نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 11:23 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جمع السلاح ..(1) بقلم الصادق الرزيقي

08-13-2017, 03:37 PM

الصادق الرزيقي
<aالصادق الرزيقي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 73

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمع السلاح ..(1) بقلم الصادق الرزيقي

    03:37 PM August, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    الصادق الرزيقي -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    > تعود قصة جمع السلاح في دارفور، إلى فترات سابقة، وكانت هناك نسخ مختلفة من هذه الحملات الحكومية، آخرها التدشين الناجح لحملة جمع السلاح الحالية التي بدأها السيد حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية وزار الأسبوع الماضي ولايات دارفور الخمس،

    وحسبو يُعد من أكثر العالمين ببواطن الأمور وخفايا الوضع في دارفور، ولديه خبرة ودراية ومعلومات كافية عن هذه الظاهرة المعقدة التي تحتاج إلى حزم وحسم كبيرين، ويعرف أبعادها ومنشأها ومراحل تطوراتها.
    > وظل مطلب جمع السلاح قائماً وحاضراً منذ أربعين عاماً في دارفور، في كل مؤتمرات الصلح القبلي وتوصياتها التي لم تُنفَّذ منذ السبعينيات من القرن الماضي، وفي كل مؤتمرات الأمن الشامل وترتيبات معالجة الاختلالات الأمنية، وفي خطط كل الحكومات سواء أكانت الإقليمية من عهد أحمد إبراهيم دريج، أم في العهد الحزبي أم في عهد الإنقاذ.
    > وعند تقسيم دارفور إلى ولايات ثلاث ثم خمس، ولم يغب جمع السلاح من الخطاب السياسي ولا اجتماعات لجان الأمن او المؤتمرات الكثيرة التي عُقدت في دارفور تتشابه أسماءها وتتطابق قراراتها وتتفق على خلو الوفاض من التنفيذ .
    > حسب إفادات قادة الأجهزة العسكرية والشرطية والأمنية والسياسية السابقين الذين عملوا في دارفور وثَّقوا لهذه الظاهرة، فإن انتقال وانتشار السلاح الناري في دارفور بدأ عملياً في العام 1975م، مع بداية النزاع في (تشاد) بعد انتهاء عهد الرئيس (تمبلباي)، ومجيء الرئيس التشادي الأسبق (فليكس مالوم) للسلطة، وناصبت فصائل تشادية عديدة فليكس مالوم العداء، وكان الداعم الأكبر للمعارضة التشادية المسلحة هو العقيد الليبي معمر القذافي، ومع نشوء الحرب التشادية – التشادية ودخول فصائل المعارضة الأراضي السودانية، ظهر السلاح الناري لأول مرة في أيدي الناس نتيجة لعوامل متعددة منها، انخراط عدد من أبناء القبائل المشتركة والمتداخلة في النزاع، ثم بيع أفراد المعارضة التشادية لسلاحهم للأهالي لمقابلة متطلبات العيش العاجلة وهروب بعضهم الى أوساط السودان للعمل أو للهجرة يأساً من الحرب.
    > وفي العام 1977 و 1978 بدأت الحكومة السودانية بتوجيه من الرئيس الأسبق جعفر نميري عملية دعم منظمة للمعارضة التشادية وكان قادتها آنذاك (جوكوني عويدي، وحسين هبري) وكانت القطارات الليلية تصل نيالا وتحمل الشاحنات العسكرية بالأسلحة والعتاد الحربي وتنطلق إلى معسكرات المعارضة التشادية في غرب دارفور وأقصى شمال دارفور ومناطق وادي صالح، بينما قادة المعارضة وخاصة حسين هبري كانوا يتواجدون في أحيان كثيرة في نيالا والفاشر والجنينة، وكان جزء كبير من السلاح يتسرب إلى أيدي المواطنين .
