تجليات: يأكلون القطط والكلاب ... والنفس تموت! بقلم د. محمد بدوي مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 03:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-01-2014, 03:58 PM

محمد بدوي مصطفى
<aمحمد بدوي مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تجليات: يأكلون القطط والكلاب ... والنفس تموت! بقلم د. محمد بدوي مصطفى

    [email protected]

    قبل يومين كنت أشاهد نشرة الأخبار الألمانية ولم أصدق عينيّ! كلكم يا سادتي تعرفون مخيمات اللاجئين الفلسطينيين الذين هربوا من وطنهم وتفرقوا في مخيمات في سوريا ولبنان والأردن إربا إربا. نعم، هم هؤلاء، أجيال ولدت بسوريا في مدينة اليرموك. لم يكف هذا الحاكم الجائر أن وضعهم كبشر درجة خامسة في هذه المخيمات بل أحكم عليهم الحصار أيما احكام. فصارت نسبة الوفيات في الأشهر الأخيرة – خصوصا - بين الأطفال والرضع كبيرة ومحزنة ومخيبة للآمال. يا إلاهي، لطفك وعفوك ورحمتك عليهم! رأيت بأم عينيّ كيف يسلخون القطط والكلاب الهائمة في الشوارع ويجلسون أمام قدور تبدّت عليها آثار التقشف والفقر، مهملين تائهين في العراء ليقتسموا لقمة العيش تلك بينهم. ومن لم يجد، يضع مرقا حارا يرشف من بعضه كي يسد به الآم الجوع والفاقة وهل يمسن ذلك أو يسد الرمق؟

    بالله عليكم، من منَّا، وعلى إطلالة هذه السنة الجديدة، يرضى هذا الضيم لنفسه وذويه؟ من منَّا، بالله عليكم، يسكت لركل رجل أمن الدولة في صمت وانكسار أبوغريبويّ؟ من منَّا، يا صحابي، قد سبق ونادى بنجدة أهل اليرموك، هؤلاء الكرام؟ من منّا ومن نكون نحن، يا أمة الإسلام؟ ألبسنا الجبن أثوابًا وغدونا كالطواويس نختال على خيبتنا؟ كل هذه الثورات الدامية وكل هذا الانهزام ونحن نَسدُّ هذه بطين والأخرى بعجين؟ أين مجلس أمن العبارات؟ أين الدول العظمى بعتادها الذي ينُوء بحمله ذوي العُصبى أولي القوة؟ أين هؤلاء من أبناء الذهب الأسود ممن ينفقون ملايينهم رئاء الناس على سفاسف الأمور وبقارعة شوارع الشانزليزيه وعلى خدور حسان بلاجات ميامي؟ أين حُماة الإسلام الذين ينفقون أموالهم رئاء الخلق على القصور ورافعات الطَرف؟ للأسف لم يصل إلى مسامعنا في الشهور المنصرمة إلى قليل النداء، قل بصيص من الهمس الخجول المُتَغَامَزُ بِه، وبالأحرى سمعنا صريختان متواضعتان حاولتا استيقاظ المروءة الأعرابية المتخدرة في سنتها ونومها السرمديين، كالسلحفاء في نومها الشتوي. صريختان حاولتا التحليق، دون أن يسمعهما أولو الأمر والنهي في بلاد الإسلام. أيا سحائب الجبن المحلقة على سماوات العروبة تستَّري على خيبتنا!

    هما، دون أدنى شك، خجولتان، أذ ما قورنا بعظمة الفاجعة وعمق المأساة التي يعاني وطأتهما الشعب السوري البطل. سكتت أنفاس الأمة العربية وكأنها في حالة اغماء متفاقم يستدعي إنعاشا بغرفة العناية الدينية والوطنية المكثفة. لعمري، فإن العرب والمسلمين على أشكالهم يقعوا!

    فكل بلد يشابه الآخر صمتا وخيبة وكل أمة منا تتسابق على الرئاء والجبن، ونحن قد سئمنا وضقنا ذرعا بهؤلاء الذين وضعوا أصابعهم في آذانهم وقرا حذر الموت، كالذين ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات يعمهون، صم بكم عمي فهم لا يرجعون. ألا تستحي أمتنا في أن تقبع على نفسها البائسة وتدفن عينيها في الرمضاء؟ ألا يخجل رؤساؤنا واضعين رؤوسهم كالنعام والأنعام في الرمل؟

    فمسلسل القمع ومسرحيتهُ على خشبة المسرح اليرموكي، لا يزال يتسلى بهما الناس في بلادنا بعد أن تمتلئ الكروش قبل المسلسل اليومي بما تُهُلِّب وتُهُرِّس وطاب إذ ينبغي علينا جمعا الصوم وجهاد أصغر وآخر أكبر لنجدة من استنجد بنا ولحماية من صرخ ليحتمي بأبو مروءة وشهامة، لا يطلُّ على الأفق. فحسبنا الله ونعم الوكيل، فصرخات أطيفال اليرموك يرجعها الصدى!



    --

    www.mohamed-badawi.com
    Dr. Mohamed Badawi
    University of Konstanz (SLI)

    Tel.: +49-7531-88-4418
    Fax: +49-7531-8138196
    E-Mail: [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de