تعليق على مسألة قرار منع الاطباء من التدخين بقلم د.أمل الكردفاني

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 11:19 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-08-2018, 10:30 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تعليق على مسألة قرار منع الاطباء من التدخين بقلم د.أمل الكردفاني

    10:30 PM August, 09 2018

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر







    قبل قليل انهيت حوالي ساعتين من الانتظار وقوفا في طابور طويل لشراء الخبز ، ويبدو أن هناك حالة هلع جماهيري بسبب ندرة الخبز لذلك فهم يشترون بكميات مؤذية جدا بحيث لا تراعي التكافل المفترض بين الجماعة في الملمات والجوائح. والبارحة انتظرت ساعات طويلة في انتظار حافلة او هايس دون جدوى والجماهير تهدر في تجمعات محطات المواصلات ، وهي لا تعرف كيف تذهب الى اعمالها او كيف تعود منها.
    وقبلها لم اتمكن شخصيا من الوصول الى المنزل بطريق مباشر بسبب غرق الشوارع في المياه فدخلت في غلوطية ومتاهة طويلة حتى اضطررت لاستئجار ركشة لكي تتجاوز بي بحيرات الماء التي تضج ليلا بغناء جوقات الضفادع وترسل لنا تحاياها بالبعوض ، قبل قليل وأنا عائد من المخبز سمعت صوت دوي ارتطام عالي ؛ لكنه لم يكن ارتطاما ، بل أن حافلة كبيرة لم يتمكن سائقها من ملاحظة بئر في منتصف المنعطف نسبة للظلام فسقطت عجلة الحافلة اليسرى فيها ولا زال الناس يحاولون اخراج الحافلة من مأزقها الوجودي وكلهم بما فيهم أنا صرنا نعاني من مأزق وجودي حقيقي ؛ مأزق أن نعاني من كل شيء ، بحيث نفضل عدم الوجود على الوجود ، وحيث باتت خزينة أموال الدولة ملكية ملاكي خاصة للجماعة التماسيح المتأسلمين.أي مسؤول منهم ينفق المليارات على تأثيث مكتبه وتعبيد شارع قصره ، ووضع تيم من الحرس المدجج بالسلاح على بوابة قصره ويحصل على وقوده من المخازن مباشرة والخبز من افرانهم الخاصة ، وطبعا الكهرباء والماء والنفايات بلا رسوم ، واذا مرضوا فمستشفيات أوروبا مفتوحة لهم ويضربوا ايضا عشرة عصافير بحجر فيستشفوا وياخدوا لفة سياحية مع شوبينج للتبضع وأخذ عيالهم صورة (سيلفي) وهم يبتسمون. اللهم لا حسد.
    اجراء فحوصات بسيطة للمواطن قد تكلفه خمسة آلاف جنيه ، وغالبا في معامل بائسة وقديمة المعدات ، بل هناك فحوصات غير متوفرة أساسا في البلد ، وفوق هذا تبلغ اسعار بعض الأدوية عشرات الآلاف من الجنيهات ولولا ءن بعض أقاربهم من المغتربين لانتشرت جثثهم كالفراش المبثوث.
    وآذا خرجت الى الشارع مطالبا بحقوقك البسيطة كمواطن لا يطلب سوى العيش في الحد الأدنى من الحياة الكريمة ، يخرجوا لك أشباح سبتمبر وتتم عمليات تصفيتك بدم بارد ثم يختفي الأشباح وتعلن الشرطة أنها لا تعلم عنهم شيئا ثم تقسم ايمانا مغلظا بأنها ليس لها أي يد في هذه الاغتيالات وهم في ذلك من الصادقين.
