تعدد الزوجات بين (هداية الإسلام) و(غواية الإعلام) بقلم د. عارف الركابي

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-08-2018, 01:28 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-04-2017, 03:15 PM

عارف عوض الركابي
<aعارف عوض الركابي
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 324

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تعدد الزوجات بين (هداية الإسلام) و(غواية الإعلام) بقلم د. عارف الركابي

    02:15 PM April, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    عارف عوض الركابي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    وصلنا مرحلة يتحدث فيها صحافيون وصحافيات في قضايا شرعية ثابتة نفيا وإثباتا بمجرد أمزجتهم وأهوائهم .. يتخذون لهجومهم على الأحكام الشرعية ذرائع ووسائل من أبرزها موقفهم من بعض مؤسسات الدولة أو بعض الممارسات الخاطئة لبعض الجهات والأفراد ..


    آخر هذه (المهازل) الكلام عن تشريع «تعدد الزوجات» .. والمؤسف أن يصبح ثوابت في الدين الخاتم أدوات إثارة تستغلها بعض الصحف والقنوات لتقديم مواد «كثيرة» تحظى بأعداد كثيرة من المتابعين أو القراء !!
    إن تعدد الزوجات هو تشريع رباني فيه حكم بالغة، وهو هدي نبوي كريم، وعلى ضوء ذلك سارت الأمة على هذا الهدي فظفرت بغُنْمِه ومصالحه الكثيرة، فقلّت أو انعدمت أحياناً العنوسة، ولم يكن سائداً في مجتمعات المسلمين التي عملت بهذا التوجيه الشرعي الكريم أن الأرملة تبقى بدون زوج ولو ترمّلت في سنٍّ مبكّرة، وكذا المطلّقة، ورزق الله في ظلال هذا الحكم الشرعي من تزوّج امرأة لم تنجب فرزقه الله ذرية قرّت بها أعين والديها وعين المرأة الأولى نفسها!! فانشرحت صدور المؤمنين والمؤمنات وأدركت المقاصد المرعيّة في تشريع تعدّد الزوجات، وانتشرت العفّة والفضيلة، وكان ذلك من أسباب حفظ الله لأعراض المسلمين، حتى ظهرت أجيال ارتضى كثير من أهلها أن يتربوا على المسلسلات والأفلام والقصص وغيرها مما ينشر في وسائل إعلام مختلفة، وهي برامج موجّهة قد يكون بعض من يشارك في تقديم أدوارها يدرك كيف ومن أين توجّه وقد يكون لا يدري!!
    فأثّرت تلك البرامج وتلك المسلسلات في زعزعة القناعة بهذا الحكم الثابت في شريعة الإسلام ــ ثبوت جبل أحد في أرض مهاجَر رسول الله صلى الله عليه وسلم طيبة الطيبة، إذ تزعزع لدى كثير من الرجال والنساء، وتنوعت أساليب الغواية الإعلامية لإظهار هذا التشريع الرباني وكأنه شرٌ مستطير وأذى كُبّار!! وتفنّنت تلك البرامج في عرض سلبيات هي من ممارسات أفراد وأخطاء قومٍ أساءوا لهذا التشريع بتصرفاتهم المنكرة وسلوكهم المشين، وأغمضت الأعين عن الميزات والمصالح المعلومات!! وماذا سيكون الحال لو كان الحكم الشرعي يترك أو يزهّد فيه بناءً على تصرفّات أفراد أخطأوا في تطبيقه؟! وهو أمر يتضح به الهدف المقصود والغاية المنشودة التي عمل لأجلها هؤلاء. والمؤسف أن بعض الخيّرين والخيّرات يحتكمون إلى عواطف مجردّة أو رغبات نفسٍ أمّارة بالسوء أو مجاملات