منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-12-2017, 01:35 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تناقضات الترابى الإنقلابى بقلم بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه/ لندن

26-04-2016, 01:10 AM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تناقضات الترابى الإنقلابى بقلم بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه/ لندن

    01:10 AM April, 26 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما لم يقله الدكتور حسن عبد الله الترابى لأحمد منصور
    كيف إنقلب على زعيم الحركة الإسلامية الأستاذ المحامى
    الرشيد الطاهر بكر ثم كيف إنقلب على صهره الصادق المهدى صديقه منذ أيام الدراسة فى لندن !

    (رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل
    عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
    ( رب زدنى علما )
    تابعت مثل غيرى الحلقة الثانية من برنامج الزميل الأخوانى أحمد منصور { شاهد على العصر } مع الدكتور
    حسن عبد الله الترابى فى قناة الجزيرة التى نوهت لها
    بناءا على طلبه شريطة أن لا تبث إلا بعد وفاته والزميل
    أحمد محاور مقتدر ومن ألمع نجوم قناة الجزيرة لكن للأسف لم أجد فيها جديدا خاصة أن السيرة الذاتية للدكتور
    قتلت بحثا ودوره فى ثورة إكتوبر معلوم ومعروف حقيقى لم أجد
    فيها جديدا مفيدا ومثيرا لذا لم أفهم من أجل ماذا كان تأجيل البث إلى حين الوفاة ؟ وما لفت نظرى القفز على المراحل تحدث الدكتور
    عن عودته أستاذا فى جامعة الخرطوم وعلى طول تناول
    قضية الجنوب مدخله للندوة الشهيرة التى كانت بمثابة قنبلة إنفجرت متفرقعة فى سماء الخرطوم لتحدث دويا يشى بميلاد نجم سياسى خطير وحدث جليل لم يسبق له مثيل كنت إنتظر منه الحق والصدق وأن يحكى لأحمد
    كيف صار زعيما للأخوان المسلمين بمؤامرة دبروها بليل
    مع محبيه أمثال عبد الرحيم حمدى الذين دعوا لإجتماع هام للأخوان لمناقشة موضوع هام وهو الزعامة إذ زعم دكتور حسن أن زعيم الأخوان الرشيد الطاهر بكر المحامى الشهير والذى كان يعمل فى مكتب رئيس الوزراء الأسبق الأستاذ المحامى / محمد أحمد محجوب
    إتهم الترابى مرشد الأخوان يومها الرشيد الطاهر حبيس
    السجون أنه زج بالأخوان فى حركة إنقلابية دون علم وإذن الأخوان ولهذا يجب خلعه وإحلال آخر محله إعترض آخرون بأن الرجل ما زال حبيسا فى السجن فليس من اللباقة واللياقة خلعه لا يجوز ذلك لا أخلاقيا
    ولا إنسانيا ولا أدبيا ولا تنظيميا ولكن المسرحية إعدت
    بحبكة وحنكة تنضح بالذكاء والدهاء لعب عبد الرحيم حمدى
    وجوقته على معزوفة المشاعر الجياشة حيث البكاء والنحيب والدموع فتم خلع الرشيد الطاهر بكر من زعامة الأخوان
    وتم تنصيب الدكتور حسن عبد الله الترابى الأستاذ الجامعى زعيما للأخوان فكانت طعنة نجلاء فى ظهر
    الرشيد الطاهر بكر الذى عقب خروجه من السجن طلق الأخوان { طلاق ثلاثة } وفارقهم فراق الطريفى لجمله
    وعاد لصوفيته وصالح الرئيس جعفر نميرى وصار
    أول رئيسا للوزراء ثم وزيرا للخارجية ثم وزيرا للعدل والنائب العام وتمت محاكمته عقب ثورة رجب إبريل
    وتمت تبرئته فكان هذا أول إنقلاب لعميد كلية القانون
    الأستاذ الجامعى الذى يكثر الحديث عن الحرية والثورة
    والقادم لتوه من السوربون من باريس من فرنسا بلد الشعارات الشهيرة ( الحرية والإخاء والمساواة ) البلد الذى يتنفس الحرية كما يتنفس الأكسجين .
    من إستنكر على الرشيد زج الأخوان فى إنقلابى عسكرى
    كان هو أول من تنكر لمبادئه وأخلاقه وتعليمه فسارع للقيام بإنقلاب عسكرى أطاح بحكومة ديمقراطية منتخبة
    شرعيا وعلى رأسها صهره السيد الصادق المهدى صديقه
    القديم منذ أيام الدراسة فى لندن والذى قام بتزوجيه شقيقته
    وصال المهدى رغم ممناعة كبار أهل البيت .
    قال الرشيد الطاهر لم يشاور الأخوان فى الإنقلاب هوشخصيا شاور السيد الصادق المهدى فقد أرسل له
    صديقه المحامى المرحوم أحمد سليمان وجاء إلى السيد الصادق المهدى فى مجلس الوزراء وعرض عليه القيام بإنقلاب عسكرى يطيح بالديمقراطية وطبيعى أن يرفض
    السيد / الصادق المهدى العرض وكان عليه إعتقال أحمد سليمان والدكتور الترابى بتهمة الإعداد لإنقلاب عسكرى
    ولكن الصادق لم يفعل و لذا أعطى الفرصة لثعلب السياسة الماكر الذى كان يردد فى الميدان الشرقى لجامعة الخرطوم ( الديمقراطية سنة الأنبياء ) فإذا به يغتال الديمقراطية ليلا بعد أن أصدر أمره للعميد
    عمر حسن أحمد البشير إذهب إلى القصر رئيسا وأذهب أنا للسجن حبيسا ونسى قول الشاعر :
    لا تنه عن خلق وتأتى بمثله عار عليك إذا فعلت عظيم
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / لندن
    25 / 4 / 2016