    السيد مساعد رئيس الجمهورية ، ابن معارض رئيس الجمهورية ، الذي ولد داخل أطيان دائرة المهدي ؛ وفي فمه ملعقة من ذهب ، وحوله الطنافس والخيل المسومة والأنعام والحرث ، ترك كل مأساتنا التي لن يفهمها أبدا وقرر -باعتباره رياضيا فهو فارس ولاعب بولو بالخيول متميز ووالده ايضا مساهم في فريق اوروبي معروف اعتقد ريال مدريد ، هذا الشاب الطيب ، المنعم وصاحب السلطة التي منحت له بدون اي تقييم للمؤهلات المطلوبة -وهذا ليس عيبا فرئيس الدولة نفسه لا يملك مؤهلات والعديد ممن هم اقل شأنا من حفيد المهدي المنتظر اعطوهم مناصب وهم بصمجية وفي أحسن الأحوال يفكون الخط ولكن بميلان ملحوظ، فلن نحسد اذن ابن الأكارم على شيء هو أحق به من هؤلاء. مساعد الرئيس قضى سنوات في منصبه دون أن نسمع منه حقا ولا باطلا يتعلق بمعاشنا كمواطنين ، وأساسا هو شخص لا يملك خبرة ليكون مستشارا في تخصص محدد ، لا قانوني ولا طبي ولا حتى تخصص طبخ كشري ، وان كان يجيد طبخ الكشري فهناك كثيرون يجيدون ذلك خاصة من اصدقائنا من ذوي الأصول المتاخمة بين مصر والسودان.
    "خللوه .... اقعدو كدة وخللوه"
    هكذا قال عادل امام في مسرحية شاهد ما شافش حاجة. وها نحن يتم تخليلنا تخليلا مدهشنا ، والسيد حفيد المهدي ، ترك كل ذلك وقابل الأطباء المدخنين. طيب أنا لا امانع أبدا في أن يتم اتخاذ اجراءات لكبح جماح التدخين ؛ لكن الأمر ليس على هذا النحو يا سعادتو ؛ فالقانون لا يتم وضعه اعتباطا ، ليس إذا راود مسؤول حلم بأن بقرات عجاف يأكلن بقرات سمان يستطيع بعد أن يستيقظ فزعا أن يصدر قانونا بإبادة كل البقر. لأن هناك تداعيات لمثل هذا القرار الأهوج. عندما يتم سن قانون او اتخاذ قرار يتعلق بالحريات الفردية ؛ فإن هناك مبادئ دستورية تحكم ذلك الأمر ، من ضمنها ألا يكون في القرار عدوان اقصى على الحرية الفردية ، وألا يكون للقرار تداعيات تجعل من أثاره مضرة أكثر من نفعها ، وألا يبنى القرار على مسائل باطنية تشق عن قلوب الناس ، لا يمكن يا سعادتو أن تصدر قرارك هذا مبررا إياه بأن الأطباء يجب أن يعاقبوا لأنهم يعرفون مضار التدخين. هذا طبعا سيؤدي ايضا الى معاقبة من يشرب السكر بكثرة رغم أنه يعلم مضار السكر ، بل وحتى الماء به أضرار اكتشفها العلم حديثا ، ولا يمكن أن نعاقب المهندس اذا سيارته تعطلت لأنها تعطلت رغم أنه متخصص في الميكانيكا ، ماهذا المبرر العجيب بالله عليكم؟ ليس هكذا تتخذ القرارات وليس هكذا تسن التشريعات.
    القرارات تتخذ لغاية واحدة وهي تحقيق المصلحة العامة أو حماية المصلحة العامة. أما المصالح والأضرار الفردية فيتحملها كل شخص على حدة ولا تزر وازرة وزر أخرى. فإذا كان الأمر كذلك فإن قانون مكافحة التبغ لسنة 2005 قد وضع ضوابط صارمة جدا على التدخين سواء ضوابط مكانية تتعلق بعمومية او خصوصية المكان او تتعلق ببعض المهن كالطباخين في المطاعم والاساتذة والاطباء في المستشفيات الخ.
