بقلم نورالدين مدني
  • شعب السودان و مصر و بذرة الشر بقلم عمر عثمان-Omer Gibreal
  • غناء الشيخ في مُهرة دُنقلا ..! بقلم عبد الله االشيخ
  • كم تبقى من الـــ (مائة وثمانون يوماً) للخطة الشاملة لإصلاح حال الدولة السودانية؟!
  • لا يحدث إلا في السودان بقلم عبد السلام كامل عبد السلام يوسف
  • مقصُّ هديل والإرهابُ اليهودي بقلم د. فايز أبو شمالة
  • نجرجر السودان بعيداً عن مصر بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • كان (خلاص)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ( تااااني تحالف ؟؟) بقلم الطاهر ساتي
  • والينا في قفص الاتهام..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أما آن لليل الظلم أن ينجلي؟ بقلم الطيب مصطفى
  • الأبعاد الاستراتيجية للعملية العسكرية الروسية في سوريا
  • كلنجة وحكاية مافيا الاتجار بالبشر ( 2 ) بقلم اسماعيل ابوه
  • مناهضة العنف ضد المرأة .. دعوة للعفّة بقلم جعفر خضر
  • مصر والسودان.. تأديب الحماة بقلم جمال عنقرة
  • قلبى على ولدى وقلب ولدى على حجر بقلم محمدين محمود دوسه
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (43) اقتلوا الإسرائيليين حيث ثقفتموهم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي


  • وزارة العدل السودانية (787) شكوي ضد اجهزة الدولة
  • السودان يشارك في اجتماعات الحوار الاستراتيجى العربى الاوربى ببروكسل
  • (العالم برتقالي) مبادرة من الأمم المتحدة في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضدالمرأة
  • اثيوبيا تبدى رغبتها في الاستفادة من خبرات السودان فى مجال النفط
  • حمى الضنك تجتاح نيالا وإغلاق شبه كامل للمستشفى
  • السيدة الاولى وداد بابكر تدشن الحملة القومية لمكافحة العنف ضد المرأة
  • أزمة حادة في الوقود والغاز بكوستي
  • الطلبة الشيوعيين:يطالبان بجبهة عريضة لمقاومة العنف والتمييز العنصري
  • الوطني يطالب بتحقيق دولي فى مقتل سودانيين بمصر
  • بيان مهم القوى السودانية للتغيير حركة العدل و المساواة السودانية (J E M) مركزية جامعة زالنجي
  • تحالف المزارعين يكرم الرعيل الاول من قياداته
  • كاركاتير اليوم الموافق 25 نوفمبر 2015 للفنان عمر دفع الله عن مشاركة السودان فى حرب اليمن
  • وزير الدفاع الاسبق: «منتمون للشرطة بيجيبوا ليها سمعة بطالة»
  • تعميم صحفي من أمانة الشئون السياسية للعدل والمساواة حول الراهن السياسي
  • حزب الحركة الشعبية جناح السلام : ياسر عرمان تاجر حرب
  • تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان بحق مواطنين سودانيين في مصر
  • الأمن الاقتصادي يكشف تفاصيل ضبط شبكة لتزييف عملة إسرائيلية بالخرطوم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de