تليف الكبد ...الرهان الصعب بقلم د.محمد فتحي عبد العال

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 00:50 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-12-2016, 09:31 PM

د.محمد فتحي عبد العال
<aد.محمد فتحي عبد العال
تاريخ التسجيل: 10-12-2016
مجموع المشاركات: 45

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تليف الكبد ...الرهان الصعب بقلم د.محمد فتحي عبد العال

    09:31 PM December, 27 2016

    سودانيز اون لاين
    د.محمد فتحي عبد العال-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تليف الكبد والذي يعرف أيضا بتشمع الكبد هو مرض يحدث على فترات طويلة حيث يتحول نسيج الكبد من خلايا كبدية إلى نسيج ليفي مع تغير التركيب الطبيعي للكبد مما يعيق الكبد عن القيام بوظائفه بشكل طبيعي ولأن الكبد أكبر غدة في الجسم بالأضافة الي أحتلاله موقع استراتيجي رئيسي في الجسم مما جعله يضطلع بتشكيلة واسعة من الوظائف الحيوية لاستمرار بقاء الانسان على قيد الحياة وبالتالي فتوقف الكبد عن القيام بدوره يعتبر من الخطورة بمكان ، فمثلا قد يعجز الكبد عن انتاج مواد مخثرة بالشكل الكافي، مما يصعب وقف النزيف عند حدوثه ، كما يؤدي إلى ارتفاع الضغط في الوريد البابي الكبدي وتؤدي هذه الحالة الى حدوث نزيف حاد وخطير في الجهاز الهضمي وقد يفشل الكبد في تنقية السموم التي قد تتراكم في الدورة الدموية، وقد يؤدي تليف الكبد أيضا الى مضاعفات للمريض أهمها الفشل في وظائف الكبد أو ظهور دوالي المريء والمعدة مع ما تمثله من خطر شديد على حياة المريض عند حدوث نزيف منها . كما يتعارض التليف الكبدي مع قدرة الكبد على تصنيع فيتامين د والكالسيوم وكلاهما يعتبران ضروريان لنمو العظام ، مما يتسبب عنه ضعف وهشاشة العظام .ومن المضاعفات الأكثر شيوعا لتليف الكبد ويرتبط مع سوء نوعية الحياة ، وتفشي خطر العدوى حدوث استسقاء البطن (احتباس السوائل في تجويف البطن) وما يتبعها من حدوث الالتهاب الغشائي البروتيني البكتيري الذاتي وهو أحد العوامل التي تؤدي إلى حدوث الفشل الكبدي الكلوي وأيضاً حدوث نوبات الغيبوبة الكبدية المتكررة.
    والطريف أن آخر خلفاء العصر العباسي الأول والذي فتحت في عهده صقلية الخليفة الواثق قد جمعه حرارة الحب المثلي بغلام مصري يدعي مهج!!!(يمكن العودة لجلال الدين السيوطي بكتابه تاريخ الخلفاء عن هذة القصة وأمثالها مما يلقي الضوء علي فساد فكرة الخلافة ودفعها برجالات عن طريق الوراثة أفسدوا وأساءوا ) وربما ظن أن الحرارة أيضا قد تكون شفاءا له من مرض الاستسقاء الذي وضعا حدا لحياته فعولج بالإقعاد في تنور مسخّن ، فوجد لذلك راحة و خفّة ممّا كان به ، فأمرهم بالغد بزيادة في إسخان التنّور ففعل ذلك ، و قعد فيه أكثر من قعوده في الأمس فحمى عليه ، فاخرج منه و صيّر في محفّة فلم يعلموا بموته حتّى ضرب بوجهه المحفّة فعلموا انّه قد مات
    مرضى تليف الكبد هم اكثر عرضة من غيرهم للاصابة بسرطان الكبد. تليف الكبد لا رجعة فيه فلا يمكن إعادة الكبد إلى وضعه السابق إطلاقاً واستنادا للمعهد العالمي للصحة يحتل تليف الكبد المركز الثاني عشر من الأمراض المسبب للوفاة ولهذا فعلاج تليف الكبد في مرحلة مبكرة، قد يساعد في وقف الضرر ومنع تفاقم الحالة.كما أن العلاج عادة ما يتركز على منع تطور المرض والمضاعفات . أما الخيار الوحيد في المراحل المتقدمة من تليف الكبد هو زرع الكبد
    التسمية الأنجليزية للمرض cirrhosis مشتقة من الكلمة اليونانية κίρῥος بمعنى بني مصفر إشارة إلى اللون الأصفر البرتقالي للكبد المتشمع. ويعود الفضل في هذه التسمية للعالم الفرنسي رينيه لينك في بحثه عام 1819.
    تأتي في مقدمة أسباب تليف الكبد المشروبات الكحولية و السبب أن الكحول يقوم بتثبيط عملية الأيض الطبيعية للكربوهيدرات و البروتينات والدهون مما يضر بالكبد بشكل كبير .كما أن فيروسات التهاب الكبد الوبائي تتسبب في التهاب الكبد بشكل مستمر على مدار عدة عقود وتختلف طبيعة الالتهابات التي يسببها فيروس الكبد باختلاف نوع الفيروس وقوته وهل صاحبه فيروسات أخرى أم كان بمفرده. ويعتبر الإصابة بفيروس بى أكثر الأسباب التى تؤدى إلى التليف الكبدى وليس فيروس سى كما هو الأعتقاد الشائع ، حيث أن الإصابة المزمنة بفيروس بى تسبب تليف الكبد خلال فترة قصيرة نسبيا من خمس الي عشرة سنوات ، فى حين يحتاج فيروس سى إلى فترة طويلة تصل الي عشرين عاماً حتى يحدث التليف لدى المريض ويحدث التليف نتيجة ترسيب ألياف الكولجين في جدار الأوعية الدموية المتخللة لخلايا الكبد مع حدوث تدمير للهيكل الحامل لهذه الخلايا. ومن الأسباب الأخرى الالتهاب الكبدى المناعى الذاتي والذى ينتشر بين السيدات مقارنة بالرجال حيث يهاجم الجهاز المناعي خلايا الكبد الخاصة بالشخص نفسه، مما ينتج عنه التهابات شبيهة لتلك التي تصاحب التهاب الكبد الفيروسي كما أن الكبد الدهنى يسبب التليف خاصة إذا كان المريض يعانى من السمنة، أو السكر، فضلا عن الإصابة بالبلهارسيا والتى تنتشر فى الأرياف والصعيد وإهمال علاجها يؤدى إلى الإصابة بالتليف الكبدى.