    وهكذا تمت حماية المصلحة العامة بما فيه الكفاية بل ويزيد عليها كذلك. أما ان تقوم بإلغاء ترخيص ممارسة مهنة الطب وبالتالي شهادات دراسية وعلمية وأبحاث وخبرات لسنوات وعقود لأن الطبيب يعلم بمضار التدخين فهذا والله ما قال به أبو دلامة حين لبس العمامة.
    نأتي الى تنابلة السلطان ؛ الذين قال الله فيهم:(فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَٰذَا الْأَدْنَىٰ وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا وَإِن يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِّثْلُهُ يَأْخُذُوهُ ۚ أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِم مِّيثَاقُ الْكِتَابِ أَن لَّا يَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ وَدَرَسُوا مَا فِيهِ ۗ وَالدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (169) الأعراف. هؤلاء الربانيون الذين خاطبهم الله بشديد النذير والوعيد فقال لهم:
    (وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (116) النحل
    فإذا هم يبلسون على العامة ويلبسون الحق بالباطل وأنا انعطف السلطان انعطفوا له ، فإذا رأوا منه منكرا البسوه لباس الحق وتعاموا عن الباطل وقد ختم الله على قلوبهم وعلى أبصارهم غشاوة. فهؤلاء لا تسمع لهم من منكر السلطان ركزا ، ولا يشيرون اليه ولو رمزا ، ثم ينقلبوا على اعطافهم فإذا بهم يلوون ألسنتهم بالكذب ليحسبه العوام من الناس من الكتاب وما هو من الكتاب إن يقولون على الله إلا كذبا. ولو سألناهم عن أساس فتواهم بالتحريم وهم أعلم بالقواعد الأصولية التي تضبط استنباط الأحكام الشرعية من أدلتها التفصيلية ؛ تجدهم يهومون بالقول تهويما. ومن المعروف أن احتمال الضرر ليس مصدرا للحكم الشرعي بالتحريم ؛ وأن التحريم ملجؤنا فيه الى نص صريح قطعي الدلالة وإن لم يكن قطعي الثبوت... فمن أين تأتي هؤلاء كل تلك الجرأة في الفتوى ، وهم اعلم بمعنى الآية التي تمنع الاغلاظ في السؤال عما لم يأت به نص: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ )المائدة/ 101.
    (وقد روى البخاري (6745) ومسلم (4349) عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ أَعْظَمَ الْمُسْلِمِينَ فِي الْمُسْلِمِينَ جُرْمًا : مَنْ سَأَلَ عَنْ شَيْءٍ لَمْ يُحَرَّمْ عَلَى الْمُسْلِمِينَ ، فَحُرِّمَ عَلَيْهِمْ مِنْ أَجْلِ مَسْأَلَتِهِ ). فإذا كان ذلك في عهد حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فبالله عليكم كيف يجرؤ هؤلاء على الفتوى في حق الله تحريما بلا نص الا بمائع الاستدلال كاحتمال الضرر وغيره. إن كانوا ليفتوا ولابد ؛ فليقولوا بالكراهة ، ففي ذلك توسط محمود لما ليس لهم به سند ، أما ان يقطعوا بحد سيف السنتهم فيما لا قطع فيه ارضاء للسلطان فهذا وان صح فهو قول حق اريد به باطل ، وهم يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ؛ ساء ما يشترون. هؤلاء مثلهم كعلماء اليهود يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون.
    أقول لهؤلاء:
    رسالتي لكم إن كنتم ترجون لله وقارا أن تكونوا قوامين بالقسط شهداء ولو على أنفسكم ، لا أن تحولوا الدين بوقا للسلطان ، فتجعلون القرآن عضين ، وتزينون الباطل وتلبسون به الحق ، وتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم ، مثلكم كمثل من قال عز وجل فيهم:(أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ (87) البقرة.
    واتقوا الله لعلكم ترحمون.
    وكان الله من وراء القصد..وهو الهادي الى سبيل الرشاد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de