تفير نهضة ولاية شمال كردفان / مراجعات ومحاولات تقييم

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 00:02 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-10-2014, 06:09 AM

ياسر قطيه
<aياسر قطيه
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تفير نهضة ولاية شمال كردفان / مراجعات ومحاولات تقييم

    .
    مواطنى حى الصحوه 3 ومحلية غرب بارا ونداء لحادى ركب نفير الهضه .
    الأبيض ... ياسر قطيه .

    ما من شك فى أن مولانا هارون والى ولاية شمال كردفان رجل يحتل مكانه رفيعه للغايه فى قلوب جماهير وشعب الولايه ويحظى بوافر إحترامهم وعميق تقديرهم .
    تجلت هذه المكانه العاليه وتُرجمت هذه المشاعر الجياشه فى العديد من المناسبات واللقاءات ذات الطابع الجماهيرى التى يلتقى فيها مولانا هارون ومواطنوه ، وحيثما حل الرجل أو أناخ بعيره يلتف من حوله المواطنون الأوفياء يهتفون بإسمه ويهتفون له وهو يبادلهم حباً بحب وإحترام بإحترام يشيد بهم ويشيدون به وكلاهما يفخر ويفتخر بالإنتماء للأخر ولهذا التراب الزاخر المعطاء الذى أنجبهم جميعاً . يلتقى الطرفان فى أرضيه مشتركه هى تراب ولاية شمال كردفان ، وهارون لم يحظى بهذه المكانه الرفيعه فى قلوب الشعب إلا لمواقفه الكبيره والشجاعه وإنحيازه الواضح الجلى لإنسان هذه الولايه وعمله المتواصل الدؤوب الذى أخرج هذه الأمه من وهدتها ونفض عنها غبار وغبش السنين وقادها بخطوات عملاقه سريعه قاصداً أفاق الرفعة والسمو والتنميه . أحدث هارون حراكاً غير مسبوق وأيقظ هذا الشعب من نومة أهل الكهف تلك التى دسها فيه اليأس والإحباط والخنوع ذلك الذى عمد الى تكريسه نفر من أبناء هذه الولايه تقلدوا أمرها وتولوا قياد زمامها فقادوها الى حيث أسوأ ما يكون المقصد وبأتعس ما تكون القياده وأرزل ما تنتجه القيم ، كانوا فاشلين كاذبين رشاة ومرتشين يدمنون الكذب والعهر والفسق والفجور وطغمه مستبده فاسده فاشيه شيعها الشعب الى مقابر اللعنات ونيران العذاب ومجاهل النسيان راكلاً أياهم الى مزبلة التاريخ .
    مضى مولانا فى طريق التنميه الوعر وناطح مولانا هارون الصخر ونحت فيه بيديه ليشق للقوم طريقهم قاصداً بهم أفاق النجاة والنجاح ليصيب بهم حياة رغده كريمه لهم ولأهلهم وذويهم ، وفى هذا تقف كل تلك المنجزات شاهده شامخه مشرئبه عملاقه تسعد وتخلب ألباب الناظرين . هنا الأن نهضه ، وهناك بناء ، ويوجد تطور واضح المعالم بيد أن هذا كوم وما يحدث من تجاوزات وإخفاقات واكبت هذا التقدم وسايرته حذو النعل للدرجه التى باتت الأن تؤرق المضاجع وتثير التساؤلات هذا كله كوم أخر . ولما قال الله سبحانه وتعالى ( ما جعل الله لرجل من قلبين فى جوفه ) فإن ذلك وفقاً لإسقاط معانى الأيه فى طرحنا هذا إن إتنين ، جرى وطيران غلبن النعام ! ولا يمكن لمولانا هارون ومهما أوتى من قوه وعزيمه وعزم أن يستطيع القيام بكل هذه الواجبات لوحده ومع إيماننا التام بمقدرات الرجل الذهنيه والبدنيه ولكن حراك كبير ومتشعب كحراك النهضة والنفير هذا يحتاج على الأقل لحزمه من الرجال والنساء الذين تتوفر فيهم جميعاً خاصية وكارزيما مولانا هارون لكى يسهموا معه فى مشروعات النهضه والعمار والنفره مضى مولانا هارون وحيداً بين كل هذه الألغام لا يضمن وصوله الى وجهته النهائيه أحد وبقدر ما إكتملت مشاريع وبقدر ما شارفت أخرى على الإكنمال وكلما مضينا قدماً الى الأمام باتت بعض الثغرات تظهر بجلاء وأضحىت إخفاقات عديده وثقوب متنوعه وتشققات فى جدار النهضه ظاهره للعيان .