    > بجانب السلاح الذي تسرَّب من الحرب التشادية حتى مطلع عقد الثمانينيات من القرن الماضي، وأشدها عام 1981م، كان هناك مصدر آخر للسلاح وهو سلاح الجبهة الوطنية السودانية المعارضة لمايو الذي دفن في منطاق في الصحراء أقصى شمال دارفور أثناء وبعد تصفية معسكر الجبهة الوطنية عقب فشل حركة يوليو 1976م والقبض على الفارين منها في مدن دارفور المختلفة، وكله سلاح مدّ به القذافي الفصائل السودانية المعارضة، ثم تزايد تدفق السلام عندما نشبت الحرب الليبية – التشادية في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي حول إقليم (أوزو) وفي فترة لاحقة عقب سقوط نظام نميري، حاول القذافي عن طريق بعثة مشروع (ساق النعام) بشمال دارفور استقطاب عدداً من أبناء دارفور للقتال في صفه ضد الرئيس التشادي (حسين هبري)، وكانت عناصر مخابرات القذافي ومندوبيه تحت غطاء العمل الاستثماري وبعلم حكومة السيد الصادق المهدي تعمل على تجنيد سودانيين ومرتزقة، وفشلت تلك المحاولات لكن السلاح الليبي انتشر في كثير من المناطق .
    > أما مصدر السلاح الأكبر لمناطق جنوب دارفور وشرق دارفور الحالية فقد كان مصدره جنوب السودان، فمع ظهور حركة جون قرنق في العام 1983، كان السلاح يتسرب من الجنوب الى دارفور، بالرغم من أن عمليات بيع وشراء السلاح بين حدود محافظات الجنوب ودارفور او داخل الجنوب كانت موجودة، لكن قليلة العدد وليست بكميات كبيرة .
    > في الفترة من 1975 وحتى نهاية عقد الثمانينيات من القرن الماضي، كان هناك عامل آخر ساهم في انتشار السلاح، وهو تطور الصراعات القبلية التي كانت تدور بالسلاح التقليدي او السلاح الأبيض، وظهرت كذلك عصابات النهب المسلح وكان أغلبها تشادي ومن عناصر الحرب في تشاد ومن منسوبي الجماعات المعارضة التي تكاثف وجودها في دارفور آنذاك، واستعملت هذه العصابات السلاح الناري في عمليات النهب المسلح وقطع الطرق ومهاجمة المواطنين ونهب ممتلكاتهم وثرواتهم .
    > وكان السلاح طيلة هذه الفترة لم يتجاوز الأسلحة والرشاشات الخفيفة السهلة الحمل والإخفاء والتي يتمكن صاحبها من التنقل بها بيسر، كما يمكن الحصول على ذخائرها، وأغلبها كانت (جيم3 وجيم4، والكلاش) والمدافع الرشاشة الخفيفة، وفي الصراعات القبلية كانت تتوافر عمليات جلب سلاح بكمية أكبر وعن طريق منظم وشراء يتم فيه جمع الأموال والتبرعات. ونختم هذه الحلقة بطرفة كانت متداولة في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي حول الصراع القبلي. يُحكى أن إحدى القبائل في صراعها المسلح مع قبيلة أخرى، اجتمع أفرادها برئاسة الإدارة الأهلية في حشد كبير لجمع التبرعات لمقابلة هجمات خصومهم، فتقدم أحد أعيان القبلية بقوله» لازم نجمع اشتراكات نشتري لينا دبابة كن الحرب وقفت نبشر بيها في النسوان «
    .. غداً نواصل.


