تجليات: "أغاني وأغاني كحمار جحا ...!" بقلم: د. محمد بدوي مصطفى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 01:16 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-04-2014, 08:08 AM

محمد بدوي مصطفى
<aمحمد بدوي مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تجليات: "أغاني وأغاني كحمار جحا ...!" بقلم: د. محمد بدوي مصطفى

    [email protected]

    حضر إلى الخرطوم هذه الأيام الأستاذ السر قدور من مكان اقامته بالقاهرة للشروع في الترتيب للحلقات القادمة لبرنامج أغاني وأغاني. صرح في هذا السياق أن علاقته بالنيل الأزرق سمن على عسل وأن المودة بينهما لا تشوبها شائبة. كلنا يعلم بأن البرنامج حاز في بدياته على اهتمام كبير من الجمهور مما أزعج الكثيرين حتى أرغموا قناة النيل الأزرق من تعديل مواعيد البث لعدة أسباب لا يعلم بها إلا الله. وهكذا دائما طريقة تعامل الجماعة إياهم من رفاق البرلماني دفع الله حسب الرسول ومن معه. نحن دائما في السودان بدلا من أن نشد من أزر المبدع عندما يسطع نجمه نهرول لتحطيمه ووضع العقبات في طريقه علما بأن الإبداع يحتاج لأجواء صافية ومعافاة من الأحقاد الشخصية وأمراض النفس الأمارة بالسوء.

    أتابع هذا البرنامج منذ نشأته وكم سعدت في الدورات الأولى بحلو النغم وجمال التوثيق لأغان قديمة صارت - في اعتقادي – في ذاكرتنا نسيا منسيا ولكن بفضل قدرات الأستاذ السر قدور الثقافية وإلمامه بالموروث الحقيبيّ للأغنية السودانية منذ بداياتها فقد استطاع مع قناة النيل الأزرق أن يخلقوا مكتبة توثيقية عارمة لا يشق لها غبار. لكن بنفس القدر لقد صار هذا التوثيق كما أسلفت في مقال سابق عن البرنامج سلاح ذو حدين. ففي الحلقات الأخيرة وبعد أن سلك البرنامج طريقه إلى قلوب الملايين بدأت علامات الإعياء على القائمين عليه وعلى رأسهم الأستاذ السر قدور. فاتجهوا للاهتمام بالمظهر العام للجلسة واضافة اصوات جديدة دون الاهتمام الجديّ بالمضمون. فحتى إلى الآن لم تتضح خطة واضحة للإنتاج بما في ذلك اختيار الأصوات الجديدة المبدعة التي ينبغي عليها أن تشارك في البرنامج. والواضح أنه لا توجد جلسات تحضيرية وبروفات قبيل انطلاق التسجيل! لا زالت البخرات تزايل المطربين كظلهم ولا زالت اخفاقات الحفظ وشطحات متابعة الفرقة الموسيقية واضحة كوضوح الشمس.

    لقد لجأ السر قدور وربما مخرج البرنامج لأصوات نسائية كثيرة في الحلقات السابقة كانت بكل أسف ليست جديرة في أن تترجم أغنيات التراث لعدم تمرسها أولا في مهنة المطرب ومن ثمة صغر سنها الفني وفوق هذا وذاك عدم امتلاكها لمواصفات تقنية يمكننا من خلالها أن نطلق عليهن لفظ مطربة. فالسودان يعج الآن بالمغنيين والمطربيين وكل فرد منهم شرع في عمل حفلات بمصاحبة آلة الكيبورد وما أكثر الحفلات في بلدنا.

    للأسف أصبحت مهمة صناعة نجوم الطرب مرتبطة بشكل أساسي بالقنوات الفضائية. وصارت قنواتنا الفضائية لا تضاهى في تقديم كل ألوان الغناء من الصبح إلى المساء. تهتم هذه القنوات بصناعة نجوم الزيف ونشر الدعاية لهم وعرض أغانيهم بشكل مكثف ليصبحوا أقرب إلى الجمهور وهل يحدث ذلك؟ بكل حق وحقيقة فمن كثرة عرض المغنيين الجدد والكثر في برنامج أغاني وأغاني صار الفرد منّا لا يعرف أسم الواحد منهم أو منهن. والسؤال الموجه للأستاذ السر قدور ولقناة النيل الأزرق الفتية في هذا السياق: هل هو الكم أم الكيف الذي يطرح قضية نجاح البرنامج؟ وهل صار البرنامج في دوراته الأخيرة مرغوب كما كان في بداياته؟ وإن كانت الإجابة بلا؟ أليس من الأجدر أن يتحروا أسباب الاخفاق وعدم قابلية الجمهور للمشاهدة كما كانت الحال في البدايات؟

    ومن باب الانصاف علينا أن نذكر أن بعد رحيل الأصوات الرائعة التي وثقت لأغاني الحقيبة والأغاني الحديثة كصوت المرحوم الرائع محمود عبدالعزيز سيما في أغنيات الخالدي (اتعلمنا من ريدها نحب الدنيا ونريدها، نسرح في عيون الناس ... نشيل لكل زول ريدة) أو في أغاني المرحوم سيد خليفة ( في ربيع الحب) نجد الفنان المبدع عصام محمد نور والذي سمعنا عنه أنه ترك الغناء بسبب التصوف والله أعلم. ومن الأصوات النسائية الخلاقة والتي لن تجد أغاني وأغاني بديل لها هو صوت المبدعة أسرار بابكر التي أثبتت مقدراتها في أغنيات الحقيبة والتراث (ليه ده يعني التجني ... يا حبيبي غبت عني) وحتى على الصعيد العربي عندما نالت الجائزة الأولى في المغرب. لم أجد بين الأصوات النسائية في الحلقات الأخيرة أي صوت يقنعني ويضرب أوتار القلب الحساسة عدا نسرين هندي. فمن يتابعها يدرك أنها متمكنة من الأغاني التي تؤديها كما وأن لها حضور فني بديع بالإضافة لتمكنها من الانصهار والفرقة المصاحبة بحرفية فائقة.

    وأدلى الأستاذ السر قدور في لقاء صحفي مع صحيفة آخر لحظة الآتي: "هناك فنانون مبدعون قاموا بأدوار رائعة طوال سنين البرنامج السابقة على أكمل وجه، ولكن البرنامج قائم على جماعية الأصوات، والأهم من كل ذلك أن مهمتنا تقديم أصوات جديدة للناس، وقديما كان أستاذنا وهرمنا الإعلامي الراحل محمود أبو العزائم يدعم الشباب، وقدّمنا نحن من قبل للجمهور ووقف معنا وساندنا، ولذلك نحن اليوم نواصل تقديم الأصوات الجديدة، وضحك قدور ضحكته المعروفة وقال: "والله برنامج أغاني وأغاني ده زي حكاية "حمار جحا"، فالإحلال والإبدال فيه كل عام بفرح ناس وبزعل ناس".

    من هذا المنبر أناشد الصديق العزيز الشفيع والأستاذ السر قدور أن يضعوا خطة جديدة للبرنامج وأن يتحروا ملكات المواهب الجديدة وليس كل صوت موهوب أدى أغنية في مكان ما ونجح في تقديمها قادر على تحمل مسؤولية اداء أغنيات التراث في برنامج جدير كأغني وأغاني. فليس البرنامج حلبة للتدريب والتدريس ولكنها منصة للمبدعين بعد أن يبلغوا من التمرس درجات تؤهلهم للوقوف أمام الجمهور. فلهم مني كل التمنيات الصادقة بالتوفيق والنجاح.

    (صحيفة الخرطوم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de