    ففى إنعماس مولانا هارون حتى رأسه فى محيط نفير النهضه والبناء إنفرط عقد السوق المحلى وتضاعفت قيمة المواد الإستهلاكيه والسلع الغذائيه لاكثر من ثلاثه اضعاف سعرها الأصلى ... هذا الإرتفاع الضخم غير المبرر ناجم فى الأساس لإنعدام الرقابه على السلع وغياب الجهات المسؤوله غياباُ تاماً عن الساحه ما أطلق يد المضاربين فى قوت الشعب لإطلاق العنان لأطماعهم التى لا حد لها . الجهات الرسميه المناط بها الرقابه غائبه تماماً عن الساحه ولا أحد يتوقف ليمعن النظر ويحاسب ، .... غياب الرقابه هذا إستغله البعض فى فرض أتاوات وتحصيل جبايات مت أنزل الله بها من سلطان وتحت ذريعة ( دعم النفير والنهضه ) تم وضع زيادات مهوله على البضائع الداخله والخارجه من الولايه هذه الزيادات الهائله ضيقت الخناق على الناس للدرجه التى أضحت فيها ولاية شمال كردفان تحتل حيزاً مقدراً فى قائمة ( الغلاء ) وإرتفاع أسعار السلع والمواد الغذائيه ومواد البناء كلك السوق فارط ولم أسمع يوماً واحداُ طيلة جلساتى مع الأخ الوالى لم أسمع منه كلمة ( سوق أو أسعار أومعيشه ) !! السوق طحن الناس يا مولانا والأسعار تتغير رأسياً طبعاً وترتفع بين دقيقه وأخرى . كثرة الجبايات ونقاط التحصيل المنتشره على طول أمتداد شوارع المدينه وعلى تقاطعات الطرق سبب أخر جوهرى زاد من أرتفاع أسعار السلع ، وحد أو قلص فى الوقت عينه من تدفق السلع والبضائع الى أسواق الولايه ومن كثرة الجبايات وإيصالات نفير النهضه باتت الشحنات تجد طريقها بسهوله للولايات المجاوره ـ الأدويه والمراهم والعلاجات كذلك الدفارات الجايه محمله بالمواد الإستهلاكيه ومواد البناء بقت تنبرم من الولايه وتتجه الى النهود مثلاً فى ولاية غرب كردفان أو الحمادى والدبيبات وصولاً الى الدلنج وكادقلى فى ولاية جنوب كردفان .
