ساعدونا في العثور على وليد عبدالمنعم دفع الله محمد الحاج
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 27-05-2018, 01:10 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات

تواضروس والإمارات عرب ضد التطبيع بقلم د. فايز أبو شمالة

نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-11-2015, 05:08 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 284

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تواضروس والإمارات عرب ضد التطبيع بقلم د. فايز أبو شمالة

    04:08 PM Nov, 28 2015

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لا يمكن الجزم بأن زيارة الأنبا "تواضروس الثاني" لمدينة القدس المحتلة تمثل تحولا ًجوهرياً في مزاج الشعب المصري خاصة، وفي مزاج الشارع العربي بشكل عام، ولاسيما مع تواصل العدوان الإرهابي الإسرائيلي على الأمة العربية والإسلامية، هذا ما كشفته استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجراها المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة"، حيث أظهرت النتائج أن إسرائيل هي أكثر الدول عداوةً لمصر، فقد حصلت على 88 نقطة، تليها الولايات المتحدة الأمريكية التي حصلت على 37 نقطة.

    لقد حاول الأنبا تواضروس جاهداً أن يبرر زيارته للقدس من خلال فصلها عن السياسة، وربطها بأسباب رعوية لا هدف لها إلا تقديم واجب العزاء فى رحيل مطران القدس الذى تعلم على يديه، وهو في هذه الحالة يؤكد أنه لما يزل يسير على طريق الأنبا شنودة الذي رفض زيارة القدس طالما هي واقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، بل ذهب الأنبا تواضروس إلى رفض التطبيع مع العدو الإسرائيلي من خلال رفضه الدعوة التي وجهها إليه السيد محمود عباس لزيارة رام الله، لقد أبي الرجل العربي القبطي أن يكون مطية سياسية لأحد، ورفض أن يكون أول الأقباط المطبعين مع العدو الإسرائيلي، حيث لم يلتق بأحد من اليهود، وظل على موقفه من أسباب الزيارة، مراعياً بشكل عام لمزاج الشعب المصري الرافض للتطبيع مع العدو الإسرائيلي، ولاسيما أن الأنبا تواضروس هو صاحب مقولة (وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن)

    ورغم التبرير السابق، ورغم محاولة الربط الوثيق بين الزيارة والأسباب الإنسانية، إلا أن الشعب المصري العظيم قد جدد رفضه لزيارة الانبا تواضروس لإسرائيل، وصدرت بيانات الشجب للزيارة عن عدة قوى وطنية مصرية، ومن قوى شعبية ومن كتاب رأي أقباط، وسط غضب سياسي وشعبي عارم في مصر، اعتبر الزيارة كسراً لقرار المجمع المقدس في مارس/آذار 1980، بمنع زيارة المدينة المقدسة رفضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

    وفي سياق التطبيع نفسه، أكدت الإمارات العربية المتحدة على عدم وجود أي تغيير في موقفها من إسرائيل، وأزعم أن هذا النفي الإماراتي الرسمي للتطبيع مع إسرائيل فيه احترام لمزاج الشعب في الإمارات العربية، الذي تأبي كرامته أن يعترف بإسرائيل، ويصر على اعتبارها جسما ًغريباً عن المنطقة العربية.

    لقد جاء تصريح مديرة إدارة الاتصال بوزارة الخارجية الإمارتية عن عدم وجود أي تغيير في علاقة الامارات مع إسرائيل، لقد جاء التصريح ليفند الكذبة الإسرائيلية عن وجود تحالف بين بعض الدول العربية وإسرائيل، وجاء التصريح ليؤكد على وحدة حال الشارع العربي الرافض لوجود إسرائيل؛ فالإماراتي كالقطري كالسعودي كالمصري كالجزائري والمغربي والسوداني والتونسي واليمني، جميعهم يرفضون وجود إسرائيل، ولما تزل قواهم الوطنية فاعلة، ومؤثرة وقوية، وقادرة على التصدي لكل اختراق إسرائيلي للعداء المتأصل في النفوس الأبية.

    لم يبق في هذه اللوحة العربية الناصعة بالشرف، والرافضة للتطبيق مع إسرائيل إلا نقطة سوداء واحدة، تمثلت بدعوة رئيس السلطة الفلسطينية للأنبا تواضروس لزيارة رام الله، وكان الأجدر برئيس السلطة الفلسطنيية أن يشجب هذه الزيارة، أو ان يصمت على أقل تقدير، ولاسيما أن هذه الزيارة تأتي في لحظة مصيرية يراق فيها الدم الفلسطيني في شوارع القدس، وتعربد رصاصات الغدر الصهيونية في باحات المسجد الأقصى وفي صدر الصبايا الفلسطينيات.




    أحدث المقالات

    روابط لمواضيع من سودانيزاونلاين

  • عقد عمل في السعودية !! بقلم احمد دهب
  • وزارتني ليلاً !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • حياة المفاجآت ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • تعالوا بنا نؤمن ساعة بقلم الطيب مصطفى
  • كيري وسماسرة الخداع الأميركي بقلم نقولا ناصر*
  • جامعة أمدرمان الأهلية : عيب والله !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • زوبعة إعلامية وهجومٌ من طرف بقلم عائشة حسين شريف - سودانيوز
  • الشباب بين الحلم المشروع والواقع المأزوم بقلم نورالدين مدني
  • كيف يقوّض الحصار الإيديولوجي عمليّة السّلام* بقلم: : أ.د. ألون بن مئير
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (46) مساعي إسرائيلية خبيثة لإنهاء الانتفاضة بقلم د. مصطفى يوسف ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de