    الأمراض الوراثية أيضا تعتبر أحد أسباب المرض وتشمل الأمراض التي تسبب تراكم مستويات عالية من بعض المعادن في الكبد مثل النحاس حيث يسبب مرضاً يعرف بإسم (مرض ويلسون) أو تراكم الحديد يسبب مرضاً يعرف بمرض (هيموكروماتوزين).
    التعرض الطويل الأجل للسموم البيئية ( مثل الزرنيخ ) في محيط العمل أو المنزل أو الإفراط في استعمال بعض الأعشاب مثل جوزة الطيب (تستخدم في علاج الضعف الجنسي ولأن مرضي التليف في الحالات المتقدمة يعانون من قلة الكفاءة الجنسية نتيجه لنقص الهرمونات الجنسية فلابد من التنبه لهذه الأعشاب وسميتها علي مدي البعيد) ، من الممكن أن تسبب تليف الكبد ذلك أن الكبد هو المسؤول عن تصفية هذه السموم وبالتالي التعرض لها لفترات طويلة يؤدي إلى تليف الكبد
    يتركز العلاج علي الوقاية من أسباب المرض وفي حالة حدوثه يهدف العلاج إلى إيقاف تلف خلايا الكبد من جهه عن طريق علاج العامل المسبب، و إلى علاج الأعراض والمضاعفات الناجمة عن التشمع من جهة أخرى.ومن هذه الإجراءات العلاجية المتبعة التوقف عن تناول الكحول تماما . وفي حالة كان التشمع نتيجة الاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي، فقد يصف الطبيب مضادات الفيروسات antiviral agents فيما قد يصف الطبيب بعض العلاج بالستيرويدات في بعض الحالات المزمنة أو المصاحبة لالتهاب الكبد.
    في حالة مرض ويلسون فالعلاج يتركز حول التخلص من فائض كميات النحاس في الجسم، أما في حالات مرض هيموكروماتوزين فيلجأ الطبيب لإزالة الفائض من الحديد من الجسم. في المراحل المتقدمة و الخطيرة من المرض يتمثل العلاج في عملية زراعة الكبد سواء من متوفى حديث أو فص من الكبد من متبرع حي.
    العلاج بالأعشاب مفيدا أيضا ومنها الكعيب وفي عام 1968م قام الباحثون الألمان بفصل ثلاثة مركبات من بذوره هم سيليبنين وسيليدايانين وسيليكرستين وتسمى هذه الثلاثة متجمعة سيليمارين. سيليبينين هو أكثرهم نشاطا وهو المسؤول عن الخصائص الواقية للكبد في السيليمارين.
    ومن الأعشاب الأخري الحلبة والحلبة عرفت على زمن الفراعنة حيث كانت تسمى باللغة الفرعونية "حمايت" وكانوا يعتقدون أن بذور الحلبة تحتوي على زيت مقو وبذلك استعملوها في العديد من الخلطات العلاجية. وورد في السنة الشريفة أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه بمكة، فقال "ادعوا له طبيباً فدعي الحارث بن كلدة، فنظر إليه فقال "ليس عليه بأس" فاتخذوا له فريقة وهي الحلبة مع تمر عجوة رطبة يطبخان فيحساهما ففعل ذلك خيراً". كما روي عن عائشة رضي الله عنها أنه قال صلى الله عليه وسلم "استشفوا بالحلبة". والسبب احتوائها علي الالياف النباتية والهلام اللازم لوقاية الكبد من التليف والالتهاب وغنيه بالكاولين والبيتاكاروتين ومضادات الاكسدة ولا ننسي الثوم المضاد البكتيري والفيروسي والمحتوي علي مادة الاليسين المضادة للالتهاب. عرق السوس (أسماه أبو قراط الجذر الحلو وقد استخدمه الصينيون القدماء لعلاج متاعب الكبد عامة ) مفيدا ايضا لاحتوائه علي الجليسريزين الذي يعمل علي حماية خلايا الكبد الأ انه ينصح مرضي ضغط الدم بعدم تناوله بكميات كبيرة .
    وعلي النقيض من الحملة الواسعة ضد لبن الأبل و القريب الشبه بلبن الأنسان واعتباره انه دون أية فائدة تذكر فقد كانت الملاحظات الاولي لشرمانوف(Sharmanov et al., 1978) عام 1978 علي الخواص المضادة للفيروسات للبن الأبل وتحسن وظائف الكبد لدي المرضى الذين يعانون من التهاب الكبد المزمن بعد شرب حليب الإبل . كما تشير الدراسات الي بروتين اللاكتوفيرين المستخلص من حليب الناقة وتأثيراته المضادة لفيروس الكبد الوبائي C، حيث وجد أنه يمنع دخوله إلى الخلايا، كما تشير الدراسات الحالية أن اللاكتوفيرين دواء واعد للحماية من التغييرات الهيكلية والوظيفية المرتبطة بتليف الكبد. لبن الأبل أيضا مصدر للمعادن، خاصة الزنك والمنجنيز والكالسيوم مما يفيد مرضي التليف الذين لديهم نقص في هذه العناصر. ولكن يجب اتباع الاشتراطات الصحية عند استهلاكه، والتي تشمل غسل اليدين قبل وبعد التعامل مع منتجات الإبل وعدم شرب حليبها قبل غليه.
    وقديما قال الرازي في لبن الإبل أنه يشفي أوجاع الكبد وفساد المزاج وقال ابن سينا في كتاب القانون الذي ظل لسبعة قرون متوالية المرجع الرئيسي في علم الطب، حتى أواسط القرن السابع عشر في جامعات أوربا ''أن لبن النوق دواء نافع لما فيه من الجلاء برفق وما فيه من خاصية'' وكما ثبت في صحيح البخاري ومسلم، وغيرهما، من أن قوماً جاءوا المدينة النبوية فمرضوا فأشار عليهم النبي صلى الله عليه وسلم في معرض حديثه بالشرب من ألبان الإبل فصحوت بطونهم. وفي تعليق الإمام ابن القيم في كتابه "زاد المعاد" علي الحديث أن هذا المرض كان الاستسقاء .
    ولابد من الحيطة من الأدوية المحتوية على الحديد وعلي عكس الشائع من أهمية العسل الأسود فهو ضار للكبد لأنه يحتوى على نسبة كبيرة من الحديد.

    صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية
    رئيس قسم الجودة بالهيئة العامة للتأمين الصحي فرع الشرقية بمصر









    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 27 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • صدقي كبلو:الوظائف الحكومية والاتفاقيات الثنائية لن تحقق السلام الشامل
  • راديو دبنقا في مقابلة مع الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي تُبث غداً
  • جهاز الأمن يُصادر أعداد صحف (الجريدة) و(آخر لحظة)
  • الحزب الإتحادي الموحد – يدين أحداث أريدة والهشابة في دارفور
  • دعم الاتحاد الأوروبي للتدخلات التغذوية لليونيسيف يصل إلى 4,1 مليون يورو بعد إضافة 600 ألف يورو
  • بكري حسن صالح: الحوار الوطني جزء أصيل من الثقافة السودانية
  • علي عثمان محمد طه:الوطني يواجه امتحان التنازل عن السلطة بعد الحوار
  • توقيف أربعة متهمين أوسعوا سائق ركشة ضربا
  • سعاد الفاتح: أكثر من يتحدَّث عن الفقر القطط السمينة كتلة الوطني تطالب بالاستغفار للخروج من الوض
  • السلطات تطلق سراح رئيس المؤتمر السوداني عمر الدقير
  • الحزب الحاكم فى السودان: رئيس الوزراء من نصيب حزب الأغلبية
  • برلماني سودانى: الصحف أكثر من الركشات وتكتبزي ما عايزة ولا تُوقَف
  • كاركاتير اليوم الموافق 27 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن ميزانية الحكومة السودانية


