توبة النيل أبي قرون ..هل هي من قبيل التوبة النصوح؟! محمد وقيع الله (3)/محمد وقيع الله

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 01:43 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-02-2014, 03:23 PM

محمد وقيع الله
<aمحمد وقيع الله
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


توبة النيل أبي قرون ..هل هي من قبيل التوبة النصوح؟! محمد وقيع الله (3)/محمد وقيع الله

    توبة النيل أبي قرون ..هل هي من قبيل التوبة النصوح؟!
    محمد وقيع الله
    (3)


    المرواوغة والتقية وعدم الشفافية هي الصفات الملازمة لشخصية النيل ذي القرون.
    الذي زعم أخيرا أنه تخلى عن مذهب الروافض لأنهم يؤمنون بالدولة الدينية كما قال.
    فهل هذا ما اكتشفه المدعو النيل متأخرا من فكر سادته الروافض ولم يكن يعلمه من قبل.
    وكيف يجهل امرؤ بقي يشايع هؤلاء القوم دهرا طويلا أنهم يؤمنون بالدولة الثيوقراطية بينما ذلك أمر معلوم من عقيدتهم بالضرورة.
    وكيف يجهل امرؤ ظل يتابع الروافض عن قرب أنهم يؤمنون بالدولة الثيوقراطية، ويطبقون مفهومها في حياتهم السياسية، بينما العالم كله يدرك ذلك ويراه رأي العين.
    وثمة مظهر آخر من مراوغات النيل التي لا تنتهي بدا في تصريحه الأخير الذي فاه به بالنيابة عنه من دعاه بمستشاره الإعلامي المدعو محمد الأمين حيث دعا الحكومة السودانية إلى السماح للمهرطقين من أمثاله بنشر أفكارهم في المجتمع.
    ثم هاجم دعاة الدين الحقيقيين ووصفهم بأنهم:" أهل النقل وسدنة الإقصاء والمتعطلين باسم الدين الذين ينزعجون ضد كل فكرة جديدة ".
    وهذا مما وشىَ بأن هذا المهرطق ما يزال على ضلاله القديم وأن ادعاءه التوبة يجب أن يكون محل شك ومحل اختبار لوقت طويل.
    فهو شخص مدمن للمراوغة والتقية وعدم الشفافية وهي كلها صفات ليست من أخلاق الأتقياء الأنقياء الصرحاء.
    ولاسيما من كان منهم داعية إلى الخلق والدين.
    فالداعية الديني يجب أن يثبت على موقفه ولا يتلون كالحرابي (جمع حرباء) ولا يتقلب كالسياسيين.
    وأبرز ما شكك في توبة النيل أبي قرون من اتباع ملة الروافض أنه لا يزال يتزيا بزي أربابهم ولما يخلعه بعد.
    فقد كان الأولى به أن يخلع ظاهره المتمثل في زيه الكهنوتي حتى نؤمن بانخلاعه عن باطنه المتجسد في فكره الرافضي.
    وقد كان من شأن فحول الأتقياء من أئمة أهل السنة والجماعة أنهم إذا وقع الواحد منهم في خطأ مهما كان سارع إلى التخلص من ربقته والتحرر من رقه.
    وهذا هو مثلهم الأكبر إمام أهل السنة والجماعة سيدنا الإمام الأشعري رضي الله تعالى عنه، عاش مع زمنا طويلا المعتزلة الغلاة، وتتلمذ على إمامهم الجبائي، وقال ببدعهم الغريبة وهرطقاتهم العجيبة.
    ولكنه لما راجع نفسه وتثبت من أمره انخلع عنهم وأعلن ذلك للناس من على منبر المسجد غير متردد ولا وجل.
