تَخَلَّصُوا من التماسيح العشارية قبل التَخَلُّص من القطط السمان! بقلم عثمان محمد حسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 10:47 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-04-2018, 11:16 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تَخَلَّصُوا من التماسيح العشارية قبل التَخَلُّص من القطط السمان! بقلم عثمان محمد حسن

    11:16 PM April, 27 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · تداعت تماسيح ( الانقاذ) علينا.. و تكالبت على خيرات البلاد أكلاً
    و تهريباً و بيعاً.. دون أن تراعي إلَّاً و لا ذمة..

    · إن ضعفنا و هواننا هما السبب ظلم التماسيح لنا و في أكل حقوقنا
    أمام أعيينا، و لا جدال.. و الأزمات تحيط بنا أينما توجهنا.. و كان حريٌّ
    بنا أن نتوجه إلى القصر الجمهوري لإسقاط النظام و انتزاع حقوقنا!

    · و صدق الذي لا ينطق عن الهوى حين قال في حديثه الشريف:- " يُوشكُ
    أَنْ تتَدَاعَى عَلَيْكُمُ الأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَتَدَاعَى
    الأَكَلَةُ عَلَى قَصْعَتِهَا ، قُلْنَا : مِنْ قِلَّةٍ بِنَا يَوْمَئِذٍ
    ؟ قَالَ : لا ، أَنْتُم يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ ، وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ
    كَغُثَاءِ السَّيْلِ ، يَنْزَعُ اللَّهُ الْمَهَابَةَ مِنْ قُلُوبِ
    عَدُوِّكُمْ وَيَجْعَلُ فِي قُلُوبِكُمُ الْوَهَنَ ، قِيلَ : وَمَا
    الْوَهَنُ ؟ قَالَ : حُبُّ الْحَيَاةِ وَكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ " .

    · أمة ( التماسيح) هي التي تداعت علينا.. فقد مهَّد الله لهم
    تمهيداً بنزعه، سبحانه و تعالى، المهابة من قُلُوب التماسيح و جعله حب
    الحياة و كراهية الموت فِي قُلُوبِنا.. فبالغت التماسيح في احتقارنا و
    أذيتنا و إفقارنا و قتلنا مرضاً و جوعاً و شنقاً و رمياً بالرصاص.. و
    إبادةً جماعية بالقنابل..

    · تفعل التماسيح ما تفعل بنا و بأموالنا و عيالنا و تتحدانا حيناً
    ب( لحس الكوع) و حيناً بمطالبتنا للخروج لملاقاتها في الميادين
    للمبارزة.. لكننا لا نتصدى لها إلا بالصمت، و الصمت أضعف الإيمان..

    · ما أضعف إيماننا!

    · أفيقوا، أيها الناس.. إستهدوا بالله.. ثوبوا إلى رشدكم.. و ابعدوا
    عنكم الخوف و اعملوا على استعادة آمالنا التي اختطفها التماسيح و
    صيَّروها آمالاً لهم و لعيالهم.. و أحالوا حياتنا إلى جحيم من فقر و جوع
    و معاناة مستدامة يوماً في إثر آخر..

    · إن التماسيح توهمنا بأن أسباب معاناتنا هم القطط السمان.. و أن
    التخلص من تلك القطط سوف يعيد إلينا الحياة الكريمة على أفضل ما ينبغي أن
    تكون عليه الحياة..

    · نحن نعرف أن التماسيح العشارية هي أُسُّ بلاوينا المتناسلة من
    بعضها البعض.. و نعرفها إسماً.. إسماً.. و نعرف أوكارها وكراً.. وكراً..
    و نعرف ما ابتلعوا و ازدردوا من حقوقٍ حقاً.. حقاً.. و نعرف مخططاتهم،
    تحت قيادة التمساح الأكبر، لالتهام ما تبقى من خير في البلاد بعد عام
    2020..

    · لن تخدعنا تلك التماسيح، نحن العارفين ببواطن الأمور، و لن تلهينا
    بتمثيلية القطط السمان.. التي لم تكن لتسمن أصلاً لولا مساعدة التماسيح
    العشارية و ( تمكينها) لها لأغراض تهم التماسيح منذ البداية..

    · إن هدفنا الثابت و المستدام هو أن نتخلص من الفقر و أن نستعيد
    الأمل إلى شيب و شباب السودان و سمائه و أراضيه و مياهه، و لن يتسنى لنا
    ذلك إلا بعد التخلص من التماسيح العشارية التي تدَّعي أنها تسعى إلى
    التخلص من القطط السمان لصالحنا!

    · كاذبة هي هذه التماسيح..

    · فنحن، العارفين ببواطن الأمور، ندرك أن التماسيح لن تستطيع التخلص
    من القطط السمان، بأي شكل.. و نعرف أن للقطط السمان مخالب تخربش جلود
    التماسيح السميكة و تنفذ إلى اللحم، متى استشعرت الخطر مقبلاً عليها..

    · يقول الانجليز " Do not corner a cat"! لا تضيِّق الخناقَ على
    القطة فإنها سوف تخربشك!

    · و قد رأينا كيف ألقت تلك التماسيح القبض على نفر من القطط السمان
    و رأينا كيف أطلقت التماسيح سراح القطط دون إبداء أي مبرر لإطلاق
    سراحها..

    · لا تستطيع القطط السمان العيش في السودان إلا تحت ظل نظام
    التماسيح.. و التماسيح لن تجرؤ على إلحاق الأذى بالقطط السمان.. فكلاهما،
    القطط السمان و التماسيح، أبناء ( حفرة) واحدة..

    · أيها الناس، إنكم أقوى و أكثر بكثير من التماسيح الطغاة و من
    يحمونها من الجنجويد و غيرهم.. و بوسعكم أن تنهوا سطوتهم في زمن وجيز..
    عليكم، فقط، أن تنزعوا المهابة من قلوبكم.. و أن تقدموا على مواجهة
    التماسيح و القطط السمان في حفرها و أوكارها..

    · لا تصيخوا السمع إلى المتداول من حديث الإفك الصادر من التماسيح
    حول القطط السمان.. ذاك حديث يشغلكم عن واجبكم الأساسي و هو الثورة
    العارمة و في مقدمتها الاضراب السياسي و العصيان المدني..

    · فقط، انزعوا المهابة من قلوبكم .. انزعوها.. و أعلنوا الاضراب
    السياسي و العصيان المدني لتحقيق الحياة الكريمة في معناها و مبناها لكم
    و للأجيال القادمة..

    · و لا نامت أعين الجبناء!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2018, 10:42 AM

Osman Hassan
<aOsman Hassan
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تَخَلَّصُوا من التماسيح العشارية قبل الت� (Re: عثمان محمد حسن)

    عذراً!
    هنالك أخطاء لغوية تلازمني جراء قيامي بتغيير بعض الكلمات أو الحروف مثل كان و أخواتها و إن و أخواتها أثناء الكتابة.. دون
    القيام بمراجعة النص بعد الفراغ من كتابته..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de