    أحدث المقالات

  • نستطيع أن نشتريكم يا مصريين بأبخس الأثمان!! بقلم أحمد يوسف حمد النيل
  • شباب الكباري بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • منصور خالد: إشكالية الحرث، ورصانة الحرف بقلم صلاح شعيب
  • فجر السعيد الـ ( notorious) بقلم كمال الهِدي
  • حتى لا نكون كلنا شركاء بقلم سعيد شاهين
  • أرتريا .. رحيل أحد ركيزة مدينة صنعفى المغفُور له بإذن الله الشيخ محمد صالح عبد الله
  • هل الفشل قرين القضية أم قرين القيادة؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • غزوة فجر ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مين بيحب السودان ..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • جيل (البطالات) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والقاموس بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الوالي أيلا .. هل ينجح في ذلك؟! بقلم الطيب مصطفى
  • أستسقاء الجبل شعر نعيم حافظ
  • توحيد التعليم القانوني - 3 بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • المجاراة الشعرية والنقائض بقلم عبد السلام كامل عبد السلام يوسف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2016, 07:19 AM

بابكر الخليفه


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تناقضات الترابى الإنقلابى بقلم بقلم الكا� (Re: عثمان الطاهر المجمر طه)

    الشىء المؤسف بأن الكثير مننا يعتقد بأن الترابى نبى هذا الزمان ولأ يجرؤا على المساس بشخصه حياً لذلك تم تغييب الحلقات عن البث حتى يكونوا في حلٍ إذا ورد شىء ليس في الحسبان ثم إن بعضنا قد أعطى لهذا الرجل أكثر مما يستحق حتى عظُم عند الكثير والذين تتبعوا آثاره يعلمون هذه الحقيقه فقد هلك كما كان يصف أعدائه عندما يرحلون إلى الرفيق الأعلى آن لنا ن نطوى تلك الصحائف المظلمه من تاريخنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de