تسليم مولانا أحمد هارون للجنائية ،، ومخطط لإسقاط الحكومة في رأس السنة/جمال السراج

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 03:17 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-12-2014, 03:53 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تسليم مولانا أحمد هارون للجنائية ،، ومخطط لإسقاط الحكومة في رأس السنة/جمال السراج

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال فيلسوف بريطاني : (الخيانة لا تزدهر ) وعندما سألوه لماذا لا تزدهر قال لهم : ( لأنها لو ازدهرت لما بقيت حتى ) ..
    بعث مولانا (علي عثمان طه) النائب الأول الأسبق للرئيس (عمر البشير) مذكرة لوزير العدل السابق مولانا (محمد علي المرضي) جاء فيها :
    ( وصلتنا رسالة من سفيرنا في لاهاي تفيد أنه اجتمع مع نائب وزير الخارجية المصري الذي أكد له أنه في حالة تسليم مولانا (أحمد هارون) للجنائية الدولية فستكون هناك مهادنة رقيقة بين الحكومة و (أوكامبو) (نريد رأيك) ) ..
    قام مولانا (المرضي) بكتابة رسالة لـ(علي عثمان) قال فيها وبحزم : ( إن الحكومة السودانية لا تعترف بما يعرف بالمحكمة الجنائية والمدعو (أوكامبو) لذا لا مجال إطلاقا لذلك ) انتهت الرسالة ..
    لكن وللمرة الثانية بعث (علي عثمان) رسالة أخرى كتب فيها أبياتاً من الشعر العربي قال فيها :
    ( ومن لم يصانع في أمور كثيرة .. يضرس بأنيابٍ ويوطئ بمنسم ٍ ) .. انتهت الرسالة ..
    بعد قراءة مولانا (المرضي) رسالة نائب الرئيس رد عليه بأبيات شعر للإمام العادل (علي ابن أبي طالب) (كرم الله وجهه) وكرم الله وجهه لأن سيدنا (علي) لم يسجد لصنم قط لذا يقولون (كرم الله وجهه) .. قال فيها:
    ( متى تملك القلب الذكي وصارماً .. وأنفاً حمياً تجتنبك المصائبُ ) .. انتهت المناظرة ..
    في إحدى سفريات الرئيس الخارجية وقف الوزراء وكبار رجال الدولة لوداعه وكان من بينهم وزير العدل مولانا (محمد علي المرضي) وعند مصافحة الرئيس (البشير) لمولانا (المرضي) قال الرئيس له : (مذكرتك لـ(علي عثمان) بخصوص الجنائية و(أوكامبو) رائعة) .. انتهت المحادثة ..
    سادتي ألم أقل لكم أن الرئيس (البشير) يدري ويعلم بكل شيء في البلاد ويحسن كل شيء وأنه شديد الطعان رزوم الجفان ..
    انبطحوا يا من تعشقون أمريكا حتى الثمالة و(انبرشوا) أيها الخونة اللئام المنافقين والطابور الخامس واعلموا جيداً أن الرئيس (البشير) يسمع شخيركم وأنتم في مخادعكم أيها التائهون ..
    بمناسبة مولانا (محمد علي المرضي) لاحظ المراقبون والعالمون بخفايا الأمور أن مولانا (المرضي) لا توجه له الدعوات لاجتماعات القيادات في المؤتمر الوطني في زمن (نافع علي نافع) وحتى في عهد (غندور) و أن مولانا (المرضي) لم يطلب منه المشاركة في وضع الدستور الجديد وأن مواظبة مولانا في حضور جلسات البرلمان هي مجرد - مستمع - فقط وأنه دائما يجلس كتلامذة الصف الأول الابتدائي لكن مصادري الخاصة جداً أفادت أن الدكتور (نافع علي نافع) على عداوة عظيمة وكرهاً شديد مع مولانا (المرضي) وأن (نافع) إذا رأى (المرضي) في ليل بهيم تحدق وتتطاير عيونه شرراً أسوة بالمثل السوداني : (الميابيك في الضلمة يحمر ليك) وإذا عرف السبب بطل العجب ..