    alintibaha

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 12 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • رئيس الجبهة الوطنية العريضة ينعى الفارسة المغوارة فاطمة أحمد ابراهيم
  • مناشدة الى الرئيس عمر البشير من منظمة جنوب كردفان لحقوق الانسان وتنمية جبا ل النوبة
  • رابطة خريجي جامعة الخرطوم بالمملكة المتحدة وايرلندا تنعي معلمة الأجيال المناضلة الأستاذة فاطمة أح
  • جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى المناضلة الرائدة فاطمة أحمد إبراهيم
  • التقرير الختامي لحملة مناصرة طلاب جامعة بخت الرضا بمجلسي الشيوخ النواب الأميركي بولاية تكساس
  • رئيسة مؤتمر البجا التصحيحي تنعى فاطمة أحمد إبراهيم..فقد عظيم وعزاء واجب
  • الجبهة السودانية للتغيير تنعى فقيدة الوطن فاطمة أحمد إبراهيم
  • تحالف المعارضة السودانية باليمن ينعي الاستاذة فاطمة أحمد إبراهيم
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الاستاذة فاطمة أحمد إبراهيم
  • تجمع قوي تحرير السودان تنعي المناضلة الشجاعة الراحلة/ فاطمة أحمد إبراهيم
  • إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة - نعي أليم - وفاة الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم
  • رئيس حركة/ جيش تحرير السودان ينعي المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم
  • مناوي : الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم مثلت صفحة ناصعة مليئة بالنضال و التضحيات و الانجازات
  • فنان تشكيلي سوداني يعرض أعماله في لندن


اراء و مقالات

  • هل بادل الشعب السوداني فاطمة أحمد ابراهيم الوفاء بالوفاء بقلم عبدالوهاب همت
  • حماس لن تطعن شعبها في الظهر بقلم د. فايز أبو شمالة
  • ورحلت فاطمة السمحة .... وقد اكتملت رسالتها. كتب صلاح الباشا
  • ورحل منبـع النـور العظـيم بقلم عبدالله علقم
  • فاطمة أحمد إبراهيم: حج بت باشتيل إلى مسيدها للتقدم بقلم عبدالله علي إبراهيم
  • لنجهر و بأعلى صوت الاسلام ليس هو الحل بقلم على حليب
  • لابد من القصاص لدم مجدي وجرجس بعد اعتراف البشير بتعامله مع تاجر العملة الشهير
  • فى ظَاهِرَةِ كِتَابَةِ التعْلِيقَاتِ بإسْمَاءٍ مُسْتَعَارَة ! بقلم عبد العزيز عثمان سام- 12 أغسطس
  • في ذمة الله رائدة المرأة السودانية الخالدة فاطمة احمد ابراهيم بقلم ايليا أرومي كوكو
  • جهاز الأمن والمخابرات الوطني يحبط محاولة (اختطاف) الرئيس البشير بقلم جمال السراج
  • رحم الله الطيب المرضي بقلم تاج السر محمد بدوي
  • الداء و الدواء ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • عبد الرحيم حمدي تحليل اقتصادي ام دجل وشعوذة؟!بقلم حيدر احمد خير الله
  • عريان ولابس كرافتة بقلم هاشم علي السنجك
  • الثورة المهدية من أبا إلى الخرطوم (حلقة 1) بقلم مصعب المشرّف