    بهذه الطريقه تخسر ولاية شمال كردفان مكانتها التجاريه وتفقد كذلك أهمية موقعها الوسط . وسط السودان ـ وشمال كردفان وبحكم الموقع تعتبر ولاية عبور الى جنوب السودان والى غربه كذلك ومن هاتين المنطقتين تنطلق بضائع وحركة التجاره وصولاً الى الدول المجاوره , لقد أن الأوان أن تلفت الحكومه لواجبها الأصلى والأكبر وهو الإهتمام بالمواطن ، أكله وشرابه وعلاجه وتعليمه ففى معادلة النهضة الضخمه هذه بدأنا نتلمس خلوها من رافدها الأهم الذى هو إنسانها إذ لا يعقل أن يشيد المرء صروحاً ليؤمها شعب يتضور جوعاً ما فائدة البناء إذا غاب المواطن ؟ وليستمر مولانا هارون فى البناء وهو قد بلغ فيه شأواً كبيراً وفيه يمضى بعزيمه وإصرار فى الوقت عينه يحتاج مولانا هارون لتشكيل أليه ضخمه تقود فى نفس الوقت نفير المواطنين وتقتصر مهامها على إستنباط حلول ووضع سياسات غرضها الأول والأخير هو معيشة المواطنين وتقليم أظافر السماسره والتجار الذين إستفردوا بالشعب واذاقوه الأمرين تحت دعاوى مظلة نهضة ولاية شمال كردفان . نهضة شنو البتوصل ليها رطل زيت لإتنين وعشرين جنيه ؟ وأي نهضه هذه التى تباع فيها ثلاثه أرغفه عجفاء لا تون مجتمعه المائة جرام ؟ تكون النهضه نهضه ويكون النفير نفير عندما يباع كيلو اللحم الضأن لمواطن الولايه بعشره جنيهات فقط لاغير نحن أكبر ولايه منتجه للماشيه وولاية الصادر الأولى فى مجال الثروه الحيوانيه واللحوم فهل يعقل أن يكون سعر الخروف الكردفانى فى الأبيض ثلاثه أضعاف سعره فى أسواق المملكه العربيه السعوديه ؟ أيعقل هذا . ؟ السوق ده يا مولانا داير ليهو وقفه جامده جداً وداير شغل شديد وكل التشريعات والأوامر المحليه التى صدرت والتى ما تزال توالى الصدور بحاجه ماسه جداً للمراجعه وخاصه تلك التى تتعلق بوزارة الماليه ، الماليه واقعه فى التجار رصع والتجار واقعين فى الشعب رصع مرتين . وولاية شمال كردفان مصنفه كأغلى وأتعس وأكثر ولايات السودان جبايةً وقلع وشغل أونطه . وهذه الأسباب كفيله جداً أن توقف تدفق البضائع الى السوق المحلى أو تقليص الوارد لأدنى حد ممكن فى أحسن الأحوال .
    الشئ الأخر والأهم إلا وهو الفساد الذى ما يزال معشعشاً بين أركان الوزارات ، الساده اللصوص ما يزالون يتولون مهامهم وعلى رأس وظائفهم ومواصلين فى هبرهم وفسادهم الشامل ، الى متى سيستمر هذا الوضع يا مولانا . ؟ متى تبدأ محاسبة هؤلاء ومحاكمتهم ليكونوا عظه وعبره لمن لا يعتبر ؟ نحنا ساكتين عشانك لكن وبحسب القانون قانون الحسبه يمكننا بكل بساطه فتح بلاغات جنائيه مباشره فى أولئك اللصوص يمكننا إثارة بلبله حقيقيه ويمكننا هز الأرض وبالقانون تحت أقدام أولئك العهره اللصوص وأنت تعرفهم وقد حدثناك عنهم فلم هذا الصمت الذى طال والرأي العام المحلى الأن قد بدأ يتساءل بنبره عاليه عن هذا الأمر ويستفسر عما تم فيه وأُتخذ من إجراءات وتدابير ؟ حول هذا الأمر ننتظر منك يا مولانا هارون رداً واضحاً وضوح الشمس لننقله للرأي العام المحلى الذى بدأ يتململ ، وبالأمس القريب كتب أحد أصدقائى وقرائى الأفاضل تفاصيل همبته أبطالها جماعة الموارد المائيه والطاقه ... ناس الكهرباء ولفداحة تفاصيلها أنقل لكم تعليقه المؤلم ههنا .... فهو يقول ... (مازال اهلنا في حي الصحوة م 3 محتاريين في امرهم بما فعلته بهم كهرباء الولاية اخي ياسر التوريد للتوصيل بدا منذ العام 2012م واكتمل في العام 2013م وتم جمع مبلغ وقدره 116،720 ولم يحفر عمود في الحي ادارة الكهرباء اوعدت ولم توفي بوعدها حكومة الولاية اوعدت ايضا ولم تحرك ساكنا ،،،،، وهنالك اقاويل نسمعها عن الشركة المنفذة وخلافاتها مع الطرف الاخر وهذا الامر ﻻ يهمنا وما يهمنا فقط هو توصيل الكهرباء الدفعنا قروشها ) إنتهى .... ده كلام ده يا أخوانا بالله عليكم ؟ على أي أساس يحرم هؤلاء الغلابه من خدمه سددوا قيمتها نقداً ومن حر مالهم ؟ بل أين ذهبت فلوسهم يا مولانا . ؟ والله وبحسب ما أرى إن حل معضلة هؤلاء الأهالى المساكين أولى وأهم من أي مشروع نهضه أخر , ! النهضه إذا تجاوزت حق المواطنين وعجزت عن الإيفاء بحقوقهم وإنصافهم لا بارك الله فيها من نهضه . الله بيسألنا عن حق الناس ديل ، ما بقول لينا ما تميتوا بناء عنبر الولاده لشنو ؟ دى النهضه يا مولانا نهضتنا فى المواطنين .
