ثم ماذا بعد فشل الجولة الــ15 من المفاوضات العبثية!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 08:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-08-2016, 00:04 AM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ثم ماذا بعد فشل الجولة الــ15 من المفاوضات العبثية!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    01:04 AM August, 22 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم


    كُنا نعلم علم اليقين أنه لا جدوى من الجلوس مع نظام الإستبداد والفساد والفسوق في أي مفاوضات سياسية أو محاورته ، لأن من طبيعته الإجرام والغدر والخيانة وعدم الجدية ونقض العهود والمواثيق والإتفاقات وووالخ.
    قلنا مرارا وتكرارا أن المواقف والتصريحات الصادرة عن أقطاب ووزراء نظام عمر البشير تؤكد بشكل لا مجال فيه للشك أن النظام يستغل المفاوضات من أجل أجندات عنصرية والتغطية على ما يقوم بتنفيذه من مخططات تهدف النيل من الشعوب السودانية وفرض الحلول الأمنية في المناطق التي تشهد حربا عتصرية كدارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.
    قبل أيام انتهت الجولة الــ15 من المفاوضات السودانية بين الحركة الشعبية لتحرير السودان ونظام الخرطوم دون اتفاق رغم تحذيرنا لهم من عبثيتها ، إلآ ان الجماعة مضوا غير مهتمين بالنصائح وبالآراء المحذرة ، ولم يمضي على المفاوضات الأخيرة في أديس أبابا سوى يومين حتى انهارت لتتبادل الأطراف المشاركة التُهم.
    إن التصريحات العدوانية وغير المسؤولة التي ينتهجها نظام الخرطوم بعد انهيار المفاوضات الأخيرة ، تؤكد وتبين سياسته العامة وتعبر بشكل واضح عن الأجندة الخبيثة التي ستتبعها الخرطوم في المستقبل وسعيها الحثيث المتواصل لتضليل الرأي العام الداخلي والدولي ، وتستغل المفاوضات السياسية لكسب المزيد من الوقت بما يتيح لها فرض الحلول الأمنية والعسكرية في كل من جبال النوبة والنيل الأزرق.
    النظام الذي يحكم السودان لأكثر من ربع قرن من الزمان ، السلطة عنده لذيذة جدا ، فلا تقترب منها المتعة الجنسية ولا تضاهيها ألذ الفواكه ولذلك يجب وقف المفاوضات للأبد لأنها تحمل مخاطر حل سياسي لا يلبي حقوق الشعب في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور، وانطلاقا من أن المفاوضات السابقة اثبتت أن النظام السوداني يمارس الخداع والمراوغة ولا يمكن التعويل عليه لإنجاح أي عملية سياسية في البلاد.
    الآن وقد فشلت الجولة الــ15 وغادر كل شخص إلى حيث جاء ، ولكي لا تجلس الحركة الشعبية وتنتظر أن تأتيه دعوة لجولة أخرى من السيد ثامبو إمبيكي وهي تعرف النتائج مسبقا ، عليها من الآن القيام ببناء إستراتيجية تنظيمية داخلية تشمل كل أبناء الحركة الشعبية للخروج برؤية واضحة وخطط بديلة لأي خطوة قادمة.
    نعم : يجب أن تبدأ الحركة الشعبية لتحرير السودان الآن بخطوات عملية لبناء إستراتيجية واضحة، تكون أكبر من الخلافات الداخلية لمواجهة نظام الإبادة الجماعية ومخططاته العنصرية التي تستهدف جبال النوبة والنيل الأزرق... عدونا يا جماعة هو نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ووحدة صفوف الحركة الشعبية ضرورية لمواجهة هذا التحدي.
    نحن عندما نطالب بوقف المفاوضات السياسية مع الخرطوم، ليس مناكفة سياسية أو تطرفاً منا أو تحريضا على أحد ، بل شعورا بالمسؤولية تجاه القضية التي تقاتل الحركة الشعبية من أجلها لخمس سنوات في المنطقتين ، لأن مرور كل جولة في ظل التفاوض العبثي يعني كسب النظام مزيد من الوقت لقتل الأبرياء والعزل.
    ما فائدة المفاوضات إذا كان الأمين العام المكلف للحركة الشعبية ورئيس وفدها نفسه قال إن النظام غير جاد في احلال الإستقرار...كما لم يعد أحد من أبناء النوبة والنيل الأزرق مقتنعا بجدوى الإستمرار في هذه المفاوضات واللقاءات العبثية؟.
    أنا أتحدث عن المصالحة بين الرفاق وأبناء الحركة الشعبية جميعا دون تخوين واقصاء أحد لأن الحركة الشعبية تأسست لتسع الكل وليس الجزء ، وكم تأسفت عندما جاءت للجولة الأخيرة في أديس ثلاث مجموعات جميعها تقول إنها حركة شعبية ، وجميعها تدعي أحقيتها التحدث بإسم الحركة الشعبية لتحرير السودان.
    نعم -لابد من بناء إستراتيجية واضحة للحركة الشعبية أكبر من كل الخلافات الداخلية، لأننا أمام نظام متغطرس عنيد يذكرنا كل يوم بحقده وجبروته وطغيانه تجاه شعبنا.
    لا يمكننا الإستمرار في هذه المفاوضات للأبد دون تحقيق نتائج مع استمرار القتل اليومي للمواطنين في مناطق الحرب. لابد أن تكون أي جولة تفاوضية مستقبلية مع النظام مرتبط بإستراتيجية تفاوضية واضحة ، وأن تكون الخطة (ب) جاهزة للإنتقال إليها في حال الفشل. وأي استراتيجية تفاوضية قادمة لا يمكن بناءها إلآ بإجراء اصلاح تنظيمي واداري داخل الحركة اليوم قبل غد لحساسية المرحلة وخطورتها.
    لا يكفي بعد كل جولة فاشلة أن يخرج علينا رئيس وفد الحركة الشعبية لإلقاء اللوم على الطرف الآخر دون تحديد ما هي الخطوة التالية!!.
    اليوم لا بد من تقييم التجربة التفاوضية بعد مرور خمس سنة، وهذا التقييم لا يتاتى إلآ من خلال عملية الإصلاح الهيكلي والتنظيمي والإداري والإيمان بضرورتها كخطوة أولية وأساسية لتصحيح المسار المنحرف للحركة الشعبية وعلى القيادة (المكلفة) أن تتبنى فكرة الاصلاح كعملية قيادية قبل أن تنقلها الى عناصر التنفيذ حتى يمكن تحقيقها بمفهومها الصحيح وإلآ أصبحت عملية الإصلاح عقيمة لا تلامس جوهر المشكلات التي عانت منها الحركة طويلا.‏
    نعم -المرحلة التي تعيشها الحركة الشعبية اليوم تستدعي ضرورة التأهيل السريع والمدروس للعديد من القيادات الإدارية والتنظيمية داخليا وخارجيا ووضع الإستراتيجية الملائمة للإصلاح التنظيمي والهيكلي ،وهذا يعني تحديد الأهداف والغايات المطلوب بلوغها ووسائل وطرق تنفيذها بأعلى كفاءة ممكنة.
    الجيش الشعبي حسب علمنا اللصيق والوثيق ، قادر على تحرير كل أراضي اقليم جبال النوبة والنيل الأزرق في سويعات فقط ، فلما تستجدي القيادة (المكلفة) مفاوضة النظام في أي شيء؟.. المهم والأهم هو الإستمرار في قتال نظام الخرطوم ومليشياته ، والشروع في وضع ملامح جبال النوبة والنيل الأزرق ما بعد عمر البشير، وهي مهمة الجيش الشعبي وليس المجتمع الدولي الذي يجب أن لا يضيع مزيدا من الوقت والجهود في الحوار المزعوم إلآ إذا كان ذلك مقرونا بإعلان رحيل البشير. أما عدا ذلك، فإنه مضيعة وقت، ومحاولة لإعطاء نظام البشير فرصة لا يستحقه، إذ يكفي معاناة خمس سنوات من إرهاب النظام البشيري في السودان الذي يتعرض ككل للانهيار اليوم.



