تسليح الضفة الغربية هاجس إسرائيلي ورعبٌ فلسطيني بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 07:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-10-2016, 04:19 AM

مصطفى يوسف اللداوي
<aمصطفى يوسف اللداوي
تاريخ التسجيل: 08-03-2014
مجموع المشاركات: 699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تسليح الضفة الغربية هاجس إسرائيلي ورعبٌ فلسطيني بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    04:19 AM October, 02 2016

    سودانيز اون لاين
    مصطفى يوسف اللداوي-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ما إن تقع أيُ عملية عسكرية فلسطينيةٍ في مدن الضفة الغربية أو قراها، أياً كان حجمها وأثرها، وقوتها وشدتها، وبعيداً عن المواقع العسكرية الإسرائيلية أو قريباً منها، وما إن كانت ألحقت في صفوفهم خسائر بشرية أو مادية، كبيرةً أو صغيرةً، ضد المستوطنين أو العسكريين، حتى تهرع المخابرات الإسرائيلية لشن أوسع عملية اعتقال وبحث وتمشيط في منطقةِ العملية وفي المناطق المجاورة لها، ليس بحثاً عن الفاعلين فقط، الذين ربما يكونون قد استشهدوا أو اعتقلوا، وإنما بحثاً عن أي قطعة سلاحٍ خلفها المنفذون، أو أخفوها بعيداً عن الأنظار، أو بقيت في حوزة آخرين ينوون استخدامها، ويخططون لتنفيذ عملياتٍ أخرى بها.

    رعبٌ مهولٌ يصيبهم، وخوفٌ شديدٌ يسيطر عليهم، إذا توترت الأوضاع في الضفة الغربية، أو احتدمت الأحداث فيها واضطربت الظروف وآلت الأحداث إلى انتفاضةٍ متواصلةٍ، أو فعالياتٍ منظمة، تتخللها عملياتُ مقاومة تنظمها مجموعاتٌ وخلايا عسكرية، تعمل بسريةٍ تامةٍ وخفاءٍ شديدٍ، وتستخدم فيها أسلحة نارية، ولو كانت بنادق قديمة أو مسدساتٍ صغيرة، فضلاً عن القنابل والعبوات الناسفة وغيرها من وسائل القتال التي قد تحوز عليها المقاومة، فإنها أياً كانت فهي تخيف العدو وتربكه.

    لا شئ كتسليح الضفة الغربية يخيف العدو الإسرائيلي ويرعبه، ويقلقه ويزعجه، فهو يعتقد بأن الضفة الغربية التي يطلق عليها اسم "يهودا والسامرة"، جزءٌ من المشروع اليهودي التوراتي القديم، وأنها تمثل قلب الممالك الإسرائيلية الأولى في "أورشاليم" و"شخيم"، وأنه بدونها لا تكون دولة عبرية، ولا تتشكل دولة اليهود وتكتمل، وأن القدس "أورشاليم" التي يؤمنون بأنها العاصمة الأبدية والموحدة لكيانهم، لا تقوم إلا إذا ارتبطت ب"يهودا والسامرة"، وكانت جزءاً منها، فهي أرض ممالكهم وموطن أنبيائهم، وعليها وقعت أكثر معاركهم، وجرت أغلب حروبهم، وفيها عاشوا طويلاً وعمروا كثيراً، واشتروا فيها عقاراتٍ وأراضي، وبنوا فيها معابد وشيدوا عليها مقابر تحتفظ برفاة ملوكهم وتوابيت أنبيائهم وزوجاتهم.

    وعندهم لكل مدينة وقريةٍ فيها اسمٌ عبري قديم، يطلقونه عليها ويكتبونه باللغة العبرية على الشوارع العامة وإشارات الطرق السريعة، وهناك أصواتٌ يهودية تطالب بشطب الاسم العربي لكل البلدات "اليهودية" في "يهودا والسامرة"، وعدم الاعتراف بأي اسمٍ عربيٍ يطلق عليها، إذ أنهم يؤمنون بأن الضفة الغربية "يهودا والسامرة" أرضهم التي حباها الرب لهم، وأسكنهم فيها بعد طول غيابٍ وعذابِ تيهٍ، فينبغي أن تكون هذه الأرض لهم وطناً آمناً، وسكناً دائماً، لا يخيفهم فيها شئ، ولا يهددهم فيها أحد، أو يزاحمهم عليها عدو.

