تراجي والغنّوشي.. خُدْ وهَاتْ..! بقلم عبد الله الشيخ

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 05:05 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-04-2017, 02:21 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تراجي والغنّوشي.. خُدْ وهَاتْ..! بقلم عبد الله الشيخ

    02:21 PM April, 29 2017

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مسكينة تراجي، التي خربشتها الكَدايِس، وهي في انتظار الشعبيين، كي (يبسطوا الحريّات)..!
    وبالمناسبة .. بمناسبة مشاحنات الرفيق الطاهر ساتي وأخوانه ضد القاهرة، هناك أُغنية مصرية بتاعة أطفال، تقول: (ذهبَ الليل، طلعَ الفجر، والعُصفور صَوْصوْ.. شاف القِطّة، قالّها بِسْبِسْ، قالتْ نَوْنَوْ)..!
    عندما قال راشد الغنوشي زعيم جبهة النهضة التونسية، في مؤتمر الإخوان التنشيطي أمس، إن الشيخ المرحوم هو المتحاوِر الأول والمُجدد، وما إلى ذلك، غشِيَّت وجه رجل المؤتمر الوطني القوي غاشية، جعلته يتجرّع الكوب الذي كان بين يديه..
    بدت مظاهر الاستنكار على الزعيم إبراهيم محمود، بينما كان الغنوشي يزجي التحية للشيخ بأنه المفكر، وباني نهضة الحركات المتأسلِمة. لم يقدِّر الضيف، أن هذا الأسلوب لا يعجب الإخوان في نسختهم (الوطنية)، لذلك جاء استقبالهم لكلمته فاتراً، وتكبيرهم باهتاً، أو يكاد ينعدِم، بينما رددت القاعة صدى التكبير والتهليل لصالح خطبة قصيرة من مندوب سُلطة أوردوغان، وأخرى طويلة، من ممثل الرئيس التشادي.
    الأخ الغنوشي، الذي وصل متأخراً، ربما لم يتسنَ له قراءة (دوْشَة) الشعبيين والوطنيين، أمام السودانيين، بشأن التعديلات و(بسط الحريات)..!
    مؤتمر الأمس، من زاوية التحام الغنوشي كأخوانجي، مع الثائِرة تراجي مصطفى، يكشف لك على الفور أن (أشواق) الحركات لم تتغير.
    فالمؤتمر التنشيطي للإخوان، يحاول تخليق فكرة التنظيم المركزية، الرامية إلى تشكيل تحالف بين المناضلين والقومجيين، و(المؤمنين)، على غرار ما فعلوا في المؤتمر بتاع زمان: المؤتمر الشعبي، العربي والإسلامي.
    إن كانت السيدة تراجي تلوم الإخوان، فكم كان طيباً لو تذكَّرت أن حزب الإخوان يظهر في المناسبات بحشدٍ نسائي باذخ لا تخطئه العين، وبأكبر حشد من حملة الدكتوراة، وجميعهم (نكّاري جميل)، إذ ينسون الترابي الذي هيأ لهم مِنح التعليم في بلاد الاستكبار، وما كانوا له مقرنين.
    في بدء الجلسة، جلست تراجي بجوار السيدة تابيتا بطرس، كانت تقلِّب أوراقاً، وتصوِّر بهاتفها.. وكأنها تبحث عن شيء مُفتقد، قامت لتجلس (حِدا) المراغنة الذين تأكدت مُشاركتهم في التشكيلة الوزارية الجديدة.
    السيدة تراجي شتمت منظومتها السياسية السابقة ــ المعارضة، حركات دارفور، وقطاع الشمال ــ وكسَّرت ألواحاً وألواحاً من الثلج، جعلت المؤتمر الوطني، يقول لنفسه: (بالله دا أنا)!؟
    الآن حان وقت الحقيقة وفاجأها النهار..
    هي لا تستطيع تشكيل حزب في هذه العُجالة كي تلحق بقطار الاستوزار، كما أنها لم تعتبر بما حدث لفضل السيد شعيب، ولوكانت هدأت قليلاً، ولم تدلق ماءها، لربما استوزرت مع ياسر عرمان القادم بقوة في تشكيلة الإيقاد..!
    الإخوان لم يكشفوا لها اللعبة، فعوَّلت كثيراً على عنبرية صوتها داخل منابرهم الحوارية، وأخيراً تم حرقها لتدفع الثمن، إلا أن يستدركها التنشيطيون برحمتهم..!
    ولكن ما الفائِدة..؟
    ما فائدة الانضمام لنادٍ كاثوليكي حزم أمره وقدّم ترشيحاته، وقُضي الأمر الذي به يستوزرون..؟
    مسكينة تراجي.. جاءت من كندا، بلاد الصقيع، لتبيع الموية في حارة السقايين.
    مسكينة.. لو استعانت بصديق، لربما أدركت حقيقة أن الإخوان (يَاهُمْ زاتُمْ) الكيزان..!