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات
  • محاضرة عن العلاقات العامة المفهوم والممارسة فى السودان
  • وفد من حزب التحرير / ولاية السودان يزور السفارة الباكستانية في الخرطوم
  • ندوة عن شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية منصات للاتصال الفعال
  • تقرير التحالف العربي من أجل السودان يدعو للتعجيل بتوصيل الإغاثة ووقف العدائيات والحملات الإعلامية
  • بيان من حركة\ جيش تحرير السودان بخصوص عزم السلطات الايطالية ترحيل اللاجئين السودانيين
  • الحزب الشيوعي السوداني :ازمات البلاد لن تحل الا بزوال النظام
  • بيان صحفي من حزب الأمة القومي
  • قيادات سياسية ومبدعين..خارطة الطريق خطوة في طريق السلام
  • شمال كردفان تكشر أنيابها في مواجهة العادات الضارة والمخدرات.
  • واشنطن ترجئ رفع العقوبات بسبب انهيار (مفاوضات أديس)
  • أزمة جديدة تعصف بـ نداء السودان ياسر عرمان يتهم مريم الصادق بالعمل ضد الحركة الشعبية
  • البشير يلتقي مبعوث الأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان
  • قضت بإبعادهم السلطات المصرية توقف (77) سودانياً كانوا في طريقهم لإسرائيل
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان - مكتب فرنسا تقدم ندوة بعنوان: الحركة الشعبية و رؤية السودان الجديد
  • حركة تغيير السودان: تأكيد صحة موقفنا بان خارطة طريق امبيكي والضغوط