اراء و مقالات

  • حين إستشهد المغناطيس! بقلم أحمد الملك
  • مأساة السودان في عامه الجديد بين دستور بدرية وجيش حميدتي بقلم حسن الحسن
  • تحية للإمام بقلم فيصل محمد صالح
  • (بتاع التنس)!.. بقلم الطاهر ساتي
  • الإختراق المطلوب ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • المسيرية .. ثم الآخرون بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مبروك للشعبي .. بقلم عبدالباقي الظافر
  • اخجلي !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • خواطر حول المجاهد التركي وقتيله الروسي بقلم الطيب مصطفى
  • (وطن الجدود ) كافية و وافية .. !! بقلم هيثم الفضل
  • عندما فتشوا قلبه ... لم يجدوا غير حزبه ..! بقلم يحيى العوض
  • عن العصيان المدني وشكوك الدكتور محمد الهاشمي الحامدي في قناة المستقلة من لندن بقلم هلال زاهر السا
  • يوم الشعوب الاصيله ..دلالات ومعاني .. بقلم باب الله كجور
  • ذاكرة النسيان؛ على دول حوض النيل الضغط على النظام في مصر للاعتراف بحقوق النوبيين ووقف ابادتهم
  • الانتفاضه فى السودان الصعوبات والحلول تقديم زينب كباشى عيسى>

    المنبر العام

  • عنزة ولو طارت..... الجداد الإلكتروني شغال بمبدأ أكذب أكذب حتي يصدقوا بأنه شيوعي
  • عادل الباز يكتب: غالباً ما يكسب اليأس المعارك..
  • ما تلعبوا ليدو تاني #
  • الانفصال الثاني علي الابواب في السودان
  • صوفيا هشام من السودان الوصيفة الرابعةملكة جمال العرب تونسية-صورة
  • كيف صار الحرامي طه من لاشئ إلى كل شئ في دولة الحرامية
  • ﺩﺍﻟﻴﺎ ﺍﻟﻴﺎﺱ: ﻳﺠﻴﻚ ﻭﺍﺣﺪ ﻋﺎﻣﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﺍﻟرضي ﻭﻣﺮﻛﺐ ﻣﻜﻨﺔ ﺻﺤﺎﺑﻰ
  • شيخ سعودي قال عمل المرأه بالمستشفيات حرام.. وفيديو
  • شيوعي لندن مثال حي للتافهين والعنصريين من الجلابة...
  • اختشى ايها الكوز النجس الشفيع وراق
  • حشد جماهيري ضخم في استقبال نائب رئيس الجمهورية بوسط دارفور ...
  • لاحظوا الصورة التي اختارها موقع الـ DW مع خبر إطلاق سراح 20 معتقل سوداني!!!!
  • الي الجداد الالكتروني القبح مرفوض والشرف لا يتجزأ
  • وماذا تستطيع ألمانيا أن تفعل لمساعدة نظام معزول مثل نظام السودان الحالي؟؟
  • ناس الحوار بدرية سليمان بتسلم عليكم
  • وكانت المعارضة هى التى اطالت عمر النظام
  • في إنتظار شرفاء المنبر لإدانة تسجيل الشيوعي العنصري جعفر إبراهيم
  • رسالة للامام الصادق المهدي في عيده ال81
  • قضية الحرب: قطاع الشمال الإبتزاز والأجندة المتحولة..!!
  • ( اوقفوا بيع مدرسة كوستي القومية ) اوقفوا بيع الوطن وممتلكاته
  • الهوبلي والحكومة المقبلة ....
  • راى عااااااااااااااجل
  • رسالة في شموخ نخيل بلادي من الحسورة سوزان كاشف الي مناصلي التغيير
  • ثورة الجياع تطرق أبواب مافيا الإنقاذ... مقال جدير بالإطلاع للاستاذ محمد محمود الطيب
  • الوقفة السلمية آمام المساجد الجمعة ٣٠ ديسمبر ٢٠١٦
  • الاشعَرِيّة و العاصِيّة في الفعل السياسي
  • المجلس الوطنى.....نواب الشيطان والسلطان
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de