    لهذا تركز المخابرات الإسرائيلية جهودها للكشف المبكر عن أي قطعةِ سلاحٍ ناريٍ في الضفة الغربية، فتراقب وتفتش، وتعتقل وتحقق، وتخترق وتتجسس، وتنصب المصائد والكمائن، وتُشَرُكُ الأسلحة وتفسدها، رغم علمها أن إمكانية امتلاك المقاومين الفلسطينيين في الضفة الغربية أسلحة نارية صعبة للغاية، بالنظر إلى الإجراءات الأمنية المشددة، وأعمال التضييق والملاحقة والمداهمة والاعتقال، فضلاً عن صعوبة تهريب الأسلحة إليها، وذلك لعدم وجود جوارٍ رخوٍ أو مؤيدٍ للمقاومة في الضفة، حيث أنها محاطة بالعدو من جهة وبالمملكة الأردنية الهاشمية من جهةٍ أخرى، وكلاهما يحارب تسليح الضفة الغربية، ويخاف من امتلاك المقاومين والمواطنين لأي أسلحة تعتبر في نظرهم فتاكة، أو قادرة على إلحاق الضرر والأذى بالمستوطنين والجنود الإسرائيليين.

    ومن جانبٍ آخر تقوم السلطة الفلسطينية بأهم عامل في الرقابة والمتابعة والملاحقة والمصادرة والاعتقال والمحاكمة، وتنشط أجهزتها الأمنية بالتنسيق مع نظرائهم الإسرائيليين في ملاحقة عناصر المقاومة، ومداهمة مقراتهم، واعتقال أفرادهم، وتفكيك خلاياهم، ومصادرة كل ما يجدونه في حوزتهم من أسلحة، علماً أن أسلحة المقاومة في الضفة الغربية بسيطة وقليلة جداً، فهي لا تتجاوز المسدسات وبنادق الكارلوستاف القديمة، وأحياناً بنادق كلاشينكوف الروسية، أو البور سعيدي المصرية، وبسبب قلتها ونذرتها، فإن خلايا المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية، تقوم بنقل ما لديها من أسلحة من منطقة إلى أخرى لاستخدامها في العمليات المقررة، ثم إعادتها إلى مصدرها أو نقلها إلى مكان آخر للاستفادة منها في إحدى عملياتها.

    وللسبب نفسه فقد أبدت المخابرات الإسرائيلية قلقاً شديداً من دعوة مرشد الثورة الإيرانية الإمام الخامنئي إلى تسليح الضفة الغربية، ولم تهملها ولم تنظر إليها بعفوية وبساطة، بل رأت فيها تطوراً خطيراً، ودخولاً إيرانياً مخيفاً على خط المقاومة في الضفة الغربية، واعتبرت أنها دعوة جادة وخطيرة، بالنظر إلى التجربة الإيرانية وتاريخها مع المقاومة العربية وخصوصاً حزب الله، وأن إيران ستكون جادةً في تنفيذ دعوتها، وستمضي قدماً في ترجمة تعليمات قائدها، خاصةً أنها تمتلك القدرة المالية والعسكرية، ولا تعوزها العقيدة القتالية، ولهذا فقد بادرت المخابرات الإسرائيلية إلى اعتقال العديد من العناصر المؤيدة لإيران، التي من الممكن أن يكون لها دور في تشكيل خلايا مقاومة، أو التخطيط لتنفيذ عملياتٍ عسكريةٍ، وصادرت أموالاً كثيرة اشتبهت في أنها من مصادر إيرانية، وأنها رصدت لبناء وتشكيل مجموعاتٍ عسكرية.

    لا شك أن امتلاك المقاومة الفلسطينية للسلاح في الضفة الغربية سيغير المعادلة، وسيقلب الطاولة على رأس الإسرائيليين وحلفائهم، وسيربك من يؤيدهم ويساندهم، ويحميهم ويدافع عنهم، لكن السلاح في حاجةٍ إلى مالٍ به يشترى، وحليفٍ يزود أو يبيع، ويسهل ويمول، فضلاً عن رجالٍ يؤمنون بالفكرة، وأبطالٍ ينفذون الخطة، ويحسنون استخدام السلاح ضد العدو في مكانه وزمانه الصحيح.