اراء و مقالات

  • دول الخليج.. مستقبل القيادة والإحتمالات المؤجلة بقلم د. علي فارس حميد
  • أخونة الدولة التركية بين التمكين الديمقراطي والانقلاب العسكري بقلم ميثاق مناحي العيساوي
  • الأزمة السودانية الحل مازال بعيدا (2) بقلم حسين سعد
  • الانكشاري احمد البلال من الخيانة والعمالة ... الي الجهل بقلم شوقي بدرى
  • على عجل فساد قائم وافتقار للمعالجات بقلم سميح خلف
  • ما بين خارطة الطريق وحوار الأرانب بقلم مصعب المشرّف
  • أصحوا من نومكم يا شعب السودان ! بقلم عمر الشريف
  • تبلغ رواتب الدستوريين 67 مليار جنيه سنوياً.. و لِسَّعْ!! بقلم عثمان محمد حسن
  • لو أن كرامة الأنسان كانت جزءا من همهم لفعلوا بقلم المثني ابراهيم بحر
  • شكرا جزيلا لمنظمة مراسلون بلا حدود فى فرنسا ! بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • أعلنوها ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الانتخابات الكينية بقلم فيصل محمد صالح
  • المنافع.. بدل المدافع..!! بقلم عثمان ميرغني
  • والآن العدو المشمر.. وضرورة ان تلقاه عريان (1-؟؟؟) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (تعبان) شديد !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ماذا دهانا أيها الناس؟! بقلم الطيب مصطفى
  • مؤتمر الإرهاب .. في ضيافة الإرهابيين !! بقلم د. عمر القراي
  • القضاء الجهة الوحيدة :معقول يامولانا؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • مجلس الصحافة من الرعاية إلى الجباية أو التقدم إلى الخلف بقلم نبيل أديب عبدالله المحامي
  • بعد أربعمائة عام من رحيله يرسل رسالة إلى الرئيس السوداني عمر البشر! بقلم محمد جمال الدين
  • ليه 2020 اطلع هسع من القصر الجمهوري وما ضيع زمن الشعب بقلم محمد القاضي
  • قرارات تربوية وإعلامية لمحاربة الإرهاب بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

    تقارير غربية: تسوية سياسية وتطبيع بين السودان وامريكا قريبا...؟
  • صغار السودان يهزمون زامبيا واحد صفر..مبروك للابطال..فيديو.
  • يا هؤلاء:أضعف شعب على وجه الأرض.إسرائيل تريد البشير وعسكره. فما أنتم فاعلون؟
  • اشكى عطشك للبحر
  • التنبل ده قصتو شنو صور
  • تاجر دين يمارس الهبل : اخص عليك بلد
  • خواء المُنشاق
  • غرق طالبة جامعية في بئر والمسئولين بكل استهتار بتفرجو عليها وهي بتخرج الروح(صور)
  • الجميلة ومستحيلة.. على أبوابها حرس غلاظ
  • * مقتل قرنق يطفو وأموال الفذافي والحركات: والعدو المشمر ألقاه عريان....؟!
  • تقارير غربية: تسوية سياسية وتطبيع بين السودان وأميركا قريباً
  • بشراكم يا سودانيين .. مئات المليارات في طريقها إليكم
  • عرمان يوجه اتهام لمريم المهدي بالعمل ضد "الحركة الشعبية" وتشكيل لجنة للتحقيق
  • عودة الحكومة للمفاوضات .. اعلام الحكومة .. وارهاصات فجور الخلافات الحكومية
  • في الصميم!
  • عادل ود عباسيه اختى ...يا وجعي ويا حزني عليك
  • مطلوب موقع للعقارت فى السودان ؟
  • انخفاض في معدلات بوستات القرقراب والمطاعنة
  • ستيفن هوكنج: هل خلق "الكون" نفسه؟؟دعوة للنقاش\فيديو
  • الماســــــــــورة(ميسى) ابى عز الدين يصرح من "نادي الزوارق"(صورة)
  • البرازيل تثار من المانيا..وتفوز بالذهب..ريو اولمبياد.
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    22-08-2016, 03:47 AM

    الفاتح سليــم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: ثم ماذا بعد فشل الجولة الــ15 من المفاوضات (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      • حروف مثلها ومثل مليارات الحروف التي رحلت وترحل ضمن أدراج الرياح !!!! .
      • والمحصلة حياة فئات من البشر مهدورة في الفارغة !! .
      • يجتهدون ليكونوا ضمن مسميات البشر ولا يكونوا أبد الدهـر !! .
      • فهو ذلك المصير المبهم الدائر حول هوامش الحياة دون جدوى ولا أثر !!! .
      • لا قيمة ولا آثار ولا فوائد ولا اعتبارات تعادل في مقدارها حتى الصفر .
      • فالبكاء والضحكات سيان عند هؤلاء الأقـوام الذين يحرثون العمر كله في البحر .
      • يفني أحدهم العمر كله في النباح والصياح وهو يظن أنه فعال فإذا به كمنفوش العهن !! .
      • أقوام يعبدون أصنام الهوى وهم أضعف خلق الله بين البشر .
      • يماثلون الذباب حين يجتمع الذباب حول النفايات القذر .
      • لا يجيدون قولاَ . ولا يحسنون تفكيراَ ، ولا يوجعون أحدا عند المحـن .
      • وجودهم كالعدم ، وعدمهم أفضل ألف مرةَ من تواجدهم . فهم مجرد سواقط للأعين والبصر .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de