    لكن هذه العداوة جعلت حزب الأمة القومي والشعبي وحزب (غازي صلاح الدين) يعيشون مرحلة غزل وحب مع مولانا (المرضي) الذي يبادلهم الابتسامات الظريفة العشوقة وذلك لأنه يقتنع تماماً أن التبسم في وجه أخيك صدقة ولا ندري صراحة من سينجح في استقطاب مولانا (علي المرضي) حتى تحل صدقته عليه وتستقر ويستفيد بل يستفيدوا من خبراته الثرة القوية المفيدة !؟ .. هل هم ؟أم يفضل مولانا (المرضي) البقاء في حزب المؤتمر الوطني حتى لو وضعوا له الأعداء القمر في يمينه والشمس في شماله !؟ الله أعلم ومن قال الله أعلم فقد أفتى
    مخطط لإسقاط الحكومة في رأس السنة ..
    انتشرت معلومات في الشارع السوداني تفيد أن خلايا نائمة منتشرة حول الخرطوم على شكل حدوة حصان تخطط لهجوم كاسح على الخرطوم لإسقاط الحكومة في رأس السنة الميلادية وأن هذه القوة تعتمد اعتماداً كلياً على تلك الجنسيات والأعراق الموجودة حول أطراف العاصمة الخرطوم إضافة إلى (المكوجية) داخل الأحياء السكنية وأصحاب البقالات وبائعي السجائر والجوالين المنتشرين في العاصمة الخرطوم ..
    الجدير بالذكر أن الهجوم سيبدأ بعد صلاة الصبح وذلك باعتقال واغتيال الشخصيات المهمة في الحكومة وقيادات المؤتمر الوطني أثناء تأديتهم لصلاة الصبح إضافة إلى الدخول في اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والقنابل وقذائف الــ RBG مع الحرس في بيوت أولئك القادة ليتم بعدها الدخول في هجوم كاسح من عدة محاور للاستيلاء على مباني الإذاعة والتلفزيون والمرافق الحيوية والاستراتيجية في العاصمة القومية الخرطوم ..
    الجدير بالذكر أن أولئك الخونة سيعبرون إلى الخرطوم عبر قوارب مطاطية وذلك في حالة عدم تمكنهم من الاستيلاء على الكباري والأنفاق إضافة إلى هجوم واسع على وحدات الشرطة للاستيلاء على العربات والأسلحة والذخائر ليتم بعدها الدخول في معارك شرسة مع قوات جهاز الأمن والمخابرات الوطني وقوات التدخل السريع ..
    هذا وتضيف المعلومات أن هناك أحزاب سياسية معروفة سوف تقدم دعما لوجستياً ومادياً وعسكرياً لإسقاط الحكومة والاستيلاء على مطار الخرطوم والمطارات العسكرية ،، هذا وتفيد المعلومات أن بين أولئك الخونة طيارين هليكوبترات ومقاتلات وذلك لتقديم الغطاء الجوي للمقاتلين ونسف المناطق والوحدات العسكرية ومخازن الأسلحة والمتفجرات .. انتهى
    يا رجال المرور أوقفوا الجبايات واهتموا بحالة المركبات ..
    تنشر حالياً في ولاية الخرطوم أعداد ضخمة من رجال المرور في عدة مناطق حيوية وذلك لتفقد وفحص سريان التراخيص والرخص العامة والخاصة هذا خلافاً لمبلغ الثلاثين جنيهاً اليومية التي تؤخذ من سائقي الهايسات وهلم جر من المركبات ..
    أما كان من الأجدر والأنفع يا مدير عام المرور أن يتفقد رجالك حالة المركبات والهايسات الداخلية وتشمل المقاعد التي سلخ منها الأسفنج والقطن حتى صارت هياكل عظمية ،، هذا إضافة إلى أن بعض المقاعد الجانبية غير شرعية مما تثير الشهوة العارمة القوية عند النساء والرجال وذلك باحتكاك (الركب) في مؤخرات وظهور النساء والرجال ..
    تفقدوا تلك المقاعد الجنسية يا رجال المرور وحرروا لهم إيصالات قوية حتى يعودوا لرشدهم وحتى تكون جباياتكم قانونية وشرعية .. ألا هل بلغت اللهم فاشهد ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de