    فالضفة الغربية في قلب الكيان وتتداخل مع مدنه، وتقترب من مصالحه، وفي أحشائها تقوم المستوطنات والمعسكرات العسكرية، وفي قلبها تنصب الحواجز وتبنى المعابر، وعلى أرضها تشق الطرق وتعمر الجسور والأنفاق، الأمر الذي يجعل منها كلها أهدافاً للمقاومة سهلة وقريبة، ومرصودة ومعروفة، فضلاً عن أن السلاح في أيدي المقاومين يشعرهم بالعزة ويمنحهم القوة، ويشجعهم على القيام بالمزيد من العمليات، وتطوير ما بين أيديهم من سلاح، وتعميم المقاومة وانتشارها في مختلف مناطق الضفة الغربية.

    بيروت في 2/10/2016

    https://www.facebook.com/moustafa.elleddawihttps://www.facebook.com/moustafa.elleddawi

    [email protected]

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 01 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • التحالف الديمقراطي بواشنطن يقيم ندوة ثقافية بوم ٢٢أكتوبر ٢٠١٦
  • رئيس/منظمة سلام و تنمية دارفور السويسرية :بيان استنكار وإدانة
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة:بيان حول إستخدام النظام للأسلحة الكيميائية في دارفور
  • تحالف قوي الاجماع الوطني بولاية نهر النيل
  • (نداء السودان) تقر موقفها التفاوضي حول الاجتماع التحضيري لعملية الحوار
  • إبقاء السودان تحت البند العاشر وتجديد ولاية الخبيرالمستقل
  • باقان أموم يحذِّر من حرب قبلية طاحنة الأمم المتحدة: 100 ألف شخص محتجزون بياي في جنوب السودان
  • أبوقردة: الطبيب السوداني بالخليج يتقاضى (30) ضعف راتبه بالسودان
  • الجبهة الوطنية العريضة أسلحة كيميائية تحرق اطفالنا.. وهجرة تغرق شبابنا.. أما آن لنا أن نعلو لقامة
  • بيان من حركة/ جيش تحرير السودان حول تقرير منظمة العفو الدولية


اراء و مقالات

  • ليس دفاعاً عن الرئيس الأمريكي أوباما بقلم نورالدين مدني
  • الأمراض وسوء التغذية تفتك بالنازحين في معسكرات دارفور
  • اقترح عليك ايها الوالي ان كنت ستسمعني بقلم حيدر الشيخ هلال
  • ملائكة الرحمة , علموهم كيف يبتسموا في وجوه الأخرين بقلم المثني ابراهيم بحر
  • اللصوص و الكلاب و المهرجون.. من كوكب يقدِّس الظلم أتوا! بقلم عثمان محمد حسن
  • البروفيسور المرياع. بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • محمد عبدالجليل.. الرجل القادم من زمن مضى بقلم د. حسين حسن حسين
  • السودان في مواجهة العالم بسبب مزاعم استخدام الاسلحة الكيميائية في دارفور بقلم محمد فضل علي.. كندا
  • روسيا والإنبعاث بثوب جديد بقلم د. علي فارس حميد/مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية
  • هل هي فتح.....؟؟!! بقلم سميح خلف
  • ما الذي يقلق رئيس الموساد إفرايم هليفي؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • قائد الجنجويد حميدتي. حين يلتقي ضحاياه في مزبد! بقلم أحمد قارديا
  • الأزمات السودانية المتراكمة -يمكن حلها عبر المناهج الدراسية (التربية والتعليم) (3) بقلم إسماعيل اب
  • اقترح عليك ايها الوالي ان كنت ستسمعني بقلم حيدر الشيخ هلال
  • ليس دفاعاً عن سلفاكير ولكن من باب المصداقيه كان علي كلوني سرد الحقيقه كليا وليس جزئيا ! بقلم :عبير
  • تشكيلة ( الحكومة ) الجديدة بقلم جمال السراج
  • الخليج ينتظر الموت الحتمي قريبا بقلم رفيق رسمى
  • أهمية العائدات النفطية والعوامل المؤثرة فيها بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • معالجات ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • عسكرة المستشفيات أم تأهيلها؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • عيب.. يا وزير العدل..!! بقلم عثمان ميرغني
  • كان زوجي وزيراً..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • طعم (المنقة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مفهوم الحكومة الألكترونية
  • الرئيس و المؤسسة العسكرية من المسؤول..!؟ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لماذا صفع (العريف) طه حاج ماجد سوار باقالته؟؟ بقلم عبد الغفار المهدى
  • أمر خلفآء قوم لوط بقلم هلال زاهر الساداتي
  • حكومة السودانية تنتقم من اهل دارفو بالاسلحة الكيمياوية والجنجويد تقارير خطيرة في الطريق بقلم محمد
  • ولا تنسي الفضل بينكما بقلم نورالدين مدني
  • معلومات وأرقام حول الانتخابات المغربية بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • معلومات وأرقام حول الانتخابات المغربية بقلم عبدالحق الريكي
  • يسألون.. من أنت؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي

    المنبر العام

  • قمة البشير والسيسي: حلايب والملفات الاخرى مستقبل العلاقات...؟
  • الامن السودانى يعتقل شبكة من اخوان مصر والسودان بتهمة “الاتجار بالبشر
  • الغرب - الاستنارة: مهمة هدم العالم الإسلامي ...؟!
  • الدكتور النور حمد يخرج من الكهف!!
  • هل كان ود الباوقة شاهدا على (دقـة)الفريق طه(صور)
  • المشّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء - هاشم صديق .. وجع الملحمَــــة
  • دراما 2000 - هاشم صديق - تحليل درامي - فيلم تايتنك Titanic
  • من ظرفاء الشمال ..
  • الدكتور فضيلي جماع ضيف BC FM 93.2 غدآ ( راديو المجتمع بريستول) يستضيفه صديقنا نميري حسين .
  • المغترب بعد رجع لقي وكيلو ود عمو أكلو قروش البنيان ست .
  • استيفن بن عبداللاة !!
  • سيطرة الوافدين من غرب افريقيا علي السودان بقلم طارق محمد عنتر
  • كتب ثروت قاسم عن زيجات الصادق المهدي العشر ولا نعرف مصداقية هذا الكلام أم يندرج تحت الخصومة الفاجرة
  • جنوب السودان: رياك مشار صانع السلام يأذن بالحرب لتحقيق السلام والاستقرار والديمقراطية والفيدرالية
  • البيت الأبيض يحذف اسم "إسرائيل" من بيان نعي أوباما لبيريز
  • القاهرة تعلن عن ضبط أسلحة قادمة من الخرطوم - ضغوط ما قبل الزيارة
  • "الغارديان" تتابع قصة المراهق السعودي ناشر الفيديوهات مع أمريكية مع صور لهما
  • عبد المحمود: حلايب حاضرة بقوة في اجتماعات قمة البشير السيسي
  • (100) ألف محاصر بجنوب السودان مهددون بالجوع
  • منقول: اتهم "الموج" السيدة تراجي بانها قد باعت قضية الوطن "بحفرة دخان" !!!! يا للعجب.
  • طه عثمان عريسا من دبلوماسية تعمل بسفارة السودان القاهرة
  • عمر ديل ال ك ل ب ما ينعدل
  • بروفيسور علي محمد عبدالرحمن بري
  • اغتيال ناهض حتر.. من هو المسئول وما هي التداعيات؟؟
  • المهندسة مها المونة فى دينفر امريكا تشرح الكشف المبكر عن سرطان الثدى
  • وهكذا تتعاطفون مع بائعات الشاي والقهوة دون قيد أو شرط في صحة الإنسان ..!!
  • الفروقات البيلوجية بين المرأة والرجل !
  • *** الصين تسعى لشراء "حمير" العالم.. ودول إفريقية توقف التصدير ***
  • تجريبُ الاقترابِ إلى محمد عبد الله حرسم
  • الحياةُ الوفيرةُ
  • أبو القاسم قور وقميص يوسف ( ما هو لون العبايه الجديده
  • اختلفت مشاهدتي هذه المرة في اجازتي للوطن العزيز ....
  • ثلاثية الطبيب.... المريض .... الحكومة
  • السودانيون ثاني شعوب العالم من حيث النزاهة الشخصية ...
  • سد النهضة.......السودان تنازل عن حقوقه في سد النهضة ومستقبله المائي في خطر
  • نفرتارى تصر على البقاء- قصة الحاجة ام محجوب
  • الزميل ود أبو: الكوكا كولا تكسب ...؟!!!


    Latest News

  • Statement of the Prosecutor of the International Criminal Court, Fatou Bensouda, concerning referra
  • Darfur Union in the UK: Demographic Changes in Darfur Province and the Latest Report on Chemical We
  • ICC holds fourth Seminar on Cooperation in The Hague with States in which it investigates
  • FM: Extension of the Independent Expert mandate for a year under article (10) is a success for Suda
  • Sudan Dialogue members disagree on Prime Minister
  • FM Undersecretary describes AI allegations as desperate
  • Sudan govt. used chemical weapons in Darfur: Amnesty Int.
  • Dafalla hands his credentials over to Bokova as Sudan Permanent Envoy to UNESCO
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de