    ومن الطريف أنه انتحى منحى تمثيليا فنضا ثوبا كان عليه ورمى به على الناس وأعلمهم أنه قد انخلع من المعتزلة كما انخلع من ثوبه ذاك.
    وقد سجل تاريخ الفكر الإسلامي بذلك أثرا شريفا هو بلا ريب أشرف أثر دالٍّ على شرف المثقف المسلم والتزامه الصارم بقيم الحق والعدل.
    روى الكاتب القيرواني أبو بكر اسماعيل أن سيدنا الإمام الأشعري قام على مذاهب المعتزلة أربعين سنة، وكان لهم إماما، ثم غاب عن الناس في بيته خمسة عشر يوما، فبعد ذلك خرج إلى الجامع، فصعد المنبر وقال: معاشر الناس إني إنما تغيبت عنكم في هذه المدة لأني نظرت فتكافأت عندي الأدلة، ولم يترجح عندي حق على باطل، ولا باطل على حق، فاستهديت الله تبارك وتعالى فهداني إلى اعتقاد ما أودعته في كتبي هذه، وانخلعت من جميع ماكنت انخلعت، كما انخلعت من ثوبي هذا، وانخلع من ثوب كان عليه، ورمى به، ودفع الكتب إلى الناس، فمنها كتاب (اللُّمع)، وكتاب أظهر فيه عوار المعتزلة سماه بكتاب (كشف الأسرار وهتك الأستار) وغيرهما.
    فلما قرأ تلك الكتب أهل الحديث والفقه من أهل السنة والجماعة أخذوا بما فيها وانتحلوه واعتقدوا تقدمه ‏واتخذوه إماما حتى نسب مذهبهم إليه.
    وقد ذكر سيدنا الإمام ابن كثير مؤلف التفسير ومصنف التاريخ:
    ذكروا للشيخ أبي الحسن الأشعري ثلاثة أحوال.
    أولها: حال الانعزال التي رجع عنها لا محالة.
    والحال الثاني: إثبات الصفات العقلية السبعة وتأويل الخبرية.
    والحال الثالث: إثبات ذلك كله من غير تكييف ولا تشبيه جريا على منوال السلف. وهي طريقته في الإبانة التي صنفها آخرا.
    والمقصود بهذا كتاب (الإبانة في أصول الديانة) الذي سجل فيه سيدنا الإمام الأشعري رجوعه إلى مذهب السلف في الاعتقاد.
    وقال فيه رضي الله تعالى عنه: قولنا الذي نقول به، وديانتنا التي ندين بها التمسك بكتاب ربنا عز وجل، وسنة نبينا صلى الله عليه وآله وسلم، وما روي عن الصحابة والتابعين، وأئمة أهل الحديث، ونحن بذلك معتصمون، وبما كان يقول به أبو عبد الله أحمد بن حنبل قائلون، ولمن خالف قوله مجانبون، لأنه الإمام الفاضل، والرئيس الكامل، الذي أبان الله به الحق، ودفع به الضلال، وأوضح به المنهاج، وقمع به المبتدعين وزيغِ الزائغين وشكِّ الشاكين.
    فهذه صفحة باهرة من تراث الفكر السلفي نرجو أن يهتدي بها هذا الضال المضل، المدعو النيل أبو قرون، فيخرج عن طريق مباشر، لا عن طريق مستشاره الإعلامي المدعو محمد الأمين، ليحدث الناس عن أيام ضلاله الطويل، وعن أسباب تخليه عن مظاهر ذلك الضلال الطويل.
    وكما صنف هذا الشخص رسائل عدة دعا فيها إلى ضلال الرافضة، وروج فيها لعقيدة وحدة الوجود، ولغيرها من عقائد الزنادقة، عليه أن يؤلف عدة رسائل يشرح فيها اعتقاداته الجديدة الصحيحة، كما فعل سيدنا الإمام أبو الحسن الأشعري رضي الله تعالى عنه.
    وبعد ذلك فقط لا قبله سيصدق الناس أن النيل قد هجر سبيل الغي واتخذ سبيل الرشد سبيلا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de