    akhirlahza


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 28 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • بيان هيئة محامي دارفور في التضامن مع لجنة أطباء السودان المركزية
  • الحركة الشعبي تلتقي بالوفد الأمريكي الذي زار السودان وتبحث معه المقترح الأمريكي وضرورة ربط مسار الع
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 ابريل 2017 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • معتصم بشير نمر: سهرنا الليل وكملناه بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • السودان ومصر حتة واحدة !!! منذ الازل بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين
  • لماذا الإنكار على لبس «الحجبات» ؟! بقلم د. عارف الركابي
  • ماذا لو كان أوباما سودانياً..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • بلادة.. فكارثة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغُلُوُّ والتَّطَرُّف.. حدود المفهوم وضوابطه ـ 3 بقلم الطيب مصطفى
  • فتح وازمة الأنفصال في المؤسسات الحركية بقلم سميح خلف
  • وداعا عمو كزن (cousin)... بقلم إبراهيم التني
  • سودانوية ساتي وزين العابدين أو الطوفان بقلم صلاح شعيب
  • الاستقواء الاستباقي بقلم د.أنور شمبال
  • الاميرة مندي بنت السلطان عجبنا البطلة النوباوية الخالدة في معزوفة السودان بقلم ايليا أرومي كوكو
  • الإنسان السوداني المهدور (2) بقلم بابكر فيصل بابكر
  • حماية الجيوش العربية من خطر الاختراق والخصصة والادلجة علي الطريقة الخمينية و الاخ بقلم محمد فضل علي
  • مؤشرات وزير المالية! بقلم د.أنور شمبال
  • بعيدا عن العنف الجسماني واللفظي بقلم نورالدين مدني
  • محدود الأثر ...! بقلم الطاهر ساتي
  • أفق الطيب صالح وذهاب السفير" أحمد يوسف التّني" للصالح العام.
  • فول وطعمية وحوار مجتمعي بقلم عبدالله علقم

    المنبر العام

  • قد هيمن الوهابية بتوجههم التكفيري الضال على السودان ...حتى أنت يا قناة النيل الأزرق
  • الأكاديمي السوداني النور حمد ضيف حديث العرب
  • بهدوء .. تراجي -للاستاذ محمد ضياء الدين
  • كيف صار اليسار الغربي حليفا للإسلاميين فرنسا نموذجا
  • خطوة الجمهوريين نحو الزواج في الاسلام: شرعية وقانونية!! (1 – 2)
  • خلافات حادة داخل حركة مسلحة موقعة لاتفاق سلام مع الحكومة السودانية واتهامات بالخيانة والفساد المالي
  • مجلس الصحافة السوداني يرفع الحد الادنى لاجور الصحفيين من (37) الى (80) دولار
  • جنجويدي كبير مقبوض في السويد سيشهد ضد البشير و علي عثمان (فيديوهات)
  • قناه المقرن الحاضر الغائب والسبب ..... تراجى والمتحولين !!!
  • الجيش السوداني تقرير يمني شاهد عيان
  • ركضٌ سَلِسْ
  • ذكرى الاستقلال عند ناس مسقط
  • الفنان د. إبراهيم عبد الحليم , مسقط سلطنة عٌمًان
  • مابين راي فيصل محمد صالح وقناعة الطاهر ساتي !!!#
  • حنبنيهو…..تقرير الهوية والعنصرية فى السودان
  • ترامب وتصريحات غير متوقعة بخصوص السعودية
  • حكاية كاتم عبد الجبّار
  • تصفيقة إعجاب للنظام القضائي في مصر!
  • الشؤون الإسلامية الامارتية تستقبل الدفعة 2 من العلماء السودانيين
  • حكومة الانقاذ باعت فندق (( السودان )) للصنيين ! لقيت اسم الفندق بالحروف الصينية !
  • لماذا لا يقترب الحزب الشيوعي من النظام؟
  • القضاء يقرر مصير وافدة سودانية تسعى لحضانة أطفالها السعوديين
  • مبروك للشعب السوداني .. رفع العقوبات الأمريكية نهائياً في يوليو القادم
  • تمت اكبر صفقة عالمية لبيع اراضي سودانية بغرض الاستثمار السياحي
  • وضع د. مشار تحت الإقامة الجبرية لن يجلب سلاماً لجمهورية الموز "جنوبسودان"
  • ترامب: واشنطن تخسر أموالا هائلة للدفاع عن السعودية
  • 21 بوست بإسم السيدة تراجي في الصفحة الأولى... إنها تمارس في حقها كسودانية
  • ما عارف الذكرني كلام ابراهيم العبادي ده شنو الليلة ؟
  • الشخص الوطني الحق لا يضع يده في يد القتلة واللصوص.. سلمت يداك كمال عباس
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de