لا يجرأون على الفكاك منها، فيستجيبون لغوايات بعض وسائل الإعلام التي وافقت أهواء أنفسهم فيتكلمون في حكم شرعي بعيداً عن حال المؤمنين الذين يستسلمون لأحكام الله تعالى الرب الخالق المعبود. من منّا ينكر المآسي «الاجتماعية» التي تعيشها البيوت والأسر في القرى والحضر في واقعنا المعاصر؟! كم تعرف أنت أيها القارئ من بيوت امتلأت بالفتيات دون أن يتقدّم لهن أزواج؟! كم من الفتيات اللائي أصبحن يقلقن لفوات قطار الزواج؟! وكم من الفتيات المطلقات والأرامل دبَّ في أنفسهن اليأس من الظفر بزوج؟! وكم من رجل تمنّى أن يتزوّج امرأة أخرى وهو بحاجة إلى الزواج إلا أنه لم يستطع أن ينعم بما أباح وأحلّ الله له بسبب الحرب على التعدد من قبل كثيرين وكثيرات في المجتمع؟! وطامّة كبرى أن يلجأ بعضهم إلى الحرام وينتهك الأعراض بسبب ذلك.
    هذا شيء من مظاهر وآثار الغواية الإعلامية تجاه تعدد الزوجات، وأما هداية الشريعة ونورها في التوجيه بهذا الحكم فيظهر في الخلاصة التالية:
    في كتاب الله العزيز نقرأ: «وإن خفتم ألا تُقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا». وإن من المقاصد الشرعية التي لأجلها شرع الإسلام تعدد الزوجات ما يلي:
    1/ التعدد سبب لتكثير الأمة، ومعلوم أنه لا تحصل الكثرة إلا بالزواج. وما يحصل من كثرة النسل من جراء تعدد الزوجات أكثر مما يحصل بزوجة واحدة.
    ومعلوم لدى العقلاء أن زيادة الأعداد سبب في تقوية الأمة، وزيادة الأيدي العاملة فيها مما يسبب ارتفاع الاقتصاد، ويقال للذين يزعمون أن تكثير البشرية خطر على موارد الأرض وأنها لا تكفيهم، فإن الله الحكيم الذي شرع التعدد قد تكفّل برزق العباد وجعل في الأرض ما يغنيهم وزيادة، وما يحصل من النقص فهو بسبب الإنسان نفسه.
    2/ تبين من خلال الإحصائيات أن عدد النساء أكثر من عدد الرجال، فلو أن كل رجل تزوج امرأةً واحدة فهذا يعني أن من النساء بل كثير منهن ــ من ستبقى بلا زوج، مما يعود بالضرر عليها وعلى المجتمع. أما الضرر الذي سيلحقها فهو أنها لن تجد لها زوجاً يقوم على مصالحها، ويوفر لها المسكن والمعاش، ويحصنها من الشهوات المحرمة، وترزق منه بأولاد تقرُّ بهم عينها، مما قد يؤدي بها إلى الانحراف والضياع إلا من رحم الله. وأما الضرر العائد على المجتمع فمعلوم أن هذه المرأة التي ستجلس بلا زوج، قد تنحرف عن الجادة وتسلك طرق الغواية والرذيلة، فتقع في مستنقع الزنا والفساد، مما يؤدي إلى انتشار الفاحشة فتظهر الأمراض الفتاكة من الإيدز وغيره من الأمراض المستعصية المعدية التي لا يوجد لها علاج، وتتفكك الأسر، ويولد أولاد مجهولو الهوية لا يَعرفون من أبوهم. فلا يجدون يداً حانية تعطف عليهم، ولا عقلاً سديداً يُحسن تربيتهم، فإذا خرجوا إلى الحياة وعرفوا حقيقتهم وأنهم أولاد زنا فسينعكس ذلك على سلوكهم، ويكونون عرضة للانحراف والضياع، بل وسينقمون على مجتمعاتهم، وربما يكونون معاول هدم لبلادهم، وقادة للعصابات المنحرفة، كما هو الحال في كثير من دول العالم.
    والتتمة في الحلقة التالية إن شاء الله.