    خلينا نمشى قدام شويه ، غرب بارا أليست شمال كردفان ـ ؟ نجوعنا وفيافينا تلك حاضره فى أجندتنا ومسألة فتح ملفاتها مسألة وقت ليس إلا فكل شبر من تراب هذه الولايه يهمنا ويهمنا أمر مواطنيه ونحن والحمدلله على تواصل معهم أنظر وتمعن متمهلاً فيما سطره أحد أصدقائى كذلك ، أقرأ ما خطه يراع هذا الصديق ... (ياقطية حبابك نحنا في غرب بارا ﻻموية وﻻ كهرباء وﻻصحة وﻻتعليم علما باننا نملك مولد كبير يكفي للمدينة كلها باقي اﻻعمدة واﻻسﻻك والمواطن جاهز يدفع والمعتمد نايم في الخط وﻻ شهر عسل ﻻنو عرس قريب والموية في شبكة عشوائية كانت شغالة بس من احمد هارون زار المحلية ومش وقفت لحد اﻻن وﻻ موية وﻻ كهرباء ووعدنا الوالي بالطريق في شهر سبعة حتي اﻻن مابدأ الطريق نحنا ما مواطنين في الوﻻية

    نرجو منك ياقطية تناول قضية المحلية باسهاب وانت قريب من احمد هارون توصل ليهو
    منذ 2 ساعات
    أبشر بالخير أخى محمد أوعدك بالكتابه أولاً ومن ثم إخطار مولانا بالتفاصيل . لو فى تقصير أكتب لى أول بأول
    ..
    ‏21 أكتوبر‏، الساعة ‏11:10 صباحاً‏ · ( إنتهى ) ... معقوله يا أخوانا . ؟
    لماذا يقع كل شئ على راس مولانا هارون ؟ أين الأخوه الوزراء والمعتمدون والمدراء التنفيذيون ؟ لماذ الإهمال والتقصير فى أداء الواجب ؟ الموضوعين أعلاه يشكلان ثغره فاضحه وشرخ فى جدار النفير والنهضه ، ووالله لن نفرح لرؤيتنا لشارع مسفلت فى وسط الأبيض أو إستاد كرة عصرى ظللنا نحلم منذ أن كنا أطفالاً وحال أهلنا هذا المشار إليه . هذه المواضيع ولأهميتها القصوى أضعها على عاتقى الشخصى وأتحمل أمام الله سبحانه وتعالى مسؤوليتها المباشره ووضعها بحذافيرها أمام مولان هارون كما أوصانى وكلفنى أصدقائى القراء بذلك ـ فمولانا هارون هو الرجل الذى علمنا هذه الفلسفه فلسفة إننا جميعاً خدامين لمواطنينا والمواطنين هم المشغلننا وهم البدونا رواتبنا وعشان نحلل قروشنا دى لازم ننجز ليهم أعمالهم بكل صدق وإخلاص وبكل أمانه ، وها أنا أفعل الأن . والتحيه لهؤلاء الأصدقاء والإخوه الذين كبدوا أنفسهم مشقة وعناء التصال بنا والكتابه إلينا دافعهم حبهم لأهلهم ولترابهم وهم بهذا لا يقدكون أو يسدون خدمه لأهلهم فحسب بل يثبتون وبما لا يدع أي مجال للشك إن لمولانا هارون حا\ى ركب النفير النهضه رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وهم من حول قائدهم ملتفين وينقلون له ما عاب عنه أوسهى ، الله أكبر ومويه طريق مستشفى مولانا خيار الشعب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de