    المنبر العام

  • هل خانَكِ الوطن أمْ هُنْتِ علينا يا فاطمة؟!
  • كفاية الحزب علم العضوية الادب شكرا الخالدعبد الخالق
  • إعتقال زعيم قبلي في ولاية جنوب دارفور
  • أزمة مكتومة بين حكومة الشمالية ورجل أعمال شهير
  • توقف اذاعة عافية دارفور في سبتمر بسب إيقاف التمويل الامريكي
  • تحركات وحشود لقوات حرس الحدود صوب مقر موسي هلال وإعتقال قيادات من مجلس الصحوة
  • الحزب الشيوعي ينعى فاطمة أحمد ابراهيم ويدعو للمشاركة في التشييع
  • السودان: رفض استلام سودانيين اعتقلتهم السلطات المصرية فى حلايب
  • وقفة حداد ...
  • ألم يحن الوقت لتصميم تطبيق المنبر العام لسودانيزاونلاين دوت كوم
  • فيديو الصدمة والفرح ..هبوط مهاجرين أفارقة وسط المصطافين(فيديو صور)
  • الى متى ستظل امتحانات الشهادة السودانية بوتيرة واحدة دون تطور ؟
  • المرتزقة السودانيون في اليمن ... احباب رسول الله .... ساحة الفداء تطل من اليمن التعيس
  • يا فاطمة أحمد إبراهيم عشانك بكاتل الريح و عشانك قليبي جريح
  • هي بيننا ما حيينا
  • وداعا ايقونة النضال..ارقدى بسلام الجسورة فاطمة احمد ابراهيم
  • انطفاءة مشكاة المرأة السودانيه ورمز شموخها
  • فاطمة أحمد ابراهيم .. أسماء في حياتنا .. ( ستة أجزاء )
  • فاطنة القصب اللحمر
  • الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وإيرلندا يتلقى العزاء في رحيل المناضلة فاطمة غدا الأحد في لندن
  • العرب بين نضال الأمس .. وإرهاب اليوم.. فاروق جويدة.. يوجد فيديو أيضا
  • رحلت عنا فاطمه السمحه
  • .. وانتقلت إلى رحاب ربها السيدة فاطمة أحمد إبراهيم .. وفقدها شعب السودان
  • الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وإيرلندا ينعي المناضلة الجسورة فاطمة أحمد إبراهيم
  • خــــــــــطاب مــفتـــوح لــضبــة وامه الطــرطبة
  • فاطنة
  • الكلام القالوا عنك يا سيدى ما بغيرنى منك وإنت يا سيدى بتقدر ؟! ... صور
  • الأخ ياسر العيلفون
  • المنبر السوداني الحر يحتفي بفاطمة الإنسان والرمز!
  • عزاء واجب لزميل البورد عبدالمجيد إحيمر في وفاة شقيقه ....
  • وحبوب سنبلة تجف و ستملا الوادي سنابل.فاطمة احمد ابراهيم
  • بذلك تبقي سيرة المناضلات العطرة
  • وفيما نحن نستمتع بهذه المنتجات الفاخرة .. ترى هل نعرف من كان وراءها؟؟
  • وا حلالي انا واحلالي
  • وداعا بنت السودان
  • تدشين أنيق لــ" ليست كل القصة " للصحافي هاشم كرار بالمركز الثقافي - الدوحة ***
  • فاطنة السمحة سلام عليك في الخالدين يا سيدة نساء السودان!
  • وداعا ام الرفيقات والرفاق
  • الجالية السودانية بلندن تنعي الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم
  • السعودية..
  • "عنزة ولو طارت"،
  • لماذا تخشى المعارضة استخدام مصطلح "الجهاد" في وجه ما تعتقده ظلما ؟
  • خطورة النكت التي تهزأ بشعائر الإسلام...
  • لماذا تخوف الغرب من التدخل العسكري في السودان؟؟؟

    Latest News

  • Sudan, U.S. discuss resumption of military cooperation
  • US AFRICOM Deputy Commander in Sudanese capital
  • First batch of regional troops arrive in South Sudan
  • Cholera still a scourge in Sudan
  • The US Treasury Lift Ban on Amount of Money Belongs to Sudanese Embassy in Seoul
  • Aid vehicle hijacked in North Darfur capital in front of Sudan’s V-P’
  • Sudan and Jordan to hold Joint Talks Tomorrow
  • Anger over spoiled grain in Sudan’s El Gedaref
  • Joint Chief of Staff meets Deputy Commander-in-Chief of AFRICOM
  • Sudan V-P in Darfur for arms, vehicle collection campaign
  • Arrangements for Sinnar Islamic Capital, Hosting of 10 th Conference of Culture Ministers of Islami
  • Darfur movements cannot be disarmed: Minni Minawi
  • Plans for Early Production from Oil Exploration of Al- Rawat Field
  • Al Mahdi case: ICC Trial Chamber VIII to deliver reparations order on 17 August 2017
  • Unamid appoints new head, coordinates exit strategy
  • Deputy Chief of Staff Informed on Preparations of Sudanese Civilian Component for Participation in
  • Civil society supports Port Sudan workers
  • Aboud Jaber: Citizen Security is Red line
  • Part of Sudan’s gold revenues to be allocated to states
  • Speaker to visit Kuwait on invitation by his counterpart
  • Cholera spreads in northern Sudan
  • Al-Baher Receives Invitation to participate in Africa Forum for 2017 in Sharm Al-Sheikh
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de