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • بريطانيا: القتل والفظائع الأخرى في جنوب السودان تصل إلى حد الإبادة الجماعية
  • عبد الرحمن الصادق المهدي: دور مهم للطلاب في الحوار الوطني والمجتمعي والمجهود الحربي
  • الجيش السودانى: مناورات عسكرية مرتقبة مع القوات الإماراتية
  • وزارة الصحة بولاية الخرطوم: أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي
  • السويد تستأنف الدعم التنموي للسودان وتدفع بـ(126) مليون يورو
  • هادي يعزي البشير والأحمر يواسي عدوي جثامين شهداء الجيش توارى الثرى بالخرطوم
  • مد الولايات الشرقية بالكهرباء من أثيوبيا
  • والي كسلا: قرارات حاسمة لردع المهربين
  • بنك السودان المركزي: إنفراج كبير في ملف المراسلين الخارجيين
  • روسيا: أميركا طلبت منّا الضغط على الخرطوم لتقسيم السودان
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان -فرنسا تقيم تابين للراحل المقيم الرفيق نيرون فيليب اجو بمدينة Massy P


اراء و مقالات

  • أمين والخَنْدَقة..! بقلم عبد الله الشيخ
  • رواية الشرطة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • يلزمنا (انقلاب)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والله كلام يا مناوي ! بقلم الطيب مصطفى
  • وما الجديد في تصريح لافروف؟! بقلم البراق النذير الوراق
  • الرجل الذى اختار الموت واقفا ولم ينحني لسلطة او طائفة ..! بقلم يحيى العوض
  • لكشف أباطيل الغلاة ومحاصرة العنصرية البغيضة بقلم نورالدين مدني
  • لا قيمة للبيت المقدس عند ملوك و سلاطين داعش بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • مالالا يوسفزاي فخر المرأة وعزتها بقلم بدرالدين حسن علي
  • اسطورة سليمان بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • نفسيات شعبية .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • خلافات داخل المؤتمر السوداني وبروز تيارات جديدة بسبب الممارسات الفاضحة
  • أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي .
  • بنك الإدخار السوداني ومنصور أحمد الشيخ:
  • أخيرا............. الجمعية السودانية للعلاقات العامة.........مبروك
  • كيف استطاع البشير ان يطيح بهذا الكم الهائل من بروفيسورات ودكاترة وجنرالات حزبه؟!!
  • “دال” تكرم عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح
  • على مستمعينا في “جهاز أمن الانقاذ” مراعاة فروق الوقت!!-مقال لعيسى إبراهيم
  • “صراعات الكيكة” تعرقل إعلان حكومة الوثبة
  • أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي
  • أقباط يحملون “الخطاب الديني” السائد مسؤولية الاعتداءات ضدهم في مصر
  • مُصطفى ود سيد أحمد (محمد جُبارة)... دعوة للإستمتاع...
  • العثور على أول قاضية أمريكية مسلمة غارقة في نهر هدسون-صورة لها
  • وزير الخارجية الروسي: الولايات المتحدة قسمت السودان بمعاونة البشير بحجة فصل الطغاة
  • وزير الدفاع السوداني يعلن عن تعرض جيشه لاستفزازات من القوات المصرية في الحدود ويؤكد التزامهم بضبط ا
  • وداعا -بلال ونهار وثلاثي الشرق للمناصب الدستورية..هل آن أوان التنحي
  • إن صح هذا الخبر فيجب طرد قنصل السودان في "جدة - السعودية" وكل طاقمه, هذا ما لا يمكن القبول به
  • إلى رحمة الله / أسماء عوض الشيخ عبدالباقي زوجة /الحارث أحمد التوم عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي
  • اوبريت الشريف زين العابدين الهندي كامل - الكابلي
  • يا جماعة هل ممكن نلقي كلام ذي ده تاني؟
  • أُفسِّرُ حُسنَكِ لِمِدادٍ
  • محاضرة صوتية: الجيش والرسالة الحضارية للسودان
  • السودان عضو في مجلس التعاون الخليجي
  • وزير الخارجية المصري يزور السودان لإزالة سوء التفاهم
  • هل قراءة الكتب تقود للتعاسة و الفشل و أحيانا للانتحار؟.أهي علم لا ينفع هي؟؟؟
  • توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز المغتربين والولاية الشمالية حول الاستفادة من الخبرات والكفاءات المهاجرة
  • ترتيبات لضم السودان إلى دول مجلس التعاون الخليجي
  • السودان يبدأ ترسيم حدوده البحرية ويخطر الأمم المتحدة
  • ظهور مصاص دماء بدارفور..
  • **وفاء يحبس الأنفاس من طالب سعودي (يحمل الدكتوراة حالياً) لمعلم سوداني عطبراوي ... أنظروا ماذا كتب
  • بعض من محبة أهل جنوب شرق الوادي .. ( أغنياتنا بألسنتهم ) .
  • أمين عمر: العسكر أخذوا نصيبهم ويجب أن يكون الرئيس القادم مدنياً
  • *القلم الذهبي- بقلم سهير عبدالرحيم*
  • رئاسة الجمهورية تصدر قرار بحظر دخول العربات من ليبيا .
  • رئاسة الجمهورية تصدر قرار بحظر دخول العربات من ليبيا .
  • لماذا تمّ إختيار الحرف العربي المنمّط لكتابة لغات شرق السودان . . !
  • كوريا الشمالية تخلي العاصمة.. وترتيبات لـ"حدث كبير وهام" خلال ساعات
  • ما الذي يدفع المتزوجين إلى مشاهدة الأفلام الجنسية؟!
  • الكلمـــــ العــــــــــذبـــــــــة ــــــــــات
  • الوجه الحقيقي للطاقة النووية
  • نزول الوحى فى بـــــــــــــــــــــرى ورسول جديد(فيديو)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de